حياتي كهذا الطريق !!!

مايو 19th, 2010 by n7e9

حياتي كهذا الطريق  !!!

بقلم : نهيل سامي أبو حامدة

 

 

كان شارعا طويلا ، وبدايته ذات اتجاه واحد ،أسرعت السيارة بالطريق ، وكان كل شيء يعدو مسرعا للوراء. ولكني شعرت ولوهلة، أن كل ما حولي لا يتحرك.

تماما كشعورنا  في هذه الحياة ،  فالعمر يسير بنا ونحن نقضي أيامنا بروتين  لا جديد فيه ،وبينما كل شيء أراه يختفي ولا يعود ، انتهت بداية الطريق وأصبحنا على مفترق طرق ،

كل طريق يقودنا لمحطة أخرى، تلك المنعطفات تمثل قراراتنا في الحياة، فأي شيء نقرره يحملنا إلى محطة جديدة وعالم أخر نكتشفه شيئا فشيئا ،وإذا بدا لنا أننا لم نختار القرار الصحيح

سرنا في الاتجاه المعاكس بحثا عن سبيل آخر عوضا عن أن نتحدى العقبات التي أمامنا ،وعندما  نبدأ من جديد نكون قد أضعنا نصف الوقت بدون أية فائدة ، وفوق كل ذلك يحملنا قرارنا الجديد إلى مغامرة أخرى لا ندري نتيجتها !!

قرر السائق أن يتخذ ذلك الطريق المنبسط ؛ لأنه برأيه سيكون أسرع واقل وقتا، ولكن ذلك لم يكن سهلا، فكان عليه أن يجتاز الكثير من المطببات والمفترقات ، وبرغم انه قرر  إلا انه لم يدع العوائق تثنيه عن اختياره  فمضى في سبيله ساعيا نحو الوصول إلى هدفه المنشود.

نظرت أمامي وأنا أقول لنفسي: كم حياتي تشبه هذا الطريق !!

Hello world!

مايو 19th, 2010 by n7e9

مرحبا بك في مدونـــــات أميـــــن. هذه هي المقاله الأولى. تستطيع تعديلها أو حذفها, بعد ذلك تستطيع البدء بالتدوين!