حزب التحرير يخون حماس عقائديا وسياسيا

d986d8a7d8acd98a-d8a7d984d8b9d984d98a

نجيب فراج شن حزب التحرير ذو التوجهات الاسلامية هجوما شديدا على حركة حمس وذلك في بيان له بهذا الصدد عنونه ب ” سلطة حماس تتبع سنن فتح شبرا بشبر وذراعا بذراع ” بل اعتبر ان حركة حماس وبقبولها بطريقة او باخرى بكيان اسرائيلي او يهودي كما يقول على ارض فلسطين انما اماط اللثام والغموض عن موقف حماس بكل وضوح وجاء في البيان ” ان حماس انشئت بعد نحو عقدين من انشاء فتح ، فبدأت الشوط الذي سارت فتح من اوله ، فاعلنت انها تتبنى المقاومة لتحرير فلسطين من النهر الى البحر ، وبدأت تنتقد حركة فتح لاعترافها بدولة يهود ، لمطالبتها فقط في دولة بحدود عام 1967 وانها ترتمي في احضان امريكا وتتفاوض مع كيان يهود ، ثم انتهى المطاف بسلطة حماس كذلك الى ان تطالب بدولة في حدود 1967 بجانب دولة يهود في معظم فلسطين وتمد يدها الى امريكا للتفاوض حول تحقيق هذا الامر “.
وجاء في البيان ايضا ” وعلى الرغم من ان سلطة حماس منذ دخولها الانتخابات في ظل الاحتلال ومنذ استلامها الحكم في ظل الاحتلال ومنذ اتفاقية مكة ، كان واقع مشروعها الفعلي ينطق بدولة في حدود 1967 بجانب دولة يهود ، لكنها كانت تتلاعب بالالفاظ تجاه القرارات الدولية والعربية التي تقر الدولتين ، فتقول انها تحترم القرارات الدولية بدل ان تقول انها تعرف بالقرارات الدولية وكل من له عقل سليم يعلم ان من يحترم قرارا فهو يعترف به عاجلا ام اجلا ” ، واضاف البيان ”
  والمفارقة أن “فتح” أعلنت الموافقة على دولة في الضفة وغزة، وأن تحرير فلسطين من النهر إلى  البحر أصبح تراثاً من الماضي، أعلنت ذلك بعد حوالي عشرين سنة على قيامها، أي في مؤتمرها الذي عقد في الجزائر في تشرين الأول 1988، وكذلك حماس أعلنت الموافقة على دولة في حدود 1967، ومد اليد للتفاوض مع أمريكا، أعلنت ذلك بعد نحو عشرين سنة من انطلاقتها في 1987! فكأنها تتِّبع سنن فتح شبراً بشبر وذراعا بذراع!
   
    إننا لا نريد الخوض في واقع تشكيل عدد من التنظيمات لنبيِّن أن الدول الغربية، وبخاصة أمريكا وبريطانيا، لم تكن غائبة عن تشكيل هذه التنظيمات، لا نريد الخوض في ذلك، لأن واقع الحال يغني عن المقال، غير أننا نقول، والحق بإذن الله نقول: إنه على قدر ما آلمنا اعتراف فتح بالدولتين في فلسطين، واحدة لكيان يهود في معظم معظم فلسطين، وأخرى لفلسطين في شيء من فلسطين بشروط وقيود، إلا أنه آلمنا أكثر  أن تهوي حماس إلى هذا الواقع، وذلك لأن “فتح” قد وافقت على أن يكون في فلسطين دولتان بنظرة وطنية براغماتية، وليس باسم الإسلام، فلم تدَّع فتح يوماً أنها حركة إسلامية، أما حماس فهي في أعين العامة حركة إسلامية، وخطورة هذا الأمر هو في أن تظن العامة أن الإسلام يجيز إقرار كيان يهود على ما اغتصبه في فلسطين عام 1948 إذا هو انسحب مما احتله في عام 1967، وهنا الطامة! ولهذا كنا نحرص دائماً على أن تتجنب حماس الوقوع في هذا المستنقع، فنصحناهم أن لا يدخلوا الانتخابات في ظل الاحتلال، ونصحناهم أن لا يدخلوا السلطة في ظل الاحتلال… ولكنهم لم يعيروا أي اهتمام لهذا النصح، بل فسروه تفسيراً معوجاً غير مستقيم!

   

 

    واختتم حزب التحرير بيانه بالقول “إن فلسطين منذ حادثة الإسراء أمانة في أعناق المسلمين، فقد فتحها المسلمون في عهد عمر رضي الله عنه، وكانت العهدة العمرية التي أكدت منذ ذلك التاريخ سلطان الإسلام على فلسطين، وقضت بأن لا يسكن القدس المباركة على وجه الخصوص يهود… واستمرت تلك الأمانة على مدى التاريخ، كلما تجرأ على فلسطين عدو وتمكن من احتلالها وتدنيسها، قام قادة عظام في ظل الخلافة بتحريرها من دنس ذلك العدو، فكان صلاح الدين الذي طهرها من الصليبيين، وكان قطز وبيبرس اللذان طهّراها من التتار… ثم كان الخليفة عبد الحميد في آخر أيام الخلافة عندما حافظ عليها فمنع عصابات هرتزل من الاستيطان فيها. لقد كان هذا هو الذي يجب أن يكون لو كانت الخلافة قائمة، فتزيل كيان يهود المغتصب لفلسطين، وتعيد فلسطين كاملة إلى ديار الإسلام ،   إن فلسطين لا زالت أمانة في أعناق المسلمين، ولا يملك مسلم حر أن يخون هذه الأمانة ” بحسب البيان .
موقف حزب التحرير الذي يحكم على حركة حماس التي تتبنى  فكر حركة الاخوان المسمين بانها خانت الامانة يتطابق بطريقة او باخرى مع موقف تنظيم القاعدة السني  الذي سبق وان خون حركة حماس وخاصة حينما انخرطت في الانتخابات التشريعية الفلسطينية في العام 2006 وذلك على لسان ايمن الظواهري الرجل الثاني في التنظيم الذي نعى  في احدى رسائله الصوتية  حركة حماس بقوله ” عظم الله اجرك ايتها الامة في حركة حماس ” ، مع ملاحظة ان الجماعتين التحرير والقاعدة يتناقضان في العديد من القضايا الفكرية اذ ان حزب التحرير لايؤمن باعمال عسكرية وعمليات متفرقة من هنا وهناك حسبما يقول بل هو يؤمن في  استئناف الحياة الإسلامية، وحمل الدعوة الإسلامية إلى العالم. وهذه الغاية تعني إعادة المسلمين إلى العيش عيشاً إسلامياً في دار إسلام، وفي مجتمع إسلامي، بحيث تكون جميع شؤون الحياة فيه مسيره وفق الأحكام الشرعية، وتكون وجهة النظر فيه هي الحلال والحرام في ظل دولة إسلامية، التي هي دولة الخلافة، والتي ينصب المسلمون فيها خليفة يبايعونه على السمع والطاعة على الحكم بكتاب الله وسنة رسوله، وعلى أن يحمل الإسلام رسالة إلى العالم بالدعوة والجهاد من خلال استنهاض الجيوش الاسلامية حسبما يقول “.

يشار هنا الى انه وبعد توزيع البيان المشار اليه سارعت حركة حماس الى اعتقال العشرات من اعضاء حزب التحرير في قطاع غزة  لعدة ساعات جرى اطلاق سراحهم بعد تدخل الكثير من الوجوه هناك .

 

 

 

Be Sociable, Share!

Tags:

7 Responses to “حزب التحرير يخون حماس عقائديا وسياسيا”

  1. فلسطين دولة عربية اسلامية قال:

    فلسطين بلادنا …عاجلا أم اجلا سوف نحررها ..نحن لا نعترف باسرائيل كدولة مطلقا على المستويات العلمية و التجارية و الشعبية …الخ ، الاعتراف باسرائيل كدولة على المستوى الدبلوماسي فقط و هو بارد جدا و لا يعول عليه …
    كل الشعوب الحرة ، بما فيها العرب و المسلمون ينظرون الى فلسطين على أنها الجزء من الجسد العالمي الذي احتلته الفيروسات و الميكروبات المدعوة “اسرائيل ” يهودها و صهاينتها …
    فلسطين بلاد عربية مسلمة تقبع تحت الاحتلال الاسرائلي ، لن يرضينا التفاوض ، لن يرضينا جزء من بلادنا ، و لا نصمت لقاء المال أو المصالح ، و لن يثنينا دعم أحد لا سرائيل ….
    لن نذوق طعم النوم طالما أن شبرا من بلادنا تحت الاحتلال ..طالما أن في بلادنا نجاسة اليهود و الصهاينة …و لن نقبل بأقل من بلادنا كاملة …
    نحن فلسطينيون بصرف النظر النظر عن الجنسيات التي يحملها الشعب الفلسطيني أوروبية كانت أو أمريكية أو عربية أو غيرها …و سنربي أبنائنا و أحفادنا على هذا …لن تجدوا العدد الحقيقي للفلسطينين في المصادر الاحصائية …لن تجدوه في أي مكان …انههم في كل مكان …
    ان يوما يعود فيه اليهود و الاسرائيليون و الصهاينة كالجرذان الباكية لهو يوم ات لا محالة ، قال تعالى (ضربت عليهم الذلة و المسكنة و باؤوا بغضب من الله ) صدق الله العظيم .

  2. مواطن عربي مسلم قال:

    (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون) صدق الله العظيم خيبر خيبر يا يهود جيش محمد سوف يعود
    وجود الكيان الصهيوني في قلب الوطن العربي الاسلامي هو بحد ذاته غريب
    لان هذا الكيان الصهيوني لا يتشارك مع العالم العربي باي شيئ من خصائصه مثل الديانة العادات
    التقاليد و اللغة.فوجود اسرائيل داخل الوطن العربي خطأ كبير ويشكل توتر دائم
    في منطقة الشرق الاوسط كما نلاحظ منذ 1948.مثل دخول اجسام غريبة داخل جسم الانسان فيبدأ
    الجسم بالحمى والتوتر والسهر والتعب حتى تخرج الاجسام الغريبة.
    على جميع الدول العربية والاسلامية تشكيل وزارة دفاع واحدة مشتركة لجميع الدول وطرد اليهود
    من الشرق الاوسط. وهذا الخيار الافضل للعرب واليهود في ان واحد لانه وبوجوداسرائيل داخل الوطن العربي
    لن يرتاح العالم العربي ولن يرتاح العالم ولن يرتاح الشعب اليهودي ابدا ولن يشعروا بالاستقرار والراحة الا اذا
    خرجوا من فلسطين كل فلسطين تحياتي للجميع

  3. مراقب قال:

    تحياتي للجميع. اسباب الصراع الاسرائيلي العربي هو احتلال فلسطين.
    فلسطين دولة عربية اسلامية مثل باقي الدول العربية والاسلامية المحيطة
    بها. يعني وجود اليهود والصهاينة في فلسطين خطأ كبير لان هذا الكيان
    الصهيوني لا يتفق مع المنطقة المحيطة به (مثل اللغة العادات التقاليد والديانة)
    الحل الوحيد لانهاء الصراع الاسرائيلي العربي هو طرد اليهود من فلسطين
    كل فلسطين . الشعب اليهودي لن يرتاح ولن يشعر بالراحة والاستقرار
    الا اذا خرج من فلسطين والشرق الاوسط بشكل كامل. اذا بقي الشعب
    اليهودي في فلسطين والشرق الاوسط فان الموت والدمار سوف يستمر.
    فلسطين دولة عربية اسلامية وستبقى شاء من شاء وابى من ابى

  4. عربي مسلم قال:

    وجود الكيان الصهيوني في قلب الوطن العربي واحتلال فلسطين سنة 1948
    هو بحد ذاته غريب لأن هذا الكيان لا يمتلك الخصائص الاساسية لمكونات
    المجتمع العربي الاسلامي مثل الديانة اللغة العادات والتقاليد… فوجود شيء
    اسمه اسرائيل خطأ كبير ويشكل توتر وحروب دائمة في منطقة الشرق الاوسط
    كما نلاحظ منذ احتلال فلسطين سنة 1948.مثل دخول اجسام غريبة داخل
    جسم الانسان فيبدأ الجسم بالحمى والوجع والتوتر والسهر حتى تخرج الاجسام
    الغريبة.اذن ما هو الحل؟ الحل هو تشكيل وزارة دفاع واحدة مشتركة لجميع
    الدول العربية والاسلامية وطرد الصهاينة من فلسطين والشرق الاوسط بشكل
    كامل. هذا الحل الافضل للجميع من دول عربية واسلامية ودول العالم والصهاينة
    انفسهم لان الشعب الصهيوني لن يشعر بالراحة والاستقرار والاطمئنان ابدا الا اذا خرج
    من فلسطين كل فلسطين بشكل كامل لان فلسطين دولة عربية مسلمة وستبقى ان شاء الله

  5. عربي مسلم حر قال:

    بيضٌ صنائعنا سودٌ وقائعنا … خضـــرٌ مرابعنا حمرٌ مواضــــــينا
    الابيض الاسود الاخضر والاحمر هذه الالوان
    في علم العرب والمسلمين اما اللون الازرق في العلم
    الذي يعتقد بانه علم دولة الارهاب المسماه اسرائيل
    فهو شاذ عن قاعدة العرب والمسلمين ويجب ان لا
    يعترف به ابدا . بما ان العلم بلونه الازرق غريب عن
    العالم العربي الاسلامي فهذا دليل على ان هذا الكيان
    الصهيوني ايضا غريب عن العالم العربي الاسلامي
    ولا يوجد له الحق في تكوين دولة في قلب الوطن
    العربي الاسلامي على حساب دولة فلسطين. لا بد من
    ازالة الكيان الصهيوني في اقرب فرصة ممكنة لان
    الكيان الصهيوني سبب الفقر والتخلف والمشاكل
    والحروب والقتل والدمار في العالم العربي الاسلامي.
    ملاحظة هامة جدا : لا يمكن تحقيق السلام في الشرق
    الاوسط الا بازالة دولة اللصوص المسماه اسرائيل

  6. abu arab قال:

    السلام عليكم ان اسرائيل سرطان اصاب الامة العربية المسلمة ولا بد من استئصال هذا السرطان في اقرب فرصة ممكنة. باختصار اذا انتهى الكيان الصهيوني فهذا يعني حياة وانتعاش للامة العربية المسلمة اما اذا لم ينتهي الكيان الصهيوني فهذا يعني ان العالم العربي المسلم هو سوف ينتهي ( صراع وجود لا حدود)

  7. hack gmx email قال:

    Hello there, simply turned into aware of your blog thru Google, and found that it is really informative. I’m gonna watch out for brussels. I will appreciate if you continue this in future. A lot of other folks will be benefited from your writing. Cheers!

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash