دراسة عن الإسيرات القاصرات في سجون الاحتلال الإسرائيلي

47 views

1

الاسيرة المحررة ميسر عطياني من مدينة نابلس اعدت دراسة عن الاسيرات القاصرات في سجون الاحتلال الإسرائيلي، الدراسة قدمت في عدد من المؤسسات ذات العلاقة في الوطن، منها مركز ابو جهاد للتوثيق والدراسات، وعرضت كذلك  في الكلية الاهلية ومن خلال رابطة الاسيرات المحررات نساء اسرن لاجل الحرية.

 وقامت الاسيرة المحرره عطياني بعرض دراستها التوثيقية خارج الوطن، حيث عرضت الدراسة في دولة تونس في  بالجامعات واللقاءات الجماهيرية والرسيمة، كما تم رفع الدراسة  للفدرالية الدولية من خلال جمعية النساء الديموقراطيات بتونس ومنظمة حقوق الانسان التونسية بالامم المتحده.

وبدعوة من رابطة نساء أسرن لاجل الحرية قدمت الاسيرة المحررة وعضو الهيئة الادارية لرابطة نساء اسرن لاجل الحرية ميسر عطياني عرضا للدراسة بمقر الحملة الدولية لنصرة الاسير مروان البرغوثي والاسرى الفلسطينين بحضور ومشاركة نخبة نسائية وعضوات الرابطه ومشاركة الاخ الدكتور سمير شحادة الاكاديمي المثقف من اضاف اضاءات وتوصيات حول الدراسة اضافة لاضافات ونقاش من قبل الحضور ممااثرى اللقاء واضاف من خلال المداخلات التي قدمت حول الدراسة وواقع الحركة الاسيرة .

 واعتبرت عطياني ان هذا اهم انجاز دولي لقضية الاسيرات بشكل عام والاسيرات القاصرات بشكل خاص، وعرضت دراستها بدول اوروربية بايطاليا والمانيا من خلال عرض الدراسة بلقاءات رسمية وشعبية وبالجامعات ولقاء مع اتحاد المراة الالماني الفلسطيني بمدينة همبورغ

ومن خلال الدراسة التي أعدتها الأسيرة المحررو عطياني توصلت لمجموعة من النتائج والملخصات أهمها:

 اولاً: الاصابات أثناء اعتقال الاسيرات الاطفال يتم من نقطة الصفر حيث بامكان جنود الاحتلال الاعتقال بدون اطلاق النار المباشر، مع ملاحظة أن الاصابة تتم على الجسد لخلق اعاقة مستدامة لدى الطفله الاسيرة المصابة.

• عدم تقديم العلاج المطلوب للطفلة الاسيرة بعد الاعتقال .

• ابقاء الاسيرة الطفلة المصابة بالتوقيف والتحقيق مما يضاعف مشكلتها الصحية

 • العزل بزنازين العزل للاسيرات الاطفال وخاصه أسيرات القدس وعدم تمكن المحاميين من الزيارة.

 • حرمان الاسيرات الاطفال من زيارة ذويهن وعائلاتهن لفترات طويله قبيل اصدار الاحكام وما بعد الحكم عليهن يسمح بزيارات متباعدة بالاشهر لبعض افراد العائلة.

 • تصوير الاسيرات اثناء الاعتقال من قبل جنود الاحتلال ونشر الصور بطريقة لا ترضي العقول ولا المجتمع بما يسيء للاسيرة وعائلتها ونشر فيديوهات يقوم الاحتلال ببثها حول التحقيق مع الاسرى الاطفال بهدف خلق حالة من الرعب والخوف لدى الاطفال بشكل عام كما حصل مع الفيديو الذي نشر بالتحقيق مع الطفل الاسير احمد مناصره وتصوير الطفله الاسيره استبرق نور .

• اصدار احكام عالية بحق الاسيرات الاطفال تتراوح ما بين 7-16 عاما لاطفال بعمر ال 16 عام.

 • توزيع الاسيرات بسجني هشارون والدامون جغرافيا وخاصة اسيرات الخليل والقدس.

 • معاناة باص البوسطة ونقل الاسيرات لساعات بفرن بالصيف وثلاجة بالشتاء ونقلهن مع الجنائيات الاسرائيليات وابقاء الاسيرات رهن القيد اثناء النقل والنقل يستغرق يومين للاسيرات من الخليل والقدس حيث يتم اجراء جلسات المحاكمة لهن بمعسكرات المسكوبيه بالقدس وعوفر برام الله ، وابقاء الاسيرات بزنازين اسمنيتة اثناء جلسات المحاكمة وانتظار باص البوسطة .

• تقييد الاسيرات اثناء زيارة المحامي والاهل مما يؤثر نفسيا على العائلة والاسيرة.

 • حرمان الاسرى الاطفال من استكمال دراستهم المدرسية

• عزل الاسرى الاطفال عن بقية الاسرى

 ثانياً: القدس :

 تعتبر استثناءا خطيرا من حيث التعديلات التي اقرت بالكنسيت الصهيوني – البرلمان – بما يتعلق ويختص باعتقال الاسرى الاطفال حيث اقر اجراء تعديلات على القانون الاسرائيلي كالتالي :

1 ابقاء الاسير الطفل رهن الاعتقال – التوقيف – لحين اجراء المحاكمة .

 2 اتخاذ قرار بمحاكمة الاسرى الاطفال بسن (14) عاما كما حصل مع الاسير احمد مناصرة.

3 اقرار قانون تجريم العائله بشطب الطفل الاسير من مخصصات التامين الصحي والضمان الاجتماعي الخاص بعائلات القدس.

 4 اقرار قانون الحبس المنزلي للطفل الاسير ويتم نقل الاسير خارج القدس فترة الحكم عليه بالاراضي المحتلة عام 48 اي ابعاد عن مكان السكن وعن العائلة كعقوبة استكمالية بدل السجن .

 5 اقرار قانون اجباري بعمالة الاطفال الاسرى عقوبة بدل السجن بمراكز ومؤسسات ومرافق اسرائيلية بالتنظيف وغسيل الصحون واعمال دونية .

 ثالثا: التأثيرات النفسية للاسير الطفل ما بعد الافراج:

  •  العزلة والانطواء.
  • عدم الرغبه باستكمال التعليم والعودة لمقاعد الدراسة.
  • الخوف المرافق للاسير الطفل، الخوف من اعادة الاعتقال والمرور عبر الحواجز الاحتلالية .
  •  عدم القدرة على العودة للحياة المجتمعية .
  • عدم القدرة على النوم الطبيعي.
Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash