همس الليل

أبريل 13, 2012

دعنى أحبك كما أتصور

ضمن تصنيف: خواطر - هذيان — Hames Elleail في 8:37 م    

دعنى أُحبك كما أريد
وأشتاقك كما أشتهي
وأسامر ملامحك كنصف عاقلة
وأغضبك كثائرة
وأرضيك كطفلة
وأراك كمرآتي
وأقبلك كعاشقة
وأغازلك كإمرأة
فيا رجلا إنى رسمتك أرضاً لسمائي
فكن لي بحرا لجنوني بك

أبريل 7, 2012

رسالة شوق وليست عتاب

ضمن تصنيف: خواطر - هذيان — Hames Elleail في 4:37 م    

ياسيدى :
إني أسافر في قطار مدامعي .. كل مساء
وأعود في الصباح لألملم ذاتي مرة اخرى
لأستعد للسفر من جديد ..
فلا تسأل عينى الحزينة كيف أدمتها الدموع
ولا تسأل قلبي الصغير على ما فعل ..!
أنا ياحبيبَ كل أيامي عاشقةٌ لأنفاسك
فقلبي منكسر منذُ رحيلك
فإنى ما زلت رغم الرحيل
أبحثُ عن مفاتيح اللقاء والهوي ؟
فأي الكلمات تدخلني إلي مدينتك ؟
أى نوع النبيذ ..أقدمهُ رشوة لحراسك ؟
طبقتُ عليك كل علوم الحكماء والدجل
لم أتركُ باباً .. إلا وطرقتهُ
ففي مدارات الكواكب المجهولة للمشاعر
أبحثُ عن عينيك ..
أتوسل لأجهزتي بنظراتي الحزينة
لعل مرسال قد يأتي منك
فكم من رسائل طرقت بابي .. فأهيمُ لها
بسرعة حصان
ولكن حتي رسائلي خذلتنى ..
فأعود كما كنت انتظر من جديد
فأشواقي تحترق وتحترق وما زالت تحترق
فدعنى بأشواقي المتأججة أحوم حولك
كطائر يحوم حول الشجرة المحرمة
ابقَ في حياتي كتاباً جديداً لا يقرأ
فلن أقص أوراقه المتلاصقة في يوم ما ..
سأتركه جميلاً .. بريئاً .. شهياً
ليظل حُبكَ صرخةٌ تخترقنى بلا ثرثرة
بلا صوت
ابق لا مبالياً .. ابق كما أنت
أحببتُ أنانيتك .. رجولتك ..كبريائك
فبرغم كل ما حدث وما سيحدث بعد
أنت حبيب كل أيامي
وأنا قتيلتك في الهوي
فهذه النهاية لم تكن أبدا لنا .. فهي قمة المأساة ..
” فبرغم الرحيل ، وما فعلت بنا الأيام ،، قلبي لم يزل يحيا وحيدا بالأمل “.. !!

أبريل 3, 2012

كبريائك حطمني

ضمن تصنيف: خواطر - هذيان — Hames Elleail في 10:40 م    

ممنوعة أنتي
قلتها لي بجبروت رجل
يريد الخلاص من أنثي أنجبت له الكثير والكثير من الحب ..!
قيدتني بزنزانة الحنين
وأمرت حراسك بشنق قلبي بصحراء الأموات
ومنعت الطيور من الاقتراب
خشية اطعامي
ياللعجب استبحت مشاعري ودمرتها لكي ترتاح من نبضها ..!
فكم أنت جاحد لقلبك
قلبك الذي تبسم لي وهمس لقلبي
فكم رقصا سويا ليالي كانت وردية
ونثرا الزهور سويا
وناما على خفقة واحدة
كتوأمين
فكم نسجنا قصصا عشقية
فهل تذكر ياسيدي .. عندما عزفنا سويا ألحانا جنونية رقصت عليها الطيور
وعندما رفعت تلك الستائر عن قصصي .. لتسردها لي أنت .. بصوت رجل !
وتذكر حينما جئتني حزينا مكسورا .. وجئتك بلسماً لروحك .!
فإن كنت قد أذنبت بحقك .. فليس بكثرة ذنوبك
فأنت كأي رجل شرقي عندما يغضب يثور ويثور
فيرتبك الكثير من الحماقات بلا وعي
وتصمت الأنثي قهرا وخوفا
سأعدُ لك حماقاتك وكلماتك وإهاناتك وتهديداتك بإعدامي في المرة القادمة .. خطايا أنت تغفرها لذاتك لأنك رجلٌ شرقي .. !!
أصبحت أتعاطي حبوب النوم لكي أنام
فأنين القلب مازال يتألم رغم شنقه
فإن جئتني يوما زائراً لقبري .. لا تنسي أن تحمل طوقاً من الورود .. وأن تبتسم
فأنا مازلت عاشقة رغم موتي
فكل مشتاق يرغب بهدية حتي الأموات
لكن سألك وسأبقي أتسأل دوماً,, لماذا قتلتني بوحشية ..!

مارس 29, 2012

…..!!

ضمن تصنيف: خواطر - هذيان — Hames Elleail في 10:18 م    

لا املك سوي دموع
وندم
وتوبة
وطلب الغفران

أعتذر لكـَـ بكل طقوس الاعتذار ” سامحني لا أقوي على البعد” ….!

سكنتنى كذئب

ضمن تصنيف: خواطر - هذيان — Hames Elleail في 6:47 ص    

ها أنا تائهة بممرات الذاكرة
بين حروفك وتتنهدات أنفاسي التائهة والبكاء  ،، والقهقهة الحمقاء!!
أبكيك بصمت
أحترق بصمت
أصرخ صرخات لا يقوي حجر مثلك بسماعها
فذات ليلة سأموت .. بنزيف في الذاكرة !
فأنا لا أسافر حقاً الإ داخل سماءك
ولا أقيم إلا بعينيك ..!
أطوف بعالم الدموع ،، وحروفك المسمومة
خذلتنى كذئب استدرجنى لحكاياته المثيرة
أخذاً بيدي كطفل ترغبه بقصص الليل .!
أستقطبتنى من أحلامي المنسية ،، لنسيج عالمك .!
فرحتُ بمجيئكـ .. وغفلت أنك ذئب بشري

مارس 26, 2012

هِجرانُكـَ هزمني

ضمن تصنيف: خواطر - هذيان — Hames Elleail في 10:26 م    

يغيبُ دمعي هارباً
أراها تسافر بعيداً
فأنا لستُ حزينة، أنا حُزنُ العالم
ففي صدري وطنٌ يبكى
على فراقك ..!
فلم يعد بوسعي التحمل أكثر..
فجروحى كبُرت ونمت
ومازلتَ تغرِسُ الأشواكَ بيديكَ.!

لم أعد أرتجفُ برداً ,, ولكنى أرتجفُ شوقاً
وأتأهبُ للقاءكَ من جديد !!

أصبحتُ أرتدي جرحي .. وحقدي .. وعنفوانى .. وغضبي .. وشوقي .. مع الرياح العابرة .!
فـ ها انا أكتب كعادتى المريضة بالكتابة لعينيك .. “حروفَ مأساتى ”
لم تعد رسائلي تثير إهتمامك ..!

أراك عابثاً بقطرات دموعي لا ترحمني

كأن الهواء الذي بقربها سمم قلبك .!

تُبعثر ابتسامات لها .. وقسوتك تسقينى إياها ..
وهمي يكبر ويكبر
وأنت بعيدُ الروح.. سقيع المشاعر .. تسقينى المرارة بغيابك ..
فكيف لي أن أصتع أبتسامة وردية علي شفتى .!

فأنت حقول الزهور الجميلة
وورود العشق الأزلية لدي
وكأس الهوي الذي أرتويه
وأنت القلب الذي يغني
فأين انت .. !!

فبراير 21, 2012

عِباراتُكَ والأمس

ضمن تصنيف: خواطر - هذيان — Hames Elleail في 10:29 ص    

كلما نظرتُ لعباراتكَ الأخيرة
أجدُ  نفسي بين نهاية ونهاية
نهاية سحر وجودي بقلبك
ليتسع المكان ويفرغ
ثم يكبر ويكبر
وتشغلهُ بِأخريات
لو كان الحبُ ياعزيزي بالتجديد
لم نكن سمعنا عن عنتر وعبلة
وروميو وجوليت
وقيسِ وليلي
فالإخلاص والوفاء قتل العشاق
ورمت بورود المحبه في رمال الصحراء
لتختال الورود بذهبية الرمال
وتحترق من نيران الشمس
وتصمد أمام الليالى الباردة
لتُبقي لحنُ الوفاءِ عامراً
هذا هو الحب ياعزيزي
فخذ عني ما بات بالأمس
واتركنا معاً
فلا شيء بعدك
سوف يرحل أو يعود

فبراير 20, 2012

ليلي .. وصمتكَ

ضمن تصنيف: خواطر - هذيان — Hames Elleail في 6:11 م    

يسكُننى الليل كعادتهُ .. يُقيد أفكارى .. يأسُرني بين ظُلمة الأشياء وظلمة الواقع .. فتَدور حولى أشيائي ودفاتِر النسيان .. وتُطاردهم ذاكرتى بِأسلحتهِ لعله يبعد أسهم االشوق والعتب والحزن والملامة للحظات أناس زالو من عيون القلب وسكنو في الأدراج السفلي للذاكرة … ويستطيع العقل التغلب عليهم الإ عنك أنتَ … توقفت أوراقك أمامى واستدرات حولي ككواكب الشمس تستقطبنى إليها رويداً رويداً .. تارةٌ تجعلنى أضحك وتارةٌ تجلعنى أبكى .. وتارةٌ تجعلنى أُناشدك .. فأستهوي قدومكَ كحمامة تنتظر أن تشرب من يدك .. وتنام علي كتفك كشمسٍ تستهوى الراحة بقدوم المساء .. ويتلاشي صوتى أمام كلماتك المعشوقة .. فتخجل حروفي أمام جمالِ صمتكَ .. فياليت صمتك الرائع يدوم ويبقينى بقربكَ …..

يناير 17, 2012

صبراً .. صبراً

ضمن تصنيف: خواطر - هذيان — Hames Elleail في 6:32 م    

غريبة تبدأ صباحاتى

لا بلابل تشدو

لا نوافذ مضيئة
وحدى أجالس ذاتى وأوجاعى
وحدى هنا وأكواب القهوة والصمت جليسنا
يردد الصمت صمتنا
تمر ذاكرتى بمدينة أحزانى
يمر السحاب عقيما عليلا
يطوى البحر أمواجه
تغيب السفن عن مرافئها
حين غيابك
تدمن العين الدموع
تمتلئ
كل الاماكن
ودفاترى
واقلامى
وخطواتى
أصابعي
ملامحى
شفتى
قلبي
صدرى
أنفاسي
وكلماتى التى قيلت ولم تقل
محفور اسمك عليها بكل اللغات
كل الأشياء التى من عبيرك أتنفسها بشوق
أتذكر أنفاسك عندما تكتبنى وترسمنى
وكيف ينادينى صوتك المشاغب الشجى،، الشهي الكسول
صوتك البلسم الجميل
يهلهل باعماق روحى
يربكنى
يشعرنى بالدفء
حينها تمر أنفاسك لتداعب ثوبي
تحت ثوبي أسراب من حروفك المعطرة
تحت ثوبي انت وعصافير ترفرف بأجنحتها
وشلالات أنهار وماءا كثير
تعال نرقص لحنا من ماء
نرقص فرحا ، نرقص شوقا ، عشقا هوسا
أعلن بكل الجنون
أننى أنثي الجنون
انثي الدهشة
أنثي الماء
انثي الفرح
أنثي الأمل
أنثي البلسم
أنثي النار والشرر
أرتشف منتفضة من احلامى وذاتى لأجد ذاتى بين القلب ونار الشوق
كل اشيائي تسألنى عنك
أتعلم ماذا أقول لها :
” صبرا فإن موعدنا الجنة”.. !!

يناير 10, 2012

أحلامُ المطر

ضمن تصنيف: خواطر - هذيان — Hames Elleail في 8:59 م    

س أخبركَ بأشياء لربما لن تُدهشك
سيدي مليكى .. اعلم أنك الرجل الوحيد
الذي ملكنى بقوة
وتربع على عرش أنوثتى
وبأنك الوحيد المقيم بخفقات قلبي وإسمك ينير عتمة ليلي
وبأنك الوحيد من جلب لى الأمل والفرح لأيامى المعتمة
أقيم قداساً لصلوات سرية لعينيك
أشتهي النوم على وسادة الأحلام البعيدة
لأحلاماً تشتهى قربك
أتقمص حينها أدوار البطولة
أنا أنا
وأنت أنا
وأنا أنت
أتلبسكَ
أتقمصكَ
تتلبسنى
تتقمصنى
فتصير أنت أنا وأنا أنت
أراكَ كما أتصور
ألمسُ أصابعك
أشتمُ عطرك
أناظرُ سماءَ عينيك
وإبتسامة شفتيكَ
أتقمصُ شكل الشراشفِ لأكتشف تضاريسك
فتضاريسك تحتاجُ لهمساتٍ تنبضُ القلب
وتشعل الروح
وتنير البصيرة
من ركود الأمواج الباردة
سأبترُ كل المسافات بيننا
وسأجعل العصافير تسكن صدرك
وتغرد فرحاً
وسأجعل الياسمين يتمايل على جنان قلبك
وأستنشقك بعشق
وسأجعل سرائب الحمام تلوح فوقك
لتحميكَ من غدر الأحلام
وسأجعل الأحرف تتناثر في حضرتكَ عبيدٌ لأمرتِكَ
سأكتشفُ سر جغرافيتك
تعالّ لنتواري خلف أبواب الليل
كوردة تحتضنُ وردة
قمرٌ ينيرُ ليلهما
والمطرُ فوقهما يسقيهما حباً أبدى
تعالّ لنعش كامل الجنون
جنوناً نتوارى به من فضاءات الواقع
جنوناً يكتمل بنا
سيدي .. مليكى
دع المطر يبللنا
من أولنا لأخرنا

« الصفحة السابقةالصفحة التالية »