تتوقف أزمنتي ..

حين أمر برسمك ..

أُمسي ليلا مقمر ..

حين تتهادى على وجهي ..

كالطير الضامىء أغصانك ..

يتسلل شعرك في ليلي ..

كنسيم البحر العاشق ..

لسهول الدفء المترامي ..

عند بقايا الشمس ..

في الظل المتنامي ..

بين ثنايا و حدود ردائك ..

أخط حكايات البدء ..

ونهاياتي ..

في الحفر الناشيء ..

على أغلفة السهد ..

وعند بقايا أحلامك ..

يتشكل لحمك ..

مثل مدينة بحر ..

القاها المد ..

بلون الطُهر ..

على أطرافك ..

وعند حدود الضوء ..

في ظل البيت المترنح ..

انتظر مساءاتك ..

Be Sociable, Share!