داية كل يوم جديد نهمس “صبـــــاح الخيــــر”"

صباح الخير

مع بداية كل يوم جديد يهمس لك الصباح ويقول

 

 

أنا الصفحة البيضاء المشرقة

 

 

بإطلالتي..

 

 

معي تتنفس الدنيا.. عبق النسيم العذب النقي

 

 

وتغسل وجهها قطرات الندى الصبوحة المترقرقة

 

 

فتنتشي زهور الصباح سعادة وبهجة وطهرا

 

 

لتنمو.. وتنمو.. وتنمو.. وتثمر

 

 

أنا بداية كل بناء.. وتألق كل زرع

 

 

أنا إشراقة شمس الصباح الدافئة..

 

 

التي تملأ القلوب أملا.. في يوم مشرق.. ليوم أروع

 

 

شمس.. تهدي الأرواح إلى.. منتهى أمانيها

 

 

أنا.. الصباح الجميل الرائع فلا تضيعني بالهم والحزن ..

 

معي كن متفائلا .. كن أنت .. قل لنفسك سأكون أنا النفس التي خلقها الله عزوجل وكرمها وارتضت به ربا

 

 

 

 



الثامن من آذار “اليوم العالميّ للمرأة”

 12718340_169131650128744_8125151507687372522_nبقلم :: .الكاتب الصحفي المفكر والمحلل السياسيالدكتور/ جمال عبد الناصر محمد ابو نحل الأستاذ والمحاضر الجامعي غير المتفرغ

 

 المرأةِ الفلسطينيةِ الماجدة سطرت بصمودَها الأسطوريّ أروع ملاحم التضحية والفداء فهي التي قدمت ابنها، وزوجها وأبيها وأخيها شهيدًا؛ بل أصبحت اليوم في ظل الانتفاضة وهبة الأقصى الثالثة في دائرة الاستهداف والقتل الصهيوني، وتعرضت للشهادة والقتل والتنكيل والأسر ولأبشع أصناف العذاب من المحتل المجرم؛

 

 

وبالرغم من ذلك لازالت صامدة صابرة في وجهِ التحديات والصعاب والمُعيقات، و ازداد كفاحَها المُستمر مع أبناءِ شعبِنا لتحقيقِ أهدافِنا في الحُرية والاستقلال وتجسيدِ كرامتنا وحريتنا الوطنية على أرضِنا الفلسطينية المحتلة، وشاركت الرجال في كل ميادين الجهاد والنضال والكفاح والعمل والعلم والمقاومة، وشاركت في زراعة الأرض وفلاحتها، بل روت بدمها الطاهر تراب فلسطين والقدس الشريف وكانت  رمزًا  في كل الميادين.

 

 

 

 ويعد الثامن من مارس القادم يوم المرأة العالمي، و تتخذ مُعظم دول العالم من يوم الثامن من أذار مارس عُطلة رسمية وتعتبرهُ يومًا عالميًا للاحتفال للمرأة؛ ويأتي ذلك كتقدير لدور المرأة في مناحي الحياة المختلفة ليس فقط كونها نصف المجتمع، بل لأنها المرأة استحقت هذا اليوم الذى اكتسبته بعد مشقة ولم يكن منحة لها؛ وفي الوقت الذي أصبح العالم الحديث اليوم ينادي بحقوق المرأة 

 

 

وانصافها بعد قرون من الزمن؛ كان الإسلامُ سباقًا  قبل أكثر من ألف وأربعمائة عام  لتكريم المرأة كأم وأخت وزوجة وبنت وخالة وعمة أعظم تكريم ورفع قدرها، وشأنها ورفع عنها ظلم الجاهلية الأولي وحررها من العبودية والرق،

 

 

 

حيث يقول الرسول الكريم صل الله عليه وسلم قال :”النساء شقائقُ الرجال وكان أخر كلامه من الدنيا هو الوصية بتكريم المرأة وحفظها وصونها

 

 

 فقال: استوصوا بالنساء خيرًا؛ وعرفنا الإسلام عظم قدرها وأن من أكرمهنُ إلا كريم- وما أهانهُن إلا لئيم…. إن الإسلام يرفض فكرة تكريم المرأة في يومٍ واحد فقط مثل ما يسمي بيوم المرأة العالمي، وعيد الأم؛ بل الإسلام يُنادي الجميع بالحفاظ على الأنثى المرأة كالأم والزوجة والأخت والخالة والعمة في كل ساعة ويوم ووقتٍ وحين بل ورفع قدرها وأعلى من شأنها وجعل سورة في القرآن الكريم كاملة باسمها هي سورة النساء تعظيمًا لدورها وشأنها كيف لا وهي سبب وجود الرجل في هذهِ الحياة الدُنيا.

 

 

 

وإليكم صورًا مُشرقة من تكريم الإسلام المتواصل والمُستمر للمرأة منذُ بعثة النبي عليه السلام: الإسلام رفع مكانة المرأة، وأكرمها بما لم يكرمها به دين سواه؛ فالنساء في الإسلام شقائق الرجال، و أخبر النبي أن خير الناس خيرهم لأهله؛ وقال أنا خيركم لأهلي؛ فالمسلمة في طفولتها لها حق الرضاع، والرعاية، وإحسان التربية، وهي في ذلك الوقت قرة العين، وثمرة الفؤاد لوالديها وإخوانها وإذا كبرت فهي المعززة المكرمة، التي يغار عليها وليها، ويحوطها برعايته،

 

 

 

 فلا يرضى أن تمتد إليها أيد بسوء، ولا ألسنة بأذى، ولا أعين بخيانة وإذا تزوجت كان ذلك بكلمة الله، وميثاقه الغليظ؛ فتكون في بيت الزوج بأعز جوار، ورحمةً ومودة، وواجب على زوجها إكرامها، والإحسان إليها، وكف الأذى عنها وإذا كانت أماً كان برُّها مقروناً بحق الله سبحانهُ تعالى وعقوقها والإساءة إليها مقروناً بالشرك بالله، والفساد في الأرض

 

 

وإذا كانت أختاً فهي التي أُمر المسلم بصلتها، وإكرامها، والغيرة عليها، ووعد الله بوصل من وصلها وبقطع من قطعها وإذا كانت خالة كانت بمنزلة الأم في البر والصلة وإذا كانت جدة، أو كبيرة في السن زادت قيمتها لدى أولادها، وأحفادها، وجميع أقاربها؛ فلا يكاد يرد لها طلب،

 

 

ولا يُسَفَّه لها رأي وإذا كانت بعيدة عن الإنسان لا يدنيها قرابة أو جوار كان له حق الإسلام العام من كف الأذى، وغض البصر ونحو ذلك؛ وما زالت مجتمعات المسلمين ترعى هذه الحقوق حق الرعاية، مما جعل للمرأة قيمة واعتباراً لا يوجد لها عند المجتمعات غير المسلمة؛ ثم إن للمرأة في الإسلام حق التملك، والإجارة، والبيع، والشراء، وسائر العقود، ولها حق التعلم، والتعليم، بما لا يخالف دينها، بل إن من العلم ما هو فرض عين يأثم تاركه ذكراً أم أنثى، بل إن لها ما للرجال إلا بما تختص به من دون الرجال،

 

 

 

 

 أو بما يختصون به دونها من الحقوق والأحكام التي تلائم كُلاً منهما على نحو ما هو مفصل في مواضعه ومن إكرام الإسلام للمرأة أن أمرها بما يصونها، ويحفظ كرامتها، ويحميها من الألسنة البذيئة، والأعين الغادرة، والأيدي الباطشة؛ فأمرها بالحجاب والستر، والبعد عن التبرج، وعن الاختلاط بالرجال الأجانب،

 

 

وعن كل ما يؤدي إلى فتنتها ومن إكرام الإسلام لها: أن أمر الزوج بالإنفاق عليها، وإحسان معاشرتها، والحذر من ظلمها، والإساءة إليها، بل ومن المحاسن-أيضاً: أن أباح للزوجين أن يفترقا إذا لم يكن بينهما وفاق، ولم يستطيعا أن يعيشا عيشة سعيدة؛ فأباح للزوج طلاقها بعد أن تخفق جميع محاولات الإصلاح، وحين تصبح حياتهما جحيماً لا يطاق وأباح للزوجة أن تفارق الزوج إذا كان ظالماً لها، سيئاً في معاشرتها، فلها أن تفارقه على عوض تتفق مع الزوج فيه، فتدفع له شيئاً من المال،

 

 

 

 

 أو تصطلح معه على شيء معين ثم تفارقه ومن صور تكريم الإسلام للمرأة أن نهى الزوج أن يضرب زوجته بلا مسوغ، وجعل لها الحق الكامل في أن تشكو حالها إلى أوليائها، أو أن ترفع للحاكم أمرها؛ لأنها إنسان مكرم داخل في قوله-تعالى: (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنْ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً (70) الإسراء وليس حسن المعاشرة أمراً اختيارياً متروكاً للزوج إن شاء فعله وإن شاء تركه،

 

 

 

 بل هو تكليف واجب. قال النبي-صلى الله عليه وسلم-: (لا يجلد أحدكم امرأته جلد العبد، ثم يضاجعها) رواه البخاري ومسلم. فهذا الحديث من أبلغ ما يمكن أن يقال في تشنيع ضرب النساء؛ إذ كيف يليق بالإنسان أن يجعل امرأته – وهي كنفسه – مهينة كمهانة عبده بحيث يضربها بسوطه، مع أنه يعلم أنه لا بد له من الاجتماع والاتصال الخاص بها وهي زوجتهُ والذين يولعون بالغرب، ويولون 

 

 

وجوههم شطره يوحون إلينا أن نساء الغرب ينعمن بالسعادة العظمى مع أزواجهن ولكن الحقيقة الماثلة للعيان تقول غير ذلك؛ فتعالوا نطالع الإحصاءات التي تدل على وحشية الآخرين الذين يرمون المسلمين بالوحشية؛ حيث نشرت مجلة التايم الأمريكية أن ستة 

 

 

 

ملايين زوجة في أمريكا يتعرضن لحوادث من جانب الزوج كل عام، وأنه من ألفين إلى أربعة آلاف امرأة يتعرضن لضرب يؤدي إلى الموت، وأن رجال الشرطة يقضون ثلث وقتهم للرد على مكالمات حوادث العنف المنزلي. ونشر مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي عام 1979م أن 40% من حوادث قتل النساء تحدث بسبب المشكلات الأسرية، وأن 25% من محاولات الانتحار التي تُقْدم عليها الزوجات يسبقها نزاع عائلي وفي دراسة أمريكية جرت في عام 1407هـ-1987م أشارت إلى 79% يقومون بضرب النساء 

 

 

 

 

وبخاصة إذا كانوا متزوجين بهن. وكانت الدراسة قد اعتمدت على استفتاء أجراه د.جون بيرير الأستاذ المساعد لعلم النفس في جامعة كارولينا الجنوبية بين عدد من طلبته.

 

 

 

وقد أشارت الدراسة إلى أن استعداد الرجال لضرب زوجاتهم عالٍ جداً، فإذا كان هذا بين طلبة الجامعة فكيف بمن هو دونهم تعليماً؟ وفي دراسة أعدها المكتب الوطني الأمريكي للصحة النفسية جاء

 

 

 

أن 17% من النساء اللواتي يدخلن غرف الإسعاف ضحايا ضرب الأزواج أو الأصدقاء، وأن 83% دخلن المستشفيات سابقاً مرة على الأقل للعلاج من جروح وكدمات أصيبن بها كان دخولهن نتيجة الضرب. وقال إفان ستارك معد هذه الدراسة التي فحصت (1360) سجلاً للنساء: إن ضرب النساء في أمريكا ربما كان أكثر الأسباب شيوعاً للجروح التي تصاب بها النساء،

 

 

 

 وأنها تفوق ما يلحق بهن من أذى نتيجة حوادث السيارات، والسرقة، والاغتصاب مجتمعة. وقالت جانيس مور- وهي منسقة في منظمة الائتلاف الوطني ضد العنف المنزلي ومقرها واشنطن: إن هذه المأساة المرعبة وصلت إلى حد هائل؛ فالأزواج يضربون نسائهم في سائر أنحاء الولايات المتحدة، مما يؤدي إلى دخول عشرات منهن إلى المستشفيات للعلاج.

 

 

 

 وأضافت بأن نوعية الإصابات تتراوح ما بين كدمات سوداء حول العينين، وكسور في العظام، وحروق وجروح، وطعن بالسكين، وجروح الطلقات النارية، وما بين ضربات أخرى بالكراسي، والسكاكين، والقضبان المحماة،

 

 

 

 وأشارت إلى أن الأمر المرعب هو أن هناك نساء أكثر يُصبن بجروح وأذى على أيدي أزواجهن ولكنهن لا يذهبن إلى المستشفى طلباً للعلاج، بل يُضمِّدن جراحهن في المنزل، وقالت جانيس مور: إننا نقدر بأن عدد النساء اللواتي يُضربن في بيوتهن كل عام يصل إلى ستة ملايين امرأة، وقد جمعنا معلومات من ملفات مكتب التحقيقات الفيدرالية، ومن مئات الملاجئ التي توفر المأوى للنساء

 

 

 

 الهاربات من عنف وضرب أزواجهن- ويعتبر ضرب الزوجات في اليابان هو السبب الثاني من أسباب الطلاق. وفي البرازيل  772 امرأة قتلهن أزواجهن في مدينة ساوباولو البرازيلية وحدها عام1980م.- وأشارت دراسة كندية اجتماعية إلى أن ربع النساء هناك-أي أكثر من ثمانية ملايين امرأة-يتعرضن لسوء المعاملة كل عام.

 

 

 

 

- في بريطانيا تستقبل شرطة لندن وحدها مائة ألف مكالمة سنوياً من نساء يضربهن أزواجهن على مدار السنين الخمس عشرة الماضية. وتتعرض امرأة لسوء المعاملة في أمريكا كل ثمان ثوان. ومائة ألف ألمانية يضربهن أزواجهن سنوياً، ومليونا فرنسية. و60 % من الدعوات الهاتفية التي تتلقاها شرطة النجدة في باريس أثناء الليل- هي نداءات استغاثة من نساء تتعرض لسوء المعاملة.

 

 

 

 

ومن صور تكريم الإسلام للمرأة أن أنقذها من أيدي الذين يزدرون مكانها، وتأخذهم الجفوة في معاشرتها؛ فقرر لها من الحقوق ما يكفل راحتها، وينبه على رفعة منزلتها، ثم جعل للرجل حق رعايتها، وإقامة سياج بينها وبين ما يخدش كرامتها. ومن الشاهد على هذا 

 

 

قوله-تعالى-: (وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ) البقرة: 228. فجعلت الآية للمرأة من الحقوق مثل ما للرجل؛ وإذا كان أمر الأسرة لا يستقيم إلا برئيس يدبره فأحقهم بالرياسة هو الرجل الذي شأنه الإنفاق عليها، والقدرة على دفاع الأذى عنها. وهذا ما استحق به الدرجة المشار إليها في قوله-تعالى-: وللرجال عليهن درجة

 

 

 

وقوله: (الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ) النساء: 34. بل إن الله-عز وجل- قد اختص الرجل بخصائص عديدة تؤهله للقيام بهذه المهمة الجليلة ومن تلك الخصائص ما يلي:  أنه جُعل أصلها، وجعلت المرأة فرعه، كما قال-تعالى-: (وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا) النساء: وأنها خلقت من ضلعه الأعوج،

 

 

كما جاء في قوله-عليه الصلاة والسلام-: (استوصوا بالنساء؛ فإن المرأة خلقت من ضلَع أعوج، وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه؛ إن ذهبت تقيمه كسرته، وإن تركته لم يزل أعوج؛ استوصوا بالنساء خيراً) وأن المرأة ناقصة عقل ودين،

 

 

 

 كما قال-عليه الصلاة والسلام-: (ما رأيت ناقصات عقل ودين أذهب للب الرجل الحازم منكن). قالت امرأة: يا رسول الله، وما نقصان العقل والدين؟

 

 

 

قال: (أما نقصان العقل فشهادة امرأتين تعدل شهادة رجل، وتمكث الليالي ما تصلي، وتفطر في رمضان؛ فهذا نقصان الدين) فلا يمكن والحالة هذه أن تستقل بالتدبير والتصرف و نقص قوَّتها، فلا تقاتل ولا يُسهَم لها و ما يعتري المرأة من العوارض الطبيعية من حمل وولادة، وحيض ونفاس، فيشغلها عن مهمة القوامة الشاقة و أنها على النصف من الرجل في الشهادة- كما مر-وفي الدية، والميراث، والعقيقة، والعتق

 

 

 

. قال الشيخ محمد رشيد رضا-رحمه الله-: (ولا ينازع في تفضيل اللهِ الرجلَ على المرأة في نظام الفطرة إلا جاهل أو مكابر؛ فهو أكبر دماغاً، وأوسع عقلاً، وأعظم استعداداً للعلوم، وأقدر على مختلف الأعمال، و من إكرام الإسلام للمرأة أن جعل لها نصيباً من الميراث؛ فللأم نصيب معين، وللزوجة نصيب معين، وللبنت وللأخت ونحوها نصيب على نحو ما هو مُفَصَّل في مواضعه.

 

 

 

 

ومن تمام العدل أن جعل الإسلام للمرأة من الميراث نصف ما للرجل، وقد يظن بعض الجهلة أن هذا من الظلم؛ فيقولون: كيف يكون للرجل مثل حظ الأنثيين من الميراث؟ ولماذا يكون نصيب المرأة نصف نصيب الرجل؟ والجواب

 

 

 أن يقال: إن الذي شرع هذا هو الله الحكيم العلم بمصالح عباده ثم أي ظلم في هذا؟ إن نظام الإسلام متكامل مترابط؛ فليس من العدل أن يؤخذ نظام، أو تشريع، ثم ينظر إليه من زاوية واحدة دون ربطه بغيره،

 

 بل ينظر إليه من جميع جوانبه؛ فتتضح الصورة، ويستقيم الحكم. ومما يتبين به عدل الإسلام في هذه المسألة: أن الإسلام جعل نفقة الزوجة واجبة على الزوج،

 

 

  وجعل مهر الزوجة  واجباً على الزوج أيضاً. إننا ندعو لتكريم المرأة  وتقديرها واحترامها كما نادي بذلك الأمر الإسلام في كل وقتٍ وزمانٍ وحين وليس فقط كما يدعو الغرب لتكريمها في يوم الثامن من أذار مارس من كل عام وبعد ذلك لا وزن ولا قيمة للمرأة ونهضمها حقها ونظلمها ونرتكب الفواحش ما ظهر منها وما بطن بحقها؛ وصدق الشاعر

 

 

حينما قال عن المرأة: الأمُ مدرسةٌ إن أعددتها أعددت شعبًا طيب الأعراق، وعلينا بوصية حبيبنا ونبينا محمد صل الله عليه وسلم في خطبة الوداع في أخرر كلماتِ له: استوصوا بالنساء خيرًا

 



دون موعد

don maoad

بقلم :: ياسين عبد الرحمن

غابت الشمس عن اعيننا

واصبح كل شيئ مشروع

نخون من نشاء

ونبرء متى نشاء

وكأن مقاليد المغفرة

امسى بأيدينا.

غاب النهار عن اوطاننا

وبدء عبث الليل دون شاهد

يملي افئدة امام قاضي

وبقيت ابواب مغلقة

يدور فيها اسرار

وتحاك بها خطط

لمستقبل مجهول دون هوية

بلا عنوان بلا قاتل يذكر.

اخبرني يانت دون تلعثم

ماذا تعلمت منهم ؟؟

وكيف صنعوك ؟؟

أمثل دمية يشترونها !!

ام مثل عبد!!

تكون على السمع والطاعه

انا من سيخبرك ماذا قالوا لك

قالوا لك يانت

اننا الفئة المنصوره

وخدعوك بأجمل صورة

وقالوا لك يانت.

نحن الاقوياء

ونحن الاتقياء

ونحن من قهرنا الاعداء

ونحن لكم الاوفياء

ونحن نصنع الاسماء

ونحن نجعل المجرمين انقياء

ونحن العظماء

الذي سيكتب عنهم التاريخ

اصبحت قوي انت !!

لا جدال في هذا

تقي انت !!

لن نختلف ..

لكن حذاري !!!

ان يلبسوك ثوب الخيانة

دون موعد…..

 



حدث في هذا اليوم 28/1


sdf;klsldkfj;lsdhfklsdfkgsdfkhsgdf

1986

 

في مثل هذا اليوم انفجر مكوك الفضاء الامريكى تشالينجر برواده السبعة بعد 72 ثانية من اطلاقه من قاعدة كيب كانافيرال بولاية فلوريدا في عاشر رحلة له وذلك في أسوء كارثة منذ غزو الفضاء.

 

بدأت عملية الاطلاق طبيعية وكان المكوك وقاعدتى الصاروخين اللذين اطلقاه يرتفعان في شكل شهاب وفجأة تحول المشهد إلى كرة من اللهب تحولت على الفور إلى قذائف نارية تهوى بعنف إلى مياه المحيط الاطلنطى وقد أكد الخبراء في وكالة الفضاء الأمريكية ان الانفجار وقع في اللحظة التي كان تشالينجر فيها على وشك الدخول إلى درجة الضغط الجوى القصوى حيث يكون ضغط الهواء اعنف ما يكون على الجدران الخارجية لسفن الفضاء ، كما بلغت سرعة المكوك لحظة انفجاره ثلاث اضعاف سرعة الصوت وكان على ارتفاع خمسين الف قدم لحظة انفجاره، تكلف بناء تشالينجر 1100 مليون دولار وكان يحمل على متنه سبعة من رواد الفضاء وكان مقرراً لبرنامج الرحلة أن يستغرق ستة أيام ويشتمل على حصة مدرسية مدتها 15 دقيقة تقوم إحدى الرواد بالقائها على 5ر2 مليون تلميذ امريكى وكندى ربطت حجراتهم الدراسية بدوائر اتصال تليفزيونى خاصة بالمكوك.

 

1972

في مثل هذا اليوم الثامن والعشرين من يناير عام عقد مجلس الأمن جلسة غير عادية في أديس ابابا عاصمة اثيوبيا خارج المقر الرئيسى للامم المتحدة في نيويورك لمناقشة مشاكل أفريقيا. عقدت الدورة التاريخية في قاعة افريقيا بمقر اللجنه الاقتصادية لافريقيا التابعة للامم المتحدة وأفتتح الجلسة الاولى الامبراطور هيلا سيلاسى امبراطور أثيوبيا في ذلك الوقت. وقد خصصت تلك الدورة لمناقشة مشاكل روسيا والاستعمار البرتغالى في أفريقيا ومشكلة استقلال ناميبيا والتفرقة العنصرية في جنوب أفريقيا.

 

 

 



الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (86) الاشتباه بكلمة سامحوني وملاحقة كتبة ادعو لي

198966_205437886149179_1353230_n

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

باتت كلمات “سامحوني” و”ادعو لي” أو “لا تنسوني من دعائكم” و “أستودعكم الله” أو “اذكروني بخير” وغير ذلك من الكلمات الوداعية تربك الإسرائيليين وتخيفهم، وتنبههم وتحذرهم، وتقلقهم مما هو آت، وتدفعهم للبحث والتقصي عن كاتبها أو قائلها، ومعرفة الكثير عنه وعن دوافع كلمته ومبرراتها وظروفها، إذ أنها بالنسبة لهم تعني الاستعداد للقيام بعملٍ ما، وتهيؤ كاتبها للشهادة، ورغبته في أن يترك من بعده بين محبيه أثراً حسناً وذكراً طيباً، إذ اعتاد الاستشهاديون جميعاً على قول مثل هذه الكلمات والإكثار منها، كتابةً أو تسجيلاً، وخاصةً على صفحات الفيس بوك وغيرها من وسائل التواصل الاجتماعي، حتى بات قائلها بالنسبة للمخابرات الإسرائيلية مشتبهاً به، أو أنه مشروع استشهادي، يهدد حياتهم، ويستهدف أمنهم.

 

لهذا أسست المخابرات الإسرائيلية وحدة السايبر، التي وصفها رئيس حكومة الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو أنها أهم جهاز في كيانهم بعد السلاح الجوي، فهي وحدة الاستطلاع المبكر، والكشف الدائم، والتنبؤ الدقيق، التي تمكنهم من التعرف على النوايا ومحاسبة المتورطين بتهمة “استبطان نوايا إرهابية”، وقد تجند في هذا المشروع آلاف الإسرائيليين ممن يتقنون اللغة العربية والإنجليزية أيضاً، حيث يجوبون في الصفحات، ويبحرون عبر النت، ويدخلون إلى الحسابات الشخصية العربية، ويرصدون فيها المنشورات والحوارات بالتعاون مع شركاتٍ عملاقة قادرة على التصنيف والفرز وضبط الكلمات المشبوهة.

 

لم تعد هذه الكلمات تستفز المخابرات الإسرائيلية وتغضبهم، وتدفعهم إلى اتخاذ أعلى درجات الحيطة والحذر وحسب، بل إنها صارت تزعج القضاة وتغضبهم، وباتت نفسها دليل اتهام وقرينة إدانة، وأصبح كاتبها أو من تنسب إليه وتثبت في حقه مجرماً يستحق العقاب، وهو ما أخذت به بالفعل محكمة عسكريةٌ إسرائيلية، عندما أدانت الطفلة الصغيرة ابنه الأربعة عشر ربيعاً تمارا أبو اللبن من جبل المكبر بالقدس، وأصدرت في حقها حكماً بالحبس لأنها كتبت على صفحتها على الفيسبوك “سامحوني”، ولم يشفع لها في المحكمة صغر سنها، ولا براءة روحها وصفاء نفسها، وبساطة كلماتها.

 

وقد أصبحت هذه الأحكام العسكرية سوابق قانونية يعتد بها القضاء ويأخذ بها القضاة الإسرائيليون، الذين أصدروا بالفعل أحكاماً بالسجن الفعلي لمدة تصل إلى إثني عشر شهراً، ضد متهمين بالتحريض على صفحات الفيس بوك، وضد آخرين كانوا يعدون لعمليات طعنٍ أو دهسٍ، أو يتواصلون مع جهاتٍ تسهل لهم القيام بمثل هذه العمليات، وبينت المحاكم العسكرية في حيثيات أحكامها أنها أحبطت نوايا مبيتة، وأفشلت خططاً معدة، وأن ما لديها من أدلةٍ وقرائن تعزز حكمها وتبرره، وقدمت النيابة العسكرية العامة لهيئة المحكمة حوارات “دردشات” قام بها أفراد إسرائيليون من “وحدة السايبر” مع المتهمين، وأن الحوارات تبين جديتهم وإصرارهم على القيام بأعمال تضر بأمن الكيان ومستوطنيه.

 

أما الأطفال الصغار وتلاميذ المدارس فإن أسباب اعتقالهم كثيرة، والأدلة الدامغة على “جرائمهم” عديدة، إذ لا يجد جنود الاحتلال الإسرائيلي صعوبةً في إيجاد مبرر اعتقالهم، أو سبب توقيفهم، وتقديمهم للمحاكمة العسكرية، وأحياناً ذرائع قتلهم وإطلاق النار عليهم، فحقائبهم المدرسية تحفل بكل القرائن وأدلة الاتهام، حيث يعمد جنود الاحتلال إلى إجبار التلاميذ على وضع حقائبهم على الأرض، بعيداً عنهم لدى الحاجز العسكري الذي يقفون أمامه، ثم يأمرونهم بإخراج ما في حقائبهم من كتب ودفاتر وأوراق وأقلام، وغير ذلك مما يحب تلاميذ المدارس الاحتفاظ به حقائبهم.

 

فإذا وجد الجنود في حقيبة طفلٍ رسالة تشبه الوصية أو تتوافق مع كلمات الوداع فإنهم يعتقلونه، وقد يوجعونه ضرباً إذا قرروا تركه، أما من كان يضع في حقيبته مسطرة حديدة، فإنهم سرعان ما يتهمونه بأنه يحمل أداةً حادةً تصلح للطعن، وقد أوقفوا تلاميذ آخرين كانوا أثناء لعبهم وقت فراغهم قد ذببوا أو سننوا مساطرهم، وجعلوها مسننةً أو تشبه السكين رغم أنها لا تؤذي ولا تجرح، حتى ولو كانت مكسورة بغير قصدٍ وبطريقةٍ غير منظمة، لكن جنود الاحتلال الإسرائيلي يتخذونها قرينةً مادية على أنها سكين، فيأخذونها والطفل إلى سياراتهم العسكرية، وينقلونه وغيره إلى سجونهم ومعتقلاتهم، أو إلى مراكز الشرطة للتحقيق معهم.

 

أما في داخل الأرض المحتلة عام 48، فإن أرباب العمل الإسرائيليون يشكون في كل عاملٍ يعمل عندهم، سواء كان من الضفة الغربية أو من الخط الأخضر، ويضعونه تحت المراقبة الشديدة، أما إذا تبين لهم أنه هاتفه يحوي رسائل أو رسوماتٍ أو شعاراتٍ أو أناشيد وأغاني تمجد الانتفاضة، وتؤيد عمليات المقاومة، أو فيه ما يدل على اعتزازهم بما يقومون به، فإنهم يبلغون الشرطة عنهم، أو ينكلون بهم ويوجعونهم ضرباً، وقد تبين أن العديد من أرباب العمل قاموا بطرد مستخدمين وعاملين لديهم، كونهم ينشرون على صفحاتهم على الفيس ما يؤيد الانتفاضة، أو يشاركون آخرين من الفلسطينيين بعض منشوراتهم أو يعلقون عليها تأييداً أو إعجاباً، حتى ولو كانت المنشورات دينية وتتعلق بالقدس والمسجد الأقصى وأمنية طبيعية غير مشبوهة للصلاة فيه.

 

لا نستخف بهذه المحاولات الإسرائيلية المحمومة في متابعة الفلسطينيين واستظهار نواياهم، والتعرف على مشاريعهم وخططهم من خلال كلماتهم وعبر حواراتهم وملصقاتهم وما ينشرون، وما يحملون في حقائبهم أو يحفظون في هواتفهم، فهم يعيشون حالة خوفٍ حقيقية، ويواجهون انتفاضةً قد تستمر، وقد تتسبب في تغيير نمط حياتهم وأسلوب عيشهم، وقد تجبرهم على الرحيل وتغيير أماكن إقامتهم، الأمر الذي يجعلهم يفكرون بكل السبل الممكنة لمحاربة الفلسطينيين ومعاقبتهم، ولو كان ذلك بالتسلل إلى نواياهم، ومحاسبتهم على أحلامهم وأمانيهم، ومعاقبتهم على أحاسيسهم ومشاعرهم، ومنعهم من الاستحسان والإشادة، والفرح والسعادة، طالما أن هذه المشاعر تؤجج الانتفاضة، وتسعر المقاومة، وتمنح المقاومين أملاً، وتدعو غير للاقتداء بهم والتأسي بعملهم وتقليدهم فيما يقومون به.

 

 

 

 



هل تغير الشعب الفلسطيني لإثارة الفتنة فيما بينهم ؟

klsjdfnkljsdkfnlsdmnfklnlkjnlkjnsldfdsfs

بقلم : تمارا حداد .

كنت اقطن في الاردن ولكن بحمد الله استطعت ان اصل الاراضي الفلسطينية ، وكانت الصورة التي ارتسمت بين ثنايا عقلي عن الشعب الفلسطيني هي صورة جميلة ، فهو شعب يعتز بعروبته وبتمسكه بأرضه وعرضه ، ويروي بدمائه الحر شجر الوطن عشقا ، ويحطم الاصفاد ، ويحمل مفتاحا لمنزل رحل منه الاجداد ، وعلى خرير دموعه تمتزج فرحته وحرقته ، وحجارته هي سلاحه الوحيد في وجه الاعداء والموت لهذا الشعب الفلسطيني هي بمثابة ولادة .

جئت الى الارض الطاهرة كنت لا اعلم ما هي التنظيمات والتكتلات والأحزاب المتواجدة في الساحة الفلسطينية . ولكن بعد قضاء اكثر من خمس سنوات على اراضي الضفة الغربية تفاجئت بصفات البعض فرأيت كل فصيل يحمل شعارات مختلفة وأهداف مختلفة عن الهدف الذي كنت اتصوره وهو تحرير الوطن . فكل فصيل يمشي حسب اجندات الممول والممول لا يهدف الى تحرير الوطن بل يدفع المال لأمور تلهي الشعب عن الهدف الاساسي . فوجود الفصائل ما هي إلا لتشتيت وحدة الشعب الفلسطيني وإضعافه والدليل انه لم يكن هناك برنامج واحد يوحدهم .

بل العكس زادت الانقسامات وزادت النزاعات حيث كنت ارى ان كل تنظيم فلسطيني لا يرى في التنظيم الآخر القيادة الجيدة والجدية في استحقاق الحقوق وتولد لي رأي اخر ( وأتمنى ان يكون رأي غير صائب ) هو ان الفلسطينيين كلما جاءهم بما لا تهوى انفسهم اطاحوا به واعدوا له الكمائن للإيقاع به .

قال تعالى ” واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة واعلموا ان الله شديد العقاب ” . فإثارة الفتنة هي صفة من صفات اليهود ، فلماذا اصبحت تلازم بعض ابناء الشعب الفلسطيني وبالذات الذين يتقاتلون بأسماء تنظيماتهم والتي توقع الفتن . لم يكن يوما هدف الاحزاب الفلسطينية هو ابراز السيادة الشعبية والمشاركة الجماهيرية الواسعة والدليل انك عندما تذهب الى مسيرة او مظاهرة لا ترى حشدا ، لان الشعب الفلسطيني علم ان السيادة هي ليست سيادة شعب بل سيادة احزاب وأفراد .

فالنزاعات بين الفصائل حطمت العمل الجماعي والتطوعي بين افراد الشعب الفلسطيني فترى العمل الانشقاقي هو البارز بينهم . فالوجود الاسرائيلي نجح في تحطيم الخير بين اواسط الشعب الفلسطيني ونجح في اختراقه سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا لإضعافه ليسهل سيطرة الكيان على الموارد كالنفط والغاز ويبقى العالم العربي يتخبط بدمائه وحروبه فيما بينهم .

نسأل الله ان تتوحد الجهود نحو عدو مشترك بإتباع الاية الكريمة ” واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم ان كنتم اعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته اخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها كذلك يبين الله اياته لعلكم تهتدون ” .

ففلسطين هي الشعب والأرض والأم الحنون التي وهبت الحياة وأغدقت الخيرات وهي الان اسيرة محتلة ولكنها برغم الاسر والاحتلال لا تزال شامخة خضراء تنتظر ابنائها .

 

 

 

 



في ذكرى مولد أعظم وأكرم وأتقي من خلق الله عز وجل

sdflknsldkfjlkdjlkjsdflksjdf

بقلم ::  الكاتب الصحفي المفكر والمحلل السياسي الدكتور. جمال عبد الناصر محمد أبو نحلرئيس الهيئة الفلسطينية للاجئيننائب رئيس المركز القومي للبحوث الأستاذ والمحاضر الجامعي

 

سيدنا محمُد صل الله عليه وسلم ولُد يتيمًا، عاش عظيمًا، مات كريمًا صلى الله عليه وسلم، ولدُ الهدي فالكائناتُ ضياءُ،،،

وفّمُ الزَمانُ تبسُمٌ وتناءُ،،، هناك تلازمٌ ضروري بين التدين الصحيح والخلق القويم، تلازم ضروري، إذا انعدم الخُلُق انعدم التديُّن، فالنبيُّ عليه الصلاة والسلام حدَّد الغاية الأولى من بعثته، والمنهج الأمثل لدعوته، فقال فيما رواه الإمام مالك:” وإنما بعثت معلماً)

وقال عليه أفضل الصلاة والسلام:) إنما بُعِثتُ لأُتَمِّمَ حُسْنَ الأخلاقِ- أو مكارم الأخلاق؛ أو كمال قال عليه أفضل الصلاة والسلام (فالهدف من مبعثهِ هو إرساء البناء الأخلاقي للفرد والمجتمع، والوسيلة هي من خلال التربية والتعليم (فقال علِّموا ولا تعنفوا فإن المعلِّم خيرٌ من الُمعنِّف)

 

والمتتبع لنصوص القرآن الكريم، وللسُنَّة المطهَّرة الثابتة يجد هذا التلازم الدقيق الضروري بين التَدَيُّن الصحيح والخُلُق القويم، فقال تعالي في من يخالف ذلك الخُلق القويم:﴿ أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ * فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ ﴾ وخاطب نبي الرحمة محمد صلى الله عليه وسلم

 

فقال عز وجل:﴿ فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكَ فَاعْلَمْ أَنَّمَا يَتَّبِعُونَ أَهْوَاءَهُمْ ﴾ والإيمان والحياء قُرِنا جميعاً، إذا رُفِعَ أحدهما رُفِعَ الآخر.

 

ونحن نقترب من الاحتفال في ذكري مولد أعظم وأكرم وأجمل وأفضل وأتقي, وأحسن من عرف التاريخ البشري محمد بن عبد الله أبا القاسم صل عليه الله وسلم عدد ما ذكرهُ الذاكرون وصل الله عليه وسلم عليهِ عدد ما غفل عن دكرهِ الغافلون؛ وإذا أردنا أن تحتفل بذكرى مولد النبي عليه الصلاة والسلام؛

 

علينا أن نُفكِّر في الطرف الآخر؛ في الشباب الشاردين عن الاسلام والدين، وفي المقصِّرين، في الذين لا يصلون، في الذين لا يرتادون بيوت الله، في الذين لا يعرفون عن الله شيئاً، هؤلاء اجمعهم، حدِّثهم أنت، إن كانوا أصدقاءك، أو جيرانك، أو أقرباءك، اجمعهم،

ادعهم إلى طعام، ادعهم إلى ضيافة، حدِّثهم عن النبي، إن كنت أنت تحسن ذلك ادع من يحدثهم بهذا، هذا هو الاحتفال المُجْدي الذي تَضُم فيه طرفاً آخر إلى جماعة المؤمنين. والأمر الآخر: أن تُعَرِّف الناس برسول الله، وأن تطعمهم الطعام هذا ليس بدعةً هذا من الدين، البدعة

 

أن تقول: إن الاحتفال بذكرى المولد من العبادة، هو ليس من العبادة، ولكن نشاط يقوم به المؤمن وَفْقَ كتاب الله وسنة رسوله، وأن نُعلم ونعرف الناس سنة النبي القولية فرض عينٍ على كل مسلم، لابدَّ من أن تعرف أحاديث رسول الله الصحيحة، والمتواترة، والضعيفة، والموضوعة من أجل أن تجتنبها، من أجل ألا تنزلق إليها،

 

معرفة سنة النبي ومعرفة سيرة النبي فرضا عين، لآيتين كريمتين لأن ما لا يؤدى الواجب إلا به فهو واجب.

وهناك شيءٌ رابع: إذا طبَّقتَ منهج النبي فأنت في بحبوحة، أحد أركان النجاة تطبيق سنة النبي..﴿ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ﴾ ولو أن الأنبياء صلوات الله عليهم اهتموا بمن معهم لما توسَّعت دائرة المسلمين، لابدَّ من أن تفكِّر في الطرف الآخر، لابدَّ من أن تفكِّر في صديقٍ أو قريبٍ أو جارٍ شارد، لا يرتاد مجالس العلم، ولا يدخل إلى بيوت الله، لابدَّ من أن تفكر في إنسانٍ لو تمكَّنت من هدايته لكان هذا عملاً عظيماً عند الله، لقول النبي صلى الله عليه وسلم لسيدنا عليِّ كرَّم الله وجهه): فَوَ اللَّهِ لَأَنْ يَهْدِيَ اللَّهُ بِكَ رَجُلًا وَاحِدًا خَيْرٌ لَكَ مِنْ أَنْ يَكُونَ لَكَ حُمْرُ النَّعَمِ)؛

 

فكِّر في الطرف الآخر، فكِّر في التائه، فكِّر في الشارد، فكِّر في الذي لا يقيم أمر الدين في بيته؛ إن كان قريباً، إن كان صديقاً، إن كان جاراً هذا ينبغي أن تستجلِبَهُ، وأن تقنعه، وأن تبيِّن له إما أنت وإما عن طريق من يُحسن الكلام، إنك إن فعلت هذا فقد حقَّقت عند الله تجارة لن تبور، هذه هي التجارة الرابحة، ما قولك لو أنك أبٌ ولك ابنٌ شارد، تائه، عاق، وجاء من يقنعه ليكون باراً بك، كم تشعر تجاه هذا الذي ضمَّ ابنك إليك وجعله باراً بك وأقنعه بفضلك عليه؟ كم تشعر بمعروفٍ أسداه إليك هذا الإنسان؟ ولله المثل الأعلى.,

 

في ذكرى المولد النبويّ الشريف بعضهم يقول: إن الاحتفال بذكرى المولِدِ بدعة. والجواب الدقيق هو أنك إذا ألقيت على الناس حديثاً عن شمائل النبي ماذا فعلت؟ ألم يقل الله عزَّ وجل:   ﴿أَمْ لَمْ يَعْرِفُوا رَسُولَهُمْ ﴾ تعريف الناس بالنبي عليه الصلاة والسلام؛ بعصمته، وبنبوَّته، وبشمائله، وبسيرته، وبأقواله، وبأفعاله، وبدوره،

 

و بقدوته من صلب الدين، ولو قدَّمت الطعام – وإطعام الطعام من سنة سيد المرسلين – متى يغدو المولد بدعةً؟ إذا قُلت: إن الاحتفال بذكرى المولد عبادةٌ يجب أن تؤدَّى، إن قلت إنما هو عبادة فهو ليس بعبادة، إنما هو ممارسة لنشاطٍ إسلامي مغطىً بآيات القرآن الكريم، وبسنة النبي عليه أتمّ الصلاة والتسليم.  النقطة الثالثة: يجب أن نعتقد جميعاً أن معرفة سيرة النبي عليه الصلاة والسلام فرضُ عينٍ على كل مسلم، ودقِّق في كلمة ” فرض عين ” أيْ لا يُعفى مسلمٌ كائناً مَنْ كان مِن معرفة سيرة النبي عليه الصلاة والسلام، طالبني بالدليل، قال الله تعالى:﴿ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً﴾ كيف يكون لك النبي أسوة حسنة؟ إن لم تعرف مواقفه، إن لم تعرف شجاعته، إن لم تعرف رحمته، إن لم تعرف عدله، إن لم تعرف علاقته بأزواجه، علاقته بإخوانه، علاقته بجيرانه، كيف تتخذ النبيُّ أسوةً وقدوةً ومثلاً إن لم تعرف سيرته ومواقفه؟.

 

أيها الأخوة الكرام… سيرة النبيّ منظومة قيَم كاملة، وكل موقفٍ وقفه النبي يجب أن تُقَلِّده، يكفيك أن النبيَّ عليه الصلاة والسلام حين كان مع أصحابه في سفر، وأرادوا أن يعالجوا شاةً ليأكلوها، قال أحدهم: عليَّ ذبحها، وقال الآخر: عليَّ سلخها، وقال الثالث: عليَّ طبخها، فقال عليه الصلاة والسلام:

 

” وعليَّ جمع الحطب ” – ولو سألتم الخبراء في هذا العمل لقالوا: إنه من أشق الأعمال..- فقال أصحابه: يا رسول الله نكفيك ذلك، فقال عليه الصلاة والسلام:” أعرف أنكم تكفونني، ولكن الله يكره أن يرى عبده متميزاً على أقرانه” هذه من سُنَّة النبي العملية، من سيرته، لو طبَّقها المسلمون في نشاطاتهم كلِّها لما وجدت شِقاقاً، ولا عداوةً، ولا مشاحنةً، ولا بغضاء، ولا تدابُر، إذا سوَّيت نفسك مع الناس أحبَّك الناس، أما إن استعليت عليهم فأبغضك الناس، هذه واحدة؛ ولو وقفتم عند مواقف النبي وسيرته موقفاً موقفاً، ومشهداً مشهداً، لاستنبطتم من مواقفه قواعد لحياتكم، مناهج في سيرتكم،منظومة قيَم تَنْظِم أعمالكم.

 

إذاً معرفة سنة النبي العملية أو معرفة سيرته فرض عينٍ على كل مسلم لقوله تعالى:﴿ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً﴾ ويجب علينا معرفة سُنَّةِ النبيِّ القوليَّة وتعليمها للناس فهي فرض عينٍ على كل مسلم وشيءٌ آخر: معرفة سُنَّةِ النبيِّ القوليَّة – أيْ أحاديثه الشريفة فرض عينٍ على كل مسلم، والدليل:﴿ وَمَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا ﴾ كيف تأخذ عن النبي وأنت لا تعرف أَقوال النبي؟ وكيف تنتهي عما نهى عنه النبي وأنت لا تعرف منهيات النبي؟ إذاً ما لا يؤدَّى الفرض إلا به فهو فرض، ما لا تؤدَّى السُنة إلا به فهو سُنَّة، ما لا يؤدى الواجب إلا به فهو واجب، وهذه قاعدةٌ أصوليَّة، الوضوء فرض؟ نعم لأن الصلاة وهي فرض لا تؤدَّى إلا به،

 

فكما أن الصلاة فرض فالوضوء فرض، ما لا يؤدَّى الفرض إلا به فهو فرض، ما لا تؤدى السُنَّة إلا به فهو سنة، ما لا يؤدى الواجب إلا به فهو واجب؛ وفي ذكرى المولد النوي الشريف ندعي محبة الله ورسوله، فأنَّك إذا ادَّعيت أنك تحب الله عزَّ وجل، هذه دعوة تحتاج إلى دليل، وقد كَثُر المُدَّعون، والدليل اتباع سنة النبي، قال تعالى: ﴿ قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ﴾لا دعوة إلا بالدليل، دعوة محبة الله دعوة عريضة يدَّعيها كل إنسان، ولكن المِحَكَّ الصحيح، والفَيْصَل الدقيق، والبرهان الساطع في اتباع سُنة النبي عليه الصلاة والسلام، فإيَّاك أيها الأخ الكريم أن توهِم نفسك أنك محبٌ لله وأنت لا تتبع سُنَّة رسول الله، إياك أن تتوهَّم أن الله يحبك وأنت لا تتبع سنة رسول الله.﴿ قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ﴾

 

إن من طبق سنة النبي حقق الهدف من وجوده ,في ذكرى المولد النبويّ الشريف وهو أنك إذا اتبعت سُنَّة النبي، أيْ سرت على المنهج الذي أمرك الله به ماذا فعلت؟ فعلت كل شيء، بمعنى أنك حقَّقت الهدف من وجودك، ومن خلقك، إنك على الطريق الصحيح، وعلى الصراط المُستقيم، ونحو الهدف المرسوم، عندئذٍ أنت في بحبوحة، ليس هناك من مبررٍ كي تُعالج وأنت صحيحٌ معافى، لذلك قال الله تعالى:﴿ وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ ﴾

 

أيْ أن سنَّتك فيهم؛ في حياتهم، بنوا حياتهم على سنتك، بنوا حياتهم على طاعة رسول الله، طوبى لمن وسعته السنة ولم تستهوه البدعة، أنت في بحبوحة، ما دمت مطبقاً لسنة النبي فأنت في بحبوحة، وما دام النبي بين ظهراني أصحابه فهم في بحبوحة، ما دام بين ظهرانهم في حياته، يأتيه الوحي، ويبلِّغهم، ويتَّبعونه فهم في بحبوحة، وما داموا بعد مماته مطبِّقين لسُنَّته فهم في بحبوحة. 

 

ألا تشعرون أيها الأخوة أننا في أمسِّ الحاجة لمعرفة سنة النبي ما دامت سنة النبي أماناً لنا من العذاب؟ معنى ” أنت فيهم ” أيْ سنتك قائمةٌ في حياتهم اليوميَّة، فهل تنام وَفْقَ السُنة؟ وهل تستيقظ وفق السنة؟ وهل تأكل وفق السنة؟ وهل تعامل زوجتك وفق السنة؟ وهل تبيع وفق السنة؟ وهل تشتري وفق السنة؟ هكذا.

 

دين الله مبنيٌ على العدل وفي ذكرى المولد النبويِّ الشريف هناك حقيقةٌ أيها الأخوة دقيقةٌ جداً، لو كنت في حياة النبي، في عهد النبي، بين أصحابه، واستطعت أن تنتزِع من فمه الشريف حُكْمَاً لصالحك،

أوتيت حجةً، وطلاقة لسان، وقوة إقناع، وأقنعت سيد الخلق وحبيب الحق، وهو قاضٍ بينك وبين خَصْمِك، انتزعت من فمه الشريف حُكْمَاً لصالحك، ولم تكن محقاً، لا تنجو من عذاب الله، لقول النبي عليه الصلاة

والسلام:” إِنَّكُمْ تَخْتَصِمُونَ إِلَيَّ وَلَعَلَّ بَعْضَكُمْ أَلْحَنُ بِحُجَّتِهِ مِنْ بَعْضٍ فَمَنْ قَضَيْتُ لَهُ بِحَقِّ أَخِيهِ شَيْئًا بِقَوْلِهِ فَإِنَّمَا أَقْطَعُ لَهُ قِطْعَةً مِنَ النَّارِ فَلا يَأْخُذْهَا( إنك مهما أحببت النبي، مهما أظهرت من حبك له، إن لم تكن

مستقيماً على أمر الله، إن لم تؤدِ الحقوق لأصحابها، إن لم تقم بواجباتك كاملةً لا تنجو من عذاب الله، فلئلا يتوهَّم متوهِّم أن الاحتفال بذكرى المولد، ومديح النبي هذا ينجينا من عذاب الله! فحقوق العباد لا

تسْقط إلا بالأداء أو بالمسامحة، ولا سبيل آخر إلا سقوطها، لا تسقط إلا بالأداء أو المسامحة، أيضاً لئلا يتوهَّم المسلمون أن جَمْعَ الناس، وإلقاء الكلمات، وإنشاد المنشدين، وتوزيع الطعام هذا يغطي انتهاكهم

للحقوق، يغطي تقصيرهم بالواجبات، لو أنك في عهد النبي، وكنت مع النبي عليه الصلاة والسلام وانتزعت من فمه الشريف حُكْماً لصالحك ولم تكن على حق، لا تنجو من عذاب الله، كن على بصيرةٍ من أمره،

هذا دين الله لا يُلْعب فيه، هذا دين الله مبنيٌ على العدل.  حتى الحج الذي يتوهَّمه الناس أن الإنسان إذا حجّ بيت الله الحرام رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه، هذا لا ينطبق إلا على الذنوب التي بينك وبين الله،

أما التي بينك وبين العباد فلا تسقط إلا بالأداء أو بالمُسامحة؛ أما عن الخلق الحسن يرفع الإنسان عند الله, -من الأمور التي تُثيرها مناسبة ذكرى المولد النبويّ الشريف: النبي عليه الصلاة والسلام كان خطيباً

 

 

سيد الخطباء 

 

وكان عالِماً سيد العلماء، وكان مجتهداً سيد المجتهدين، وكان فقيهاً سيد الفقهاء، وكان قاضياً سيد القُضاة، وكان زعيماً سيد الزعماء، وكان قائداً حربياً سيد القوَّاد، الله جلَّ جلاله حينما أراد أن يمدحُهُ، وأن يثني

عليه، وهو خالق الكون بماذا مدحه؟ بماذا أثنى عليه؟ قال: ﴿ وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ﴾

 

فما الذي يرفعك عند الله؟ الخُلُق العظيم، ما الذي يعلي قدرك عند الله؟ حُسْنُ الخُلُق، ما الذي يدخلك الجنة؟ حسنالخلق، ما الذي تسمو به؟ حسن الخلق، لأن الله سبحانه وتعالى حينما مدح نبيَّه الكريم لم يمدحه إلا بالشيء الذي يرفعُه عنده، إنه الخُلُق العظيم، قد يؤتى الإنسان قدرات علمية أو خطابية، أو قدرات فيإقناع الناس، هذه القُدرات إن لم يرافقها خُلُقٌ، وسموٌ، وعفَّةٌ، وصدقٌ، وأمانةٌ، لا ترفع صاحبها عند الله- أيها الأخوة الكرام… هناك شيءٌ آخر يُهمس به إلى الدُعاة، النبي عليه الصلاة والسلام سيد الخلق،وحبيب الحق، سيد ولد آدم، أكرم الخلق على الله، أقربهم إلى الله، أشدّهم لله خشية، ومع كل ذلك يُوحى إليه، نزل عليه القرآن، أيده الله بالمعجزات ومع كل ذلك قال الله له:﴿ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ﴾

 

فهذا الذي يُوحى إليه، والمعصوم، وسيد الخلق، وحبيب الحق، المؤيَّد بالمعجزات، الذي نزل عليه القرآن هو.﴿ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ﴾ فهذا الداعية الذي لا يوحى إليه، وليس

معه كرامة، وليس مؤيَّداً، وليس معصوماً، لو كان فظاً غليظ القلب لانفضَّ الناس عنه من باب أوْلَى، سيد الخلق ينفضُّ الناس عنه لو كان فظاً غليظ القلب فكيف برجل من عامة المؤمنين؟ فالدعوة إلى الله لا

يُصلحها القسوة، ولا الشدة، ولا الاستعلاء، ولا الكِبْر، الدعوة إلى الله تحتاج إلى خُلُقٍ حسن كي تملك قلوب الناس.

 

لأن الأقوياء يملكون الرقاب، أما المؤمنون فيملكون القلوب، وشتَّان بين من يملِك رقبةً وبينمن يملِك قلباً، سلاح الداعية إلى الله أخلاقه الحميدة، تواضعه، إيناسه، أمانته، صدقه.. ﴿فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ﴾ورسول الهدى صلى الله عليه وسلم يوصينا بالتمسك بسنته فيقول: “عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي تمسكوا بها، وعضوا عليها بالنواجذ، وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثةبدعة، وكل بدعة ضلالة، فعلينا إن اردنا أن نُحي سنة النبي صل الله عليه وسلم ان نستن بسُنتهِ وان نتبع هدية ومنهجه في كل شيء في السيرة والسريرة والمسيرة التي سار عليها النبي، وعلينا أن نرسمالابتسامة على وجوه المحرومين لأن تبسُمك في وجهِ أخيك صدقة؛ ومداواة المضي بالصدقة، فنحن المسلمين اليوم بحاجة ماسة جدًا إلى الوسطية في الدين والبعد عن الغلو وأتباع منهج النبي الوسطي،

 

 

وأن نجسد القول بالعمل، لأننا غالبيتنا نقول ولا نعمل، ,اختم بحديث النبي صل الله عليه وسلم:” حديث مرفوع) جَابِرُ بْنُ زَيْدٍ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ خَرَجَ عَلَى أُنَاسٍ مِنْ أَصْحَابِهِ وَهُمْ يَتَذَاكَرُونَ فُنُونَ

الْعِلْمِ فِيمَا بَيْنَهُمْ ، فَقَالَ : ” تَعَلَّمُوا مَا شِئْتُمْ أَنْ تَتَعَلَّمُوا ، لَنْ تَكُونُوا بِالْعِلْمِ عُلَمَاءَ حَتَّى تَعْمَلُوا بِهِ ” صل الله عليك وسلم يا من علمت البشرية الرحمة والعدل وولدت يتيمًا وعشت كريمًا ومات شهيدًا عظيمًا،

ونختم بالحديث من هَدْيه صلى الله عليه وسلم في علاج السُّمِّ الذى أصابه بخَيْبَر من اليهود؛

 

حيث ذكر عبد الرزَّاق، عن معمر، عن الزُّهْرىِّ، عن عبد الرحمن بن كعب ابن مالك: أنَّ امرأةً يهوديةً أهدَتْ إلى النبيصلى الله عليه وسلم شاةً مَصْلِيَّةً بِخَيْبَر، فقال: ((ما هذه)) ؟ قالتْ: هَديَّةٌ، وحَذِرَتْ أن تقولَ: مِنَ الصَّدَقة، فلا يأكلُ منها، فأكل النبي صلى الله عليه وسلم، وأكل الصحابةُ، ثُم قال: ((أمسِكُوا))، ثم قال للمرأة:((هل سَمَمْتِ هذه الشَّاة)) ؟ قالتْ: مَن أخبَرَك بهذا ؟ قال: ((هذا العظمُ لساقها))، وهو فى يده، قالتْ: نعمْ. قال: ((لِمَ)) ؟ قالتْ: أردتُ إن كنتَ كاذباً أن يَستريحَ منك النَّاسُ، وإن كنتَ نبيّاً لم يَضرَّك، قال:فاحتَجَم النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثةً على الكاهِلِ، وأمَرَ أصحابَه أن يَحتجِمُوا؛ فاحتَجَموا، فمات بعضُهم، وبقى بعد ذلك ثلاثَ سنين علية افضل الصلاة السلام حتى كان وجعُه الذى تُوفى فيه، فقال: ((مازِلْتُ أجِدُ من الأُكْلَةِ التي أكَلْتُ مِن الشَّاةِ يومَ خَيْبَرَ حتى كان هذا أوانَ انْقِطَاعِ الأَبْهَرِ مِنِّى)فتُوفى رسول الله صلى الله عليه وسلم شهيداً، كما قال موسى بن عُقبةَ)؛ نسأل الله عز وجل أن يجمعنا على حوضهالشريف، وان يسقنا من يده الشريفة شربة لا نظمأُ بعدها أبدًا، وأن يجعلنا رفقاء النبي في الفردوس الأعلى في الجنة، اللهم صل على سيدنا محمد عدد ما ذكرهُ الذاكرون، وصل وبارك على سيدنا محمد عدد

ما غفل عن دكرهِ الغافلون.



حدث فى مثل هذا اليوم 3-12

;fs;dkf;kls;dflk;slkdf;lksdfsdf

أحداث

1101 – أبو علي المنصور يتولى الخلافة ويتخذ لقب الآمر بأحكام الله، ليكون بذلك الخليفة الفاطمي العاشر.
1586 – البحار والمستكشف الإنجليزي سير توماس هيريوت يكتشف نبات البطاطس في كولومبيا بأمريكا الجنوبية.
1621 – عالم الفلك الإيطالي غاليليو غاليلي يخترع التلسكوب الخاص به.
1882 – بدء محاكمة زعماء الثورة العرابية في مصر.
1922 – بدء عروض فيلم قصة البحر في إحدى قاعات العرض السينمائي في نيويورك، وهو أول فيلم سينمائي بالألوان.
1956 – إتمام انسحاب القوات الفرنسية والبريطانية من مصر وذلك بعد فشل ما عرف باسم العدوان الثلاثي والذي شنته الدولتان مع إسرائيل.

1958 – إندونيسيا تؤمم المصالح الهولندية في أراضيها.
1973 – الأمم المتحدة تصدر قرارات لمعاقبة مجرمي الحرب ومرتكبي الجرائم ضد الإنسانية.
1984 – انفجار بمصنع شركة يونيون كاربايد الكيميائي في مدينة بوبال الهندية يودي بحياة 3800 شخص وتضرر ما بين 150000 إلى 600000 نسمة، واشتهرت الحادثة باسم كارثة بوبال وهي من أسوأ الكوارث الصناعية في التاريخ من حيث عدد المتضررين.
1987 – الجمعية العامة للأمم المتحدة توافق بأغلبية 129 صوتاً على عقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط.
1990 – العاصمة الصومالية مقديشيو تسقط في يد المتمردين ضد حكم الرئيس محمد سياد بري.
1992 – مجلس الأمن الدولي يوافق على التدخل العسكري في الصومال بقيادة الولايات المتحدة وذلك لوقف الحرب الأهلية هناك بعد إنهيار حكومة الرئيس محمد سياد بري.

مواليد

1368 – الملك شارل السادس، ملك فرنسا.
1753 – صامويل كرومبتون، مخترع بريطاني.
1857 – جوزيف كونراد، أديب وروائي بولندي.
1960 – جوليان مور، ممثلة أمريكية.
1966 – فليمينغ بوفلسن، لاعب كرة قدم دنماركي.
1970 – كريستيان كاريمبو، لاعب كرة قدم فرنسي.

وفيات

1048 – أبو الريحان البيروني، عالم رياضيات وفيزياء والفلك.
1966 – عبد الرحمن الرافعي، مؤرخ وأحد زعماء الحركة الوطنية بمصر.
1992 – صلاح قابيل، ممثل مصري.
1999 – محمد السريع، ممثل كويتي.

أعياد ومناسبات

اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة.
اليوم العالمي للغات الباسكية.



رسالتي إلى غُلاة اليهود الغاصبين

11218865_145473275811348_8420714787003312127_n

بقلم :: الكاتب الصحفي المفكر والمحلل السياسي الدكتور:: جمال عبد الناصر محمد أبو نحل رئيس الهيئة الفلسطينية للاجئين الأستاذ والمحاضر الجامعي

منذ أن خلق الله عز وجل الدنيا ومنذ فجر التاريخ ووجود سيدنا أدم على وجه الأرض وبعدما قتل قابيل أخاهُ هابيل، بدأت مرحلة صراع طويلة لا تنتهي بين الخير والشر وبين الحق والباطل؛ ومازالت الصراعات

مستمرة، وتدور عجلة الزمان ويتعاقب الليل والنهار وتمر قرون متعاقبة وأُمم قد خلت وسلفت واختفت، وآخري تأتي؛ وحروب وصراعات تملأ الكرة الأرضية وقد قص علينا القرآن الكريم أن هناك ناس تربعوا على

عرش الارهاب والقتل والقهر والظُلم والغدر ديدنهم؛ ومازالوا على رأس الاجرام العالمي منذُ قُرون إنهم بنو إسرائيل اليهود؛؛

 

 

تعتبرون أنفسكم أيها اليهود بأنكم شعب الله المختار، وأنكم فوق البشر وتقولون ليسعلينا في الأميين سبيل؛ وتعتبرون الناس غير اليهود هم أقل منكم درجة ويجب أن يكونوا خُدامًا لكم!! ولقد حرفتم أنتم وحاخاماتكم الموتورين مفسرو الشريعة اليهودية هذه الدائرة لتدخل في منحنى أخر وهوأن أرواحكم مقدسة، وتقولون كلمة الكُفر بحق رب العالمين سبحانهُ وتعالي؛ وأن أرواح الأغيار أرواح شريرة،

 

 

وأن الاخيار من هؤلاء الأغيار انما هي أرواح مقدسة ضلت طريقها في أجساد شيطانية، حتى غلامفسرو (المشناة) في الشرح وأجزتم في دعوة صريحة في التلمود الذي كّتبتهُ أيديكم الى قتل الاغيار؛ ولقد قال رب العالمين سبحانه وتعالي فيكم أيها القتلة من غُلاة اليهود المستوطنين الغاصبين: (إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الَّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ)؛ ولا نجد غرابة في نظرتكم الصهيونية الاستكبارية في الأرض، واستباحتكم للمجتمعات، واستحلالكم الدماء البريئة من النساء والأطفال غير اليهود؛ وخاصة أبناء فلسطين؛؛ وكتب الارهابيون الصهاينة القدماء والمعاصرين منكم التوراة بأيديهم وقالوا هي من عند الله كذبًا وزورًا!! وما هي من عند الله.

 

وخطوا مناهج إرهابية إجرامية وكتب لا تخلو من العنصرية، وخاصة ضد العرب المسلمين بشكل عام والفلسطينيين بشكل خاص، وفي وعد بلفور أشرتُم الى الفلسطينيين بأنهم جماعات غير يهودية أي من الأغيار، وقصدتمُبدلك أنهم أقل من البشر؛ وخير دليل إجرامكم وارهابكم أيها اليهود في وقتنا الحاضر؛ وما ينادي به كيانكم الصهيوني اليوم من يهودية الدولة، أي أنكم تنادون بدولة خالية من الاغيار، كما قوانينكم الصهيونية تنُص على تشجيع عودة اليهود من المهجر فقط!! وممنوع ذلك على الاغيار:( أي اللاجئين الفلسطينيين أصحاب الحق الحقيقيين في العودة إي ديارهم فلسطين التي أُخرجوا منها بغير حق) كما أن هذه القوانينتحرم تأجير الاراضي اليهودية الزراعية للأغيار.

 

وكلمة ( جوييم ) هي جمع لكلمة (جوي ) وهي تعني باللغة العربية ( القوم أو الشعب ) وكانت تطلق على مدينة في كنعان ، وقد استخدمت هذه الكلمة للتفريق بين اليهود و الشعوب الاخرى، فكل انسان لا يتبع الديانة اليهودية هو من الاغيار، ثم تطور معنى هذه الكلمة في العقيدة اليهودية من الإشارة الى الامم الأخرى لتتطور وتستخدم في الذم و القدح ،

 

وقداستخدمها المفسرون اليهود في عدة استخدامات في بادئ الامر ، فاستخدمت للتعبير عن عباد الاوثان ، وفي ( الجرييم ) أي المجاورين لليهود، الى ان استخدمت في الإشارة الى النصارى و المسلمين؛

ولقدوصف الله عز وجل صفة وخصلة يتميز بها أصحاب هذه الامة وهم اليهود عن باقي الامم وهي صفة التحريف ووضع المعاني بغير مواضعها وقتل الأنبياء والغدر وعدم الالتزام بالعهود ونقضها حيث قال الله عز

وجل:(“مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِي الدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانْظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَٰكِنْ لَعَنَهُمُ

اللَّهُبِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا (؛ فكانت هذه الصفة سببا لتنزل اللعنات عليكم أيها اليهود؛ تدعون أن هتلر قد سحقكم وحرقكم؛ وفرعون كان يستحي نسائكم ويذبح أبنائكم!! ونحن نصدق بما قاله الله عز وجل

من أنكم تعرضتم للقهر والقتل والظلم من فرعون لأنه كان من المُفسدين؛؛؛ فلما تقومون بأقبح وأحقر وأبشع وأوسخ بسبب ما قام به الهالك المجرم فرعون معكم؟؟

 

ولكن هنا نتساءل هل تنقمون منا كعربومسلمين ومن الشعب الفلسطيني وتعيدون تكرير واستنساخ ما فعلهُ هتلر وفرعون بكم في شعب الفلسطيني الأعزل!! بل وتفعلون أكثر من ذلك وترتكبون جرائم حرب ولقد سبقتم أحقر العصابات في العالم قُبحًا وقهرًا وقتلاً وحرقًا وسحلاً وفتكًا بضحاياهم.

 

 

أيها اليهود: يا عصابة نتنياهو وليبرمان المُجرمة، و يا قطعان المغتصبين المستوطنين، أنتم آخر احتلال احلالي استيطاني إجرامي إرهابي فاشي نازي فرعوني هتلري عرفه التاريخ البشري المُعاصر؛ ولقد

كشفت التحقيقات الأخيرة باستشهاد عائلة دوابشة التي أحرقهم المغتصبين المستوطنين الصهاينة وهم أحياء بأن ناحوم قورورم وهو يعمل في مُخبر في جهاز المخابرات الصهيونية الشاباك بأنهم من خطط

ونظم وغطي على الارهابين الذين حرقوا عائلة دوابشة.

 

 

يا غُلاة اليهود المجرمين الغاصبين المستوطنين؛ أيتها العصابة الحقيرة السافلة الدنيئة نقول لكم إن الله عز وجل قد أبلغنا بأننا سنتمكن من رقابكم وسنسومكم سوء العذاب وذلك الأمر سيستمر إلى اليوم

القيامة فصراعنا معكم طويلٌ وطويل؛ وأنتم تتجمعون في فلسطين لتكون مقبرتكم كما كانت دومًا مقبرة الغزاة وقاهرة الأعداء؛ وجئتم لفلسطين غاصبين محتلين لتكون لكم فلسطين مذبحة وذُل ومسكنة وهوان

وليكون العرب والمسلمين والفلسطينيين لكم بالمرصاد يأخذون منهم الجزية ويقتلونهم، ولقد قال الله عز وجل في ذلك قرآنًا عظيمًا كريمًا خالدًا سيبقي يُتلي إلى يوم القيامة قال الله عز وجل: ” وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ

مِّنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا ۙ اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا ۖ قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (164) فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ

(165) فَلَمَّا عَتَوْا عَن مَّا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ (166) وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكَ لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَن يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ ۗ إِنَّ رَبَّكَ لَسَرِيعُ الْعِقَابِ ۖ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ)، أي إن الله عز وجل سوف

يبعث على بني إسرائيل الحي من العرب, فهم في عذاب منهم إلى يوم القيامة، فيسومونهم سوء العذاب.

 

 

 

أيها اليهود الغاصبين المحتلين المجرمين القتلة الإرهابين: نحن الفلسطينيون قدركُم في هذه الأرض المباركة المقدسة الطاهرة فلسطين؛ وإن الله عز وجل كرمنا بأرض المحشر والمنشر فلسطين لنكون في

رأس الحربة للجهاد والمقاومة والكفاح والنضال لندافع عن كرامة الأمة العربية والإسلامية؛ فبرغم شلال الدم النازف من خاصرة الشعب الفلسطيني؛ ستبقي الأمُ الفلسطينية العظيمة الماجدة تزُف ابنها شهيدًا

بالزغاريد إلى جنات النعيم؛ وأما أنتم أيها الغاصبون الدجالون الصهاينة المُجرمون الفراعنة وعباد البقر والعجل فمصيركم مزابل التاريخ.

 



حدث فى مثل هذا اليوم 14 نوفمبر

sjdfhkjsdhkfjhksjfhkjshdfkjshd

أحداث

1908 – عالم الفيزياء الأمريكي ألبرت أينشتاين يعلن عن نظرية كمية الضوء وهي النظرية التي ساعدت على تطوير تكنلوجيا الليزر.

1954 – جمال عبد الناصر يطيح باللواء محمد نجيب أول رئيس للجمهورية المصرية ويعلن حالة الطوارئ في مصر ويتولى رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء ويضع اللواء محمد نجيب تحت الإقامة الجبرية.

1968 -إنفجار عدد من القنابل في أماكن عامة ومختلفة بالكويت وذلك أثناء زيارة شاه إيران محمد رضا بهلوي للكويت.

إجراء أول عملية جراحية لزراعة رئة في أوروبا.

1971 – تنصيب وتجليس البابا شنودة الثالث بابا على الإسكندرية وبطرياركاً على الكرازة المرقسية وبطريارك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

1975 – المملكة المغربية وإسبانيا وموريتانيا يوقعون في مدريد معاهدة ثلاثية بشأن مستقبل الصحراء الغربية المحتله من قبل إسبانيا تخلت بموجبه إسبانيا عن إدارة الصحراء لصالح الدولتين.

1979 – الرئيس الأمريكي جيمي كارتر يصدر أمر رئاسي بتجميد جميع الأصول والودائع الإيرانية في الولايات المتحدة على خلفيه أزمة الرهائن في السفارة الأمريكية في طهران.

1987 – الكويت تقرر إستئناف علاقاتها الدبلوماسية الكاملة مع مصر.

1991 – ملك كمبوديا نوردوم سيهانوك يعود إلى بنوم بنه بعد ثلاثه عشر عاماً قضاها في المنفى.

2001 – قوات تحالف الشمال تسيطر على العاصمة الأفغانية كابول.

 

 

مواليد

1889 -طه حسين، أديب وناقد مصري.

جواهر لال نهرو، بطل استقلال الهند وأول رئيس وزراء لها بعد الاستقلال.

1922 – بطرس بطرس غالي، أمين عام الأمم المتحدة الأسبق.

1935 – الملك الحسين بن طلال، ملك المملكة الأردنية الهاشمية الأسبق.

1948 – الأمير تشارلز، ولي عهد المملكة المتحدة وأمير ويلز.

1954 – كوندوليزا رايس، وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة.

1972 – جوش دوهامل، ممثل أمريكي.

 

 

وفيات

 

683 – مروان بن الحكم، مؤسس الدولة الأموية الثانية.

 

أعياد ومناسبات

 

اليوم العالمي لمرض السكري.

العيد الوطني في بورما.

عيد الطفولة في الهند.