ماجدات فلسطين خلف قضبان السجون شموخ وعزيمة لا تلين رغم الألم الأسيرة المقدسية أنسام شواهنة (1997م -2021م )

مقالات أضف تعليقك

135754982_3640575552655474_2084140434884563670_n

بقلم :- سامي إبراهيم فودة

في حضرة القامات الباسقة عزيزات النفس والشموخ والكبرياء الأسيرات الفلسطينيات الماجدات جنرالات الصبر والصمود القابعات في عرين الأسود تنحني الهامات وتطأطأ الرؤوس لهن إجلالاً وإكباراً لصمودهن الاسطوري وهن يسطرون أروع الملاحم البطولية في الصمود والتضحية والفداء والإقدام في مواجهة قوى البغي والشر والعدوان في ساحات المواجهة بقلاع الأسر,

إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء في إطار الحملة الإعلامية المتواصلة في إبراز ملف معاناة الأسيرات الفلسطينيات الماجدات المعذبات والمنسيات في غياهب سجون الاحتلال واللواتي يتجرعن المرار والألم وقسوة السجن وجبروت السجان ورطوبة الزنازين وبرودتها المظلمة التي تنخر عظامهن وقضبان الحديد التي تأكل من أجسادهن الضعيفة وسنوات العمر التي تفنى زهرة شبابهن وتذوب أعمارهن وآمالهن وأحلامهن خلف قضبان السجون والمعتقلات الإسرائيلية فمنهن الأُم والأخت والجريحة ومَن هي في عمر الزهور من سن الطفولة,

وا أسفاه على الإعلام المرئي” التلفزيون” الإعلام المسموع ” الاذاعة” الإعلام المقروء الذي لا يفرد لهن مساحة واسعة من التغطية الإعلامية ولا يتذكرهن إلا عند اعتقالهن أو الإفراج عنهن، وقد يكون اعتقالهن عند البعض مجرد خبر عابر لا يحرّك فيه ضميره النائم ونخوة رجولته ما يتعرضن لأبشع أنواع التعذيب والتنكيل والإهانة والعزل والابتزاز والتهديد والإعتداء الوحشي والتحرش الجنسي والتفتيش المذل تحت وقع سياط الجلادين, دون مراعاة لأنوثتهن واحتياجاتهن الخاصة, حيث لا يزال الاحتلال يختطف 41 أسيرة ما يزلن يقبعن في سجون الاحتلال في ظل ظروف قاسية, منهنّ 12 أماً بينهن 23 أسيرة يقضين أحكاماً متفاوتة اعلاهن حُكما صدر بحق الاسيرتين شروق دويات، وشاتيلا أبو عياد المحكومتين بالسّجن لمدة 16 عاما،

معاً وسوياً أصحاب الإعلام والأقلام الحرة في إعلاء صوت الأسيرات الفلسطينيات الماجدات ورفع أسمائهن في كل مكان من أجل نصرتهن ومساندتهن والوقوف إلى جانبهن في مواجهة الاحتلال “إدارة مصلحة السجون النازية” ومن أجل إزالة اللثام عن وجوههم القبيحة وفضح ممارسات إدارة السجون بحقهن.

والأسيرة المقدسية أنسام شواهنة أبنة الثالثة والعشرين ربيعاً هي أحد الأسيرات الفلسطينيات الماجدات اللواتي يتجرعن الألم في غياهب سجون الاحتلال ويعيشن واقع مرير جداً ما بين مطرقة المرض الذي يهدد حياتهن وسندان تجاهل الاحتلال لمعاناتهن اليومية والقابعة حالياً في سجن “الدامون” والتي أنهت عامها الرابع ودخلت عامها الخامس في سجون الاحتلال، فهي تقضي حكماً بالسجن 5 أعوام وأمضيت منهم حتى الآن خمس أعوام إلا شهرين وأربعة أيام.

الأسيرة المقدسية:- أنسام عبد الناصر موسى شواهنة

تاريخ الميلاد:- 30/10/ 1997

مكان الإقامة :- بلدة أماتين شرق قلقيلية

الحالة الاجتماعية:- عزباء

العائلة :- تتكون عائلة الأسيرة أنسام من الأب والأم وهي الفتاة الوحيدة بين خمسة إخوة شباب وتأتي في الترتيب الثالث في عائلتها المكونة من 8 أنفار

المؤهل العلمي:- تلقت تعليمها الابتدائي والإعدادي في مدرسة بنات قلقيلية ثم أكملت تعليمها الثانوي وحصلت على معدل 97% في الثانوية العامة وانتسبت لجامعة القدس المفتوحة كانت بانتظار تحويل المنحة لجامعة النجاح لدراسة الصحافة وقد استغلت وقتها داخل سجون الاحتلال لتطوير نفسها بأمور مفيدة من خلال تعليم القرآن، والإشراف على طالبات الثانوية العامة، وأخذ العديد من الدورات وخصوصاً في مجال الصحافة والإعلام،

تاريخ الاعتقال:- 9/ 3/ 2016

مكان الاعتقال:- الدامون

التهمة الموجه إليها:- محاولة طعن مستوطن قرب مستوطنة قدوميم، إضافة إلى الانتماء إلى تنظيم محظور

الحكم :- خمس سنوات، بالإضافة إلى عامين و(18) شهراً مع وقف التنفيذ

إجراء تعسفي وظالم:- يمعن الاحتلال الصهيوني في مواصلة إجرامه بحق الأسيرة أنسام من رؤية أهلها منذ بداية اعتقالها بحجة “المنع الأمني” وبعد حرمانها من زيارة ذويها لأكثر من ثمانية أشهر سمح لهم بزيارتها وبعد ذلك على فترات متقطعة وحرمان أشقـائـها من رؤيتها إلا بتصريح أمني كل 4 إلى 5 شهور يزورها أحد والديها مرة واحدة وتعاني عائلة الأسيرة من قلة زيارتها حجة تفشي وباء كورونا,

اعتقال الأسيرة :- أنسام شواهنة

اعتقلت قوات الاحتلال الأسيرة أنسام هي في سنة أولى جامعة قرب مستوطنة كدوميم، خلال عودتها من الجامعة، بعد الاعتداء عليها بالضرب المبرح، ونقلها إلى التحقيق الذي استمر أسبوعين وعلى الرغم أنها كانت لا تزال تعاني من آثار الاعتداء عليها، وتخلل التحقيق شتمها وضربها وحرمانها من النوم لأكثر من 24 ساعة وبقيت عام في الأسرة دون محاكمة بحجة استكمال الاجراءات القضائية والنيابة العسكرية وجهت لائحة اتهام تتضمن عدة تهم ابرزها الشوع بالقتل العمد والانتماء لتنظيم معادي والتحريض على الاحتلال وقد عرضت على محكمة سالم العسكرية لأكثر من 30 مرة، حتى صدر بحقها حكمٌ يقضي بالسجن الفعلي مدة خمس سنوات، إضافة إلى عامين مع وقف التنفيذ،

الحالة الصحية للأسيرة:- أنسام شواهنة

قبل 8 شهور بدأت الأسيرة أنسام تشكو من أوجاع مستمرة في القدمين ويديها وبسبب الاهمال المتعمد وتعرضت لمضاعفات فامتد الالم لباقي الاطراف وجسدها وتعاني من ألم شديد ومستمر في الظهر وفقدت 8 كيلو من وزنها وبعد تدهور حالتها الصحية اضطرت ادارة سجن الدامون من نقلها إلى المشفى 4 مرات خلال شهر واعطوا لها حبتين من الدواء تأخذهم اعيار الفين وعيار الف لمدة ثلاثة شهور وتراجع المستقي بشكل دري وقد زعمت إدارة السجن انها تعاني من نقص بفيتامين d3 و b12 ، وما زالت بحاجة لمتابعة ورعاية صحية بالإضافة إلى نقص في المناعة الضعيفة لديها

ومؤخراً تم عزلزل أربع أسيرات فلسطينيات في “الحجر الصحي” وذلك بعد مخالطتهم لأحد الممرّضين الإسرائيليين، الذي تبيّن لاحقاً إصابته بفيروس كورونا. تم أخذ عيّنات من الأسيرات المخالطات وهنّ: أنسام شواهنة، أماني الحشيم، ليان كايد وشروق دويات.

الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات- والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض مختلفة

لماذا موظفي ديوان الرئاسة يا سيادة الرئيس

مقالات أضف تعليقك

132740322_681170292537002_8362231475872759689_n

بقلم // د. سمير مطلق الشريف مدير عام ديوان الرئاسة

لم يكن يخطر ببالي و لا  ببال أي من موظفي الرئاسة، و بعد اكثر من 20 سنة خدمة في الرئاسة، وسنوات  النضال الطويلة و الإعتقال و الإقامة الجبرية والإصابة وغيرها من الاجراءات القمعية لسلطات الاحتلال بحق العشرات بل المئات من كوادر الرئاسة، بأن نقذف على قارعة الطريق بهذه الصورة المهينة، و التي لا تليق إلا بأصحاب السوابق السيئة، و ليس بالمواطنين المخلصين لشعبهم و قضيتهم، الذين آمنوا بها منذ الصغر، و ناضلوا و قاتلوا لأجلها و حرموا من كل شيء جميل لتحقيق هذه الغاية و الوصول إلى الهدف المنشود ألا وهو وطن حر  وعيش كريم.

 

لم نكن نحن موظفي ديوان الرئاسة قد جئنا من المجهول، بل لكل واحد منا قصة و تاريخ و نضال عريق، لو أردنا ان نسردها لاحتجنا إلى مجلدات لكتابتها، و لكن نختصرها يا سيادة الرئيس بأننا أبناء هذا الشعب المناضل المتمسك بأرضه والحريص على كرامته و تاريخه المجيد عبر عشرات السنين، تواجدنا في هذا المكان لأننا نستحقه بجدارة،

وقد أثبتت ايام العمل الطويل و الشاق و التجارب بأننا على قدر عال من المسؤولية، و تحملنا ما لا يتحمله احد لم نكن نعرف الإجازات و لا الاعياد أو العطل الرسمية، فهذه كانت بالنسبة لنا مسميات لا نتعاطى معها بل نتعاطى مع الواقع الذي يفرض علينا بان نكون جنودا على اتم الاستعداد في كل اللحظات، كنا نوصل الليل بالنهار لتأمين كل ما تحتاجه يا سياد الرئيس، من زيارات و مقابلات و معلومات و بروتكولات من ادق التفاصيل التي تتعلق بالزائرين والزيارات و الوفود و الوزراء والاجتماعات  وغير ذلك الكثير، و هذا كله يحتاج الى كوادر و خطط و إمكانيات.

و كانت جميعها تتوفر بعزم هؤلاء الموظفين الذين استغنيتم عنهم بجرة قلم و لم يشفع لهم و لم يرحمهم تاريخهم ولا عملهم لعشرات السنين في كل المناصب في الرئاسة، أو لم تعلم يا سيادة الرئيس كم من السنين تعلمنا و تغربنا و دفعنا الثمن الباهض لبعدنا عن الوطن وعن الاهل حتى نصل الى هذه الديناميكية من العمل و المسؤولية و القدرات،؟!  أو لم تعلم كم من الوقت اخذت منا ترتيبات كل صغيرة و كبيرة  في الرئاسة ليخرج الجميع و في المناسبات و اللقاءات و التحركات  على قدر عال من الانضباط و النظام و المسؤولية،؟!   

لم نكن نسعى لشيء إلا لشيء و احد فقط بأن تكون ضمائرنا مرتاحة و بأننا انجزنا مهامنا من الألف الى  الياء بروح عالية من المسؤولية ، لماذا هذا الاستغناء المهين بعد كل هذه التضحيات؟!  

 ألم يكن من الأجدر بكم أن تحافظوا  على كرامة هؤلاء الموظفين بإعطائهم درجاتهم المستحقة منذ العام 2007 و تنحيتهم عن عملهم بطريقة مشرفة ضمن ضوابط و محددات معينة تنطبق على جميع الموظفين و في جميع المستويات الإدارية، او على أقل تقدير مساواتهم بالعسكر الذين جلسوا في بيوتهم بنسبة تقاعد 70% ، حيث أن نسبة تقاعد الموظفين في الرئاسة تتراوح ما بين 35% الى 50% في احسن حالاتها و هناك الكثيرون لم تنطبق عليهم شروط التقاعد اصلا لأنهم لم تكتمل لديهم عدد السنين للخروج للتقاعد المبكر، و الكثير منهم لم ينجزوا شيئا لأنهم شباب صغار السن لم يتجاوز الكثيرون منهم ال35 عاما  من عمرهم في ذلك الوقت الذي قذفوا فيه في الشارع، أليس هذا عيب بحقنا ؟!      ماذا نقول لأبنائنا و نحن الذين حرمنا من مداعبتهم واللعب معهم لسنوات تحت حجة( انا يا بابا في الشغل وهذه هي طبيعة عملي في الرئاسة،  ليس عندي وقت )و هكذا عشنا  لسنوات طوال و نحن نطمئن ابنائنا بأننا نعمل كل هذا لمصلحتهم كي نضمن لكم مستقبلا أفضل بإذن الله تعالى، و عندما كبر أولادنا أصبحنا نلتحف الفراش حتى المساء و اصبحنا متقاعدين رغماً عن انوفنا و لم نتمكن من توفير سبل العيش الكريم لهم، و اصبحنا نخدعهم كما خدعنا نحن من قبل ( انتم موظفون في الرئاسة ولكم الافضلية عن ما سواكم) فالكثير من اولادنا تخرجوا من الجامعات و لم يحصلوا على عمل، و الكثير منهم لم يتمكنوا من الالتحاق بالجامعات لأننا و ببساطة لم نتمكن من توفير الاقساط الجامعية حتى للمتميزين منهم، فماذا نقول لهم يا سيادة الرئيس؟!

أنقول لهم بأن الرئاسة خدعتنا و أخذت منا زهرة شبابنا و ألقت بنا على قارعة الطريق؟!، أم نقول لهم بأن الرئاسة لا تريد غزة ولا من فيها؟!، أم نقول لهم بأن هذه إجراءات لإجبار حماس على الخنوع و العودة الى حضن الشرعية؟! ام نقول لهم هذه مناورة لجس نبض الشارع لمعرفة من هو الذي ينتمى للشرعية؟! وام نقول لهم ؟ ارحمونا ماذا نقول لهم لكي لا تهتز صورنا عند أبنائنا ؟!!.

و على الرغم من كل الحجج و التفسيرات فلن ولم يشف غليل أبنائنا أي من هذا الكلام، لانهم حرموا من المداعبة و هم صغار و حرموا من التعليم او الوظيفة او الزواج او العمل و هم كبار، لا نستجديك يا سيادة الرئيس بل نذكرك بالماضي غير البعيد.

 فمن هان عليه ترك أبنائه و إلقائهم على قارعة الطريق يهون عليه كل شيء و لن يثنيه أحد، لقد هنا على بعضنا فهنا على الاخرين، فلماذا إذن ننتقد الاخرين عندما يتخذون إجراءات عقابية ضدنا؟! و نحن نعاقب أبنائنا و أبناء جلدتنا  منذ سنين فرحمة الله على من سبقونا و لكنهم رحلوا ولم تلاحقهم مأساة التقاعد الإجباري المبكر، و الذين خدموا الرئاسة بكل تفاني و إخلاص الشيخ ماجد حميد  و صبح المصري و هشام السيد و علي الاغا و عبد المجيد حسين، و القائمة تطول حتى أبنائهم لم نستطيع ان نقدم لهم شيئا يذكر من وظائف و تعينات، رغم ان الكثيرين تم  تعينهم خلال السنوات العجاف لأنهم أبناء فلان و بنات علان يا سيادة الرئيس، فالأطفال منهم يتقاسمون الرغيف بالراتب التقاعدي و الكبار لم يوظفهم أحد و هم يسترجعون ما كان يقوله لهم أبوهم  (انا بأشتغل ليل نهار عشان أضمن مستقبلكم) فها هو مستقبلهم في مهب الريح يا سيادة الرئيس  ماذا نقول لأطفالنا  عندما يكبرون  لكم الله يا أحباب الله!! فالرزق من رب العباد وليس من العباد.

هذا دستور… جزائر ما بعد “الحراك المبارك”

مقالات أضف تعليقك

ahdahsd

بقلم :عماره بن عبد الله  – كاتب جزائري

 

   مررنا ولله الحمد الى الهدف الأسمى، بلا إراقة قطرة دم واحدة، كالذي حدث بكل حصرة وأسى في بعض الدول الصديقة والشقيقة، مررنا في ثورة لم نسمع فيها أصوات الارتماء في أحضان الخارج، أو لبيع النفوس في أسواق النخاسة الدولية، بل سمعنا وسمع العالم أنه ربيع الاستثناء، ربيع يمكننا أن نصلح فيه أوطاننا دون أن نخونها، مررنا وها نحن لدينا رئيس منتخب سيقود قاطرة الوطن نحو مزيدا من الرقي والازدهار.

  ولعل الانطلاقة الصحيحة التي انتهجها الوافد الجديد على قصر المرادية، بعد انتخابات 12 ديسمبر وحراك الشعب الجزائري المبارك، والمتمثلة في دستور جديد يعزز الحكامة وأخلقة الحياة العامة ويقوي النظام السياسي والاجتماعي والاقتصادي في الجزائر، لكوننا مقبلين على ما وصفه رئيس الجمهورية بالتأسيس لجمهورية جديدة، وهو ما يحتم على مراجعة عميقة للدستور الحالي في كل فصوله، وهو ما يقتضي إعادة صياغة جديدة لمواد الدستور حتى يكون أداة فعّالة لاستقرار المجتمع و عصرنة الدولة وتحديث مؤسساتها، وفق هندسة دستورية تكرّس مبدأ التداول السلمي على السلطة الذي لا حياد عنه أبداً، وإلزامية الفصل بين السلطات وتحقيق التوازن والرقابة فيما بينها، وكذا تحديد المبادئ الجوهرية التي تحكم المجتمع وضرورة حسم طبيعة نظام الحكم السائد في الدولة، مع التأكيد على رسم خارطة الحقوق والحريات العامة للمواطن، والحرص على أن يحتفظ المؤسس الدستوري بمهامه من خلال ضبط الأحكام الدستورية، وترك ما يتّصل بتنظيم الاقتصاد والتربية والإعلام، وكل نواحي الحياة للمشرع المؤهّل قانوناً قصد مسايرة وتنظيم المتغيرات السريعة للمجتمع.

  ما إن كلّف الرئيس عبد المجيد تبون الأكاديمي أحمد لعرابة برئاسة لجنة خبراء من 15 عضوا لصياغة مقترحات مراجعة الدستور، وتعهّده بفتح مشاورات واسعة بعدها مع الفاعلين في الحياة السياسية والمجتمع المدني، قبل عرض المسودة الجديدة للمصادقة البرلمانية ثم الاستفتاء الشعبي، وهو ما يترجم أن التعديلات ستكون جوهرية، لكونها ارتكزت على سبعة محاور أبرزها تعزيز حقوق وحريات المواطنين والمساواة أمام القانون، وتكريس أخلقة الحياة العامة ومكافحة الفساد، وترسيخ استقلالية القضاء، ناهيك عن الفصل بين السلطات وترقية الرقابة البرلمانية، حتى انتعشت الورشات والملتقيات والندوات في الجامعات والمنابر الإعلامية المختلفة، في إطار مراجعة الدستور، وإثراء المشهد السياسي، فاتحة المجال لنقاش قانوني ثري بين مختلف الفاعلين، رغم تباين اتجاهاتهم الفكرية إلا أنها اتفقت على طرح واحد، قصد علاج فجوات سابقة لا تقبلها المرحلة الجديدة، التي تفرض نجاعة واستقامة في تسيير مؤسسات الجمهورية وإدارة الشأن العام استجابة للتغيير الجذري المنشود.

  ندوات في مختلف جامعات الوطن، اتخذت من منابر علمية وأكاديمية أرضية، انطلاق أظهرت حقيقة ثابتة، أن مراجعة الدستور تحظى بالأولوية لدى الطبقة السياسية، شخصيات وطنية وجمعيات، تتوافق في البحث عن أي دستور أنسب للجزائر الجديدة التي أعلنت القطيعة مع ممارسات سابقة وتسابق الزمن من أجل التجدّد والتقويم، وهذا ما تجلى فعلا في بروز الجامعة الجزائرية، التي أبت إلا أن تؤكد على دورها الطبيعي في قيادة الأمة، من خلال عرض مقترحات حلول ومقاربة لاستحداث آليات التغيير ومجالس البناء في إطار دمقرطة الحياة العامة، بصفة تسمح للكفاءات الشابة إظهار قدراتها الخلاقة التي تعكس مدى الوعي برهانات الحاضر والآتي.

حالة الاحوال الجوية لليوم الاربعاء

مقالات أضف تعليقك

mataeasdaغزة - تتوقع الاراصاد الجوية ان يكون الجو غائماً ومغبرا احيانا ويطرأ انخفاض ملموس على درجات الحرارة لتبصح ادنى من معدلها السنوي العام بحدود 5 درجات مئوية، ويتوقع سقوط زخات خفيفة متفرقة من الامطار قد تكون مصحوبة بعواصف رعدية ، والرياح جنوبية شرقية الى شرقية نشطة السرعة مع هبات قوية احيانا والبحر خفيف ارتفاع الموج .

حدث في مثل هذا اليوم 30/10

اهم الاخبار, مقالات أضف تعليقك

arsad-asda

 أحداث
1928 – بدأ أول بث تلفزيوني في بريطانيا.
1953 – الرئيس الأمريكي دوايت أيزنهاور يوافق رسمياً على الوثيقة الخاصة بمجلس الأمن القومي التي تنص على أن ترسانه الولايات المتحدة النووية يجب الحفاظ عليها والتوسع فيها من أجل مواجهة التهديد الشيوعي.
1980 – تسريح الرئيس الجزائري أحمد بن بلة من الإقامة الجبرية التي فرضت عليه منذ الانقلاب العسكري الذي قام به هواري بومدين.
1991 – انعقاد مؤتمر مدريد للسلام في الشرق الأوسط بحضور وفود من سوريا ولبنان وفلسطين والأردن وإسرائيل وبإشراف كل من الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة.
1994 – انعقاد المؤتمر الاقتصادي الأول لدول الشرق الأوسط بالدار البيضاء بمشاركة 60 دولة.
1995 – اجراء استفتاء في مقاطعة كيبك الكندية وذلك للاستفتاء على استقلال المقاطعة عن كندا، وأسفرت النتيجة عن 50.6% مع البقاء ضمن الإتحاد الكندي و49.4% للاستقلال.
1996 – إصدار لعبة كوماند اند كونيكور : ريد ألرت.
2004 – زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن يظهر في شريط فيديو مبرراً هجمات 11 سبتمبر.
2005 – تشكل إعصار بيتا فوق البحر الكاريبي بعد تحوله من عاصفة إستوائية.

 

 

مواليد
1871 – بول فاليري، أديب وشاعر فرنسى.
1885 – إزرا باوند، شاعر وأديب أمريكي.
1900 – إسماعيل الأزهري، رئيس السودان الأسبق.

 

 

1960 – دييغو مارادونا، لاعب كرة قدم أرجنتيني.
1964 – عدنان الطلياني، لاعب كرة قدم إماراتي.
عبد اللطيف مبارك، شاعر مصري.
1979 – سيماو سابروسا، لاعب كرة قدم برتغالي.
1983 – ديانا كرزون، مغنية أردنية وصاحبة لقب سوبر ستار العرب في دورته الأولى.
1987 – علاء الريشاني، لاعب كرة قدم سعودي.

 

 

وفيات
1611 – الملك كارل التاسع، ملك السويد.
1809 – وليام كافينديش بنتينك، رئيس وزراء المملكة المتحدة.

 

 

أعياد ومناسبات

 
يوم تذكر ضحايا القمع السياسي في دول الاتحاد السوفيتي السابق.

 

 

 

 

ويلات التنازع وإستراتيجية التدمير

مقالات أضف تعليقك

mazn asdasdqwبقلم د.مازن صافي

أزمات التنازع في العالم، تبدأ من البيت الصغير”الأسرة” وتظهر في الدول العربية والإقليمية والدولية، وفلسطين ليست خالية من هذا التنازع، بل حتى أن الأحزاب والحركات والقوى نفسها يوجد فيما بينها تنازع وفي كل داخل كل منها تنازع، سواء ظهر على السطح أو بقي كامناً.

 

وفي إحدى الكتب قرأت فقرة فلسفية استرعت انتباهي، وفكرت في مضمونها كثيرا، يقول الكاتب: “إن التنازع والتعاون متلازمان في الإنسان لا ينفك أحدهما عن الآخر فلا يستطيع الإنسان ان يتنازع مع جميع الناس إلا إذا كان مصابا بعلةٍ نفسية، انه حين يتنازع مع فريق يجد نفسه مضطرا إلى التعاون مع فريق آخر وهكذا كلما نشأت الجماعات والأحزاب والكتل السياسية والفرق الدينية وكلما لاحظت نزاعا في جانب فاعلم أن هنالك تعاونا في جانب آخر وكذلك تجد تنازعا كلما لاحظت تعاونا، وإذا ضعف التنازع في جماعة ما ضعف التعاون فيها أيضا.”

 

والقارئ للواقع الحالي يلمس بأبسط أدوات الملاحظة أن العالم كله يمر بأزمات، فهناك أزمات داخلية في البلاد العربية ولازال الدخان وصوت البارود ورائحة الدماء تفوح منها، كالعراق وسوريا وليبيا، وهناك بلاد تتعافي من أزمات لتدخل في أزمات أخرى، والأزمات متعددة منها الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، وبلا شك أن كل الأزمات في العالم مرتبطة مع بعضها البعض، ولنقترب أكثر بالقول أن غالبية الأزمات تُعد مُسبقا في مصانع، وتصدر على هيئة مشاكل وفوضى في أماكن مختلفة لتحقيق أهداف قريبة او بعيدة المدى لتشكل “استيراتيجية دولية”، وتعتبر المنطقة العربية هي المستهدف الأكبر، والآن نلاحظ أن الأمر تدحرج وربما وصل إلى مراحل مختلفة، فنجد الإرهاب في بعض الدول الأوروبية، وقبل أسابيع تابعنا الانقلاب الفاشل في دولة إقليمية “تركيا”، وما يثير الانتباه، أن “إيران” لا تحظ بِكَّم ٍمن الأخبار التي يمكن أن نعرف ما يجري فيها أو ماذا يُخطط لها أو منها، ولكن بكل تأكيد فإن قطع العلاقة بينها وبين السعودية، يعني أن منطقة الخليج العربي ستكون مسرحاً لوقائع مستقبلية تنتظر لحظة الصفر.

 

وكلما اقتربنا أكثر في قراءتنا لما يحدث نجد أن العالم كله يمر الآن بأزمة ناتجة عن فشل النظام الدولي الجديد في برامجه، وسيطرة قوى عظمي فيه على القرار بالتفرد، ووصول الوضع العربي الى مستوى ضعيف أمام هذه “المؤامرات” لأن المسرح الكبير مفتوح فوق أراضيه والأدوات هي مواطنيه وقراره السيادي وحدوده مستباح، وهنا علينا أن ننظر إلى (إسرائيل) بعيون مفتوحة، لأن البرنامج الدولي جعلها القوة العظمى في المنطقة، وكذلك تسريع عمليات التطبيع معها، والخاسر الأكبر هنا هو شعبنا الفلسطيني وقضيتنا التي تعتبر “المؤرق الكبير” للمشاريع الدولية، فالعالم يدرك أنه بدون إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وحل القضية الفلسطينية وإحلال السلام العادل في المنطقة وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، فلن يكون أي نجاح دائم لأي مشروع دولي وستبقى شعلة الصراع مشتعلة في المنطقة والعالم.

 

إن أي صراع وتنازع داخل الدولة الواحدة أو الكيان الواحد، يولد شعورا شعبيا بالإحباط والسخط ويؤدي إلى تراجع في فرص التنمية وهدر للمقدرات، وبالتالي المطلوب مراجعة لكافة السياسات وتصويبها، بما يخدم استقرار الدولة ومعالجة أسباب وتداعيات التنازع، وينطبق الأمر أيضا على الانقسام الفلسطيني، وربما يشكل الانقسام مرحلة خطرة للغاية، كوننا تحت الاحتلال، ونناضل من أجل استرداد حقوقنا، وبالتالي كلما تجذَّر وتعمق الانقسام كلما ضعفت قدرتنا على النجاح واجتياز المعيقات التي تفرض عليها إقليميا ودوليا، وبأدوات إسرائيلية واضحة.

 

وأخيراً، يجب أن ننظر إلى الغد بعيون التفاؤل والأمل، لأن قراءة سريعة في الأزمان الماضية وسردا للتاريخ البعيد والحديث، تطلعنا على أن كروية الأرض تعني كروية التكوين الدولي، فلا شيء يبقى كما هو، وسوف تظهر أقطاب دولية ربما تتنازع فيما بينها وتقوى قدرتنا على التواجد وبقوة في العالم، وننهي كل ما نعاني منه، الأمر لا يقاس بالسنوات، ولكن التاريخ شاهد على كل ذلك، فلنسجل تاريخا وحدويا فلسطينيا نفخر به ونتقدم ونداوي جراحاتنا.

 

 

 

الحقيقة أحمد عزام وإقليم رفح

مقالات أضف تعليقك

13528782_544671392382830_6200485241471976455_n
بقلم الكاتب//سامي إبراهيم فودة

نسلط الضوء على حقيقة ما جرى يوم السبت الموافق 18/6/2016م وبدعوة من اللجنة القيادية العليا للمحافظات الجنوبية غزة, حضره أمين سر لجنة إقليم رفح لمناقشة أخر المستجدات والتطورات والاستعدادات والمعيقات التي تواجه قيادة الإقليم وتمكنها من عقد مؤتمر الإقليم الثاني في رفح,وحيث أن الأخ المناضل احمد عزام أبو إسماعيل هو عنوان من عناوين الشرعية وابن الشهيد إسماعيل عزام وشقيق الشهيد القائد رمضان عزام وعبد الرحمن عزام والذين اغتالتهم إسرائيل على حاجز الميراج ومؤسس مجموعات الفهد الأسود في محافظة رفح وأسير محرر أمضى ما يزيد عن عشر سنوات في السجون الإسرائيلية وعميد في المخابرات

العامة ومراقب جمعية الأسرى والمحررين ورئيس جمعية الأسرى والمحررين وعضو مجلس مركزي ومؤسس اللجان الشعبية للاجئين وأمين سر حركة فتح في إقليم رفح’ فقام باستعراض ما نفذته اللجنة التنظيمية وأمانة السر من أعمالاً تتعلق بمؤتمرات المناطق التنظيمية التي عقدت فيها الانتخابات والبالغ عددها عشرة والمتبقي من المناطق التي لم يعقد فيها هي منطقة أبو يوسف النجار ومنطقة كمال عدوان….

وتحدث بصراحة مطلقة عن الدور الذي تمارسه الإطارات الموازية للحركة المتجنحة وتحدث عن المال السياسي ومحاولات الفساد المنظمة والعراقيل التي توضع من أجل إفشال الجهود الرامية للانعقاد مؤتمر الإقليم وتحدث عن المحاولات المتكررة التي تستهدف الاستحواذ على فتح والسيطرة عليها وخلق واقع من التبعية في إطار المشروع المضاد للشرعية الوطنية وللقائد العام للحركة وتحدث عن ضرورة تنفيذ قرارات اللجنة المركزية وقرار السيد الرئيس بشأن كل الأشخاص والحالات المتجنحة بعدم تمكنها من دخول مؤتمر الإقليم ومنعها من ذلك ومحاسبة كل المتورطين في أعمال مناهضة للحركة…

وتفاجأ الحضور في اللحظات بمداخلة غير نظامية خرجت عن المألوف هدفت إلى توجيه الإساءة المباشرة إلى أمين سر الإقليم ومنعه من عرض الحقيقة وما يحدث في رفح وقد نفذ هذه المهمة إحدى أعضاء الإقليم المتجنح ح-ع وقام بتطاول اللفظي والسب والشتم الغير مبرر مطلقاً على الأخ المناضل احمد عزام والغريب والمستهجن بأن اللجنة القيادية لم تقم بدورها التنظيمي وتحقيق الانضباط في الجلسة التنظيمية ولم تطلب من الأخ المذكور ح-ع تقديم اعتذار ولم توقف الجلسة أو حتى تخرج المذكور ح-ع من الجلسة بعد رفضه للاعتذار وعما بدر منه واستمرت اللجنة القيادية في إدارة الجلسة وكأن شيئاً لم يكن وهذا يدل على تواطؤ البعض منهم في ما حدث من تطاول وأهانه غير مسبوقة للحركة في إطار جلسة رسمية نظامية….

وان العجيب والغير قابل للمنطق والخارج عن كل العراف والمعروف أن تأخذ اللجنة قراراً بإعفاء الأخ احمد عزام من مهامه كأمين سر الإقليم خلال 24 ساعة بحق من وقع عليه كل هذا الظلم والافتراء أمام قيادة فتح في غزة دون إشعاره أو حتى تشكيل لجنة تحقيق, بدعوة أن الأخ احمد عزام تعامل برد فعل لما تعرض له من تطاول وإهانة غير مسبوقة في تاريخ الحركة وقامت بتكليف الدكتور جلال شيخ العيد كمُسير للإقليم لحين إجراء الانتخابات -

هذا وقد تابعت كل قيادات الحركة في قطاع غزة والضفة الغربية ما يجري في فتح من قمع وتعسف وتظهير لما تبقى من الإطار الشرعي للحركة والمرتبط بالقائد العام وكأن ما يجري في رفح هو بمثابة تسليم مباشر وإذعان ومؤامرة على فتح وإخضاعها في إطار مشروع التجنح….

وأملين من السيد الرئيس واللجنة المركزية بوقف هذه المؤامرة لما لها من تداعيات خطيرة تمس واقع الحركة في مختلف الأقاليم والمحافظات على مستوى القطاع…

والله من وراء القصد

 

 

مؤتمر الإقليم بين النظام والفوضى …2

مقالات أضف تعليقك

13344562_536046143245355_8612568427683292048_n
بقلم الكاتب//سامي إبراهيم فودة

منذ قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية في نهاية أبريل نيسان من العام 1994م وقبلها إبان الاحتلال الإسرائيلي كان قطاع غزة كله عبارة عن إقليم واحد موحد,ومحافظة شمال قطاع غزة تعتبر منطقة تنظيمية واحدة, بخمس شعب تشمل/ شعبة بيت حانون- شعبة بيت لاهيا والمشروع- شعبة جباليا البلد والنزلة والصفطاوي-شعبة شرق مخيم جباليا – شعبة غرب مخيم جباليا –

واستمر الحال على ذلك حتى انعقاد المؤتمر التأسيسي,واعتبر الشمال إقليماً في العام 1995م,حيث عقد المؤتمر تحت رعاية السيد القائد العام شمس شهداء فلسطين ياسر عرفات, وبحضور أغلب أعضاء اللجنة المركزية حيث كان مقر اللجنة الحركية العليا لقطاع غزة مقابل أنصار وشكل المؤتمر التأسيسي انطلاقة التجربة الديمقراطية الوليدة والأولى…..

على مستوى إقليم ومحافظات الوطن حيث كان الشمال سباقاً في تكريس نهج الديمقراطية وتثبيت أركان النظام وشرعية اطر الحركة التي تستمد عبر صناديق الانتخابات واستمرت قيادة الإقليم المنتخبة في إدارة شؤون الحركة حتى العام 2004م

حيث عمدت قيادة الحركة على تشكيل لجان إشراف تشرف على إجراء الانتخابات في المناطق التنظيمية خمس مناطق وهي منطقة الشهيد فضل ريحان ومنطقة الشهيد حاتم السيسي ومنطقة الشهيد فؤاد أبو الفتح ومنطقة الشهيد جميل سلمان ومنطقة الشهيد عطية الزعانين وصولاً إلى مؤتمر الإقليم الأول ذلك عبر (لائحة خاصة سميت فترتها بلائحة الأخ المناضل صخر بسيسو ) والتي تتضمن أن تقوم القواعد التنظيمية في الإقليم والمناطق بانتخاب أعضاء مؤتمر الإقليم من القاعدة مباشرة عبر( الهيئات الناخبين بعدد لا يزيد عن 38 عضو في كل منطقة وشكل ذلك حينها تجاوز للنظام….

وتطور يلبي حاجات وطاقات الكوادر والقيادات التنظيمية الميدانية وفعلاً عقد مؤتمر الإقليم الأول في نادي خدمات جباليا في تشرين الثاني من العام 2004م واستمرت قيادة الإقليم بقيادة الحركة ومرت حينها في العديد من الاستحقاقات الوطنية التنظيمية والتي بدأت في مطلع كانون الثاني يناير من العام 2005م بانتخابات الرئاسية الفلسطينية ومن تم انتخابات البلديات والمجالس المحلية وكذلك مجالس الطلاب في الجامعات وانتخابات المجلس التشريعي في مطلع العام 2006م,

تعرضت الحركة ومشروعنا الوطني إلى انتكاسة أسفرت عن فصل الضفة الغربية عن غزة وما شهدته ساحة القطاع من أحداث دامية في منتصف حزيران من العام 2007م وكان من أبرز شهداء معركة الدفاع عن الشرعية الشهيد جمال أبو الجديان أبو ماهر أمين سر الإقليم والأخ المناضل حسين أبو هليل عضو قيادة الإقليم وبهاء أبو جراد أمين سر المنطقة في مدينة بيت لاهيا والشهيد سميح المدهون….

وأعيد تكليف قيادة الإقليم وأمانة سرها في مطلع تموز من العام 2007م واستمرت في قيادة شؤون الحركة وتثبت أركان التنظيم وشرعيته بعد الضربات المؤلمة التي وجهت للحركة وقيادتها الشرعية ورفضت في سبيل ذلك العديد العديد من التضحيات الجسام التي ينعمون بفضلها بعد الله أبناء الحركة الآن وقد تم توسيع نطاق العمل التنظيمي في محافظة الشمال غزة وبعد تسمية الإقليم باسم الشهيد القائد جمال أبو الجديان حيث بلغت المناطق التنظيمية بعد التوسعة إلى العدد ستة عشر منطقة,وناضلت قيادة الإقليم نضالاً نظامياً شرساً وتداعت الحق في تمثيل الشمال في مؤتمر العام السادس بحصة إقليمين

وذهبت إلى المؤتمر بعدد 23 عضو بقرار مصدق من قبل اللجنة المركزية ومفوضية التعبئة واليوم تسير الأمور باتجاه ترتيب انعقاد مؤتمر الإقليم الثاني وذلك بعد قامت للجنة الإقليم الحالية وللجنة الأشراف الرئيسية بالتعاون مع المناطق المنتخبة باستفتاء كافة الشروط والمعايير اللازمة للانعقاد مؤتمر الإقليم الثاني
والسؤال هنا هل فعلاً للجنة الإشراف الرئيسية ولجنة الإقليم أعلنت عن انتهاء عقد مؤتمرات المناطق والتي وصل في بعضها عدد لجان الشعب إلى 46 شعبة ,وهل ستذهب لجنة الإقليم ولجنة الإشراف إلى الموافقة على لجنة إقليم موسعة تبلغ بحدها الأدنى 19 والأقصى 25 عضو..وهل استؤنفت لجنة الإشراف ولجنة الإقليم عقد مؤتمرات مناطق جديدة والذهاب إلى فصل الشمال إلى إقليمين وإذا وصلت الحوارات مع لجنة القيادة إلى طريق مسدود باتجاه انجاز وتثبيت حق الشمال مساواته تنظيمياً ومالياً وإدارياً ,

كما يتساوى مع عدد أعضاء أبناء الحركة في المحافظة والإقليم والذي بلغ عددهم بعد استيفاء كافة الشروط النظامية إلى 53 ألف عضو هذا يعني وفقاً للنظام وبناء على الإحصاء والحصر التنظيمي المثبت أصولاً فإن الشمال يستحق ثلاث أقاليم,هذا إذا أردنا الاعتماد على الإحصاء والحصر التنظيمي فقط أما إذا ذهبنا باتجاه السجل المدني ومقارنة مع شمال غزة بمحافظة خان يونس التي تتشكل من ثلاث أقاليم منفصلة فإن التعداد العام للسكان وفق دائرة الانتخابات المركزية العامة فإن عدد سكان محافظة شمال قطاع غزة يبلغ 326 ألف نسمة بينما خانيونس تبلغ 316 ألف نسمة مجتمعة بأقاليمها الثلاثة وهذا يعني بأن الشمال يزيد عن خانيونس بما يزيد عن 10 ألاف نسمة وهذا يتطلب رفع الظلم والإجحاف الذي يعاني منه الشمال طوال 22 عاماً متتالية ….
سنوافيكم بجديد الحلقة “رقم “3″انتظرونا

والله من وراء القصد

 

 

 

القائد الاسير مروان البرغوثي ابوالقسام مفخره لحركة فتح ينبغي متابعة قمعه ونقله الى سجن اخر

مقالات أضف تعليقك

 

jkhgkhjgbkjhbgvkjh jhgvjkghvkjgfk kjكتب هشام ساق الله – منذ ان نشر الاعلام الفلسطيني اخبار حول قمع ونقل الاخ الاسير القائد مروان البرغوثي عضو اللجنه المركزيه والنائب في المجلس التشريعي تابعت تطورات الامر وسالت فلم يعطني احد أي رد حول الى اين تم نقل الاخ مروان او أي استنكار من عضو باللجنه المركزيه لقمعه ونقله التعسفي او بيان من تنظيم فتح في الضفه الغربيه او قطاع غزه او يتحدث احد عن هذا المناضل الكبير مروان ياعالم فخر لحركة فتح وهو الاسرى في سجون الاحتلال من حافظوا على مقاومة حركة فتح وانتماء ابنائها في كل مكان .

 

الاخ المناضل والقائد الفتحاوي مروان البرغوثي الذي اعد مبادرة الاسرى لانهاء الانقسام الداخلي لم يصدر أي بيان رسمي عن أي مسئول في حركة فتح او المجلس التشريعي او السلطه الفلسطينيه ولم يتابع الاعلام اين تم قمع وعزل الاخ مروان فهذه المره التي تزيد عن ال 32 مره التي يتم فيها قمع قائد مثل مروان البرغوثي ولا يتابع ولا احد يسال عنه .

 

للاسف اللجنه المركزيه لحركة فتح مقصره بحق ومكانة الاخ المناضل مروان البرغوثي لا اعلم ماهذا التقصير وهذه السلبيه وكانه مش عضو باللجنه المركزيه ولا هو عضو بالمجلس التشريعي الفلسطيني عن كتلة فتح البرلمانيه ولا انه رمز عزة وفخر لحركة فتح ان يعتقل قائد في الخليه الاولى لحركة فتح ويحكم 5 مؤبدات و50 عام هذا الرجل المناضل القائد الجماهيري والاكاديمي الحاصل على شهادة الدكتوراه والسياسي المتميز فخر لحركة فتح ان لايسال احد من القاده المنبطحين عنه الذين يفترض انه زميل لهم بالخليه الاولى .

 

اليوم كتبت الاخت المناضله فدوى البرغوثي عضو المجلس الثوري لحركة فتح ام القسام زوجة الاخ القائد مروان على صفحتها طمانتنا عليه ” اخوتي واخواتي ، أصدقائي وصديقاتي الأعزاء .لقد تم إبلاغنا من الصليب الأحمر ، ان المناضل مروان البرغوثي أبو القسام ، يتواجد الآن في ما يسمى سجن جلبوع ، الواقع شرق مدينة الناصرة ، ولم يبلغنا اذا ما كان في العزل الانفرادي ، او في قسم العزل الجماعي ، وسنتأكد من ذلك حين يتسنى للمحامي زيارته في الأيام القادمة ، مؤكدين ان كل الضغوطات التي يمارسها الاحتلال ضده و من اجل اخماد صوته ، لن تنال من عزيمته ، و صبره ، وصلابته ، ولن تزعزع إيمانه بحق شعبنا وعدالة قضيتنا ، وحقنا بل واجبنا في النضال ضد الاحتلال والظلم والاستبداد ” .

 

لك اخي مروان كل الاحترام والتقدير مني ومن كل ابناء حركة فتح الذين عرفوك وعرفوا نضالك ودورك عن قرب تاكد ان لك اخوه واصدقاء ومناضلين سيبقوا على عهدك وعهد الشهيد القائد الرئيس ياسر عرفات لن نتنازل عن الكفاح المسلح ولن نتنازل عن خيار المقاومه وسنظل نرفض التطبيع مع الكيان الصهيوني وسنظل نرفض السلام ونطالب باطلاق سراحك ونرفض الخطوات التطبيعيه واللقاءات المجانيه مع الكيان الصهيوني .

 

كنت اتمنى ان يخرج احد اعضاء اللجنه المركزيه ويطمئن كوادر وقيادات وابناء حركة فتح عن الاخ مروان البرغوثي ان يتحدث أي شيء عنه ولكنهم للاسف بدهمش يزعلوا الكيان الصهيوني ودائما صورايخ كلامهم تخطع لشروط الرباعيه والبعض منهم لا يعتبر الكيان الصهيوني عدو له .

 

صدقت اختي ام القسام حين كتبت على صفحتها ” أبو القسام ، سجن ، إبعاد ، مطاردة ، إقامة جبرية تحقيق ، تعذيب ،عزل إنفرادي ، عزل جماعي ، في هدريم ، في ريمون ، في نفحة ، في جلبوع وين ما بدهم يعزلوك ، حبيت شعبك اكثر ، وتمسكت بحقه أكثر ، وشعبك حبك أكثر ، انت مش معزول انت بتعيش فينا.” .

 

وكانت مصلحة السجون الصهيونيه يوم الثلاثاء 25-5-2016 قامت بنقل القائد الوطني مروان البرغوثي بشكل تعسفي من سجن رامون الصحراوي الى جهة غير معلومة وذلك بعد ان وصل هذا السجن قبل ايام معدودة ومنعته خلال هذه الفترة من التنقل بين اقسام السجن المختلفة، وكانت هذه هي المرة الاولى التي ينقل فيها القائد الوطني مروان البرغوثي من قسم العزل الجماعي في سجن هداريم بعد ان كان قد احتجز في هذا القسم لمدة عشر سنوات متواصلة ولم تسمح له سلطات السجون بالتواصل مع اخوانه الاسرى في باقي السجون.

 

الحملة الشعبية لاطلاق سراح القائد الوطني المناضل مروان البرغوثي وكافة الاسرى تدين بشدة نقل القائد البرغوثي الى جهة غير معلومة وتؤكد ان كل هذه الاجراءات والعقوبات بحقه لن تنال من عزيمته واراداته وانه قامه وطنية وعالمية يزيد السجن من صلابتها وثباتها وقوتها ، وتتوجه له ولاخوانه الاسرى في كافة السجون والمعتقلات بتحية الاجلال والاكبار وتؤكد لهم ان موعدنا مع الحرية آت لا محالة.

 

ولد القائد الاسير مروان البرغوثي، عضو اللجنة المركزية و أمين سر حركة فتح في فلسطين، عام 1959 في قرية كوبر غرب مدينة رام الله وبعتبر البرغوثي مهندس الانتفاضة وعقلها المدبر ورمزاً للوحدة الوطنية ومقاومة الاحتلال.

 

واعتقل عند بلوغه 15 عاما وحصل على الثانوية العامة داخل السجن. وما أن انقضت سنوات السجن الطويلة الأولى بين عام 1978 وحتى أفرج عنه في مطلع العام 1983 حتى انتقل إلى جامعة يبرزيت ليحتل رئاسة مجلس الطلبة فيها لثلاث دورات متعاقبة ويعمل أيضا على تأسيس منظمة الشبيبة الفتحاوية في الأراضي الفلسطينية.

 

تعرض البرغوثي للاعتقال والمطاردة طوال سنواته الجامعية حيث اعتقل عام 1984 لعدة أسابيع وأعيد اعتقاله في أيار 1985 لأكثر من 50 يوما ، ثم فرضت عليه الإقامة الجبرية في نفس العام ثم اعتقل إداريا في آب 1985، وكان السجين الأول في الاعتقالات الإدارية.

 

في عام 1986 تم إطلاق سراحه وأصبح مطاردا من قوات الاحتلال إلى أن تم اعتقاله وإبعاده خارج الوطن بقرار من وزير الحرب الإسرائيلي آنذاك اسحق رابين .

 

وعمل بعد إبعاده مباشرة إلى جانب الشهيد القائد أبو جهاد واستمر البرغوثي في موقعه في المنفى عضوا في اللجنة العليا للانتفاضة في م.ت.ف التي تشكلت من ممثلي الفصائل خارج الأراضي الفلسطينية، وعمل في اللجنة القيادية لفتح (القطاع الغربي) وعمل مباشرة مع القيادة الموحدة للانتفاضة.

 

في المؤتمر العام الخامس لحركة فتح (1989) انتخب عضوا في المجلس الثوري للحركة وكان اصغر اعضاء المجلس الثوري سنا والوحيد من كادر الاراضي المحتله العضو المنتخب في هذا المجلس .

 

في نيسان/أبريل عام 1994 عاد البرغوثي على رأس أول مجموعة من المبعدين إلى الأراضي المحتلة، وبعد ذلك تم انتخاب البرغوثي بالإجماع نائبا للحسيني وأمين سر الحركة في الضفة الغربية.

 

في عام 1996وفي إطار الانتخابات العامة الرئاسية والتشريعية انتخب عضوا في المجلس التشريعي نائبا عن دائرة رام الله، البرغوثي، الذي يحمل درجة البكالوريوس في التاريخ والعلوم السياسية ودرجة الماجستير في العلاقات الدولية عمل حتى تاريخ اعتقاله محاضرا في جامعة القدس في أبو ديس،

متزوج من السيدة والمحامية فدوى البرغوثي .عضو المجلس الثوري لحركة فتح.

 

وللبرغوثي أربعة أولاد أكبرهم القسام (الذي اعتقل أواخر العام 2003 لتسعة وثلاثين شهرا) وربى وشرف وعرب.

 

تعرض ‘أبو القسام’ إلى أكثر من محاولة اغتيال على أيدي القوات الإسرائيلية ونجا منها، وعند اختطافه في 15/4/2002 قال شارون رئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك ‘أنه يأسف لإلقاء القبض على البرغوثي حيا وكان يفضل إن يكون رمادا في جره’.

 

في 20/5/2004 عقدت المحكمة المركزية في تل أبيب جلستها لإدانة القائد المناضل مروان ألبرغوثي، حيث كان القرار بإدانته بخمسة تهم بالمسؤولية العامة لكونه أمين سر حركة فتح، وبكونه مؤسس وقائد كتائب شهداء الأقصى التابعة لفتح. وقد طالب الادعاء العام بإنزال أقصى العقوبة بحق البرغوثي وطالب بإصدار حكم بسجنه ستة وعشرون مؤبدا.

 

عُقدت الجلسة الأخيرة لمحاكمة القائد المناضل مروان البرغوثي في السادس من حزيران 2004، في المحكمة المركزية بتل أبيب وأصدرت الحكم عليه بالسجن خمسة مؤبدات وأربعين عاما،

البرغوثي، خلال سنوات الاعتقال ، لعب دورا بارزا في نجاح ‘اتفاق القاهرة’.

 

وفي المؤتمر السادس لحركة فتح عام 2009 انتخب البرغوثي عضوا في اللجنة المركزية للحركة كما انتخب زوجته المحامية فدوى البرغوثي عضوا في المجلس الثوري للحركة.

 

وترأس القائد المناضل مروان البرغوثي القائمة الموحدة لحركة فتح في الانتخابات التشريعية الفلسطينية الثانية، في التاسع من أيار 2006 وقع البرغوثي نيابة عن حركة فتح ‘وثيقة الوفاق الوطني’ الصادرة عن القادة الأسرى لمختلف الفصائل الفلسطينية في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وقد تبنت منظمة التحرير الفلسطينية هذه الوثيقة باعتبارها أساسا لمؤتمر الوفاق الوطني، وقد قادت هذه الوثيقة إلى اتفاق مكة بين حركتي فتح وحماس وتشكيل أول حكومة وحدة وطنية في تاريخ السلطة الفلسطينية في شباط 2007.

 

في العام 2010 حصل القائد البرغوثي على شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية من معهدالبحوث والدراسات التابع لجامعة الدول العربية

 

صدر للبرغوثي مجموعة من الكتب خلال سنوات الأسر وهي كتاب ‘الوعد’ وكتاب ‘الوحدة الوطنية قانون الإنتصار’ وكتاب’ مقاومة الإعتقال’ ( نص مشترك كتبه البرغوثي وعبد الناصر عيسى رئيس الهيئة العليا لأسرى حماس في سجون الإحتلال ، وعاهد أبو غلمة رئيس الهيئة القيادية لأسرى الجبهة الشعبية في سجون الإحتلال وعضو اللجنة المركزية للجبهة ، كذلك صدر للبرغوثي كتاب ‘الف يوم في زنزانة العزل الإنفرادي’ (يسرد فيه سيرة التعذيب والتحقيق والعزل خلال الف يوم من العزل والتحقيق الذي تعرض لها بعد إعتقاله في الخامس عشر من نيسان 2002. وكان قد صدر له قبل اختطافه ‘رسالة الماجستير’ عن العلاقات الفلسطينية –الفرنسية

 

 

 

 

 

 

اللجنه المركزيه هي من افشلت الدكتور زكريا الاغا في مهمته بعد اسقاطها قطاع غزه من اولوياتها

مقالات أضف تعليقك

asjdhajshg jhasgjhgasj hgajsgjashdas

كتب هشام ساق الله – تحيه بالبدايه للاخ الدكتور زكريا الاغا ابن القطاع الصامد هذا الرجل المناضل الذي حاول وحاول وحاول كثيرا من اجل دفع الحركه الى الامام وطالب كثيرا بحل مشاكلها المتفاقمه هذا الرجل المناضل الذي افشلته اللجنه المركزيه لحركة فتح في ادائها السيء وفشلها المتلاحق واسقاطها قطاع غزه من اولوياتها والتعامل معه على انه جزء خارج التغطيه والحجه دائما سيطرة حماس عليه رغم ان البعض منهم هم من اسقطوا قطاع غزه بتخاذلهم في ايدي حركة حماس .

 

 

مايميز دور الاخ الدكتور زكريا الاغا انه متواجد في قطاع غزه لايخرج منه الا بمهمه وطنيه الى الخارج هذا الرجل الذي فتح بيته ومكتبه لابناء الحركه وتحمل هموم ومشاكل قطاع غزه وطالب كثيرا بحل المشاكل المختلفه ولكن البعض في اللجنه المركزيه الذين افشلوه ولعبوا في ساحة القطاع من خلال مندوبينهم وكتبة التقارير وحجبوا الامكانيات الماليه وصدروا الازمه تلو الازمه في وجهه ليضعوه بشكل مباشر امام ابناء الحركه انه عاجز وغير اهل وكفىء على قيادة تنظيم حركة فتح في قطاع غزه .

 

ماذا يفعل الدكتور زكريا امام قطع الرواتب لابناء الحركه الضربه تلو الضربه بتهم مختلفه وبتقارير كيديه وماذا يفعل امام تفريغات 2005 المظلومين الذين يتقاضوا راتب اقل بكثير من حقهم وتم فصل العديد منهم وماذا يفعل في ظل الظلم الذي يتعرض له موظفين قطاع غزه المدنيين والعسكريين ويتم خصم كل انواع العلاوات وكذلك وقف كل الترقيات ماذا يفعل الدكتور زكريا امام الظلم التاريخي الممنهج الذي يتعرض له قطاع غزه .

 

تخيلوا موقف الدكتور زكريا اثناء الحرب والعدوان الصهيوني على قطاع غزه والذي استمر 51 يوم انه طالب بميزانيات اضافيه للوقوف بجانب ابناء حركة فتح الذين هجروا الى المدارس واستشهد ابنائهم وجرح اعداد كبيره منهم وهدمت بيوت عدد كبير منهم ماذا يقول لهم لا شيء بيده حتى يعطيهم امام هذه الازمه الانسانيه التي تتطلب ان تقف الحركه الى جانب ابنائها في هذه المحنه ارسلوا اليه مبالغ لم تصل الى موازنات الحركه الشهريه .

 

ماذا يفعل الدكتور زكريا امام اعتصام كل المظلومين والمقهورين امام بيته ومكتبه فهو ممثل السلطه امام الجميع الكل يراجعه هو شخصيا او يراجع ابناء مكتبه والرجل لايقصر يكب ويرفع للقياده ولكن هناك قرار بافشاله ولا احد يقف ويتضامن معه او على الاقل يحاول ان يخفف عنه وعن الهيئه القياديه التي تتحمل المسئوليه التنظيميه الى جانبه .

 

ماذا فعلت اللجنه المركزيه حين يتم اعتقال الدكتور زكريا ومنعه من السفر من قبل اجهزة امن حركة حماس فهو من في الواجهه وهو من يتصدى لهم بالاجتماعات والجسات وكل المناسبات ماذا يفعل حين يتم تجاهله بعضوية الوفود المفاوضه مع حركة حماس وكانه غريب وليس جزء من التشكيله فاهل مكه ادرى بشعابها ماذا يفعل رجل يعيش ويتواجد في مدينة غزه .

 

يريدونه ان يجتث جماعة المفصول من حركة فتح محمد دحلان ويقصيهم ويميز بين ابناء حركة فتح من خلال عقد المؤتمرات التنظيميه حتى يتمثل مندوبينهم وكتبة التقارير انصارهم والرجل يتعامل مع ابناء الحركه بشكل متساوي والمؤتمرات سيدة نفسها ومن يفوز من ابناء الحركه هو من يجب ان يمثلها في المؤتمر السابع أي كان تصنيفه حسب مجموعة الحاقدين باللجنه المركزيه على قطاع غزه الذين يريدوا تدمير الحركه واضعافها ليحمي اتفاقهم مع حركة حماس بداية الانقسام بان تكون حركة فتح في قطاع غزه ضعيفه .

 

ماذا يفعل الدكتور زكريا وهيئته القياديه امام المال المتدفق من دولة الامارات العربيه التي يقوم محمد دحلان المفصول من حركة فتح بكبها في قطاع غزه ويعطي الاطر الموازيه للحركه اموال طائله في مناطقهم واقاليمهم ومكاتبهم الحركيه ماذا يفعل امام عدم وجود موازنات تشغيليه او انتظام الموازنات الشهريه ماذا يفعل الرجل امام وجود ماكينه اعلاميه وهو لايمتلك حتى وسائل الاعلام التابعه لحركة فتح من نقل نشاطات التنظيم ووجهات نظر الكادر الفتحاوي .

 

حجم الكراهيه التي بثها ايتام الدكتور نبيل شعث في الفتره التي تولى فيها مسئولية قطاع غزه واقصاء وتشجيع وتفعيل تيار محمد دحلان بالظهور كرد على اقصاءاته في الاقاليم والمكاتب الحركيه اضافه الى كب اموال في قطاع غزه من اجل دعم تجنح مايسمى بالشرعيه من قبل نبيل شعث واخرين باللجنه المركزيه وخارج اللجنه المركزيه من الاجهزه الامنيه ودعم اشخاص بعينهم والاستقواء على الهيئه القياديه لحركة فتح وجعلها ضعيفه هي من افشل الدكتور زكريا وزملاءه في الهيئه القياديه .

 

الدكتور زكريا حين قرر ترك مهامه التنظيميه لم يتخاذل ولم يهرب من مسئولياته التنظيميه ولكنه احتج على الاخ الرئيس القائد العام لحركة فتح ولجنته المركزيه المخصيه الذين يعملوا ضده بشكل واضح ويتلقوا التقارير الكيديه والاتهامات واشياء كثيره مع تعليمات بالعمل ضده وضد الهيئه القياديه من اجل ان يتم اقصائهم عن مهامهم من الذي نجح بتهدئة قطاع غزه وكوادره التنظيميه وعمل توازن رائع بين تيار مايسمى بالشرعيه الكذابه وتيار المفصول من حركة فتح محمد دحلان سوى الدكتور زكريا الاغا .

 

الجميع سيفتقد الرجل في الملمات الصعبه وخاصه حين يتطلب تواجد قائد فتحاوي في الميدان صاحب صلاحيه وله مهمه وطنيه فهو يتواجد دائما في قطاع غزه ونجح في عمل حالة توازن في الساحه التنظيميه الله يستر ان يؤجج جماعة ايتام نبيل شعث وجماعة المفصول من حركة فتح الساحه بقطاع غزه بعد الدكتور زكريا من اجل التسابق على هدم وتدمير حركة فتح فهناك قاعده فتحاويه عريضه في قطاع غزه وجماهير عريضه تحتاج الى قياده واداء جيد على الارض من اجل ان تتقدم الحركه الى الامام .

 

انا اقول الله يساعدك ويكون بعونك اخي المناضل ابوخلوصي صخر بسيسو على مهتك في قيادة مكتب التعبئه والتنظيم فهو سيضعوا امامك كل مشاكل قطاع غزه المتكدسه خلال 10 سنوات من سوء اداء اللجنه المركزيه وسيغرق محمد دحلان قطاع غزه اكثر بالاموال من اجل تدعيم تياره وجماعته كان الله في عونك امام كل المشاكل المتكدسه والتي تبدا بتفريغات 2005 والمفصولين من كوادر حركة فتح والظلم التاريخي للموظفين واشياء كثيره اخرى ستواجهها حال نزولك الى قطاع غزه وستستمع كما استمعت من قبل وسيفشلوك قبل ان تبدا .

 

الاخ الدكتور زكريا هو مواليد محافظة خانيونس في ترايخ 13/1/1942 وتلقى تعليمه في مدارسه وكان من اوائل الطلبه في قطاع غزه والتحق في كلية الطب بجامعة القاهره نظرا لتفوقه الدراسي .

 

تعرف على الشهيد الرئيس المرحوم ياسر عرفات قبل ان يتوجه للدراسه في جامعة القاهره والتقاه عدة مرات فهناك علاقه عائليه قديمه تربط والده المرحوم الحاج ابراهيم الاغا بوالد الشهيد ياسر عرفات وزادت العلاقه بعد التحاقه بجامعة القاهره والتحاقه باكرا في صفوف حركة فتح اثناء دراسته في الجامعه عام 1967 .

 

تخرج من كلية الطب في جامعة القاهره وتخصص في طب الامراض الباطنيه وحصل على تخصص وامتياز عام 1971 وعمل في مستشفى ناصر بمدينة خانيونس كطبيب مختص بالامراض الباطنيه وكان رئيس قسم الباطني في مستشفى ناصر منذ عام 1974 حتى عام 1987 حتى قامت قوات الاحتلال الصهيوني بفصله نظرا لنشاطه التنظيمي والسياسي وعمل مديرا طبيا للمستشفى الاهلي العربي في مدينة غزه .

 

شارك في تاسيس الجمعيه الطبيه العربيه والتي كانت تضم الطب البشري والصديلي والبيطري وطب الاسنان عام 1977 وكان ضمن الكوكبه النشطيه التي شاركت بتاسيس العمل النقابي والمجتمعي وخاض الانتخابات فيها ووصل الى رئاسة الجمعيه الطبيه وعضويته عدة دورات انتخابيه وتولى رئاستها بالفتره مابين 1985- 1992 .

عضو مؤسس في كل الجمعيات الوطنيه الاهليه الفلسطينيه مثل بنك الدم والجمعيه الوطنيه لتاهيل المعاقين والبيت الصامد وأمين صندوق مجلس التعليم العالي بالقدس 1985- ورئيس مجلس امناء جامعة الازهر في مدينة غزه ومؤسس لجنة القوى الوطنيه والاسلاميه الفلسطينيه عضو الوفد الثلاثي الفلسطيني المحاور لوزير الخارجية الأمريكية الأسبق جيمس بيكر بجانب المرحوم فيصل الحسيني والدكتورة حنان عشراوي عام 1991 (قبل مفاوضات مدريد) وعضو الوفد الفلسطيني المفاوض في مؤتمر مدريد وواشنطن 1991- 1993.

 

 

وكان ضمن اول حكومة فلسطينيه يتم تاسيسها ويراسها الرئيس الشهيد القائد ياسر عرفات وأول وزير اسكان في اول حكومة تشكلها م. ت. ف للسلطة الوطنية الفلسطينية 1994- 1995.

 

 

في المؤتمر الخامس لحركة فتح الذي تم انتخاب لجنة مركزيه و تم اقرار تعين كادرين من الارض المحتله يكونوا سريين ولايتم الاعلان عنهما وتم الاتفاق على ان يكونا الدكتور زكريا الاغا والمرحوم القائد فيصل الحسيني وكان يقود تنظيم حركة فتح كاعلى مرتبه تنظيميه قبل هذا التكليف وبعده .

 

 

تم انتخابه في مؤتمر المجلس الوطني الفلسطيني الذي انعقد في مدينة غزه عام 1996 عضو باللجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه وتولى دائرة العلاقات القوميه والدوليه فيها ثم دائرة اللاجئين فيها وتم تكليفه باكثر من مهمه من قبل الرئيس الشهيد ياسر عرفات والرئيس القائد محمود عباس في ليبيا والعراق وسوريا ومصر .

 

 

واعاد الرئيس القائد محمود عباس تكليفه من جديد كعضو باللجنه المركزيه لحركة فتح بعد المؤتمر السادس للحركه الذي عقد في مدينة بيت لحم على الرغم من انه لم يرشح نفسه وتم الزامه بقبول تولي المهمه التنظيميه مره اخرى

 

اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عدة مرات للتحقيق دون ان يتم ادانته او الحكم عليه ومره اعتقلتهاعتقالا اداريا بقرار من وزير الدفاع اسحق رابين 15/4/1989 قبل استشهاد الشهيد خليل الوزير ابوجهاد بيوم وقامت باستدعائه لمقابلة ضباط المخابرات الصهيونيه والاداره المدنيه مئات المرات وفرضت عليه الاقامه الجبريه ومنعته من السفر للخارج لسنوات طويله جدا .

 

وتربط الدكتور زكريا علاقات وطنيه بكافة التنظيمات الفلسطينيه والشخصيات الوطنيه على مستوى الوطن والشتات وخاصه في قطاع غزه وهو شخصيه محبوبه ومحترمه وعنصر غير منفر ووجه مقبول لحركة فتح لم يتلوث كغيره وهو شخصيه نظيفه بالمعايير الوطنيه اطال الله عمره وامده بالصحه والعافيه ان شاء الله واعاده سالما الى ابنائه واحفاده وابناء حركة فتح وشعبنا الفلسطيني .

 

والدكتور زكريا الاغا متزوج من الاخت المرحومه المناضله الدكتوره فريال البنا عضو المجلس الثوري لحركة فتح ورئية لجان المراه للعمل الاجتماعي في قطاع غزه والتي وافتها المنيه بداية السلطه الفلسطينيه وله منها ابناء وبنات هم الدكتور عمار والمهندس محمد والسيده سمر والسيده الدكتوره لنا والدكتوره هلا والمهندسه هيه ولديه احفاد رائعين يحبهم ودائما يضع صورهم على الفي سبوك .

 

« الصفحات السابقة