خذ مكانك ..

خلف عيناي ..

 وانظر منهما..

بعيناك..

 ثم اجبني ..

 إن كنت  تراني ..

أنت مني ..

لا تراني ..

خارجا مني ..

أن نكن رابضيْن ..

في ثنايا لحمنا..

 وعظمنا..

 أو نبقى غرقى ..

في آتون دمنا ..

 ومادام لا يقبل القسمة على اثنين ..

يعني هذا ..

اننا واحد ..

أنت لم تصحوا ..

 ولم تصبح طفلا يعي أحلامه ..

يا هذا ..

 انك حتى لم تولد بعد ..

 وكل ما تمضيه من زمنك ..

 مجرد وهم يسمى حياه ..

***************

خذ مكانك ..

 خلف عيناي ..

 وانظر منهما ..

بعيناك ..

 ثم اجبني ..

 إن كنت  تراني ..

قلها ..

 ولا تخشاني ..

لن أعيدك إلى خارجي مرة أخرى ..

أنت في الأحشاء مازلت تنتظر..

 موعد ميلادك الأكبر..

ففي الميلاد صرخه ..

اذا ما حانت ..

 أعقبها ألف فرحة ..

 أو ألف ثوره ..

*************

خذ مكانك ..

خلف عيناي ..

 وانظر منهما ..

بعيناك ..

ثم اجبني ..

 إن كنت حقا تراني ..

لم يكن نومك موتاً ..

 وما كان بعثك حلماً ..

 لكنها الكلمات  ..

تسقط منك .. عليك .. حمماً ..

دَوَاتُكَ سَوْطُكْ ..

 وسَوْطُكَ شِعْرُكْ ..

وشِعْرُكَ صَوْتُكْ ..

وصَوْتُكَ  وطَنُكْ ..

 ووطَنُكَ قَبْرُكْ..

 وقَبْرُكَ قَدَرُكْ ..

 وقَدَرُكَ أن تبقى في صمتك ..

 منتظراً .. حتى ..

تولد من رحم الأمسية ..

 كلمه ..

  وقصيدة شعر ..

وصباح يشدو حريه .

Be Sociable, Share!