10:08 م غير مصنف

غزة -معا- أعلنت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، عن توصلها لاتفاق مع حركة “فتح” لعقد لقاء جديد لبحث المصالحة الفلسطينية الأسبوع القادم.

وأوضح القيادي في حركة “حماس” د.صلاح البردويل في بيان صحفي وصل لوكالة “معا” أن مكان عقد اللقاء سيتم الاتفاق عليه لاحقاً، مشيراً إلى أن دمشق قد تكون أحد الخيارات التي من الممكن عقد اللقاء فيها.

وكان من المفترض أن ينعقد اللقاء بين حركتي “فتح” و”حماس” في العاصمة السورية دمشق في العشرين من الشهر الجاري، إلا أن حركة فتح رفضت ذلك مرجعة سبب الفرض للملاسنة التي تمت بين الرئيس محمود عباس، والرئيس السوري بشار الأسد في مؤتمر القمة العربية في سرت.

على صعيد اخر أكد د.صلاح البردويل عدم وجود أي أوجه للشبه بين البرنامج السياسي لحركة “حماس” والبرنامج السياسي لحركة “فتح”.

وطالب البردويل في تصريح صحفي وزعه المكتب الاعلامي لحماس من الناطقين الإعلاميين لـ”فتح” بـ”إراحة أنفسهم من عناء البحث عن أوجه للشبه بين البرنامجين، وعدم إسقاط برنامجهم السياسي على برنامج “حماس” لأن ذلك سيوقعهم في الكثير من العنت وخلط الأوراق”.

وكان المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي قد صرح بأن هناك تطابق في الموقف السياسي لحماس مع المواقف السياسية لحركة فتح، والقاضي بقبول اتفاق مع (إسرائيل) إذا وافقت الأخيرة على قيام دولة فلسطينية ذات سيادة في حدود الرابع من حزيران 67 وعاصمتها القدس الشرقية وحق العودة.

وأكد البردويل أن حركة حماس “قد تتقارب مع حركة “فتح” على قاعدة عدم الاعتراف بالاحتلال، والموافقة على قيام دولة على حدود العام 67 مع الاحتفاظ بحقنا في فلسطين كاملة من بحرها إلى نهرها كجزء لا يتجزأ من معتقدنا الفكري والثقافي والسياسي، الذي من أجله نناضل وندفع الثمن من دمائنا”.

وطالب البردويل ناطقي فتح بتذكر”الوثيقة اليتيمة” قاصداً وثيقة الوفاق الوطني التي تم التوافق عليها قبيل اتفاق مكة، والتي سطرتها حماس بعبارة “عدم الاعتراف بشرعية الاحتلال”

نقلا عن وكالة معا

Be Sociable, Share!

اترك تعليقك

Your comment

You can use these tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

Please note: Comment moderation is enabled and may delay your comment. There is no need to resubmit your comment.