الحرية لمن قال لا للاحتلال ونعم للمقاومه

فلسطينيو الشتات والحق الإنساني والحق السياسي

ميسر عطياني/ الناشطة في قضايا الأسرى

ذاكرة التاريخ تتكرر ما بين لبنان والعدوان الصهيوني عام 82 وإعادة التهجير الفلسطيني لتونس التي احتضنت الثورة واللجوء إلى الأردن والعدوان الأمريكي العربي العالمي على العراق وما حصل من تهجير للفلسطينيين ومكوثهم بالخيام على الحدود العراقية الأردنية ومخيم الأزرق وما يحصل اليوم من تكالب عالمي ضد سوريا وتهجير الفلسطينيين من مخيمات اللجوء والشتات ليقيموا بمخيم الزعتري الذي أقيم أيضا على الحدود الأردنية باتجاه سوريا .

Read more »

اعتقال قمر ابنه السنة والنصف ووالدتها ريما

ميسر عطياني الناشطة بقضايا الأسرى
بلغت وحشية الاحتلال الصهيوني قمتها بساديتهم باعتقال المواطنة ريما عوض وابنتها البالغه السنة والنصف من العمر فما مصير اصغر معتقله الطفله قمر وأين المجتمع الدولي مما يجصل ضد نساءنا واطفالنا بفلسطين من اعتداء على الانسانية والحقوق للمواطن الفلسطيني Read more »

جهاد عبيدي وموعد الفرح بعد ربع قرن

ميسر عطياني/ الناشطة بقضايا الأسرى
ارسم بمخيلتي اخر ليله سيقضيها جهاد عبيدي الاسير المقدسي بالسجن فها هو يسير بغرفة السجن يدندن يغني فرحا ينقل نطراته ما بين رفاقه الأسرى خجلا من فرح هو حق له ولكن بالقلب غصه فغدا صباحا سيودعهم تاركا من عاش معهم ربع قرن من العمر وراء القضبان اتخيل صعوبة الموقف يتخيل كيف سيتم استقباله غدا ومن سيكون بانتطاره والقدس ستزين بالفرح وعائلته التي لا يعرف جيلين بها قد كبروا وجاءوا للحياه ,, يسرح محلقا بفكره متى سيأتي الصباح لن يغض له جفن سيبقى مستيقطا فكيف له ان ينام وها هم رفاقه يحتفلون بوداعه فرحيين لفرحه على أمل بلقاء بالوطن قريبا ,,, نطراته تزداد خجلا امامهم ,, يلقى بجسده محاولا اخذ قسك من الراحه فمتى سيأتي الجنود ليفتحوا باب زنانزنته هل سيخرج قبل عدد الساعه العاشرة ام بعد عدد الساعه الثانية عشرة لالالا هم سيأخرون خروجه سيتعمدون التأخير لآرهاقه وارهاق عائلته ولكن ليس مهما متى سيأتي السجان المهم أنه سيأتي مرغما ويفتح باب الزنزانه … يقضي الدقائق لا الساعات يحتسب الثواني ما أكول هذه الليله متى سيأتي النهار أشرقي ايتها الشمس اشرقي فأنا على موعد مع الفرح Read more »

يسرقون ثقافتنا وتراثنا علنا ونحن متفرجين

ميسر عطياني
الاحتلال وبناء الأضرحه وغرس شجر الزيتون
اليوم وانا بطريقي لقرية يتما خارج حدود مدينة نابلس اتجه السائق من طريق معسكر حوارة معبر قرية عورتا وعندما سألت ما السبب قال حاجز حوارة مغلق لترميم الشارع وبعد ان قطعنا الطريق الالتفافي عدنا لمدخل حاجز حوارة من الشرق فكان ان اصبت بصدمة لهول ما رأيت فقد كان بناءا لدوار ترابي محاط بسلسلة من الحجارة القديمة نسميها نحن الفلاحين سناسل وفي وسط الدوار صرح يبنى بلوحات لم يتم الانتهاء منها بعد وحول الدوار شجر الزيتون المسروق من أراضينا وجبالنا بصراحه منطر جميل جدا لكن ليس لنا لهم فهم يسرقون تراثنا الفلسطيني ويكرسونه بميادين ويضعون عليه نجمة داود وكأس كيان العدو ونحن لدينا وزارات لا تعد ولا تحصى ولكنها غير فاعله

الأسير ماهر يونس يدخل عامه (31) وراء قضبان سجون العدو

ميسر عطياني ”
الأسير ماهريونس من أقدم السرى الفلسطينين واعتقل بتاريخ 18-1-1983 وهو ابن عم الأسير كريم يونس عميد الأسرى الفلسطينين وابن قضيته والاسير المحرر سامي يونس الذي افرج عنه بصفقة وفاء الأحرار واعتقل بتهمة قتل جندي صهيوني وحكم بالسجن المؤبد بعد الحكم عليهم الثلاث بالاعدام شنقا وهو من قرية عاره بالملث بالأرض المحتله عام 1948. Read more »

ما بين جورج عبد الله وسعدات تنصهر العبارات

هما وجها المقاومة المضيء
“ميسر عطياني ”
اطمئن يا جورج فالوطن العربي بخير اتابع الصفحات بالبحرين بسوريا بالاردن بتونس بالمغرب بالجزائر وبلبنان اكيد وبفلسطين التي تعشق مقاومتك وبالعالم الحر فأجدها قد زينت بصورتك وبصمودك وبكلماتك “أنا لن اعتذر عما فعلت ” . Read more »