ايتام مرحلة الدكتور نبيل شعث وجماعة محمد دحلان المفصول من حركة فتح خنجر يطعن في خاصرة حركة فتح

askdjhakjs hkajshkj haskjhkajshquiw

 كتب هشام ساق الله – الجماعتان المتنافستان في قطاع غزه هم جماعة ارزقيه يبحثوا عن اماكنهم وخدمة مصالحهم والحصول على استحقاقات لولاءات لاشخاص من اجل ان يكونوا على قيادة حركة فتح يستخدموا اساليب ووسائل تضعف حركة فتح وتمزقها وهم بالاول وبالاخر يناضلوا من اجل اشخاص بعينهم بها التباغض والكراهيه بينهم يدمروا حركة فتح ان الاوان ان يتم لفظهما من حركة فتح فهم متجنحين ممارسه وفعلا .

 

 

اهم ماتعاني به الساحة التنظيميه الفتحاويه في قطاع غزه من مرضين يتغلغلا بداخلها من يسموا انفسهم جماعة الشرعيه هم تيار متجنح بداخل الحركه يتحدثوا عن الشرعيه والولاء للاخ الرئيس محمود عباس قولا ولكنهم يمارسوا التجنح بعينه في داخل الحركه يحاولوا ان يقصوا كل من يختلفوا معه وتجاوزه لضمان وجودهم ومكانتهم خلال المرحله القادمه وممارساتهم وافعالهم متجنحه وهؤلاء للاسف يبثوا الكراهيه والحقد بداخل الحركه ليس فقط على جماعة محمد دحلان المفصول من حركة فتح بل يريدوا اقصاء كل من يختلف معهم .

 

 

وكثير من ايتام نبيل شعث الذي استفادوا من تاجيج الفتنه انقلبوا على الدكتور نبيل شعث وباعوا ولائهم لاخرين في اللجنه المركزيه وخارج اللجنه المركزيه الاولويه لمن يدفع اكثر ويحسن اوضاعهم وظروفهم واساس العلاقات المتغيره الالتزام بكتابة التقارير الكيديه والعمل كمندوبين وهناك اموال يتم ضخها من موازنات بداخل حركة فتح لتاجيج الخلافات التنظيميه الداخليه .

 

 

اما جماعة المفصول من حركة فتح محمد دحلان فهم باغلبهم الا من رحم ربي منهم يبحثوا عن مصالحه ارزقيه يبحثوا عن كرت جوال او مخصص مالي دوري او الاستفاده من المال الاماراتي الذي يتم كبه في قطاع غزه لايمتلكوا برنامج تصحيحي ويقوموا بعمل اطر موازيه في المناضط والاقاليم والمكاتب الحركيه ويقوموا بتجنيد ولاءات لمعلمهم بشخصه واسمه وخطه ولا تبعدهم سوى خطوات نحو الانشقاق عن حركة فتح بانتظار اللحظه السياسيه ومايدعوه بانهم تيار اصلاحي كذب وزور وبهتان فهم يسيئوا باعلامهم لحركة فتح ويبحثوا عن كل ماهو يسيء للحركه باسم الاختلاف مع الرئيس ويقوموا بنشره على اعلامهم الذي اصبح يتفوق عن اعلام المعادين للحركه يتماهو معه ويسبقوه دائما بالاساءه لحركة فتح .

 

 

هناك من يرضع كل البزاز ويظل يباعي على راي المثل وينتقد من اجل بروز شخصيته هو وبالنهايه هو الحريص على حركة فتح وهو من يبحث عن الافضل هذا ينطبق على الجماعتين جماعة ايتام مرحلة نبيل شعث المدعين انهم الشرعيه او من يدعو انهم تيار الاصلاح بحركة فتح وبالنهايه يناضلوا من اجل نيل رضى محمد دحلان وشرعنة امواله ووضعه في صورة الحدث وهو في الامارات يعمل لدى ال نهيان موظف مثله مثل كل موظفينه هو وجماعته .

 

 

شخصنة القضايا والمواضيع التنظيميه هي سبب التراجع الذي تعاني منه حركة فتح ان الاوان ان يلتف ابناء الحركه حول كوادر وقيادات فيها يشكلوا طريق انقاذ حركة فتح بعيدا عن هذه التيارات المرضيه التي تنخر في جسد حركة فتح ان الاوان ان يتجمع ابناء الحركه حول وحدة حركة فتح بعيدا عن الاشخاص والمسميات أي كانت فحركة الشهداء والاسرى والجرحى والمناضلين فتح تحتاج الى من يوحدها ويبث فيها المحبه والاخوه التي تمتعت فيها حركة فتح مع انطلاقتها وبدايتها وتصحيح البوصله باتجاه تحرير فلسطين ودعم المشروع الوطني الفلسطيني .

 

 

قد يحتج ايتام نبيل شعث عن هذه التسميه فهم من يستغلوا اسم الرجل ومرحلة الاقصاء التي ابتدعها حين تولى مهمته التنظيميه في قطاع غزه ورفع التناقض الثانوي بداخل الحركه جماعة المفصول محمد دحلان لكي يكون هو التناقض الرئيس والعدو الاول والاساسي كي يقصي الموالين له من اجل هدم وتدمير حركة فتح .

 

 

هذه الظواهر المرضيه التي تعاني منها حركة فتح في قطاع غزه هي من يدمرها ويهدمها ومن هو ليس معهم يرجم بحجر ويتم اتهامه بواسطة تقارير كيديه انه من الاعداء ويهاجم بصفحات التواصل الاجتماعي ويتم تهديده والسبب ان هناك اتفاق بينهما على تدمير واضعاف حركة فتح وبقاء الوضع على ماهو عليه من اجل ان يكونوا قيادات في غفله من التاريخ يتجاوزا كل المناضلين الذين يستحقوا ان يقودوا حركة فتح .

 

 

اقول للاخ صخر بسيسو مفوض مكتب التعبئه والتنظيم الجديد القديم بان هناك قنابل موقوته بجسم المؤتمر السابع القادم وخلايا نائمه ستظهر اثناء انعقاد المؤتمر باعضاء الاقاليم والمكاتب الحركيه بازدواجية الولاء هؤلاء سيفجروا المؤتمر بنقل احقادهم الى داخله من اجل تغيير نتائجه مابني على باطل فهو باطل فالنظام الاساسي لم يتم اعتماده في انتخابات المناطق ولا انتابات الاقاليم ولا انتخابات المكاتب الحركيه .

 

 

المفحجون اخي ابوخلوصي اصحاب الولاءات المزدوجه والارزقيه هم من اقصدهم بالخلايا النائمه ينبغي محاربة المتجنحين من جماعة ايتام نبيل شعث او جماعة المفصول من حركة فتح محمد دحلان فكلاهما ظواهر مرضيه ينخروا في جسد حركة فتح .

 

 

 

Be Sociable, Share!

You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0 feed.
You can leave a response, or create a trackback from your own site.

لا يوجد تعليقات بعد, كن الاول لتقول شيء


إترك رد

XHTML: You can use these tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash