صحة وهنا

نوفمبر 23rd, 2009 by msaffar

صحة وهنا
بقلم محسن الصفار
في طريقه الى مزرعة صديقه توقف سعيد عند احد مطاعم الوجبات السريعة ذات السمعة العالمية, تناول شطيرة دجاج فاخرة واكمل طريقه, لدى وصوله المزرعة راى شاحنة كبيرة محملة بمخلفات الدجاج من ارجل ومناقير وكل شيئ سال صديقه عما يفعلون بها, فاجابه بصوت خافت السر بيننا نبيعها لاحد مطاعم الوجبات السريعة كي يخلطوها مع لحم الدجاج ويبيعوها على انها شطائر دجاج فاخرة ولا ادري من الاحمق الذي يرضى باكلها !!

في ذكرى الفقيد السعيد خروف العيد

نوفمبر 23rd, 2009 by msaffar

في ذكرى الفقيد السعيد .. خروف العيد
بقلم محسن الصفار
اقترب العيد وكالعادة اقتربت معه مصاريفه المخيفة التى تهاجم جيوب الموظفين كما يهاجم الجراد المزارع فيتركها خاوية واثر بعد عين, فبين ملابس الاطفال والحلويات والعيديات يقضي العيد على اخر قرش في جيب صاحبنا سعيد الموظف الذي يواجه هذا العام ازمة من نوع اخر تتمثل في رغبته باداء نذره وذبح خروف في عيد الاضحى, جمع سعيد كل مالديه من راتب وعلاوات ودوام اضافي واستعد لمواجهة العيد عارفا مسبقا انه مغلوب وان وحش العيد سيفترسه من اول لحظة وسيكون كل ماله في خبر كان .
بينما هو في افكاره ارجعه صوت زوجته الى عالم الواقع وهي تقول :
- ايدك ياسعيد
- عايزة ايدي تعملي بيها ايه؟
- انت بتهزر؟ ايدك على الفلوس
- هي فين الفلوس علشان احط ايدي والا رجلي عليها ؟
- لا دا انت رايق بقى ,اديني فلوس علشان عايزة اجيب هدوم للاولاد
-يادي الهدوم اللي مابتخلصش كل يوم هدوم هدوم
اجابته زوجته باستهزاء :
- لا معاك حق ونجيب هدوم ليه ؟ خليهم يروحوا بيت القرايب بالبيجاما ايه رايك؟
- والله مادام فيها توفير مافيش مانع !!!
- انت ياراجل عايز تجنني ؟ ايدك على الف جنيه
- الف جنيه ؟ ليه ؟انتي حتلبسيهم شقة مفروشه؟ انتي مابتسمعيش اخبار ؟ مش شايفة ازمة السيولة العالمية ؟
- لا حاالبسهم عمارة على النيل !!! انت يارجل فاكر ان الالف جنيه لسه فلوس ؟ دي يادوبك تجيب حتتين هدمة للولاد وكمان درجة تانية .
- بس انا كنت عاوز ادبح خروف السنة دي !!
- تدبحه السنة الجاية حيحصل ايه يعني ؟ والا خايف انهيار البورصة يقضى على الاغنام كمان زي ماقضى على السيولة ؟
- خلاص خلاص ادي الالف جنيه وربنا يسهل واقدر اجيب خروف بالباقي
ذهب سعيد الى المحل المخصص لبيع الاغنام واتجه نحو احد تجار الاغنام اللذي كان جالسا على كرسيه وكانه احد الباشوات سلم سعيد عليه وقال :
- السلام عليكم يامعلم لو سمحت عاوز اشتري خروف
- وعليكم السلام, مافيش هنا حاجة اسمها لو سمحت ,هنا فيه لو دفعت !!كل حاجة هنا بالفلوس ياحبيبي !
- طيب عاوز خروف لو دفعت !!!
- عاوزه بلدي والا اجنبي ؟
- وايه الفرق ؟
- البلدي سعره ضعف الاجنبي
- ماشاء الله, الخروف البلدي قدر يتفوق على الاجانب والبني ادم عندنا لسه الاجنبي سعره مليون ضعف البلدي , شوف الامريكي اللي يتقتل بياخدو غرامته بالملايين والعربي ياحبة عيني يتقتل والا حد بيدفع غرامة ولا عشرة دولار حتى , ياريت نتعلم من الخرفان ازاي نحترم ابن البلد ونقدمه على الاجنبي .
نظر تاجر الاغنام الى سعيد بشكل مريب وقال :
- انت جا ي تشتري خروف والا تلبسني تهمة ؟ امريكان مين وعرب مين ؟
- خلاص ياعم ماتزعلش انا طالب القرب منك في خروف واحد يكون على قد حاله زيي كده
نظر اليه تاج الاغنام باستخفاف وقال:
- لا لو كان زيك مايبقاش خروف, ده يبقى يادوبك ديك رومي !!
- الله يكرمك, المهم ارخص خروف عندك بكام ؟
- الف جنيه
- هي ايه حكاية عفريت الالف جنيه اللي راكب الكل النهارده ؟ مراتي عايزة الف جنيه انت عايز الف جنيه !! تكونش الالف جنيه بقت فكة ؟
- والله هو ده الموجود اجيبه ؟
- هات ياسيدي
نادى المعلم على احد صبيانه واشار الى احد الخرفان فذهب الصبي وجلبه وكان خروفا هزيلا نحيفا لاترى عليه اي لحم نظر سعيد الى الخروف وقال :
- ايه ده يامعلم ؟ خروف ده والا عارضة ازياء؟
- عارضة ايه؟ انت بتقول كلام غريب ومش مفهوم ليه ؟ هو ده الخروف عايزه والا لا ؟
- بس ده شبه كلاب الصيد يامعلم لا له لحم ولاعظم ولافروة !! ولا اي من مواصفات الخروف
- هو موديله كده ده خروف اجنبي !!
- والله حتى لو كان السفير الامريكاني شخصيا مايسواش الف جنيه , ده بالسعر ده مش انا اللي حادبح الخروف ده الخروف هو اللي حيدبحني !!! حاستنى للسنة الجاية جايزة سعر الخروف ينزل زي سعر النفط !!

وكل عام وانتم بخير وعيد سعيد على الجميع باذن الله

قمة عربية طارئة

نوفمبر 21st, 2009 by msaffar

خبر عاجل قمة عربية طارئة
بقلم محسن الصفار
علم مراسل اذاعة صوت الخيال ان قمة عربية طارئة يتم التخطيط لها في غضون الايام المقبلة ولاهمية الموضوع فقد اجرى مراسل الاذاعة مقابلة حصرية مع الامين العام للجامعة العربية هذا مضمونها
المراسل : معالي الامين مامدى صحة خبر انعقاد القمة العربية الطارئة ؟
الامين العام : صحيح جدا ونحن بصدد التحضيرات النهائية للقمة الان
المراسل : اغلب الظن ان موضوع القمية سيتناول التهديدات الامنية التي تتعرض لها جنوب شبه الجزيرة العربية وخصوصا المملكة العربية السعودية واليمن ومحاولات قوى اقليمية زعزعة الاستقرار هناك , اليس كذلك ؟
الامين العام : لا لا ابدا فهذا موضوع بسيط ولايستحق انعقاد قمة طارئة من اجله
المراسل : اذا لابد ان يكون الموضوع هو الحملة الاسرائيلية على الاقصى الشريف واعتداءات الصهاينة وتوسعة المستوطنات في القدس الشرقية اليس كذلك؟
الامين العام : غلطان. فهذا الموضوع يتولاه اصدقاء العرب اللدودين اقصد الودودين في الادارة الامريكية وهم اكدوا لنا ان بضع الاف من المساكن في القدس لن تؤثر على عملية السلام وبالتالي لايستحق عقد طارئة من اجله ونحن ليس لدينا ادنى شك في نزاهة الوساطة الامريكية .
المراسل : عرفتها !! اكيد هي حول السودان والتهديدات الانفصالية ومشكلة دارفور وحكم القاء القبض على رئيس دولة عربي اليس كذلك؟
الامين العام : لا يا صديقي فالانفصال ليس مشكلة في العالم العربي الكل يقتطع اجزاء من الدول العربية ولا احد يعترض فماالمانع من انفصال جنوب السودان ؟ لا الموضوع اكبر بكثير من هذا
المراسل : اذا لم يكن موضوع العراق والسعي لانهاء احتلاله واعادة السيادة للعراقيين عليه وطرد عملاء الاحتلال ومنع الدول الاقليمية من التدخل فيه وذبح ابناءه فلا ادري ماذا يمكن ان تكون القمة ؟
الامين العام : ومن قال لك ان العراق محتل اصلا ؟ هذه قوات صديقة تقوم بحفظ الامن في العراق , صحيح انها هي من اوجدت الفوضى واثارت النعرات الطائفية واوجدت الانقسام ولكنها في النهاية قوى مسالمة وصديقة لايجوز نعتها بالاحتلال وبالتالي لاحاجة لقمة عربية لها .
المراسل : انا احترت ماهو السبب اذا يا سيادة الامين العام ؟
الامين العام : السبب هو مبارة كرة القدم بين مصر والجزائر التي تهدد الامة العربية كلها بالفناء والانقراض وهي السبب الرئيس لانعدام الامن العربي وتهدد بحدوث مجاعة عالمية وتؤثر على اسعار البورصات العربية وتزيد من ارقام البطالة وتشجع الارهاب والتطرف الديني !! وتفتح المجال لتدخل الاساطيل الاجنبية في المنطقة وتفسح المجال امام ايران لتطوير برنامجها النووي دون حسيب او رقيب !!
المراسل ( مشدوها ) : اذا مباراة كرة قدم هي اخطر شيئ تمر به الامة العربية اليوم ؟
الامين العام : نعم بكل تاكيد
المراسل : اقترح اذا ان يحضرها الزعماء وهم يرتدون الشورت والفانيلة !!

* هذه المقابلة واحداثها وشخصياتها والاخبار الواردة فيها من الخيال ولاتمت للواقع العربي بصلة

صباح الخير …. تصبح على خير

نوفمبر 19th, 2009 by msaffar

صباح الخير .. تصبح على خير
استيقظ سعيد من النوم على صوت المنبه , تثائب قليلا ومد ذراعيه وفرك رقبته وفكر مع نفسه سانهض من النوم واذهب الى العمل حيث ساظل هناك طول النهار اشرب القهوة واحل الكلمات المتقاطعة, ثم بعدها ساتناول طعام الغداء ثم ساذهب الى المقهى حيث ساشرب الشيشة والشاي واتكلم مع رفاقي حتى اخر الليل ثم اعود منهكا واضع راسي على السرير وانام , التفت حوله وقال مادام الامر يبدا من السرير وينتهي في السرير فلم كل هذه الغلبة ؟ ها انا في السرير . ثم وضع راسه على الوسادة وعاد الى النوم .

ام البطل

نوفمبر 18th, 2009 by msaffar

ام البطل

قبلت راسه وهي ترفعه ونزلت من عينها دمعة هي مزيج من دمعة الفخر بالابن البطل والحزن على فراقه وهو يواجه الخطر بقلب اسد, ذاهب كي يحارب ويجاهد من اجل الدين من اجل الوطن من اجل الشرف من اجل الامة من اجل .. الوصول الى نهائيات كاس العالم لكرة القدم !!

الشاعر الكبير

نوفمبر 17th, 2009 by msaffar

الشاعر الكبير
اخذ سعيد الورقة التي كتبها ابنه الصغير وحيد الذي لم يتجاوز السبع سنوات من العمر وفيها جمل غير مترابطة لقنتها له المعلمة لتقوية املاءه فكانت الجمل:
الشمس حلوة صباحا
رايح العب مع اصحابي
ياريت الكل كانوا معي
السيارة تسير بسرعة
القمر جميل في الليل
انا فرحان يا ماما
وضعها على طاولته في الاذاعة التي يعمل بها, و في اليوم التالي فتح الراديو فسمع كلمات ابنه وقد اصبحت اغنية للمطربة زيزي ومن كلمات الشاعر الكبير وحيد سعيد !!

المقامة المنامية

نوفمبر 16th, 2009 by msaffar

حدثنا ابي يوسف الصفار انه في يوم من الايام دار راسه واحتار من كثرة ماسمع من الاخبار بعضها مفرح والاخر خراب ديار الجار صار يقتل الجار وحكيم دهره اصبح الحمار وفي ليلة وهو نائم اصبح بجده المرحوم حالم فساله وهو يلف راسه عن خلجات نفسه وناشده وهو الحكيم عما ينصحه لفهم هذا الزمن اللئيم اجابه جده بخشوع وهدوء انهارت على اثره من عين ابا يوسف الدموع اني يا ولدي قد عشت من العمر دهرا قضيت نصفه بؤسا وقهرا ولم اكن سارقا او قاتلا ولم اقرب عهرا ولم اتولى منصبا ولم اكن صاحب امرا ولكني خرجت من الدنيا بثلاث من النصائح ان انت اتبعتها كنت ناصح وان شئت فمن راسك كن لها ماسح, سر ابا يوسف بهذا الحديث وخاصة انه من شخص طيب وليس بخبيث وقال هات ماعندك ايها البديع فستجدني ان شاء الله سامعا ومطيع فاكمل جده المقال وهو ينطق الكلمات بالمثقال اما اولى النصائح وستكون لها مادح فهي ان لاتقرب محطات الاخبار المحلية لاالجزيرة ولا العالم ولاالعربية وان شئت ان تحصل على صحيح الاخبار فاذهب بنفسك الى المطار واسال كل واحد من اهل الاسفار عما جرى في بلاده وصار فستحصل عندها على الخبر اليقين والباقي سيكون الله لك على فهمه معين , اما النصيحة الثانية وهي للاولى تالية فهي ان كنت تريد ان تحارب فلاتبحث عن نتنياهو جلاب المصائب ولاشارون الذي عن وعيه غائب بل اذهب الى ارض الملاعب ولاتسال عن من اغتصب الحرائر بل عن مباراة مصر والجزائر واضرب هناك بساعدك وليكن سيفك غائر فولله تلك حرب تحل فيها المجازر ولتهتف بموت الفريق الاخر الحناجر اما ثالث النصائح واقولها لك وانا رائح فهي ان لاتشتري شامبو بانتين للقشرة فانه يؤذي البشره ولن يبقى لك في راسك شعرة وسيصبح شكلك اشبه بالحشره !! استيقظ ابي يوسف من النوم وفي عرقه يكاد يمارس العوم وقال سبحان الله العظيم واعوذ به من الشيطان الرجيم في هذا الحلم العقيم فليس بانتين بمزيل للقشرة بل هناك غيره من الشامبوات عشرة اما الباقي فهو هراء وكلمات جدي ستكون كالهواء .

الحياة حلوة

نوفمبر 15th, 2009 by msaffar

الحياة حلوة
التفت سعيد الى زوجته قائلا الحمد لله الحياة في بلدنا على رغم جميع مشكلات البطالة والغلاء والبيروقراطية والفساد الاداري مازالت حلوة جدا لا بل ان حلاوتها تزداد عاما بعد عام والمواطن يستمتع بهذه الحلاوة الى اقصى الحدود , استغربت الزوجة هذا الكلام طالبة منه الدليل على ذلك ففتح الجريدة واشار الى الخبر الذي يقول ان عدد مرضى السكري في البلد يزداد سنويا بمعدل 10 بالمائة !!

الحقيقة من افواه الصغار

نوفمبر 12th, 2009 by msaffar

الحقيقة من افواه صغارهم

كان الاب يتحدث بفخر وسط جمع الاقرباء عن حبه للاحسان وعمل الخير وعن واجب الانسان في البحث عن المستحقين واعانتهم قبل ان يضطروا للطلب والسؤال وانه شخصيا يحتفظ بملفات لكل محتاج يعرفه, اعترض احد كبار السن بان هذا امر غير عملي وصعب فانبرى ابنه الصغير مؤيدا لاباه قائلا نعم بابا يقول الصدق فانا رايت في كمبيوتره عشرات الصور لسيدات فقيرات لايملكن ثمن الثياب وعاريات بالكامل .

الصحافة النزيهة

نوفمبر 12th, 2009 by msaffar

الصحافة النزيهة

ازدحمت الصالة بالصحفيين والمصورين الذين حضروا لتغطية المؤتمر الصحفي الذي يقيمه احد كبار رجال الاعمال حول احدث مشاريعه, تسابق الصحفيين لطرح الاسئلة وكل يحاول ان يلاحظه رجل الاعمال الكبير , عند الانتهاء ذهبوا كالعادة الى مساعد رجل الاعمال الذي اخبرهم ان لامظاريف خاصة هذه المرة بسبب الازمة الاقتصادية وتقليص النفقات وفي اليوم التالي صدرت الصحف كلها دون ان تحمل اي اشارة للمؤتمر الصحفي او لرجل الاعمال .