رحيل الاسطورة ” كلاي” يسبب صدمة في غزة !!

jhgjhgjhgjgjhfjhgf jhfjhjvfjgvjdchfhgfdchgdsxgfiiihhg

 

غزة – اطلس اسبورت – محمد الشريف

 

فجع العالم  العربي والاسلامي  على خبر وفاة الأسطورة بطل الملاكمة العالمي السابق محمد على كلاي في عمر يناهز (74 عاما) اثر تعرضه لحالة خطيرة في التنفس , نتيجة معاناته بداء الشلل الرعاشي “باركنسون” والذي أدى لوفاته في مستشفى فينيكس في ولاية أريزونا.

 

وقال “على عبد الشافي” امين سر أتحاد الملاكة الفلسطيني : “ان الصدمة الكبيره  آلمتنا جميعاً حين سماعنا خبر فاجعة وفاة الاسطورة الملاكم “محمد على” الذي علم الكثيرون المتميزون وأنار عالم الملاكمة بإبداعه في الوطن العربي والإسلامي “.

 

وأوصى عبد الشافي الرياضيين في جميع انحاء العالم من افتتاح مدارس خاصة لتعليم فنون الملاكمة الذي سطرها الملاكم العالمي “محمد علي” ليتعلم فنياته وخفته ولكماته المميزة والخاطفة على حلبة الملاكمة . لتكون رسالته تتناقلها كل الأجيال من بعده .

 

 

 

 ولفت “الدكتور حسام حرب” عضو المجلس الاعلى للشباب والرياضة في فلسطين أن اللاعب البطل “محمد علي كلاي” يعد أفضل شخصية رياضية كرس حياته للدعوة ونشر الدين وتعاليم التسامح في العالم خلال محاضراته التي كان يلقيها في محاضراته  .

موضحا حرب ان الأسطورة يعد من الرياضيين القلائل في العالم الذين ابدعوا وتميزوا في كل الميادين و موته فاجعة اثرت على جميع الرياضيين والأمة الإسلامية اجمع .

 

 

و كان يطلق على محمد علي لقب “أعظم ملاكم” في التاريخ، وقد هزم سوني ليستون عام 1964 ليفوز بأول لقب عالمي له وهو عمره 22 عاماً، ثم أصبح أول ملاكم يحتفظ بلقب الوزن الثقيل ثلاث مرات  على مدار عشرين عاما .

 

 

وفي عام 1999 توج بلقب “رياضي القرن”، الذي تمنحه مجلة سبورتس الأمركية، وعلى لقب “شخصية القرن الرياضية” من بي بي سي.

 

وبصوت مملوء بالحزن قال “على عبد الشافي” امين سر أتحاد الملاكة الفلسطيني : “ان الصدمة الكبيره  آلمتنا جميعاً حين سماعنا خبر فاجعة وفاة الاسطورة الملاكم “محمد على” الذي علم الكثيرون المتميز وأنار عالم الملاكمة بإبداعه في الوطن العربي والإسلامي “.

 

 

واعتبر الرئيس الامريكي  ”أوباما “أن محمد علي «قاتل من أجلنا»، مضيفاً: «معركته خارج الحلبة كلفته لقبه ومكانته. خلقت له الأعداء يساراً ويميناً، وجعلته منبوذاً، وكادت ترسله إلى السجن.

 

لكن علي تمسك بموقفه ونصره ساعدنا على الاعتياد على أميركا التي نعرفها اليوم».

 

دون كينغ، نظم العديد من منازلات محمد علي، من بينها منازلة جورج فوريمن: إنه يوم حزين إلى الأبد. أحببت محمد علي، كان صديقا لي، محمد علي لن يموت أبدا، روحه ستبقى بيننا، مثل مارتن لوثر كينغ، لقد وقف في وجه العالم كله على حسب تعبير

الرئيس اوباما”.

 

 

وأعتبر “حرب ” “عضو المجلس الاعلي للشباب والرياضة ” ان تعاطف العالم مع الأسطورة العالمي “محمد علي ” بسبب تميزه وقوته الخارقة إضافة لاشهار اسلامه الذي عزز التعاطف معه عربيا واسلامياً ..

 

 ولكن الاعلامي ” عصري فياض ” اعتبر رحيل الاسطوره كلاي هي خسارة لرمز من رموز الحركة الرياضية العالمية بل التاريخية، خاصة وان البطل محمد علي كلاي لم يكن محترف عالمي للرياضة بل كان ايقونة قيم متحركة ورجل انسانية بالدرجة الاولى، له بصماته وكلماته التي تشهد على التاريخ ويشهد التاريخ لها محمد على كلاي .

 

 

 وراي عدوه في الحلابات المصارعة ” فلويد ميويذر ” ، بطل العالم في الملاكمة : ان العالم لن يعرف مثيلا لمحمد علي.

 

 كان السود في كل العالم بحاجة إليه.

 

كان هو صوتنا. كان الصوت الذي وضعني في المكان الذي أنا فيه اليوم.

 

وبرغم من الحصار الذي تعيشه قطاع غزة الي ان العديد من الرجال فوق الخمسين عاما فؤجوا في وفاه الاسطوره حيث ان الجميع كان يعرف محمد على في عصره الذهبي وحضروا له العديد من المباريات .

 

 

 

 

 

Be Sociable, Share!

You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0 feed.
You can leave a response, or create a trackback from your own site.

لا يوجد تعليقات بعد, كن الاول لتقول شيء


إترك رد

XHTML: You can use these tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash