وزارة الاسرى : استمرار منع اهالي غزة من زيارة ابنائهم غير مبررة

نجيب فراج – تسائلت وزارة الاسرى والمحررين عن السبب في مضي اسرائيل الاستمرار في منعها اهالي قطاع غزة من زيارات فلذات اكبادهم الاسرى دون سجون الاحتلال على الرغم من مرورعدة اشهر على اطلاق سراح الجندي الاسرى جلعاد شاليت حيث لم يتبقى اية حجج للجانب الاسرائيلي في منع اهالي الاسرى في غزة من زيارة ابنائهم.
وجائت ذلك خلال بيان رسمي صدر عن الوزارة حيث تسائل البيان ايضا بانه” ألم تكن حجة منعهم من الزيارة، هي احتجاز جندي الاحتلال شاليط؟ أم أن المنع من الزيارة، وهو بحد ذاته مخالف للقانون الدولي، والمواثيق والمعاهدات الدولية بما فيها اتفاقية جنيف لعام 1949، غير مرتبط بشاليط وغير شاليط، وهو منع تعسفي ونوع من ممارسة العقاب الجماعي على أهلنا في قطاع غزة؟ يضاف إلى ذلك منع ما يقارب 700 أسرة في الضفة الغربية من زيارة أبناءهم في سجون الاحتلال الإسرائيلي تحت مختلف الذرائع والأسباب الواهية”.
وطالب البيان المجتمع الدولي ومؤسساته الفاعلة، بما فيها هيئة الأمم المتحدة واللجنة الرباعية، اتخاذ موقفاً حازماً وحاسماً في آن، لوضع حكومة الاحتلال الإسرائيلي أمام مسؤولياتها الأخلاقية والقانونية كقوة احتلال لأراضي الشعب الفلسطيني، والضغط عليها لإجبارها على السماح لأهالي الأسرى في سجون الاحتلال وتمكينهم من زيارة أبناءهم الأسرى، والذين مضى عليهم ما يقارب الخمس سنوات دون زيارة، وقال “إن استمرار سلطات الاحتلال بالضرب بعرض الحائط بكل المواثيق والمعاهدات الدولية التي تفرض على حكومة الاحتلال احتجاز الأسرى في داخل الأراضي المحتلة، وتمكين أهاليهم من زيارتهم، يضع المجتمع الدولي أمام اختبار حقيقي لمدى التزامه بالمعايير والمواثيق الإنسانية، والتي لا تعدو، في حال عدم احترامها، حبراً على ورق”.

Be Sociable, Share!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash