يونيو
26
التصنيف (مقالات) بواسطة mohammedalsharif في 26-06-2016    

13528782_544671392382830_6200485241471976455_n
بقلم الكاتب//سامي إبراهيم فودة

نسلط الضوء على حقيقة ما جرى يوم السبت الموافق 18/6/2016م وبدعوة من اللجنة القيادية العليا للمحافظات الجنوبية غزة, حضره أمين سر لجنة إقليم رفح لمناقشة أخر المستجدات والتطورات والاستعدادات والمعيقات التي تواجه قيادة الإقليم وتمكنها من عقد مؤتمر الإقليم الثاني في رفح,وحيث أن الأخ المناضل احمد عزام أبو إسماعيل هو عنوان من عناوين الشرعية وابن الشهيد إسماعيل عزام وشقيق الشهيد القائد رمضان عزام وعبد الرحمن عزام والذين اغتالتهم إسرائيل على حاجز الميراج ومؤسس مجموعات الفهد الأسود في محافظة رفح وأسير محرر أمضى ما يزيد عن عشر سنوات في السجون الإسرائيلية وعميد في المخابرات

العامة ومراقب جمعية الأسرى والمحررين ورئيس جمعية الأسرى والمحررين وعضو مجلس مركزي ومؤسس اللجان الشعبية للاجئين وأمين سر حركة فتح في إقليم رفح’ فقام باستعراض ما نفذته اللجنة التنظيمية وأمانة السر من أعمالاً تتعلق بمؤتمرات المناطق التنظيمية التي عقدت فيها الانتخابات والبالغ عددها عشرة والمتبقي من المناطق التي لم يعقد فيها هي منطقة أبو يوسف النجار ومنطقة كمال عدوان….

وتحدث بصراحة مطلقة عن الدور الذي تمارسه الإطارات الموازية للحركة المتجنحة وتحدث عن المال السياسي ومحاولات الفساد المنظمة والعراقيل التي توضع من أجل إفشال الجهود الرامية للانعقاد مؤتمر الإقليم وتحدث عن المحاولات المتكررة التي تستهدف الاستحواذ على فتح والسيطرة عليها وخلق واقع من التبعية في إطار المشروع المضاد للشرعية الوطنية وللقائد العام للحركة وتحدث عن ضرورة تنفيذ قرارات اللجنة المركزية وقرار السيد الرئيس بشأن كل الأشخاص والحالات المتجنحة بعدم تمكنها من دخول مؤتمر الإقليم ومنعها من ذلك ومحاسبة كل المتورطين في أعمال مناهضة للحركة…

وتفاجأ الحضور في اللحظات بمداخلة غير نظامية خرجت عن المألوف هدفت إلى توجيه الإساءة المباشرة إلى أمين سر الإقليم ومنعه من عرض الحقيقة وما يحدث في رفح وقد نفذ هذه المهمة إحدى أعضاء الإقليم المتجنح ح-ع وقام بتطاول اللفظي والسب والشتم الغير مبرر مطلقاً على الأخ المناضل احمد عزام والغريب والمستهجن بأن اللجنة القيادية لم تقم بدورها التنظيمي وتحقيق الانضباط في الجلسة التنظيمية ولم تطلب من الأخ المذكور ح-ع تقديم اعتذار ولم توقف الجلسة أو حتى تخرج المذكور ح-ع من الجلسة بعد رفضه للاعتذار وعما بدر منه واستمرت اللجنة القيادية في إدارة الجلسة وكأن شيئاً لم يكن وهذا يدل على تواطؤ البعض منهم في ما حدث من تطاول وأهانه غير مسبوقة للحركة في إطار جلسة رسمية نظامية….

وان العجيب والغير قابل للمنطق والخارج عن كل العراف والمعروف أن تأخذ اللجنة قراراً بإعفاء الأخ احمد عزام من مهامه كأمين سر الإقليم خلال 24 ساعة بحق من وقع عليه كل هذا الظلم والافتراء أمام قيادة فتح في غزة دون إشعاره أو حتى تشكيل لجنة تحقيق, بدعوة أن الأخ احمد عزام تعامل برد فعل لما تعرض له من تطاول وإهانة غير مسبوقة في تاريخ الحركة وقامت بتكليف الدكتور جلال شيخ العيد كمُسير للإقليم لحين إجراء الانتخابات -

هذا وقد تابعت كل قيادات الحركة في قطاع غزة والضفة الغربية ما يجري في فتح من قمع وتعسف وتظهير لما تبقى من الإطار الشرعي للحركة والمرتبط بالقائد العام وكأن ما يجري في رفح هو بمثابة تسليم مباشر وإذعان ومؤامرة على فتح وإخضاعها في إطار مشروع التجنح….

وأملين من السيد الرئيس واللجنة المركزية بوقف هذه المؤامرة لما لها من تداعيات خطيرة تمس واقع الحركة في مختلف الأقاليم والمحافظات على مستوى القطاع…

والله من وراء القصد

 

 

Be Sociable, Share!
أضف تعليقك
أسمك:
ايميلك:
موقعك:
تعليقات:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash