همس الليل

مايو 17, 2012

أحببتُك كقصيدة

ضمن تصنيف: خواطر - هذيان — Hames Elleail في 9:02 م    

سكنتني منذ الأمس ، وقبل الأمس
وقبل قبلها
دغدغت حروفك رُفات شفتي كلما قرأتها
حلقت بداخلي كطائر لا يثكل أبدا
قرأتني كأنك أنت
وقرأتك كأنك أنا
أحببتك بثوانى
بدقائق
بساعات طويلة
بأيام
بليالي لن تحصيها بعد
أحببتك جدا
لماذا ؟ لا أدري
أيها القادم من عالم الحب
لا تذهب ،، لا تحضر
لا تقترب ،، لا تبتعد
لا تهجرني ،، لا تلتصق بي
لا تضيعني ،، لا تورطنى بك
تسألني لماذا هذا التناقض ..!! هنا أيضا
لأنني كللت من الزمن
من إنتظار الثواني
من مجئ الحب
من رحيل الحب
أريدُ رجلاً ,, لا يضيعني
يحتضني في لحظات الفراق
يسمعني حروف تبقي لحنا بيننا
أريدُ حباً مختلف
حباً يمسك بيدي دوما وأبدا …

مايو 7, 2012

في كل يوم

ضمن تصنيف: خواطر - هذيان — Hames Elleail في 10:23 م    

في كل يوم ..
أكتب عنك ألاف الكلمات ..
أرسم ملامحك ألاف المرات ..
أناديك ألاف الصيحات ..
في كل أحبك أكثر ..
أكثر أيها العنيد
وأنت تقول ..
أنك بالعالم وحيد
كيف ، وأنا لا يفارقني طيفك ..
وأتنفس عشقك
يا لجمال أيام حبك
ففي كل صباح
يطاردنى كالهواء
يقتلني بعدك
يمزقني
يشتتني
يضيعني
يخبرنني أنني عاشقة رجل عنيد
تموت الأشواق هكذا ، فإن لم نجد للحب طريقة
تتنتهي المشاعر
تموت الكلمات
تضيع معاني اللحظات الجميلة
نمحي من قلوبنا ملامح
الشوق ،، واللهفات
تصبح لحظاتنا كئيبة
أيها العنيد ..
كم أحبك أكثر وأكثر
واحبك أكثر حينما تكون العناد نفسه
العناد الجميلا
أحبك أيها العنيد ..
فدعني أصافح عنادك ونتغازل من جديد..!!

كفي جبروت

ضمن تصنيف: خواطر - هذيان — Hames Elleail في 10:00 م    


    • يالجبروتك هذا المساء .. وتعنت مشاعرك
      يالجبروت قلبك السابح في فضاء الاستبداد
      أهو صخر أم أنه يتفنن لقهري
      تجيد استخدام سكين اللامبالاة
      تنسف جسوري وتقطع طرقات عبوري
      وعامدا متعمدا تلغي أى حوار بيننا
      بلا رفق ولا استرحام لحنيني إليك
      أصبحت صباحاتى باردة المشاعر
      ومساءاتي يملؤها الصمت القاتل
      أكتبك كما عهدي إليك ، بألف قصيدة كل يوم
      لم تعد تقرأها عينيك ، فصدحت مأذن شوقي
      يا لقهري لدمي المسفوك على عتبات قصرك
      وعلى مرسال جنوني المذبوح ظلما بسيف صدك
      وعلي رسائل غرامي المحروقة بنار رفضك
      وعلي سهر أشواقي ونداءات الحنين لهمسات قلبك
      كيف لك ياسيدي ، أن تتحجر مشاعرك لي
      وتتركني أملأ الكون دموع الأسي
      أتريد لمشاعري أن تتجاهلك وتموت ببطئ
      كلا وألف كلا ,, فأنا إمرأة عاشقة
      تؤمن بشريعة الحب وتكفر بالرحيل والظلم
      تهوي العزف على أوتار الجنون بإحترافية
      وتمسك بين يديها قلب حبها
      ترعاه كطفل أنجبته ، كأنها لن تنجب أطفال بعده
      ف يا لظمك أيها العاشق العنيد
      تتركني أناجيك شوقا مشتهية ظلك
      وتتسابق أنفاسي للاقتراب منك أكثر
      وأنت لا مجيب …!!