مجمع ناصر الطبي يعقد مؤتمره السابع لأمراض الباطنة – بالصور

jassadawawf

 

غزة – مراسلنا – محمد الشريف – افتتح مجمع ناصر الطبي مساء اليوم الجمعة أعمال المؤتمر العلمي السابع لأمراض الباطنة، وذلك في قاعات المؤتمرات في فندق المشتل في قطاع غزة برعاية وزارة الصحة الفلسطينية، وبحضور الدكتور يوسف أبو الريش وكيل وزارة الصحة، والدكتور محمد زقوت رئيس المؤتمر، رئيس المجمع، والدكتور أحمد الروبي رئيس اللجنة التحضيرية، والدكتور علاء الدين المصري رئيس اللجنة العلمية، والمدير الطبي في المجمع، والدكتور مازن صافي رئيس اللجنة الإعلامية، وعدد من شخصيات طبية من محافظات الضفة الغربية، والشخصيات الوطنية والطبية الاعتبارية، والأطباء والاستشاريين العاملين في المؤسسات والمراكز الصحية وكوادر وزارة الصحة وعمداء وأساتذة وطلاب كليات الطب في الجامعات الفلسطينية في قطاع غزة.

 

 وأكد د. علاء الدين المصري رئيس اللجنة العلمية في كلمته: ” المؤتمر هذا العام يحمل عنوانا مميزا “النجاح لا يحدث، النجاح يصنع” ” Success is not happen, success is made  “

 

وأضاف  ” المصري ” أن المؤتمر يشارك فيه أكثر من أربعمائة طبيب من المستشفيات الفلسطينية كافة، ومحاضرين من كليات الطب وعمداء الكليات من الجامعات الفلسطينية، وشخصيات طبية من الضفة الغربية، وأضاف أن المؤتمر يهدف إلى التواصل بين الأطباء الفلسطينيين، وتعزيز تمسكهم بهويتهم الأم، وتحملهم مسؤولياتهم الوطنية والأخلاقية جرَّاء أوضاع شعبنا الفلسطيني، في فلسطين عامة وفي قطاع غزة خاصة .

 

وأشاد ” المصري “  بالمنسق العام للمؤتمر د.عمرو الأسطل، وأوضح أن جهوده المتواصلة أوصلتنا وللعام السابع على التوالي لانعقاد المؤتمر اليوم وفي ظل التعقيدات الحاصلة والصعوبات الجمة.

 

وأوضح انه سيُعرض في المؤتمر الذي يستمر لمدة 3 أيام على التوالي، 43 من أوراق العمل وثمانية بحوث طبية وثمانية دراسات من واقع العمل في مستشفيات قطاع غزة، وسيتخلل المؤتمر حلقة نقاش مفتوح بين استشاريين في أمراض الباطنة والعناية المركزة، ولدينا ورشتي عمل واحدة بعنوان sepsis  والثانية بعنوان المضادات الحيوية، وأكد أن المجلة الطبية المقدمة كهدية للمؤتمر هي باكورة عمل زملاء سيكون المؤتمر مناسبة لدعم مجالات البحث العلمي وتطوير الخبرات الطبية عامة وفي مجال أمراض الباطنة خاصة.

 

 وقال ” د. أحمد الروبي  ” رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر  ” المؤتمر حافظ على استمرارية انعقاده، على مدار أعوامه الستة الماضية؛ ليكون نواة لتأسيس قاعدة للبحث العلمي وتبادل الخبرات مع وجود كوادر طبية من كليات الطب والكليات المهنية في الجامعات الفلسطينية في القطاع”.

 

 

وتحدث د. عمرو الاسطل المنسق العام للمؤتمر، عن انطلاق المؤتمر السابع قائلا: ” ان جهود مضنية قامت بكافة ما يمكن لينعقد هذا المؤتمر، ومن الولايات المتحدة الأمريكية أود مشاركتكم هذا العمل شاكر.

 

 

وأضاف “كنت على تواصل دائم مع رؤساء اللجان، وها نحن قد وصلنا إلى اعتماد قسم الباطنة كقسم تعلمي ضمن الأقسام المعتمدة في مجمع ناصر الطبي، متمنيا للجميع مؤتمرا ناجحا ومثمرا وموعدنا في العام القادم مع المؤتمر العلمي الثامن للباطنة”.

 

 

واشار ” د. مازن صافي  ” وبدوره أشاد د.مازن صافي رئيس اللجنة الإعلامية للمؤتمر على الجهود والرعاية الرئيسة لشركة دار الشفاء لصناعة الأدوية، والجهود المتواصلة لشركة نوفارتس للأدوية لانجاح المؤتمر للعام السابع على التوالي، وكما ثمن الدور الذي قدمته الشركة المتطورة للأدوية، وشركةالشرق الأوسط للأدوية، وشركات بيرزيت، وبيت جالا للأدوية لمشاركتهم ودعمهم لانطلاق فعاليات المؤتمر بالرغم من الظروف الصعبة

 

 

وفي كلمته قال الدكتور محمد خليل زقوت رئيس المؤتمر، مدير عام مجمع ناصر الطبي” ان مؤتمر الباطنة السابع يرى النور وينعقد في ظل ظروف وتحديات كبيرة وصعبة وقد ألقت بظلالها على كل مناحي الحياة وخصوصا الجانب الصحي وقد انعقد ليؤكد على أن كوادرنا قادرون على صنع النجاح والإبداع ليأخذ هذا المؤتمر عنوان المؤتمر “النجاح لا يحدث النجاح يصنع”،

 

 

وينعقد لمؤتمر في ظل هجمة صهيونية خطيرة على مقدساتنا وأقصانا، ونعيش مرحلة غاية في الدقة، وها نحن في مجمع ناصر الطبي على خطوة قريبة لاعتماد مجمع ناصر الطبي كمستشفى أكاديمي ولقد حضرت لجان مختلفة من الوزارة، وها نحن الآن قد اعتمد مجمع ناصر الطبي كمستشفى تعليمي ابتداء من دورة أكتوبر 2017 في الباطنة والجراحة والأطفال وماضون في تخصص النساء والتوليد، ، وقد أشاد المختصون والمسؤولون باركان العمل في مجمع ناصر الطبي.

 

 

وأشار ” أن مؤتمر الباطنة الذي يعقد على العام السابع على التوالي أصبح علامة مميزة في وزارة الصحة الفلسطينية خاصة وعلى مستوى المجال الطبي عامة”

 

وتابع قائلاً: “نتقدم بالشكر الجزيل في رئاسة المؤتمر بالشكر الجزيل لكافة اللجان القائمة على إنجاح هذا المؤتمر”. كما أثنى د. زقوت على الشركات الطبية الداعمة للمؤتمر، وجميع المحاضرين المشاركين والذين قدموا أوراق العمل لإنجاح المؤتمر

 

 

 د. يوسف ابو الريش وفي الكلمة التي ألقاها وكيل وزير الصحة د. يوسف أبو الريش، قال : “إن مؤتمرنا اليوم ينعقد في ظل ظروف صعبة جدا، ونحن اليوم نشيع الشهداء وخاصة في مسجدنا المبارك الأقصى، والعديد من الجرحى دفاعا عن مسرى رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، وقد تحدث عن المسجد الأقصى، طالبا من الحضور الوقوف لقراءة سورة الفاتحة إهداءً لروح الشهداء الأكرم منا جميعا.

 

 

وتابع د. أبو الريش قوله “إننا اليوم ومن هذا المؤتمر الى القدس أقرب، فهذه مكونات وأدوات توصلنا إلى مرحلة التحرير، فالاحتلال يستهدف كل شيء، وها هو الآن يقتحم مستشفى المقاصد وقد اعتدوا على الطواقم الطبية حتى في العناية المركزة، وهذا ديدن أبناء يهود، وسنواصل الطريق وسنواصل العمل وسنواصل تقديم خدماتنا الطبية لشعبنا لأننا على درب الواصلين إلى الحرية وإزالة الاحتلال بكل مكوناته.”

 

 

 

 

كما تحدث د. أبو الريش قائلا ” أن خروج المؤتمر بهذا الاحتراف والنجاح ما كن لولا هذا الجهد وهذا الإبداع ليضيف المؤتمر السابع حلة جميلة لوزارة الصحة الفلسطينية، ودوما يبقى للمجمع بصمته في المجال الطبي”.

 

 

وأشار د. أبو الريش بكل الكوادر الطبية والتي خاضت الكثير من المنعطفات الخطرة والطوارئ وخاصة في مراحل العدوان على قطاع غزة خلال السنوات الماضية، وأكد أن أركان وزارة الصحة تعمل للحفاظ على المريض الفلسطيني والكوادر الطبية، ورافضين أن تسيِّس المرافق الصحية، لأن هذا يؤثر على الخدمات المقدمة لكافة أبناء شعبنا الصامد المحاصر.

 

وبدأت الجلسة  الاولة   وعقدت خلال اليوم جلستين علميتين، ترأس الأولى د. حسن خلف، ود. منتصر إسماعيل، وترأس الجلسة الثانية د. سمير إسماعيل، و.صلاح الشامي.

 

وقدم خلالهما أخصائيون وأطباء أوراق عمل بحثية تضمنت دراسات تحليلية وتوصيات تشمل أهمية العمل بالقواعد الإرشادية الحديثة في الممارسة الطبية استنادا على احدث الإرشادات الطبية العالمية وهي،   القواعد الإرشادية لنقل خلايا الدم الحمراء وحفظها والقواعد الإرشادية للتعامل مع تحاليل وظائف الكيد الكيميائية، و القواعد الإرشادية لتشخيص وعلاج تعفن الدم، و المعايير الحديثة لتشخيص وعلاج مرض نقص الصفائح الدموية النزفي التخثري، كما عرضت طريقة حديثة لعلاج الربو الشديد المستمر، أو ما يسمى بـ “العلاج الشعبي الحراري”،

 

 

حيث تقدر عدد حالات الربو الشعبي بحوالي 235مليون حالة على مستوى العالم، و يعتبر العلاج الشعبي الحراري علاج غير دوائي حديث  لمرضى الربو الشديد المستمر و هو العلاج الوحيد الذي يستهدف عضلات الشعب الهوائية ويعتبر طريقة آمنه بالكامل وتحسن خصائص الحياة المتعلقة بالربو وتقلل من النوبات في حالات الربو الشديد المستمر بالرغم من التكلفة المرتفعة.

 

 

وعرضت دراسة عملية لنتائج علاج خمس حالات مرضية عانت من  نزيف بالجهاز الهضمي العلوي وتم معالجتها بواسطة القسطرة التداخلية، وحيث يعتبر نزيف الجهاز الهضمي العلوي من الأسباب المهمة التي تؤدى إلى الوفاة, ويعتبر العلاج بواسطة تنظير الجهاز الهضمي  بمثابة العلاج الأولي والاساسى للسيطرة على النزيف، وقد تماثلوا للشفاء.

 

واستعرضت آلية معالجة حالة مرضية عانت من وجود خراج دماغي وانصمام بالرئة و كشفت الحالة  النقاب عن عائلة كاملة مصابة بمتلازمة توسع الشعريات النزفية الوراثي.

 

وتناولت محاضرة هامة للأمراض غير المعدية في فلسطين، وبينت أن عوامل الخطر الرئيسية للأمراض غير السارية التي تتنبأ بالمرض مثل زيادة الوزن ، والسمنة، وارتفاع ضغط الدم، والسكري،والتدخين.

 

وختمت محاضرات اليوم الأول بعرض حالة مرضية عانت من نوع شديد من مرض الذئبة الحمراء تسبب في حدوث جلطة بالقدم اليمنى وآلام في المفاصل مع تكرار للإجهاض.

 

جدير بالذكر أن المؤتمر العلمي السابع لأمراض الباطنة يأتي استجابة لتوصيات المؤتمر السادس الذي عقده مجمع ناصر في تموز 2016 ، التي أقرت أهمية تواصل هذه المؤتمرات ، لمتابعة آخر المستجدات ،و كافة البحوث والدراسات المحلية والعربية والعالمية التي أجريت وتناقش ما يتعلق بأمراض الباطنة.

 

 تكريم د. عمرو الأسطل وفي نهاية اليوم الأول تم تكريم أسرة الدكتور عمرو الأسطل المنسق العام للمؤتمر، وتكريم الدكتور قصي عبده استشاري أمراض الباطنة أخصائي الجهاز الهضمي في جامعة النجاح بنابلس، وقد حضر من الضفة الغربية الفلسطينية ليشارك بمحاضرة هامة في اليوم الأول للمؤتمر.

 

يشار أن المؤتمر يهدف إلى تبادل الخبرات الطبية بين الطواقم الطبية المختلفة في داخل فلسطين والخارج والالتقاء بين المشاركين للتباحث حول الجديد في مجال طب الباطنة.

 

18871212_1933663400238971_1834014057_n 20197132_1933663763572268_2110719434_n 20217186_1933663760238935_407980536_n 20271736_1933663736905604_620987777_n

Be Sociable, Share!

You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0 feed.
You can leave a response, or create a trackback from your own site.

لا يوجد تعليقات بعد, كن الاول لتقول شيء


إترك رد

XHTML: You can use these tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash