iuasdasd

غزة – مراسلنا – محمد الشريف 

“حينما تكون الارادة .. فهناك المعجزات” .. عبارة تختصر حياة الشابة صابرين ابو شاويش 28 عاما .. كافحت بالتعليم والاعمال الشاقة لتحقق حلم لقب أول فتاة فلسطينية تتميز برتبة سفيرة دبلوماسية.

عشقت القلم ووصف الصورة .. صورة الام وآمال الشعب الفلسطيني المحاصر لايصال رسالته عبر كتابات ومقالات انتقدت فيها تخاذل العالم وصمته، فكانت بدايات صابرين الأولى .. 

وتضيف قائلة : حلمي ان اصبح شخصية دبلوماسية بدأته بدعم عائلتي منذ عمر 13 عاما، حينما كنت ناشطة سياسية واعلامية مجتمعية، لكنني لم اكتفي بذلك، فأكملت دراستي في تخصص الخدمة الاجتماعية بجامعة القدس المفتوحة، لفهم الحياة الاجتماعية والوصول لخدمة الشعب الفلسطيني”.

بدأ حلم “ابو شاويش” يحقق خطواته الأولى عندما بدأت العمل كممثلة في مشروع الشباب هم المستقبل مع الاتحاد العام للمراكز الثقافية وبدات العمل في العديد من الاعمال والانشطة السياسية.

ورغم ظروف عائلتها وحياتها السياسية تتحدث ابو شاويش عن مكافحتها لإكمال دراستها العليا في تخصص الدبلوماسية والعلاقات الدولية : “شغفي السياسي جعلني انجز رسالتي الماجستير بعنوان : أثر التحولات في النظام السياسي المصري علي العلاقات الفلسطينية المصرية 2011-2015، فكان له دور كبير في انخراطي بالعمل السياسي وشاركته في كتير من المؤتمرات السياسية في غزة” ، وتضيف قائلة: “الرسالة فتحت لي افاق للاندماج والانخراط عن كثب في العمل السياسي فكنت عضو مشارك في مؤتمر الامن القومي الرابع بدراسة عن اثر حراك 30يوينو 2013علي العلاقات الفلسطينية المصرية” ،ومؤتمر تعزيز العلاقات الفلسطينية المصرية بدراسة عن العلاقات الفلسطينية المصرية واثرها علي قطاع غزة . 

رشحت ابو شاويش من قبل الشخصيات الفلسطينية المستقلة ، فبدأت بجدارة في الجنة الاعلامية  ثم الي الجنة المركزية ثم اصبحت ناطقة رسمية باسم التجمع . فكانت مرحلة مهمة في حياة ابو شاويش التي بدأت تؤثر بالمجتمع من خلال مقالاتها عن الساحة الفلسطينية والمصرية، فجذبت اهتمام القراء اليها. 

ولم يقف حلم صابرين هنا .. فكان الداعم الأول والأخير لها وخلف نجاحها زوجها علاء فهي تسعى الأن  لاكمال دراسة الدكتوراه في جمهورية مصر لتكون قريبة من الساسة المصريين وتستطيع ان تحقق حلمها هناك .

اما امانيها ان تجد من القيادة الفلسطينية اهتمام اكبر لمعاناة شعبها في الداخل والخارج خاصة القطاع المحاصر لمواجهة التحديات الصعبة امام عذابات الشعب الفلسطيني

وفي نهاية الحوار ناشدت صابرين ابو شاويش كافة الجهات المعنية وسيادة الرئيس الفلسطيني في مساعدتها في اكمال دراستها في الدكتوراه في دولة مصر الشقيقة

14046105_1792138717669050_5305764471457572163_n

 

16780046_1431330003567611_1223059360_n

16754061_1431329986900946_621382238_n

 

 

16788311_1431329946900950_99312512_n

14563479_1811088452440743_7785377822966520491_n

 

16736473_1431337216900223_141733958_n

 

 

 

 

 

 

 

 

salh sasd

تتقدم موقع الصحفي محمد الشريف وكافة العاملين فيها بالتهنئة القلبية الحاره للشيخ صالح الشريف بمناسبة خطوبة ابنته متمنيين لهم حياه زوجيه سعيده

16388363_1335000846543570_3730680772167035495_n

غزة – مراسلنا – محمد الشريف - عقد تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة مؤتمره الأول، بمدينة غزة ، وسط حضور لافت من مسئولين واعضاء التجمع ولفيف حاشد من الشرائح الشابة والنسوية والوجهاء والأعيان ورجال العشائر والمخاتير.

 

وأُعلن خلال المؤتمر عن حصر عضوية المؤتمر، وإعلان النصاب، إلى جانب استعراض التقرير المالي والإداري عن الفترة السابقة الخاصة بالتجمع، ومناقشة وإقرار النظام الأساسي، والمهمات المستقبلية إلى جانب انتخاب أعضاء اللجنة المركزية.

 

وألقى د.حسن حمودة، كلمة التجمع، قال فيها إن التجمع يعقد مؤتمره الأول رغم كل العراقيل والعقبات ومحاولات التشويش التي كان هدفها ألا يكتب للمؤتمر الانعقاد، مشيرًا إلى أن هذه المحاولات تعد دليلا واضحا على صوابية الفكرة واستفادة قطاع عريض من شعبنا بضرورة وجود تجمع خاص للمستقلين.

 

وأشار حمودة إلى أن المؤتمر الأول ينعقد أيضًا في ظل حالة الانقسام السياسي، والاستقطاب في الساحة الفلسطينية، لافتًا إلى أن ذلك يستوجب الحاجة الملحة لتوفير الظروف الملائمة لتشكيل نظام سياي تعددي.

 

وأضاف: “المستقل الفلسطيني ليس مؤطرًا حزبيًا، وفي الوقت نفسه ليس وسطيًا في الحق الوطني ولا محايدًا في الحق المدني ولكنه مناضل صلب من أجل تمكين شعبنا الفلسطيني من ممارسة حقه في تقرير مصيره في إطار دولة مستقلة كاملة السيادة”.

 

وشدد حمودة على أن الظروف السياسية التي ينعقد فيها المؤتمر تحتاج إلى خطة وطنية شاملة، حيث حالة الانقسام الحادة، والذي أضر بالمواطن والقضية الوطنية، مبينا أن ذلك كله قاد إلى ضرورة “وجود نظام سياسي تعددي ديمقراطي”.

 

وأكد أن الظروف السياسية الداخلية والخارجية تستوجب السرعة في استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام، كشرط رئيس لاستنهاض موقف رسمي وشعبي داعم لنضال شعبنا وتفعيل المقاومة بكل أشكالها التي شرعتها القوانين الدولية للشعوب الواقعة تحت الاحتلال.

 

ونبه إلى أن تجمع الشخصيات المستقلة لا يسعى إلى الاستئثار بالتجمع ليحقق لشخص أهدافًا ورغبات شخصية بل يسعى للالتصاق بهموم وقضايا الشعب الفلسطيني وكفاحه الوطني والمطلبي المدني.

 

من جهته أعرب طارق زعرب، عن أمله في أن يتكلل عمل مؤتمر التجمع بالنجاح، وتحقيق الأهداف الوطنية والاجتماعية التي يتطلع لها الشعب الفلسطيني.

 

وعدد زعرب نضالات الشعب الفلسطيني وقيادته في الأزمنة السابقة في وجه الاحتلال الإسرائيلي، والتضحية بآلاف الشهداء، للوصول إلى التحرر الكامل للأرض الفلسطينية وإعادة الحق المسلوب لأصحابه.

 

وفي كلمة الهيئة العليا للعشائر، دعا نادر المصري، إلى دعم وإنجاح أهداف التجمع، وتحقيق بصيص نور وأمل للشرائح الفلسطينية في قطاع غزة، سيما وأن الحصار الخانق منذ عشر سنوات أوصل الشباب لأوضاع قاسية ومأساوية.

 

وشدد عوض قنديل في كلمة الشتات الفلسطيني، على أن التجمع صاحب رسالة مجتمعية، ويهدف لتحقيق ما يسهم في تحقيق التطلعات الجمعية وليست الشخصية، داعيًا في ذات الوقت إلى توصيل رسالة التجمع كاملة
وفي ختام المؤتمر تم الاعلان عن اللجنة المركزية لتجمع والتي تشمل د. حسن محمد حموده محمد ابو حصيرة د.محمدم ماضي نادر المصري عملا العجللة د.صابرن ابو شاويش .نبيل اللوح سعاد حجو اكرم شقورة بسمة المصري تحسين ابو عاصي م.محمد عبدالرحمن بدر زاهر ابو الشاويش وضاح بسيسو بسام زنون عمر ابو طه رنا الاغا د.غادة ابو القمبز د.موسى عمارة اسلام حمود د.انوار البنا

16387920_1334958976547757_5837110715275488734_n 16196047_1334974326546222_2157766987744878885_n 16387290_1334966409880347_8642191815385298892_n 16387299_1334980959878892_4946754769498686824_n 16388151_1334958793214442_649350978502830720_n 16387920_1334958976547757_5837110715275488734_n (1) 16427406_1334977203212601_4049171789976865858_n