الطوباسي يتهم زملائه بالانقلابيين

d986d982d8a7d8a8d8a9-d8b5d8add8a7d981d98ad98ad986نجيب فراج  

احتدم الخلاف داخل الهيئة الادارية لنقابة الصحافيين الفلسطينيين اثر اجتماع عقد في مدينة رام الله  لاعضاء في الادارة وتم توصيلهم باعضاء اخرين من قطاع غزة يوم الخميس الماضي  عبر الفيديو كونفرنس حيث بلغ عددهم تسعة اعضاء وهم توفيق ابو خوصة ومحمد الداوودي ومحمد الشرافي وحسين الجمل وزكريا التلمس وطلال ابو رحمة  وضخر ابو عون  وحسن عبد الجواد وطارق الكيال ، من اصل 17 عضوا احدهم قدم استقالته علنا وهو حسن عبد الله اما الستة الاخرون وهم نقيب الصحافيين نعيم الطوباسي وسعيد عياد  ونهاد ابو غوش وجودت ابو عون ومشهور الحبازي وناصر نمر وفتحي النادي الذين

 رفضوا الانضمام للاجتماع المذكور ورغم ذلك فقد اعتبره المجتمعون بانه قانوني لا سيما ونه يراعي النصاب القانوني ، واعلن خلال الاجتماع عن تشكيل هيئة مكتب مؤقتة لادارة شؤون النقابة والتحضير للانتخابات .

ويقول الصحفي عبد الجود ان الجلسة لادارة النقابة كانت خطوة ضرورية بعد ان ظل النقيب يرفض  اجتماع

الهيئة العامة للنقابة من اجل اجراء الانتخابات وهو مصر على مصادرة قرارها والتفرد والهيمنة بقرارتها ، موضحا انه قد رفض ايضا الانضمام للجلسة ويرفض حتى اللحظة الانضمام لاجتماع يضم كافة اعضاء مجلس الادارة ولم يستجب لهم على الاطلاق بل ظل يدير الظهر لكل هذه المحاولات مؤكدا ان خطوتهم دستورية حيث يوجد في النظام الاساسي للنقابة مادة تنص على انه بامكان امين سر مجلس الهيئة الادراية الدعوة لاجتماعها اذا تعذر على  النقيب من الدعوة او رفض ذلك واوضح عبد الجواد بان حوارات كثيرة خاضها النقيب مع عدد من الاعضاء اضافة الى حوارت فتحت معه ولكنه رفض الاستجابة لكل ذلك ، وكان عشرين سنة وهو في هذا المنصب لا تكفيه وهو بحاجة الى عشر سنوات اخرى دون ان يجري انتخابات ، نحن كل همنا اجراء الانتخابات بغض النظر عمن يتمكن من الفوز اما ان تظل امور النقابة وما تشكل بهذا الشكل مشلولة وغير فاعلة فهذا لا يجوز .

عبد الجواد اوضح ايضا ان مجلس النقابة وخلال اجتماعه الاخير قد قرر توجيه رسائل الى الاتحاد الدولي للصحافيين واتحاد الصحافيين العرب لوضعهما في صورة اخر التطورات في النقابة عربيا ودوليا ودعم الخطوات الاصلاحية القادمة من خلال تقدينم الاستشارة الفنية والقانونية والمساعدة في تنفيذ  كل المتطلبات .

وشدد على انه وزملائه الذين دعوا للاجتماع لن يتحركوا الا في اطار مجلس النقابة التي نحاول ان نعيدها الى دورها الريادي من خلال اجراء انتخابات حرة ومباشرة وتعميق دورها المهني النقابي .

من جانبه اعتبر النقيب الطوباسي ان الاجتماع المشار اليه اجتماع تشاوري بين عدد من اعضاء مجلس النقابة ولكنه غير قانوني او دستوري فالجلسة الرسمية هي تلك التي يدعو اليها النقيب نفسه حسب القانون فهؤلاء ” لا يملكون  الى قرار لعزل النقيب والانقلاب عليه وعلى شرعيته ، فقسم منهم مستنكف والقسم الاخر قدم استقالته والقسم الثالث ترك المهنة وذهب الى العسكر واصبح عقيدا ” ، واتهم الطوباسي  ضخر ابو عون بالاسم بانه قد تآمر مع حماس على النقابة خلال اجتماع عقد معهم في غزة الاسبوع الماضي  ، فيما وصف ” ابو خوصه بانه ضابط امن وعندما يحضر اجتماع اعضاء ادارة النقابة ياتي مع مسدسه وربما  ولدى احتدام النقاش يطلق النار ” حسب تعبيره

واوضح بانه لا زال يقوم بمهامه من اجل صالح النقابة والاعضاء العام مشددا بوجود قرار لدعوة الهيئة العامة الى اجتماعها العام  لاقرار التقريرين الاداري والمالي واجراء الانتخابات وذلك في الجمعة الاولى من شهر اكتوبر القادم دون ان يحدد  موعدا معينا لذلك ، وبرر الطوباسي عدم الايفاء بموعدين لاجراء الانتخابات بالسابق قوله مرة بسبب انقلاب غزة والمرة الثانية بسبب الحرب الاسرائيلية على غزة ، واشار في سياق حديثه  الى انه كان قد التقى في الاسبوع الماضي بالطيب عبد الرحيم امين عام  مجلس الرئاسة الفلسطينية حيث قال ان سمع كلاما طيبا مؤيدا للنقيب اذ رفض من يغير مهنته ان يعود الى النقابة  ، كما اشار الى ان الاتحاد الدولي للصحافيين يقف الى جانبه وكذلك اتحاد الصحافيين العرب  الذين ياملوا ان تنتهي الخلافات داخل جسم النقابة باسرع وقت ممكن .

هذا وقد علم ان النقيب الطوباسي دعا لاجتماع لاعضاء نقابته  وخاصة من الذين لم يحضروا جلسة الخميس من اجل التباحث في اخر التطورات وهناك  من يؤيد اتخاذ قرارات بحق المجتمعين ، فيما يؤيد البعض الاخر العمل على عقد اجتماع موحد يضم كافة اعضاء مجلس النقابة السبعة عشر  .

الطوباسي اوضح انه نقيب شرعي خاصة ” ان كل الجبهات معه ” حسبما قال وبالتحديد ممثل الجبهة الديمقراطية في النقابة نهاد ابو غوش وممثل جبهة التحرير الفلسطينية فتحي النادي  ، كما اشار الى انه قد تقدم بشكوى الى الاجهزة الامنية من اجل التحقيق في موضوع بيان صدر ضده من جهة مجهوله اتهمته بفساد ادري ومالي وهو لا يعزله عن مجمل التطورات الاخيرة بينما ينفي الطرف الاخر وقوفه وراء هذا البيان الذي وصفه هذا الطرف بانه مدسوس لتسعير حدة الخلاف

يشار هنا الى ان الخلاف في جسم النقابة الحالي هو في صفوف حركة فتح ذاته اذ ان سبعة من الاعضاء التسعة الذي حضروا الجلسة عنوان الخلاف هم من كتلة حركة فتح ومنهم من يتولى منصبا رفيعا كحالة مدير تلفزيون فلسطين محمد الداوودي اما الاخران فهما يمثلان الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حسب مصادر مختلفة اذ جرى التوافق بين قسم من الكتلة الفتحاوية وبين الجبهة بشان عقد الاجتماع بمعزل عن

الطوباسي .

 

 

Be Sociable, Share!

Tags:

One Response to “الطوباسي يتهم زملائه بالانقلابيين”

  1. moeen قال:

    اي انقلاب ؟
    اخي نعيم الطوباسي ” الكل يريد النقابة – ولكل مع شرعية تمثيل النقابة للجسم الصحفي في فلسطين – من يقول غير ذلك فهو الانقلابي – اما المطالبة باجراء انتخابات فهذا حق كفله النظام الحالي للنقابة
    الى متى سنبقى نستخدم المؤثرات الداخلية والخارجية كمانع لعقد المؤتمر العام للنقابة ولماذا الخوف من الدعوة الى عقد هذا الاجتماع؟ !!!
    ان الاوااااااااااان يا اخ نعيم لكي يجلس الجميع ونتفق على الخطوة القادمة – وليكن شعارنا نعم لنقابة قوية نعم لانتخابات جديدة

Leave a Reply

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash