نيك صاحبتى التخينة فى اول بالجامعة

نيك صاحبتى التخينة فى اول بالجامعة

 صور سكس عنيف, صور مص الزب,صور بنات عريانة,

أنا عضو جديد معاكوا ؛ وطبعا بقالى أكتر من سنتين بتابع من برا بس عمرى ما فكرت أشترك فى نسوانجى ؛ بس لما شفت روح الحب والحرية وأحترام الأعضاء لبعض حبيبت أبقى معاكوا أتمنى أول مشاركة ليا تعجبكوا؛ عايز أحكى الحكاية لحد بس مش هينفع عشان مش رجولة أنى أفضح البنت مع حد ويعايرها أو يمسك عليها زلة لذلك ده أنسب مكان أفضفض فيه ….المهم عشان مطولش عليكوا …

أنا على (اسم مستعار ) عندى 19 سنة طولى 180 سم ؛ وسيم على حسب كلامهم . من الأسكندرية فى كلية تجارة سنة أولى .. طبعا أنا فرحت أوى انى دخلت كلية عشان كل هدفى أنى أنيك بس ؛ روحت من اول يوم فى الترم وطبعا كنت مفكر أنى هروح أشقط بنات ع طول بس ده محصلش ؛ روحت أول أسبوعين ولقيت كل واحدة معاها واحد ومعرفتش اتصرف وتقريبا فقدت الأمل أنى أعرف واحدة الترم ده ؛ بس فى يوم كنت قاعد مع 3 صحابى فى المدرج وفجاءة بصيت لقيت بنت زى الملاك ؛ طخينة وقصيرة شوية وشها أبيض على أحمر وجميلة وبزازها كبيرة من النوع اللى بفضله؛ رحت قعدت جنبها وفتحت معاها كلام لقيت روحها حلوة وبتتكلم مش تنكة ؛ المهم سالتها على الجدول وأى كلام وفى الأخر وأنا جاى أقوم أخدت رقمها وأدتها رقمى و قولتلها هكلمك . وطبعا قلت اتقل شوية ف كلامها ..تانى يوم ؛ كنت نازل الكلية وهى نازلة .. رحت معاها دخلنا المكتبة وعرفتها عنها حاجات أكتر ؛ المهم فى أخر اليوم اتصلت بالبيت لقيته فاضى وهو تقربيا كل يوم فاضى ؛ المهم ..
قلتلها: هروح وأقعد لوحدى مفيش حد فى البيت .
قالتلى :أنا كمان هروح أقعد لوحدى ؛ أجى معاك ؟
أنا أتصدمت أن من أول يوم كده وبرده قولت يمكن بتقول بحسن نية .
قولتلها: تعالى عادى
قالتلى :بس هتشغلى أعانى .
قولتلها: تمام

, صور سكس, صور سكس HD, صور سكس مجانى, صور بزاز, صور كس,
المهم رحنا البيت ودخلت وشغلتلها أغانى ودخلت أنا وهي غرفة نومي و قعدت على سريرى .
قولتلها: تعالى مددى جنبى ..
حسيتها خايفةة نوعا ما ؛ لكن طمأنتها وجت جنبى ورحت حضنها ؛ حسيت أنها ما صدقت حضتنى ؛ طبعا زبى وقف في البنطلون الجينز ومش قادر ؛ حاولت أبوسها لكن كانت بتترعش عرفت أنها خايفة فسبتها .
قالتلى :عايزة أروح وهى بتدمع .
المهم قمت ونزلت معاها وصلتلها وأنا بحاول أهديها ..
وأقولها: مفيش حاجة وساعة شيطان وعدّت وأوعدك مش هعمل حاجة من دى تانى وهى مش قادرة تتكلم ..
المهم بعد ما روحت بساعة أتصلت بيا ولقتها بتقولى حاجة غريبة أوى ..
قالتلى :أنت أزاى كنت هايج أوى كده ؟ أنا كنت خايفة منك ومن الى كان فى البنطلون
قولتلها: ساعة شيطان وبعدين كنتى خايفة ليه ؟

, سكس امهات, نيك بنت, سكس حيوانات, سكس محارم ساخن, ,قصص سكس,

قالتلى: خايفة تفضحنى مع صحابك فى الكلية ..
وعدتها أن مفيش حاجة من دى هتحصل ومهما حصل بينا لا يمكن افضحها أو أقول لحد أساسا أن بينا علاقة زى دى .. قالتلى: طب خلاص هجيلك بكرا ..
طبعا أنا مكنتش مصدق وفرحان ؛ جت تانى يوم وهى سايبة نفسها أووى ودخلت وقعدت برده ع السرير ؛ بس المره دى طلعتلها زبى وكانت مترددة تمسكه بس واحدة واحد خليتها تمسكه وفضلت تمص فى رأسه وخايفة تدخله كله ؛ رفعت اديها من عليه ودخلته كله واحدة واحدة فى بؤقها لدرجة ان عنيها دمعت وكانت هتتخنق ؛ رحت مقلعها البرا وفضلت أمص والحس فى حلماتها وأضربها على بزازها وهى رايحة منى فى عالم تانى ؛ ورحت قاعد على الكرسى وقعدتها على رجليها عشان تمصلى فيه ..
وأقولها: مصى جامد ..
وتمص لحد ما نزلت لبنى كله فى بقها ..
وقولتلها :ابلعيه عشان خاطرى ..
وفعلا بلعته كله ونزل شوية على بزازها راحت دعكتهم فيهم ؛ رايحنا 10 دقايق وولعت سيجارة
وقولتلها: تجربى السييجارة؟
قالتلى :ماشى ..
وفعلا جربت وكحّت شوية فى أول نفسين ؛ بس بعد كده كملت عادى ؛ رحت قايم واخد بزازها فى بقى تانى وهات يا رضع ومص فى حلماتها وضرب خفيف على بزازها الكبيرة ؛ رحت واقف وراها ومقلعها البنطلون ونامت على بطنها على السرير وادتنى طيزها ؛ فضلت أدخل صوبع وأتنين رايح جاى عشان خرمها يوسع وبعدين مسكت زبى وبليته من ريقى ومدخله فى طيزها ؛ دخل بصعوبة فى ألأول لكن واحدة واحدة دخل كله ؛وأنا مدخله فيها نمت عليها وبلحس رقبتها لقيت اهاتها بقت عالية جدااا ؛ خفت لأحسن حد من الجيران يسمع الصوت وبالذات أن أنا قدام الشارع والجيران؛ رحت حاطط ايدي على بقها عشان الصوت ؛ وفضلت تلحس في صوابعي لحد ما نزلت لبنى فى طيزها وطلع شوية برا دعكتلها بيهم طيزها وقامت لابسة البنطلون وطيزها لسة فيها اللبن ؛ قعدت خمس دقايق حضننانى وبعدين مشيت ؛ وأتكررت مقابلتنا فى البيت لحد يومنا هذا واحيانا كانت بتيجى يومين أو تلاتة ورا بعض لما يكون البيت فاضى ؛ وخلاص أهو داخلين على الترم التانى…

قصص سكس امهات مع طالب

قصص سكس امهات مع طالب
 سكس عربى, سكس امهات, ءىءء, سكس امهات عربى, نسوانجى, سكس مصرى,
انا اسمي محمد عندي 25سنه قصتي بدات من حوالي 8 سنين. كونت لسه طالب في اوله ثانوي وكونت كل الناس في العماره بتحبني ودايما كان امهات صحابي يشتكو من ولادهم ل امي ويقولو نفسنا عيالنا يبقا زي محمد كان ليا واحد صاحبي اسمو اسمه ساكن في الشقه اللي فوقنا في العماره وكان معايا في نفس السنه بس في مدرسه تانيه ولدها استاذ احمد عندو 38 سنه شغال في السعوديه وبينزل كل سنه شهر او شهرين ولدته مدام مني عندها 35سنه بس من النواع. الشعبي اللي حاجه كده قصيره بزازها زي الشماميه وطيزها زي الجيلي كده وهي ماشيه بتحب الهزار اوي بتلبس دايما في البيت شورت وبدي معندهاش غير اسامه
,سكس محارم, ءىءء, سكس امهات 2019, افلام سكس حيوانات, قصص سكس,

في اجازة اخر السنه اسامه طلع بماده وكان لازم ياخد دروس فيه عشان يعدي السنه وكانت مني خايفه من احمد ابو اسامه لينزل اجازه ويعرف ان ابنو طلع بماده كلمت مني امي بتحكي معاها زي كل يوم وقالت ليه علي مشكلة اسامه راحت امي :قالت ليه خلاص يا مني محمد يزاكر ل اسامه ده محمد جايب في الماده دي مقفلها ناقص درجتين ويقفلها
مني: و**** طيب كويس حته عشان احمد ميحسش با حاجه عشان هو نزل الاسبوع الجاي ولو جبت مدرس هنا هياخد بالو وانتي عارفه انا مش عاوزه وجع دماغ
امي :لا خلاص انا هقول لمحمد واخليه يطلع ل اسامه يعقد يزاكر معاها الماده متخفيش
رجعت من بره لقيت امي بتقولي اتغداء واطلع ل اسامه زاكر معاها مادة اللي سقط فيه.
انا: ماشي حاضر
دخلت اتغدات واخدت شور. وطلعت لبست سويت بنس وتشيرت ورحت طلع عند اسامه خبط علي الباب فتحت مني
مني :اهلا يا محمد اتفضل
دخلت امال في اسامه يا طنط ماما قالت ليا ان انا هزاكر انا وهو. الماده اللي وقع فيه
مني: اه اسامه في الحمام بياخد شور بس انتا عارف الجو حر وراحت وخدني لحد اوضة اسامه بس وهي ماشيه كانت لبسه بنطلون ليجا اللي ماسك ده. اسود وكانت لبسه بدي ابيض بس اي وهي ماشيه طيزها حاجه خطيرها انا مكنش في حاجه في دماغي غير ان انا ببص بس عليه دخلت الاوضه فوقت من سرحاني في طيزها علي صوتها وهي بتقولي اي محمد بكلمك انتا فين تشرب اي
انا: لا شكرا يا طنط ئ
مني: لا ازاي هجيبلك كيك وعصير ماشي
انا: ماشي يا طنط
بس هي كانت باصه علي زبه وهو قف لما كونت سرحان في طيزها
طعت من الاوضه وهي ماشيه بردو عنيا كانت هتتطلع علي طيزها الجامده اللي حز لاندر باين من تحت البنطلون وشويه لقيت اسامه داخل ومعاها صنبه فيها العصير والكيك وسلام عليا واعقد نضحك ونتكلم. شويه بعدين قالي اماما اقالت محمد هيزاكر معاك
انا” اه هزاكر معاك فين الكتاب.
اسامه “قالي اهو ولو احتاجنا حاجه ناقصه في الماده هنحيبها من النت واقام جاب الاب توب بتاعو وفتح النت لقيت فيديو شغال اول ما فتح الشاشه كان طفيها بس لقيت فيلم سكس واحده ماسكه زب واحد واعقده تمص فيه
اسامه “اي ده سوري يا محمد بس انتا عارف بقا انا لوحدي مش واخد علي حد يعقد يزاكر معايا
انا “لا ولا يهمك
واعقدنا نزاكر ساعتين ولحد ما لقيت اسامه بيقولي انا زهقت تاجي نلعب بلاستيشن
انا “اوك يلا
رواحنا نلعب شويه ولقينا باب الاوضه بيفتح مني دخله علينا بتقول اي خلصتو ولا اي
اسامه “اه يا ماما. وبنلعب شويه
مني “ماشي
كل ده. اسامه ومني بيتكلمو وانا مراكز في الفلق اللي في النص اللي باين من البنطلون بتاع مني فلق كسها التخين واضح اوي مجسم كمان
مني ” تفوقني تاني من سرحاني فيه محمد تشرب نسكافيه معايا انا هعمل ليا وهعمل ل اسامه عصير
انا “ماشي ماشي يا طنط رحت طلعه بره الاوضه
لقيت اسامه في اي يا عم انتا غريب احنا صحاب خليكي عادي زي ما تكون في بيتك ****
انا “اكيد طبعا يا اسامه واعقدنا نضحك
لقيت اسامه بيقولي اي معندكش موزه ولا اي
انا ” لا معنديش
اسامه “ليه كده مفيش احسن من الموزز يابني
انا “مفيش هو انا لقيت واقولت لا
اسامه “خلاص تعالي معايا النادي في بنات هناك صحابي يامه هعرفك عليهم
انا “ماشي
شويه وجابت مني النسكافيه والعصير وبردو كان شكل كسها مخليني مش علي بعضي وشويه اسامه قالي انا رايح الحمام واقام روحت انا علي الاب توب بتاعو ودخلت علي الفيديوهات لقيت اكتر من ميت فيديو سكس بدون قصد شغلت واحد والصوت بتاع الفيديو اشتغل عشان لما كونا بنلعب كوره هو رجع الصوت بعد لما كان طافيه ولقيت نفسي مش عارف اقفل الصوت ازاي. لقيت فحاء ايد بدوس علي زرار الصوت ببص لقيت مني وراحت طلعه بره الاوضه انا من الصدمه والاحراج لقيت نفسي بجيب عرق وحاسس ان البنطلون اتبل لقيت اسامه داخل عليا قالي اي مالك يابني قولت ليه مفيش انا هنزل ماشي
اسامه “خليك يا بني
انا” لا هنزل عشان تعبان وعاوز انا
قالي خلاص براحتك. ورحت اقايم طلع من الاوضه لقيت مني اعقد في الانتريه حطه رجل علي رجل وبتفرج علي التلفيزيون وبتلعب في شعرها وبتهز في رجلها
روحت لحد الباب ورحت نزل اول ما دخلت الشقه روحت علي الاوضه بتاعتي قفلت الباب واعقد بفكر مني هتقول. ل اسامه ولا هتقول. ل امي خلاص هجيب مدرس ل اسامه عشان شافتني بتفرج علي السكس وكده بس اي ياعني ما اسامه هو كمان بيتفرج وده الاب توب بتاعو
واعقدة لحد اخر اليوم في الاوضه واعده اسبوع مش بطلع عند اسامه ولا امي كلمتني في حاجه. واسامه رن عليا كذه مره وانا مكنتش برد عده الاسبوع وكونت نزل لقيت مني ولبسه شيك اوي بنطلون جينز وفيزت عليه زي القميص ونزله
مني “ازيك يا محمد عامل اي مش بتاجي تزاكر ليه مع اسامه ولا هو ضايقك قولي
انا ” لا و**** بس قولت يمكن هو مفهمش مني
مني”لا ده بيقول انا مكنتش بفهم الماده دي لكن لما محمد اعد معايا بدات افهم
انا “طيب انا هجيلو حاضر
مني “خلاص هنستناك انهارده اصل بابا اسامه منزلش الاجازه بتاعتو عشان زميلو حصل ليه ظروف هياخد الاجازه دي والاجازه التانيه مع بعض. وانا دلوقتي رايحه البنك اسحب فلوس
انا “ماشي يا طنط ربنا يحيبو ليكم بسلامه يارب اي خدمه اقدر اقوم بيه
مني ” لا يا حبيبي ربنا يخليك
ورحت انا سيبها وطلع سلمتين وهي نزلت. فضلت ابص علي ظيزها وهي نزلها علي السلم جيلي بيتهز طلع نزل لحد ما اختفت من قدم نظري
روحت دخلت البيت ملقتش حد في البيت فتحت الاب توب بتاعي واعقدة اتفرج علي سكس واضرب عشره. علي طيز مني جبتهم مرتين لحد ما لقبت نفسي مش اقدر روحت نايم صحيت علي امي وهي بتقولي مني بتكلمني علي الموبايل بتقولك يلا مش هتتطلع ل اسامه
انا “حاضر هقوم اخد دش واغير هدومي واطلع حاضر
طلعت من غير ما اتغداء. خبط علي الباب لقيت مني واحده تانيه خالص فرده شعرها علي كتفها. ولبسه بدي سبعه مبين الفلق بتاع بزازها ولبسه شورت واسع بس فوق الركبه وحطه مونيكير احمر علي ايدها ورجلها بس اي حاجه كده قشطه روحت داخلت لحد اوضة اسامه سلامنا علي بعض. واعقدنا نزاكر وانا هايج على مني. من ساعة ما شوفتها بره روحت قولت ل اسامه انا عاوز اشرب
اسامه ” اقوم انتا يا محمد هو انتا غربب
روحت اقايم احيب ميه من الثلاجة فى المطبخ واتفرج تانى على رجليها وطيزها فاتحت الباب ورحت اجيب ميه سقعة من الثلاجة
روحت وانا معدى لقيت مني موطيه في المطبخ بس المره دي كانت لبسه فستان اصفر لحد الركبهو والاندر باين ورجليها كلها باينه قعدت اتفرج شوية روحت دخلت المطبخ علشان مش تاخد بالها. زي كل مره وفتحت الثلاجة وجبت ازازة ميه وقفلت الثلاجة وبعدت شوية عنها علشان اقدر اشوف مني وهى موطية ولما شوفتني عملت نفسى بشرب ميه وانا واقف بتفرج عليها راحت قامت مني وقفت وبصتلى وقالتلى اي يا محمد اسامه عامل اي بيزاكر ولا بيلعب وانا مركز اوى مع فلقة بزازها لقتها بتقولي اي يا محمد سرحان في اي
انا” ولا حاجه يا طنط
مني “ولا حاجه ازاي انتا عنيك كانت على الاندر بتاعى وشايفك وانتا بتتبص عليا وانا موطيه مش كده
كانت صدوم جدا ان مني بتكلمنى كده وانا شاب مراهق معنديش تجربه مع اي بنت فما بقا بست زى مني جميلة وجسمها كرباج كده طبعا انكسفت جدا منها ودخلت قعدت مع اسامه وكل تركزي في مني اللي هموت وانيكها لقيت نفسي بقول ل اسامه
انا اقايم انزل عشان رايح اجيب حاجات ل ماما من عند خالي ولو كده نكمل الباقي بكره
اسامه ” معليش بكره لا يا محمد عشان طلع انا والموزه ماشي
ضحكت انا وهو قولت ليه خلاص ماشي **** يسهلو ورحت سيب اسامه ونزلت اعقدة في الاوضه بفكر في كل كلمه قالتها مني لحد ما طلع الصبح عليا وانا مش عارف ازاي منمتش لحد ما صحيت علي العصر لقيت امي بتقولي مني بتقولك اسامه في حاجات وقفت معاها. وعاوزك تتطلع ليه عشان تفهمهلو. وانا لسه هقولها بكره لقيت امي بتقولي وهو مستناك فوق عشان هو خارج بليل معليش يا محمد الجران لبعضهم معليش وطنطك مني محترامه وكويسه معانا
انا “حاضر اماما هطلع ليه قومت خدت دوش وطلعت وخبطت علي الباب لقيت مني. فتحت الباب وهى لابسه جلابيه بيتى لونها اسود وهي بيضه بياض الثلج وكانت الجلابية ضيقة جدا عليها وتحدد كل جسمها بالكامل وكانت تحت الركبة بشوية
فتحت مني الباب وانا ببص اليها نظرة من فوق لتحت نظرة فاحصة لكل شىء فى جسمها نظرة رجل الى ست بل الى ملكة جمال
والحق يتقال ان مني كانت ملكة جمال بالفعل فى كل شىء
مني : – ايه يا محمد متدخل هتقف تبصلى كده كتير ايه عجبتك ولا ايه ؟
انا : سرحان في منظرها الجامد
مني “اي يا حمو عجبتك ولا ايه
انا ” لقيت نفسي برد بقولها طبعا عجبتينى وعجبانى من زمان اوي
مني “ههههههه يبكاش ادخل ونشوف الموضوع ده بعدين
دخلت انا ورايح علي اوضة اسامه زي كل مره لقيت مني بتقولي رايح فين اسامه مش هنا
انا “ازاي دي ماما قالت ان اسامه مستنيني فوق
مني “لا ما نزل
انا “طيب انا هنزل ولما ياجي هطلع
مني”لا استنا انا عاوزك تعالي
ورحنا اعقدنا في الانتريه واعقدنا نتكلم عادي وهزارنا وكانت بتضحك من اقلبها
, صور سكس مساج, صور نيك, صور سكس HD,

مني ” تصدق مضحكتش كده من زمان يا حمو
انا “ليه كده ده حته ضحكه بتاعتك جميله
مني ” ههههه بس يا بكاش بطل باكاش
كونت مفكره الرجاله كلهم ناكدين
انا : – وهما الرجالة مش بيهزروا وبيعملوا كده يعنى وهو عمو احمد واسامه مش بيعمل كده معاكى
تضحك مني وتقول
مني : – هو فين عمك احمد مش فاضى غير لشغله وبس تصدق يا حمو عمره ما عمل معايه اللى انت عملته دلوقتى انتا ضحكنتى اوى ربنا يخليك ليه يا حمو وخدتنى فى حضنها اوى
فى الوقت ده حسيت بمني اوى حسيت انها فى فى قمة جمالها وفى قمة انوثتها لكن جوزها مش معاها وسيبها لوحدها بيسبها دايما وبعدعنها بيجى اجازه ومن الحضن ده اتغيرت تماما بعدالحضن ده حضنت مني اوي وجسمى لمس كل جسمها كانت بزازها الجميلة الكبيرة تلمس صدرى وبطنها تملس بطنى وزوبرى يلمس كسها وهى تضع خدها على كتفى وتلف يدها حولين وسطى وانا احضنها جامد والف يدى على ظهرها من الخلف فوق طيزها بشوية كان حضن حلو اوى وفى الوقت ده طبعا زوبرى وقف ومشيحست بيه لما وقف ولمسها لقيت مني قمت وراحت جاريه علي الاوضه بتاعتها. وقفت عند الباب وبتشاور بصوبعها بتقولي تعال وروحت على طوال لحد باب الاوضه كانت مني دخلن وقفت وراحت زقني علي السرير وبدات تخلع ملابسها و قلعت مني الجلابيه البيتى وكانت تلبس تحتها اندر وبراه لونهم موووووف اووووووف انا شوفت كده زوبرى وقف اوى وانا بشوف جسمها ومش مصدق اول مرة فى حياتى اشوف ست حقيقى مش فيليم سكس بتقلع قدامى مني وطلعت بزازها طلعت مش لبسه براه بجد بزازها زى القشطة بيضة اوى كانت بزاز مني كبيرة اوى بالنسبالى وقتها وحلمتها وسط وكانت الهاله اللى حولين حلمتها صغيرة وجميلة اوى وكانت حلمات مني واقفة اوى وبزازها مشدودة اوى لفت مني واعطتني ضهرها وبدات تنزل الاندر الموف من على طيزها وكسها كان الاندر يتنزل من بين رجليها وقلبى يدق دقات كثيرة اوى لحد ما نزلتو علي الارض نطت مني فوقي على السرير و بقت بتبوس بعنف قوى و بتشد شفايفي و لساني بره بوقي و نزلت على جسمي لحس لغايه ماوصلت لزبري
مني : زبرك سخن مولع
انا”انتي اللي ولعتي يا طنط
مني”بلاش طنط دي يا حمو
نزلت مني على ركبها و بدأت تلحس راس زبري بلسانها
انا : لسانك حلو قوى
مني ماكنتش قادره ترد لأنها دخلت زبري فى بقها و بدأت مص
مسكت راسها و بقت بلعب فى شعرها و هى بتمص زبري و بنزل ايدي على ضهرها لغايه ماوصل لطيزها و اول مالمستها زبري علي اخرو وهي بتمص جامد اوي
مني : امممممممممممممم
قومتها و بقت واقفه قدامي و حضنتهاو زبري بيحك فى كسها من قدام و ايدي لسه بتلعب فى طيزها و بعدين نيمتها على السرير.و نزلت ابوس فيه وانا مش عارف لقيتها بتقولي ما تنزل تلحس كسي ياحمو
انا “معرفش الحس
مني “حرك لسانك عليه اكنك بتلحس جيلاتي فهمت
نزلت الحس كسها . كان كسها عليه شعر خفيف و اول مانزلت لقتها بتقولي شد شعر كسي بسنانك بدأ ت بسناني شدت الشعر ده و ده خلاها تهيج جامد
مني : بتعمل ايه يا حمو هموت منك
بدأت الحس كسها و حركت ايدي كمان على كسها و طيزها و هى بدأت تهيج جامد
مني : اححححححححححححححح
انا” ابطل لحس
مني: لاكمل لحس ياحمو
انا بلحس كسها جامد اوي اوي لحد ما لقتها بتقولي انا ام صاحبك شرموطة زبرك . كمل لحس بقى يا حمو عاوزك تقطع كسي
نزلت كملت لحس فى كسها
مني : كمل لحس. لحسك جامد
لقيت نفسي برد عليه بنفس اسلوبها وبقولها
انا : كفايه يا شرموطة
روحت قايم وقفت راحت ماسكة مني زبي وبدأت تمشى زبري على شفايف كسها وقالت انزل ارضع في بزازي روحت نزلت ارضع بزازها و هى عماله تتأوه مني
مني : عايزاه ابقا لبوة. يا حمو علي ايدك
ثبت نفسي و زبري واقف على شفايف كسها و بدأت مني تتحرك فوق السرير علشان زبري يدخل فى كسها و دخل راس زبري بس
مني : اححححححححححححح
انا” ادخلو ولا اطلعو
مني “دخلو بسرعه يلا
انا “بدخل واطلع زبي
مني : انتابطيئه قوى ليه كده
نزلت بجسمي عليه بحركه سريعه ودخلت زبري كله فى كسها
مني : خخخخخخخخخخ. اوي اوي نيكني انا متناكه كسي تعبني وجوزي مش حاسس
انا بقت فوقها و بيبوسها من بوقها و بطلع و بنزل بجسمي عليها و فضلت ا كده ربع ساعه و بعدين لقتها غيرت الوضع وطلعت راكبت هى فوقي و بدأت تتنطط فوق زبري بسرعه كبيره و هى بتتأوه
انا: بالراحة يا شرموطة
مني: مش قادرة اتحكم فى نفسى
كانت بلعب فى حلماتها و بشدها لتحت لما هى تنط لفوق و العكس علشان تهيج زي ماكونت بشوف في الافلام لغايه ما مني جابتهم اكتر من 3 مرات
انا : يخربيتك انا قربت اجيب
مني : يخربيتك انت انا كسى ورم
انا : هاجيبهم يا متناكة
مني : هاتهم فى كسى
انا: خدى

,صور سكس  ,صور بزاز , مشاهدة صور سكس, صور سكس اجنبى

مني : احححححححححححححححححح
نزلت مني من على زبري و اللبن بيخرج من كسها
مني: تعالى الحمام يا حبيبي عشان تستحمها روحنا لحد الحمام ودخلنا تحت الدش كان المنظر مثير جدا و الدش شغال و اناواقف تحت و المايه نازله على جسمي وجسم مني نزلت مني على ركبها قدام زبي وبدات تمص زبري وانا بدات العب فى شعرها و بعدين قومتها و بقت هى اللى واقفه تحت الدش و انا اللى نزلت على ركبي بلحس كسها
انا : كسك طعمه جميل قوى
ماما : اممممم الحس كس ام صاحبك
كانت مني فى عالم تانى من حركات لساني على كسها و مغمضه عنيها وبتقولي كمل يا حمو الحس فى كسي لغايه ماطلعت اه اه اه من مني و اترعشت و حسيت انها هتقع لكن انا سندتها بأيدي و طالعت و انا شايلها بين ايديي و نيمتها على السرير كانت ابتدت تفوق شوية
انا : ايه يا مالك تعبتي
مني : انت رجعتنى لورا عشرين سنة يا محمد
انا : عجبتك يعني
مني : ههههه لا انتي عيل صغير لسه
انا: برضه بتقولى عيل صغير ده انا لسه فاشخك
مني : اه ده انت من سن ابنى
انا : من سن ابنك و فاشخك يا شرموطة
مني : ااااااااااه فشختنى فعلا
انا : مبسوطة يا مني
مني : انا عمرى ماتبسطت كده فى حياتى . المهم انت مبسوط يا حبيبى
انا : انا مبسوط علشانك يا حبيبتى
مسكنا احنا الاتنين بعض و غابنا فى بوسه . شفايفنا ماسكه فى بعض و جسمنا لازق فى بعض . و ايدي اتحركت على جسمها كله لغايه ماوصلت لطيزها و قعدة العب فيها و ايديها بتتحرك على ضهري و بترجع تمسك راسي علشان توجه شفايفي على شفايفها و لسانها بيتحرك فى بقي سابناا بعض علي صوت الموبايل وهو بيرن كانت امي هي اللي بترن
انتظرو باقي الاجزاء
سكس, سكس عرب , سكس امهات, سكس محارم, سكس مترجم, افلام نيك, سكس اخ واختة

نيك زميلتى فى الشغل

نيك زميلتى فى الشغل

 

, سكس محارم, سكس حيوانات, صور سكس, سكس امهات, افلام نيك, سكس اخ واخته, ءىءء, عرب نار,
قصتي حقيقية في سكس ساخن و رائع مع زميلي في العمل حيث اني انا فتاة في ال27 من عمري اعمل في شركه خاصة وعلى قدر من الجمال طويله رشيقه بيضاء مربربة أرتدي جيبة قصيرة ضيقة تظهر مفاتن طيزي وأردافي وقميص أحمر اهتم بمظهري جدا وكل من يراني يعجب بي تعرفت في احد الايام وانا اعمل اقترب مني زميلي في العمل ولكن من قسم اخر وقال لي انه معجب بي من اول يوم عملت وهو يراقبني منذ فتره وان تصرفاتي تعجبه ويريد ان يتزوجني وبدات علاقتنا منذ ذلك اليوم ولاننا لانستطيع التحدث في غرفتي في العمل لانها غرفه مشتركه طلب الي الحضور الى غرفته للاتفاق والتعارف اكثر وعن قرب استمرت لقاءاتنا وبعد فترة بدا يمسك بيدي وهو يحدثني ثم بدا يقبلها وبكل شغف ويقوم بمص اصابع يدي وكانه ياكل شي بنهم ولذه وكان هذا الشعور الذي اختبره للمره الاولى في حياتي بعد ذلك بفتره طلب مني ان يقبلني فرفضت ولكنه سحبني بقوه كي نمارس سكس ساخن . و وضع شفاهه على شفاهي واحسست بلسانه يفتح فمي بقوة ليصل الى لساني واخذ يمصه بقوة وعنف و كان قد احتضنني بيد ويده الاخرى اخذت طريقها الى تحت و رفع القميص وانا مذهوله ومخدره بين يديه وبدا يتحسس كسي من وراء البنطلون وكانه يبعص ثم بدا يخرج لسانه و يدخله بسرعة و قوة في فمي وكانه ينيكني في الفم في سكس رائع و قام برميي على الكرسي المقابل و فتح رجلي .
و بدا يلحس كسي من وراء الملابس و يذوبني في اسخن سكس و بدات في هذه اللحظة افقد الوعي والتركيز وابدا بالشعور بالمتعه وامتحن اه ه ه لا لا لا اتركني اتركني كانت هذه الكلمات هي التي تخرج مني واحاول دفعه بعيدا عن كسي ولكن بدون جدوى فقد كان يقوم بفتج السحاب وانزل البنطلونوالكيلوت مره واحده وحين راى كسي امامه انقض عليه يمصه ويرضعه بكل قوه ويده تدخل من تحت القميص لتفك السنتيان وتاخذ اثدائي في يديه وهو يعصرهما بكل ما اوتي ن قوه ثم قام بفتح اشفار كسي وادخال لسانه وتحريكه بكل الاتجاهات مما جعل مهبلي يبدا بالانقباض ويدفع بماء حار الى الخارج قام هو بشربه كله وخذ يدي ووضعها على زبه بعد ان انزل بنطلون وكيلوته وطلب مني تفريك زبه وبعد ذلك جلس هو على الكرسي واجلسني بين يديه ووضع زبه في فمي وبدت ابوسه وامصه بكل حب مما اثاره اكثر فرفعني من الوسط ووضع زبه في كسي بكل قوه وفي ذلك اليوم فقدت عذريتي و تمتعت بالجنس لاول مره و سكس رائع و بقينا على

,سكس, افلام سكس, سكس امهات, سكس محارم, سكس حيوانات, صور سكس, سكس مترجم,

نيك زميلتى فى الشغل

نيك زميلتى فى الشغل

 

, سكس محارم, سكس حيوانات, صور سكس, سكس امهات, افلام نيك, سكس اخ واخته, ءىءء, عرب نار,
قصتي حقيقية في سكس ساخن و رائع مع زميلي في العمل حيث اني انا فتاة في ال27 من عمري اعمل في شركه خاصة وعلى قدر من الجمال طويله رشيقه بيضاء مربربة أرتدي جيبة قصيرة ضيقة تظهر مفاتن طيزي وأردافي وقميص أحمر اهتم بمظهري جدا وكل من يراني يعجب بي تعرفت في احد الايام وانا اعمل اقترب مني زميلي في العمل ولكن من قسم اخر وقال لي انه معجب بي من اول يوم عملت وهو يراقبني منذ فتره وان تصرفاتي تعجبه ويريد ان يتزوجني وبدات علاقتنا منذ ذلك اليوم ولاننا لانستطيع التحدث في غرفتي في العمل لانها غرفه مشتركه طلب الي الحضور الى غرفته للاتفاق والتعارف اكثر وعن قرب استمرت لقاءاتنا وبعد فترة بدا يمسك بيدي وهو يحدثني ثم بدا يقبلها وبكل شغف ويقوم بمص اصابع يدي وكانه ياكل شي بنهم ولذه وكان هذا الشعور الذي اختبره للمره الاولى في حياتي بعد ذلك بفتره طلب مني ان يقبلني فرفضت ولكنه سحبني بقوه كي نمارس سكس ساخن . و وضع شفاهه على شفاهي واحسست بلسانه يفتح فمي بقوة ليصل الى لساني واخذ يمصه بقوة وعنف و كان قد احتضنني بيد ويده الاخرى اخذت طريقها الى تحت و رفع القميص وانا مذهوله ومخدره بين يديه وبدا يتحسس كسي من وراء البنطلون وكانه يبعص ثم بدا يخرج لسانه و يدخله بسرعة و قوة في فمي وكانه ينيكني في الفم في سكس رائع و قام برميي على الكرسي المقابل و فتح رجلي .
و بدا يلحس كسي من وراء الملابس و يذوبني في اسخن سكس و بدات في هذه اللحظة افقد الوعي والتركيز وابدا بالشعور بالمتعه وامتحن اه ه ه لا لا لا اتركني اتركني كانت هذه الكلمات هي التي تخرج مني واحاول دفعه بعيدا عن كسي ولكن بدون جدوى فقد كان يقوم بفتج السحاب وانزل البنطلونوالكيلوت مره واحده وحين راى كسي امامه انقض عليه يمصه ويرضعه بكل قوه ويده تدخل من تحت القميص لتفك السنتيان وتاخذ اثدائي في يديه وهو يعصرهما بكل ما اوتي ن قوه ثم قام بفتح اشفار كسي وادخال لسانه وتحريكه بكل الاتجاهات مما جعل مهبلي يبدا بالانقباض ويدفع بماء حار الى الخارج قام هو بشربه كله وخذ يدي ووضعها على زبه بعد ان انزل بنطلون وكيلوته وطلب مني تفريك زبه وبعد ذلك جلس هو على الكرسي واجلسني بين يديه ووضع زبه في فمي وبدت ابوسه وامصه بكل حب مما اثاره اكثر فرفعني من الوسط ووضع زبه في كسي بكل قوه وفي ذلك اليوم فقدت عذريتي و تمتعت بالجنس لاول مره و سكس رائع و بقينا على

,سكس, افلام سكس, سكس امهات, سكس محارم, سكس حيوانات, صور سكس, سكس مترجم,

انا والمنقبة الدلوعة

انا والمنقبة الدلوعة, سكس محارم, سكس امهات, تحميل سكس, عرب نار, سكس امهات, افلام نيك, سكس مصرى, سكس حيوانات, سكس اخ واخته, xnxx,

أنا والمنقبه قصه حقيقيه وليسه خياليه
أنا لست من هواه الكتابه ولا غاوى قصص ولا أدب لكن هذه القصه حدثت معى بالفعل وحقيقيه كنت كتبت فى احد على النت بدور على مدام للمتعه وتكون محتره وجاده وصادقه ومرت الايام ويأئست من عدم الجديه من النت وافعاله وأذا بيوم موبايلى رن ووحده بتسألنى عن نفسى أنا مين وأسمى ووتماديت معها وتعرفنا ببعض وبعد عده مكلمات طلبت اشوفها قلتلى أستنا شويه أطملك وفى يوم وجدتها تطلبنى وترجونى أنا تشفنى على الكاميره وشفتنى واذا بها تقلى تعالى فى مصر الجديده فى أحدى الشوارع المشهوره وبمكان معين وأتصل بها ووصلت للمكان اللى أتفقنا عليه وأتصلت عليها وبعد أقل من ربع ساعه وجدت سياره على مقربه منه ولكن لا أعرف من فيها ووجدت موبايلى بيرن وأذا بها تقلى أنت اللى لابس كذا قلتلها أيوه وقربت منى السياره وندت علي وفتحت البابوببص لقيت أمراه منقبه لاأرى منها لا وجها ولا أى حاجه وقلتلى أركب لاتقلق ركبت وأنا مندهش من المفاجأه هل فعلا هيه ده اللى أتعرفت عليها ولا فيه حاجه هتحصل مش عامل حسابها وبقيت فى دهشتى وذهولى أقرب من ربع ساعه وأنا لاأعلم أيه مصير المجهول اللى مستنينى وأذا فى شارع راقى كله هدوء ولا كن بيه ناس برضه يعنى مطمأن للغايه تقولى ليه أنزل لحد ما هحضن العربيه ونزلت وبقيت فى حيره من نفس أهرب وأمش ولا أستنى يمكن اللى أنا مستنيها من زمان هلاقيه معاها المهم أنتبهت على صوتها بتقلى أنت خايف ولا مالك وقلتلى متخفش وأطمن تعالى ورايه ومشيت وراها وأنا لاأفكر سوى أيه اللى هشوفه من المنقبه ده وهل المنقبه ده فعلا محتاجه العلاقه الجنسيه ولا وأشمعنى أنا اللى أختارتنى وطلعنا للدور الرابع وفتحت البابودخلت معاها وجلست فى أوضه كبيره بها أنتريه من النوع القديم واضح عليه المستوى الراقى وبعد عشر دقايق رجعت وترتدى ملابس بيت وبرضه وشها متغطى بالنقابوسألتنى أنت عاوز تعرف أنا مين قلتها أيوه قالتلى أنا ياعم مدام أمال جوزى مسافر وشويه وبعد ما قعدت حوالى ربع ساعه أ وأكتر وبدأت أحس بالطمأنينه دخلت عليا بنتها وكانت جميله جدا وسلمت وقلتلها ماما أنا هنام عوزه حاجه قلتلها ده عمك فلان اللى قلتلك عنه سلمت عليا أبنتها وأمها باستها وقالتلها روحى أنتى نامى حبيبتى بعد ما أبنتها خرجت من الأوضه سألتها عن حبها للجنس قالت أنا مش بحب الجنس أنا محرومه منه وجوزى علطول حرمنى منه وهوحتى موجود متجوز عليا وعلشان كده وخرجت وبعد دقيقه أ ودقيتين دخلت ولقيتها شخصيه تانيه خالص والمفجأه وجدتها أمراه يظهر عليها الجمال ولكن الزمن واضح عليها فهى فوق الخمسين من عمرها وترتدى قميص نوم فاضح جدا يظهر أكتر مما يغطى جسمها وبها طياز كبيره ومدوره وبزاز تطل من فتحه القميص وتطلب المص وبسوه جميله وهجمت عليها من روعه جسمها من غير خوف ولا أى مقدمات ولقيتها بتقلى حاسب عليا أنا جسمى زى البسكويت وعوزه متسبش حته فى جسمى الا لما تشبعها من النيك واللحس وظليت أمسك فى بزازهات وأمصهم وهيه تمص فى شفايفى ونزلت لكسها الذى كان جمره نار وغرقان من شهوتها ويدوب لمستها بلسانى ولقيتها صرخت صرخت مدويه وبتقلى دخل لسانك وألسحلى كسى قوى لسحته لحد صرخاتها بدأت تدوى فى الشقه قمت رافع رجليه فوق كتفى وحبيت ادخل زبرى رفضت وقالتلى لسه شويه وقامت هيه تمصلى زبرى وتلحس البيضات لحد ما بدا السائل يسيل على لسانها وقامت راحت فشخه كسها وأنا نايم على ظهرى ونزلت على زبرى ولما زبرى دخل بالكامل فى أحشاء كسها ظلت تصرخ وتقلى نيك قوى وتطلع وتنزل لحد انا ما روحت قايم بيها وعدلت من وضعى وأصبحت أنا فوقيها وهيه تحتى تتلوى زى التعبان وتصرخ وأفرغت هيه شهوتها مع رعشه وصرخت جميله وأنزلت أنا بكسها لبنى بعد شويه قمت طلبت منى وسألتنى عن تحب تنيك الطيز وطلبت منى هيه أنيكها بطيزها ويالها من طيز جميله كانت أحسن بكتير من كسها حيث ضيق الخرم ولما دخل زبرى حسيت بضيق جمسل على زبرى وهيه تقلى براحه عى طيزى وأقسمتلى أنت أول واحد ينيكنى من طيزى وقضيت ليله من أجمل ليالى النيك فى حياتى ولاكن الغريب بعد ما قضيت الليله كامله معاها قلتلى وعد منك ما تحاولش تيجى هنا ولا تدور عليا تانى علشان ما تأذيش نفسك صدقنى ل ودورت عليا أ وحبيت تيجى هنا هتتأذى قلتلى سبنى أنا كل ما أحتاجك هتصل بيك حاولت أعرف السبب رفضت وقلتلى ما تحاولش تعرف ولا تفهم أكتر من اللازم وقلتلى على فكره أنا منتقبه حقيقى ومحدش شاف وشى غيرك أنت بعد جوزى وبنتى وأسرتى اللى مصرح ليهم يشفونى فقط

,صور سكس متحركة, صور سكس, صور نيك,افلام سكس امهات, سكس مترجم,

في عيد زواجي اتناكت من جاري الذي لا أعرفه

في عيد زواجي اتناكت من جاري الذي لا أعرفه

سكس حيوانات, افلام نيك, سكس امهات, نيك بنت, عرب نار, سكس محارم, ءىءء , سكس اجنبى,

اسمي هالة في الثلاثين من عمري متزوجة و أم لطفل، منذ ما قبل زواجي عرفت اني سأتعب مع زوجي كثيراً بسبب صيته كزير نساء ، أما أهلي فلم تتجاوز طموحاتهم ان اعيش مترفة مع رجل أعمال مرموق، و عن سلوكياته قالوا لي اني استطيع تغييرها!!

حاولت مع سعد بطرق غير مباشرة ان أدعه يلازم البيت و أبعده عن شلة السوء، ونفعت أساليبي الاغرائية لفترة قدرت بالشهور فقط قبل ان يفلت الحبل مني ويعود زوجي الى خبصاته ، وكثيرا ما كنت اجد في ملابس عمله واقياً ذكرياً رغم انه لم يستخدمه معي يوماً.
وبولادة طفلي نسيت همومي قليلاً وقررت التركيز على ما ينفع ابني تاركة أمر إصلاح سعد للأيام.
لكن هل همومي كانت بسبب سلوك زوجي فقط ؟
لا… كنت اقضي كثيرا من الليالي التي يضاجع فيها غيري محمومة من الشهوة لا سيما خلال ايام معينة من الشهر .. اتقلب في السرير و احضن وسادته او اضعها بين فخذي متخيلة سعداً يداعبني بأساليبه القاتلة وينتهي بي الامر الى لهاث وبلل ودموع..

عرب نار, سكس امهات, سكس مصرى, نيك بنت, صور سكس, سكس اخ واخته, سكس محارم, ءىءء , افلام نيك, افلام سكس عربى,

في ليلة عيد زواجنا اتصل بي ليلاً من مكتبه معتذرا بأنه لا يستطيع الحضور والاحتفال معي بسبب عمل طارئ سيضطره الى المبيت في المكتب !!!
تظاهرت بقبول الحجة وهممت بالبدء في نوبة بكاء ، كنت قد وضعت طفلي عند امي حتى نحتفل انا و سعد براحتنا والآن انا وحدي مع شموع وكيكة وورود لن يشاركني فيها احد.

سكس حيوانات, صور سكس حيوانات, xnxx , بورنو 300 ,تحميل افلام سكس, نيك مترجم , افلام نيك اخت,

سمعت صوت المطر يتساقط في الخارج..تذكرت الغسيل وهرعت الى الشرفة ، وما ان بدأت لم الملابس من على الحبل حتى شعرت بحركة على الشرفة القريبة المقابلة، فإذا بشاب واقف يتأمل المطر، او كان ينوي تأمل المطر ثم قرر ان يتأملني…
كان الشاب جامعياً مستأجراً للشقة مع اصدقائه..
كنت اسمعهم احياناً يتحدثون بصخب او يغنون ويتسامرون ، وكان ذلك يسليني ويذكرني بأيام الدراسة الرائعة..
تظاهرت بعدم رؤيته .. مرت ثوان قبل ان يفتح فمه ويمطرني بوابل من كلمات الغزل عن قوامي وشعري ،
بدأ بكلمات مهذبة مثل القد المياس والشعر الرائع..ثم تحول الى الفاظ فاحشة كان لها وقع الزب في كسي ..حتى اني صرت اتباطأ في عملي كي يطول تلذذي بشعور اني مرغوبة ومشتهاة ..وكانت الذروة عندما قال ملمحاً الى بزازي البارزين: هل حليبكم رخيص ام غال كما في السوق ؟ اتوق الى قطرة.. مصة واحدة .. اما انا فحليبي رخيص بل مجاني .. انه يغلي غلياناً ..الا تحبينه ساخناً..مع البيض والنقانق؟
وما ان رآني اكاد انهي لم الثياب حتى اندفع يقول: حسناً ..اذا كنت خجلة اعطيني اشارة ما .. برأسك برمش عينك.. وقبل ان ينهي كلامه أفلتت مني بلوزة وسقطت في الشارع ..شعرت بالخوف لاسيما عندما رأيته يدخل شقته مسرعاً وكأنما فهم ان تلك كانت اشارة ما مني .

دخلت البيت ووضعت الثياب على كرسي و انا انظر الى الباب وقلبي يدق بعنف، و ما ان سمعت طرقات حذرة حتى بدأت ارتجف لا ادري خوفاً ام خجلاً ام …رغبة..كان باستطاعتي الا اهتم ولتذهب البلوزة الى الجحيم ..لكن هل اريد البلوزة ام من احضرها لي؟..
فتحت الباب فتحة ضيقة جداً تكفي لأخذ البلوزة او للتظاهر بأني اريدها هي فقط ، وجدت الشاب يمسكها وهو ينظر اليّ بإمعان وعيناه تلمعان.. كان يبدو في العشرينات ..لطيف الملامح ..في مثل طولي ،حنطي اللون دقيق الجسم.. مد يده بالبلوزة دون ان يبدي اندفاعا للدخول ، اخذتها منه محاولة ألاّ انظر اليه ..اغلقت الباب بسرعة و انا ألهث.. وفجأة وكأن كسي اطلق عواء رهيباً دفعني لأن اعود و افتح الباب..لأجد الشاب واقفاً بابتسامته نفسها ، عندها دفعني الى الداخل و اغلق الباب بقدمه بينما ذراعاه تحتضانني بعنف بالغ ..وراح يلتهم شفتاي بنهم و انا ذائبة في حرارة لعابه ..
ألقى بي الى الارض وانحنى فوقي ينزع عني فستان الحفلة التي كنت اظن اني سأبدأها مع زوجي.. استسلمت لحركات جاري المجهول ..عرّى نصفي العلوي وخلع كنزته المبللة ليلصق صدره العاري ببزازي الممتلئين ويبدأ بمص شفتي عنقي و بزازي بجنون وهو يهمس ب(أه ..أه .. أه ) لكن ال(أه)التي كانت تخرج من فمي كانت اقوى . كنت احتضن رأسه المبلل بقطرات المطر وهذا لوحده اشعرني بلذة لا توصف ..نهض ليخلع بنطاله وسرواله الداخلي بسرعة وكنت انا تخلصت من سروالي الشفاف الذي ارتديه في المناسبات .. (انت الخاسر يازوجي العزيز.. انظر من حل مكانك الآن)..
رفع الشاب ساقيّ ليمرغ وجهه في كسي مداعباً بظري بلسانه وانفه و انا اتأوه واشهق في كل ثانية ..
بدأ يدخل زبه الذي تمدد وانتفخ بشكل لا بأس به ..
دخل الزب الفتي في كسي المحروم ليبدأ معركة شرسة من النيك دامت نحو ثلث ساعة ارتعشت فيها اربع مرات ..
تناغمنا خلالها في قول أه أه أه أه ..
وفي المرة الاخيرة تناوبنا في الصراخ لدى وصولنا ذروة مشتركة لم يقطعها الا ابتعاده فجأة ليقذف حليبه الساخن على الارض وهو يزمجر دون وعي..
ارتمى على الارض لاهثاً ، كنت أتأمله و انا التقط انفاسي وكسي شعر بالاكتفاء ..تبادلنا النظرات المبهورة ..

قصتى مع مدام امل الشرموطة

قصتى مع مدام امل الشرموطة
 بصيف 2010 وكان عندى شغل فى اسكندرية واجرت شقه مفروشه هناك ..كانت تسكن امامي مدام امل زوجها صاحب تجاره كبيره هناك وكان يخرج بالعاشرصباحا ولا يرجع يوميا الا الثانيه صباحا ..كانت امل سيده بالخامسه والثلاثين سيده جميله الوجه وجسمها مملتئ نوعا ما .. بس تتميز ببشره جميله وانوثه بمشيتها وصوتها وطريقه تعبيراتها
كنت اخرج دائما من شقتي واري باب شقتها المفتوح وهي تجلس علي الكنبه تشاهد التلفاز .. كانت شقتها مفروشه بافخم الاساس ولكني كنت اجد فيها الشعور بالوحده ..وكان شباك مطبخ شقتي يواجه مطبخ شقتها وكذلك شباك الحمام ..
كنت اراهات دائما تقف بالمطبخ وهي بقمصان نوم تعد الطعام لاولادها .. وكانت من حين كنت بالخروج والدخول اشاهدها جالسه بالصالون تبتسم لي فقط ..كنت اري زوجها يركب سيارته بالصباح للذهاب لتجارته .. كان عندي فضول غريب ان اعرف هذه السيده اللي ابتسامتها الدائمه جعلتني اثار لاني اعرف هذه السيده الرقيقه الناعمه..
ابتدات بالدخول والخروح اقول لها السلام وصباح الخير وصباح النور …وهي ترد
تعودنا علي بعض .. وابتدات مدام امل بالوقوف وبالحديث معي .. وتسالني انت من اي بلد وتعرفت علي وعرفت مني اني لست متزوج واني اعيش بالقاهرة .. وتوطدت علاقتنا … وحسيت بان عيونها تتكلم لي بانها تريد شئ مني بس عندها خجل ..
ابتدات امل بالليل عندما ينام اولادها تدخل المطبخ وهي في ارقي زينه وتلبس عريان والمكياج الصارخ وتتعمد ان تلفت نظري ليها .. وبعد ذلك تختفي بابتسامه ..
ابتدات ادخل المطبخ بالليل بمايوه السباحه السليب اللي يظهر من الخارج حجم زوبري .. وابتدات اشد زوبري ليها حتي انها كانت تقفل المطبخ وتجري وباليوم الثاني تسلم علي وعيونا بالارض ..
احسست اني ابتدات اثير امل قليلا بس انا كمان حسيت اني عاوز انيكها بقوه ..
احسست ان امل محرومه ومكبوته وانها باحتياج لرجل بس طير من الصعب اصتياده الا اذا هو ترك نفسه للفخ ..
ابتدات ادخل المطبخ بالليل واتعمد اخرج راس زوبري من جانب مايوه السباحه كانت تنظر وتجري .. وترجع تاني .
المهم حسيت انها كمان بتلبس اسخن قمصان نوم وتظهر صدرها وفخادها المليانه..
بيوم كنت بالمطبخ ولقيتها ببييبي دول ازرق .. يجنن وكسها مالي شورت البيبي دول وصدرها نافر للامام وابتدات اقلها اقلعي وهي تشاور لالالالا بصباعها .. المهم انا اشاور لها ان تريني صدرها وهي تشاور لالالا ..
المهم اخرجت لها زوبري شافته وجريت قفلت الشباك..
باليوم التالي خرجت وكان باب شقتها لاول مره مقفل ..انا كمان تعمدت قفل شباك المطبخ ولم تراني يومين.. خرجت من شقتي وكانت جالسه علي الكنبه طنشتها وماقلتش لا صباح الخير ولا صباح النور .. ومشيت لحالي رجعت في المساء ووجدتها جالسه لقيتها بتقولي لا سلام ولا كلام قلتلها لالا ابدا انا فقط مش عاوز ازعجكك قالت لا ابدا مافيش ازعاج ..
المهم لقتها بتقولي بكره انت معزوم علي الغدا ح اطبخلك واجبلك غدا .. قلت شكراوقفلت الباب ودخلت … المهم جلست اشاهد التلفزيون وهنا سمعت دش امل شغال والمياه تنسال جريت لقيت نور الدش واكاد اري ظلال امل من خلف الزجاج الغامق …اتجننت من المنظر وحسي ات زوبري شادد وراسه نفسها تقتحم كسها ..
باليوم التالي بالظهر كانت امل امام الشقه بصنيه اكل فيها المحمر والرز والمكرونات اكل يكفي اكتر من شخصين
اخدت الصينيه وطلبت منها الدخول قالت لالالا ما اقدرش .. المهم حسيت اني عاوز انيكها وكلفني ما يكلفني حتي السجن او الاعدام فرقتها ونعومتها وعيونها جننوني قلت لنفسي لازم هناك طريقه اجعلها تدخل بيتي …بس ازاى ؟؟؟
, ءىءء. سكس ام وابنها, نيك بنت, سكس اخ واخته, افلام نيك,عرب نار, سكس امهات, سكس حيوانات, صور سكس, قصص سكس, xvideos ,

الشرموطة والبواب

الشرموطة والبواب
,صور سكس, سكس على الكام, افلام نيك, نيك محارم, صور سكس, صور نيك, سكس محارم, عرب نار,

كنت بحكم عملي اسافر خارج مصر كثيرا, سفريات ليست طويلة و ليست قصيرة ايضا. انا اسمى وليد اعمل مهندسا بأحدى شركات المقاولات, ابلغ من العمر 45 عاما, لدي طفلين و متزوج من ولاء التي تبلغ من العمر 38 عاما. امرأة جميلة شكلا و جسما. فرسة كما يقولون بالعامية. جسم ابيض مربرب بلا زيادة في الوزن, بزاز كبيرة ممتلئة و مرفوعة ذات حلمات وردية غامقة. طياز مرفوعة مستديرة و كبيرة تعشقها الأعين. كانت حياتنا حياة عادية, لم اقصر يوما في اي شيئ لا معنويا و لا ماديا, و جنسيا كنت امارس معها الجنس مرتين اسبوعيا و هو معدل كبير بالنسبة لشخصين متززوجين منذ 17 عاما.
تبدأ قصتي عندما كنت بالخارج و انهيت عملي قبل موعده بيومين كاملين فقررت العودة الي مصر دون اخبار زوجتي و ابنائي كي تكون مفاجأة و لكن ليتني ما فعلت. هبطت طائرتي في حوالي الثانية بعد منصف اليل و كنت امام المنزل في الثالثة و النصف. دسست المفتاح بهدوء في الباب حتى لا اوقظهم و تسحبت الى غرفة النوم و لكن لم يكن هناك احد. زوجتي ليست بالمنزل. ذهبت مسرعا الي غرف الاولاد فوجدتهم نائمين بهدوء. اين انتي يا ولاء؟ نزلت الي الشارع و دخلت جراج العمارة فوجدت السيارة مكانها, اللغز يزداد تعقيدا. هل تبخرت اذا؟ اين ذهبت بدون سيارة في هذا الوقت المتأخر؟

,صور سكس, سكس على الكام, افلام نيك, نيك محارم, صور سكس, صور نيك, سكس محارم, عرب نار,

كان ادينا بواب من النوبة اسمه محمد يعيش بمفرده في غرفة في اخر ركن في الجراج, ترددت ان اذهب اليه لأسأله عن مكان زوجتي, سيكون موقفا محرجا جدا. استجمعت قوتي و ذهبت و قررت ان انظر اولا من طرف النافذة لارى ان كان نائما ام مستيقظا و يا لهول ما رأيت
كان محمد البواب النوبي نائما على ظهره عاريا تماما و جسده الاسمر يلمع تحت ضوء مصباح الغرفة و كان زوبره منتصبا و كبيرا و غليظا للغاية, ثم رأيتها
رأيت ولاء راكعة بين قدميه عارية تماما و تقوم بمص زوبره بتلذذ و نهم شديد, ابعد عيني عن النافذة و انا غير مصدق, ضربت رأسي في الحائط لأتأكد اني لست نائما احلم بكابوس سخيف. اقتربت اكثر و ان متخفي في ظلمة اليل و المكان و ادخلت رأسي اكثر لأارى بوضوح, لم يكونوا وحدهم. كان هناك رجلا نوبيا اخر علمت فيما بعد انه ابن عم البواب و يدعى اسماعيل. كانت ولاء ترضع زوبر محمد و اسماعيل ينيكها من الخلف, كان زوبره اكبر قليلا من زوبر قريبه و كانت ولاء تأن و تغنج باستمتاع. كان عقلي يصرخ, يا شرموطة يا زانية, لم تكتفي بخيانتي مع البواب فقط بل تخونيني مع اثنين؟ اثنين يا ولاء؟ لماذا؟ ما الذي قصرت فيه حتى تفعلي بي هذا. استمريت في المشاهدة و انا مشدوه و مأخوذ, مسلوب الارادة. قامت ولاء لتركب على زوبر محمد الضخم و تبتلعه في كسها و العسل يقطر منه ثم جاء اسماعيل و دفع زوبره في خرم طيازها العملاقة و اخذوا ينيكوا فيها سويا من كسها و طيزها و يضربونها على بزازها و طيزها. كان محمد يرضع من بزازها و يأكل شفتيها الجميلة و اسماعيل ينيك طيزها و يضربها و يقول لها يا زانية يا بنت المتناكة, جوزك الخول مش مكفيكي يا لبوة يا شرموطة. كنت ارتعد و ان اسمع و ارى كل هذا و احسست بقضيبي ينتصب حتى اني لا اراديا اخرجته من البنطلون حتى لا يختنق. ثم نامت ولاء على ظهرها و دفع اسماعيل بزوبره الى اعماق كسها و اخذ ساقيها على كتفه و هو يلحس كعوبها و باطن قدميها التي مثل الزبدة, اما محمد فقد جاء بجانب رأسها و قال لها الشفايف دي لازم تتناك, انتي لازم تاخديه في بوقك. و بالفعل اخذ ينيك فمها بعنف و هي لا تستطيع الصراخ. استمرت النياكة على الفراش القذر لمدة ساعة اذاقو فيها زوجتي كل انواع النياكة و في النهاية قامو بحلب ازبارهم على وجهها و بزازها. كان كمية مني غزيرة و كبيرة و كثيفة للغاية, ثم قامت ولاء و و ودعتهم و لكنهم اخبروها بأن تأتي اليهم مساء الغد لأن هناك اثنان اخران سيشاركان في الحفلة.

حفلة!!!! هل ستتناك زوجتي من اربع رجال غدا؟؟ هل تزوجت ممثلة افلام بورونو و انا لا اعلم, كم انا مغفل.
لم ادري ماذا افعل, خرجت مسرعا الي الشارع و معي حقيبة سفري, طلبت سيارة من اوبر و ذهبت الى فندق قريب لأبيت فيه و افكر ماذا افعل و كيف سأتصرف.

ذكرياتى والجنس مع خالى

ذكرياتى والجنس مع خالى
افلام سكس, سكس محجبات,سكس اغتصاب, سكس محارم, xnxx, صور سكس عربى,

قصتى بدأت من حوالى سنه او سنه ونص انا عندى اثنين اخوات بنات اصغر منى واحده 11 وواحده 6 وانا دلوقتى 17 وعندى خالى عايش فى بلد تانية بس بيجيلنا فى الاعياد والمناسبات يعنى كل فتره واحنا بنحبه جدا ومابيعديش يوم من غير مانكلمه وطبعا بنقعد قودامه عادى يعنى بس انا مش بقعد مافورة يعنى بقعد ببيجامه او كاش مايو اللى عند الركبه كده وعمره ماشفت خالى بصلى او حصل حاجة بالعكس كل حاجة طبيعية وطبعا اختى الصغيرة بتلعب معاه وبترخم عليه وكان يقعد يجرى وراه ويعضها وتعضضه وكده وفى يوم من الايام كانت اختى بتلعب مع خالى فى الاوضه عندنا وكنت انا وهى وخالى بس وعلى فكرة خالى عنده حوالى 24 سنه وطويل وجسمه كويس ومتناسق وكانت اختى بترخم على خالى وكانت بتضربه وتجرى فكان بيمسكها ويعضها يعنى فى ( الاس ) من ورا يعنى فعضها جامد فعيطت وراحت الاوضه بتاعت بابا فانا قلتله حرام ياخالو خليتها عيطت قلى بس دى زهقتنى واسكتى بدل ماعيطك انتى كمان قلتله ياعم روح ماتقدرش قلى ماشى اقعدى ساكته وقام عشان يصالح اختى قمت انا ضرباه جامد على ظهرة فقام ماسكنى من رقبتى جامد وكنت هعيط وسابنى ومشى قمت انا روحت زقيته جامد خبط فى الحيطة فقام رجعلى وقام مسكنى ونيمنى على السرير وعضنى فى ( الاس ) يعنى عضنى مرتين جامد خالص وقام سابنى وقلى قومى بقه عيطى انتى كمان وقام وهو ماشى قمت انا رايحة خبطاه جامد بعصايه فقلى انتى كده هتخلينى اعضك عضه ماتنسهاش فى حياتك قلتله ماتقدرش وجريت منه فقام مسكنى ومنيمنى تانى وقام عضنى تانى وانا بهزر وكده وهو بيعض وقمت قلتله هههههههه انت بتعمل ايه انت فاكرنى شمس ( اختى الصغيره ) قلى كده طب انا هوريكى وانا كنت لابسه بيجامة ستان اللى هما خفاف دول فقام شد البنطلون بتاع البيجامه جامد نزله تحت وبان الاندر بتاعى وقام عاضضنى من ( الاس ) كده من غير هدوم بس عضنى جامد وعلمت فى مكان العضه فقمت معيطه وقايمة انى يوم كنت فى البيت انا واختى الصغيرة وهو وكالعاده بيلعب مع اختى الصغيرة وحصل نفس الموضوع تانى وعض اختى بس ماعيطتش وانا قلتله على فكره انا مش ههزر معاك تانى عشان انت عضتنى جامد والعضه لسه معلمه فقلى معلش انتى اللى نرفزتينى وبعد شويه اختى نزلت عند عمتو تقعد مع بنتها الصغيرة وسابتنا لوحدنا وخالو راح قعد على الكمبيوتر على النت قمت انا رايحة جايبه ثلج من الفريز وحطتتهولو فى ظهرة فقام جرى ويلف لحد ما طلع الثلج ورماها على الارض وقلى يابنتى انتى ماحرمتيش قلتله لالالالالا قلى ماشى وقام خارج من الاوضة فسبته وريحت على السرير وفجاءه لقيته داخل عليا وماسك حته ثلج كبيره وقلى انتى اللى ابتديتى وجريت منه بس مسكنى وقان منيمنى وحطلى الثلجة فى ظهرى قمت ناطه وجاريه وقلتلته وقعت هههههه قام قلى ماشى وقام ماسك الثلجه تانى وماسكنى جامد وشدلى البنطلون تانى وقام حاططلى حته الثلج تحت الاندر على الاس كده وحاطط ايده على الاندر من فوق وفضلت الثلجه تلسع فيا لحد لما صرخت جامد وقعدت اعيط هو شافنى بيعيط فجيه جنبى وقلى ايه يا حبيبتى مالك بتعيطى ليه مش انتى اللى ابتديتى هزار قلتله بس الثلجة كانت ساقعة ووجعتنى قوى قلى معلش وطبعا ده كله وانا نايمه على السرير فلقيتة كده جه منزلى الاندر وقلى انا هبوسلك مكان الوجع وماتزعليش فقلتله لا ياخويا خلاص قلى لا و**** لازم ابوسه عشان ابقى صلحتك وقام بايس الاس بتاعتى شويه من فوق ومن تحت وكده يعنى وانا بصراحة نمت وهو بيبوسها وقام بعد مابسها قام قايم وسايبنى وماكدبش عليكم كانت اول مره احس بشعور الجنس او القشعره وهو لما قام انا قمت عشان استحمى مكان المايه اللى غرقتنى مكان الثلج ودخلت استحمى وانا بستحمى هو فتح الباب عليا وقلى ها لسه فيه حاجه بتوجعك فقلتله لا قلى ماشى وجه يمشى قمت انا رشاه بالميه كتير وغرقته قلى تانى يابنتى ناتى مابتحرميش انا ممكن اخليكى تعيطى قلتله مش هتعرف الثلج مش هياثر عشان انا بستحمى قلى انا ممكن اخليكى تعيطى بطريقة اسهل بكثير قلتله ورينى ياخويا قلى ماشى وفجاءه قام دخل احمام معايا وقلى انا هوريكى وقام رافع رجلى الشمال على البانيو من فوق ونزل عندى تحت عند ( انتو فاهمين بقى المكان بتاع ليلة الدخلة ) وقاعد يبوس فيه ويلحس جامد وبصراحة اول مالمسنى وقعد يبوسنع انا وقعت فى البانيو لان رجلى ماشلتنيش قام قلى مش قلتلك وفضل يبوس ويلعب بلسانه وقلى كفايه عليكى كده وسابنى وخرج انا خلصت دشى بس طبعا كنت تعبانه جدا وقمت لفه نفسى بالفوطة وطلعت لقيته قاعد على الانتريه فقمت رايحه عنده وقتله خالو هو انا لو قلتلك اعمل معايا كده تانى هتعمل ولا هتقول عليا ايه قلى هقول عليكى قليلة الادب بس هعملك اللى انتى عايزة فقام قلى ققفلى باب الشقه كويس وانا روحت ققفله ولما رجعت لقيته بيكلم ماما وبابا وبيقولهم انتو فين عشان هجيلكم انا و ( ساره – مفروض انها انا يعنى ) قالوله ماشى احنا فى منطقة ……. وهنروح بعد كده فى ……. وهنستناكم هناك فقلهم ماشى وبعد لما قفل قلتله احنا هننزل قلى لا ده عشان نتاكد انهم هيتاخروا ويستنونا بره فقلتله ماشى فقلى ادخلى اوضتك يلا فدخلت وبعد دقيقة لقيته داخل ورايا وكنت انا طبعا لسه لفه الفوطة فقلى نامى على السرير على ظهرك فنمت فقام جه نام جنبى وبسنى فى بقى بوسع طويله قووووى ماعرفش كانت قد ايه بس كانت جميله جدا وبعد كده قام شادد الفوطه ومقلعهانى خالص ونزل يبوس صدرى فترة كبيرة لحد لما خلانى مش قادره استحمل وبقى كل شوية ينزل على بطنى وعلى المنطقة اللى تحت البطن ويلحس ويبوس فيها وانا كنت طبعا فى عالم تانى خالص قعد يعمل كده حوالى نص ساعه وبعد كده لقيته بيقولى نامى على بطنك ووشك نحيت السرير من بره فانا مفهمتش الا لما لقيته قلع هدومة وبقى عريان خالص وقام جه عند وشى كده وحط يعنى ( عضوه ) على وشى وقعد يلعب بى شوية على وشى وعلى خدودى ويلمسوه على شفايفى وكنت كل لما اجى ادخله فى بقى كان مايرداش وقال براحه بس وبعد شويه قلى افتحى بقك وقام حاطه فى بقى براحه وقلى اعتبريه مصاصة وانتى بتمصيها وفعلا فضلت اعمل كده على بتاعه من فوق شويه وبعد كده دخلته شوية كمان فى بقى وبعد شوية دخلته كله فى بقى وقعدت امص فيه حوالى ربع ساعه وهو طبعا مبسوط وانا بردو كنت مبسوطة جدا وبعد كده قلى لفى كده وقام حاطط رجلى على كتفى ونزل بوشه عندى تحت وقعد يلحس ويبوس كتير لحد لما حسيت انى مجنونة وعندى فوران فى جسمى كله فضل يعمل كده وانا عماله اتاوة وقول اه اه من كثر اللى بيعمله وشوية شوية لقيت فى حاجات عماله تنزل منى كتير وكل مالحاجات دى تنزل هو يعمل اكثر وانا حسيت انى لو وقفت هقع وبعد كده قام لفنى ونيمنى على بطنى وقعد يبوس فى الاس شوية وبعد كده قام حاطط شوية ميه من بقة عندى ورا فى الوسط يعنى على اللى كده بقى انتو فاهمين وحط صباعه براحة وقعد يطلعه ويدخله وسالته انت بتعمل ايه قلى عشان انتى لسه ضيقه من ورا فلو حطيت جواكى بتاعى هيعملك ضرر كبير قلتله ماشى وسيبته لحد ماحط صبعه التانى والثالث وقام قايم بعد شوية وقلى مصى بتاعى تانى قعدت امص شوية وبعد كده قلى نامى على بطنك تانى وقام جايب مخده صغيرة وحاطها تحت بطنى كده وقلى افتحى الاس بايدك كده شوية وقام حط بتاعه فيا براحه كده فضل ملمس بتاعه فى الاس عندى من جوة شوية وبعد كده بدء يدخلو واحده واحدة وانا حاسه بالم كبير قوى بس كنت مستمتعه كتير لحد لما دخله كله جوايا وبعد كده قلى انتى كده تمام بس بقه عايزك توطى صوتك شوية عشان امتعك فمفهمتش وقلتله ماشى وقام براحة يطلع بتاعه ويدخلة براحة وشوية شوية بقى بسرعه ثم اسرع ده حتى انا حطيت راسى فى المخده عشان صوتى مايعلاش وفضل يدخله ويطلعه جوايا اكتر من 20 دقيقة جامد وانا بقيت زى الفسيخة تحتيه وتعبانة وهيجانة واعصابى بايظة لحد لما قلى انا قربت انزل جواكى اللحاجات تحبى انزلهملك فى بقك ولا فى الاس قلتله لا فى الاس قلى طب هاتى بقك وقعدت امصله شوية وبعد كده قلى لفى بسرعة وقام مدخلى فى الاس شويه وقام منزلهم جوايا فى اللحظة دى انا حسيت بسخونه ومتعه جامده جدا وقمت قفله عليه جامد عشان مايطلعوش وفضل سايبه جوايا شويه لحد لما هدينا وقام مطلعه وقلى قومى يلا استحمى بس انا طبعا ماقدرتش ققوم وبعد شوية قمت استحميت وهو استحمى ولبسنا وقعدنا

, سكس اخوات, سكس اونلاين, سكس سحاق, سكس اجنبى, قصص سكس, سكس مساج, صور سكس, سكس مترجم, افلام نيك,