سرت بعد الفجر …

تقودني بعض حبات رمل …

علقت على جبهتي منذ الاف السنين …

وقليل مما تبقى من حوار موسى …

وبقايا عظيمات من رأس هابيل …

وسبع سنبلات خضر ..

وألفان من السنون صارت …

حكايا للمقاهي…

وحديثًا في محاريب الساجدين …

سرت بعد الفجر …

وكثير مما تبقى من رؤى ابن يعقوب …

وقميصا مدممًا بالكذب …

اضحى قصة …

ترويها مكاييل الارض على نهج قابيل ..

وشارب ٌومُدامُه في اخر الصبح … دم …

عاقداً حاجبيه .. مقطب الجبين …

يدوس ببطنه  التاريخ …

كما الفقمات …

ونوارس الشط من تحتها أنين …

لتغوثها موجة …

كتبت بزبدها احجية المتامرين …

سرت بعد الفجر …

على مهل …

لا اخشى للزمان حدوداً .. ولا للمكان

فاننا بعد هذا الفجر …

لن تشرق علينا شمس في أفقها صباح …

ولن تحمل لنا الأزهار في متوعها جنين  .

 

Be Sociable, Share!