في الفصل …

قال الأستاذ أحجية

يا اولاد ..

بلاد فيها ..

المصانع ..و البضائع ..

الكنائس .. و الجوامع ..

فيها المقامع ..

والجبال تكسوها المقالع ..

عبثت في أرضها  كل الأيادي..

وقُبِرَ فيها كل طامع ..

فيها …

تجد الأمان في كل دارٍ ..

والسكينة في الشوارع ..

 أوركسترا تعزفها البواريد ..

وشادي  الصباح بين المساكن ..

من خلفه عربه .. يقودها بائع ..

بلاد فيها ..

الفقير.. صائم .. تابع ..

والغني فيها .. جائر ..جائع ..

  السياسي فيها ..

كنجم في الفضا ساطع ..

فيها .. المترمل .. والمرتل ..

وجزء من ممرات الصوامع ..

( من يعرفها يا أولاد ؟ ؟ .. )

إنتصب قائما ..

من اَخر الفصل أذكاهم !! …

أنـا.. أنــا .. أنــــا..

لقد عرفتها..

ولـكن .. يا أستاذ ..

هل في البلاد التي تعني ..

حاكماً .. عادلاً ..  قانع ؟ ؟ ..

نعم يا بنيَ فيها ..

حاكماً .. عادلاً ..  قانع ! !

إذن هي أمـريـكــــــــا يا أستاذ  !!!!!!!!!!

بهراوته .. ضرب الأستاذ على الطاولة  ..

لقد نجوت يا ولد ..

هي أمـريكــــــا ..

 

 

 

Be Sociable, Share!