أكد عدد من المختصين والمهتمين فى مجال الدفاع عن الأسرى فى سجون الاحتلال الإسرائيلي أمس على ضرورة إعادة اللحمة الوطنية وإنهاء الانقسام, حيث أن الانقسام أثر بشكل بالغ على ملف الأسرى, وعقدوا العزم والتفاؤل بإنهاء الانقسام عاجلا أم آجلا. جاء ذلك فى مداخلاتهم فى بث إذاعي مشترك بين الإذاعات المحلية فى غزة والضفة هي الأولى من نوعها لأجل الأسرى فى سجون الاحتلال, حيث نظمت إذاعة صوت الوطن من غزة حلقة خاصة قدمها الصحفي نصر أبو فول بالاشتراك مع صوت الشعب قراءة المزيد »

حذر محمود الزق، عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني من محاولات بعض الفصائل السطو على برنامج الحركة الشبابية وتجييره لتكريس واقع الانقسام، بدلا من النضال الحازم ضد الانقسام وتداعياته .

وأكد الزق بان التحرك الشبابي الذي انتفض ضد واقع الانقسام استمد شرعيته من حقيقة واضحة وهي فشل الفصائل قي تحقيق المصالحة بغض النظر عن من يتحمل المسؤولية الكبرى في هذا الأمر , حيث بات واضحا أن الحوارات التي تمت عبر سنوات طويلة لم تنجز شيئا باتجاه تحقيق التوافق الوطني قراءة المزيد »

توجهت الحكومة خلال اجتماع لها في رام الله اليوم برئاسة رئيس الوزراء د. سلام فياض، إلى ابناء شعبنا في الوطن والشتات بالتحية والتقدير لمناسبة حلول ذكرى يوم الأرض، وحيت صمود المواطنين على أرضهم وكفاحهم من اجل الدفاع عنها، ودعت إلى مزيد من التكاتف لدعم خطة السلطة الوطنية الفلسطينية لتحقيق الجاهزية الوطنية لإقامة الدولة الفلسطينية بالتوازي مع مواصلة المقاومة السلمية التي يخوضها شعبنا، والعمل السياسي الذي تقوده منظمة التحرير الفلسطينية لضمان تحقيق أهداف شعبنا في إنهاء الاحتلال وتحقيق الحرية والاستقلال وتجسيد دولة فلسطين على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس. هذا واستعرضت الحكومة مشروع قانون الموازنة العامة للسنة المالية 2011 بالعرض الأول ، قراءة المزيد »

قال المكتب الوطني للدفاع عن الارض ومقاومة الاستيطان في تقرير والذي يرصد الانتهاكات الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية انه وفي انتهاكات واضحه للقانون الدولي الإنساني والأعراف الدوليه بحق مواطني الأغوار الفلسطينيه ، صعد المستوطنون وسلطات الإحتلال الإسرائيلي من سياسة الضغط على المواطنين الفلسطينين والبدو القاطنين في الأغوار الفلسطينية بهدف اجبارهم على الرحيل واستكمال مخططات الإستيلاء على المزيد من الأراضي واقامة البؤر الإستيطانيه بهدف افراغ الأغوار الفلسطينيه من سكانها ، فخلال الأسبوع الفائت أقدمت سلطات الإحتلال على هدم خيم فلسطينيه بعد أن أقامت مجموعه من المستوطنين من مستوطنة “مسكيوت ” خيمه استيطانيه بجوارها ، كما وضعت أسلاكا شائكه حول قطعة أرض للبطريركيه اللاتينيه في منطقة عين الحلوه ، وسييجت منزل المواطن نبيل أبو مطاوع بأسلاك شائكه في منطقة المالح ، وأطلق جنود الإحتلال النار عى الشاب كم سليمان عيسى 34 عاما في قراءة المزيد »

 

 

حملت اسرة الاسير  القيادي في  حماس  عباس  السيد (44 عاما) من مدينة طولكرم ادارات السجون وسلطات الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية عن حياته بعدما تم نقله الى مستشفى سجن الرملة اثر تردي حالته الصحية جراء الاضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه لليوم السادس عشر على التوالي

وقالت زوجته إخلاص السيد (أم عبد الله ) إن زوجها  في اوضاع صعبة وانه مصصم على مواصلة الاضراب المفتوح عن الطعام والذي اعلنه عقب تجديد العزل بحقه وسحب كافة الامتيازات من الزنزانة التي يعزل بداخلها

وقالت السيد انه جرى معاقبته بسبب التصريح الذي أدلى به لقناة الجزيرة خلال محكمة استئنافه الأخيرة قبل نحو 16 يوما  حيث قامت بوضعه في زنزانة تحت الأرض لا ترى الشمس، كما قامت إدارة السجن بسحب أغراضه الشخصية بما فيها أدوات تسخين الطعام أو المياه والمذياع وغيرها .

وناشدت السيد المؤسسات الحقوقية والإنسانية بالتدخل لوقف معاناته، مشيرة إلى أنه محروم من الزيارة منذ ما يزيد على عام .

واصدرت عدة هيئات ومؤسسات وفعاليات  بيانات ناشدت من خلالها الهيئات والمؤسسات الدولية التدخل لوضع حد لمعاناة الاسير عباس السيد وحملت هذه الهيئات سلطات الاحتلال المسؤولية عن حياته

وتمكن يوم امس المحامي محمد عابدين من زيارته في سجن الرملة بعد جهود كبيرة بذلت مع ادارات السجون والتي حاولت في البداية رفض الزيارة  وذلك بهدف الاطلاع على حالته الصحية المتردية

يذكر أن الأسير السيد محكوم بالسجن المؤبد 36 مرة وان اسمه كان من بين الاسماء التي ادت الى فشل محاولات التوصل الى صفقة لطي ملف الجندي الاسرائيلي الاسير جلعاد شاليط حيث رفضت اسرائيل اطلاق سراحه

 

 

 

اطلقت عائلة الاسير اياد محمود صالح نصار من مخيم طولكرم امس نداء استغاثة من اجل اطلاق سراحه اثر تدهو حالته الصحية بشكل متسارع .

وقال شقيقه معاذ نصار ان شقيقه إياد محمود صالح نصار، 31 سنة من سكان طولكرم، والمحكوم 33 عاماً واعتقل بتاريخ 20-8-2002، ويقبع في سجن عسقلان يعاني منذ اعتقاله من آلام في عينه اليسرى بدأت تنتقل إلى العين اليمنى مما هدده بفقدان بصره بالكامل، حيث بدأت الرؤية عنده تضعف وألم عينيه يتصاعد في ظل مماطلة ادارات السجون من نقله للمشافي من اجل تلقي العلاجات اللازمة والعمليات الجراحية المطلوبة

واشار نصار الى ان شقيقه الاسير اياد يعيش بكلية واحدة وان جسمه مليىء قراءة المزيد »

استهل رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض حديثه الإذاعي الأسبوعي  بتقديم التهنئه للأم الفلسطينية، بمناسبة عيد الأم، وقال: في آذار من كل عام، يحتفل شعبنا بكل فئاته الإجتماعية بيوم عيد الأم، وعيد المرأة العالمي، وعيد الربيع الذي تجدد فيه الطبيعة نفسها، ويعتبر هذا الشهر بالنسبة لشعبنا شهراً مميزاً حيث تمتزج هذه المناسبات مع نضاله المتواصل للخلاص من نير الاحتلال ونيل الحرية والاستقلال” ، وأضاف: “فيوم الأم يتصادف أيضاً مع ذكرى معركة الكرامة التي حققت فيها قوات الثورة الفلسطينية والجيش الأردني الباسل انتصاراً في مواجهة الغزو العسكري الإسرائيلي  في آذار عام 1968 الذي استهدف القضاء على حركة المقاومة الفلسطينية. وقد أبرز يوم الكرامة درساً في التلاحم بين

الشعبين، سطر فيه شهداء فلسطين والأردن بدمائهم الزكية صفحةً مشرقةً دفاعاً عن الكرامة والحقوق العربية.

وحيا رئيس الوزراء الأم الفلسطينية على الدور الريادي والمتميز الذي تقوم به جنباً إلى جنب مع الرجل، وعلى نضالها من أجل الوصول إلى المساواة الكاملة في حقوقها، وذلك من منطلق القناعة التامة بأن حق المرأة في المساواة هو حق طبيعي ومطلق وغير قابل للتصرف. وقال: “ولا يفوتني أيضاً في هذا المقام إلا أن أذكر بإكبار وإجلال صمود الاسيرات المناضلات، وجميع أسرى الحرية المعتقلين في السجون الاسرائيلية، والذين يخضعون لمعاناة لا توصف، الأمر الذي يفرض علينا واجب مضاعفة الجهد لضمان تحريرهم من قيد المحتل وتنكيل جلاديه. وأخص الأسيرات الأمهات جميعاً وهن الأسيرة إيمان غزاوي المعتقلة منذ عشر سنوات، وقاهرة السعدي، وارينا سراحنة، ولطيفة أبو ذراع، وابتسام العيساوي، ومنتهى الطويل، وكفاح قطش” وأضاف: “ولا ننسى الأم الفلسطينية التي تتمترس أمام الجرافات الإسرائيلية لتحمي أرضها ومنزلها، كما تحضرني صورة الأم التي احتضنت شجرة الزيتون لتحميها من عدوان الجنود الذين أرادوا اقتلاعها، ولا أنسى أمهات شهدائنا الأبرار، وأمهات أسرى الحرية، وأمهات الجرحى والمبعدين”.

 

وشدد فياض على أنه يحق لنا أن نفخر بالأم الفلسطينية التي تعتبر أساس الأسرة والمجتمع والشريكة الكاملة للرجل في العمل والتربية والبناء، وقال: “شاركت المرأة والأم الفلسطينية في مسيرة كفاح شعبنا الطويلة من أجل الحرية والاستقلال، وهي تخوض اليوم مسيرة البناء من أجل الحياة والمستقبل، وتعزيز صمود شعبنا وقدرته على الثبات على أرضه. ونحن نسعى لاستكمال الجاهزية الوطنية لإقامة دولة فلسطين، فإن قضية المرأة وتعزيز مكانتها، وتمكينها من المساواة الكاملة تشكل أحد أهم معايير هذه الجاهزية”.

 

وأكد رئيس الوزراء أن السلطة الوطنية أولت اهتماماً متزايداً بالنهوض بواقع المرأة ومكانتها، والأمهات  منهن بشكل خاص، حيث تم افتتاح وتوسيع انتشار مراكز الولادة الآمنة والطوارىء، وإنشاء العديد من مراكز رعاية الولادة والأمومة في المناطق المهمشة والأرياف النائية. كما أقامت العديد من الأنشطة الصحية التوعوية والتثقيفية، واهتمت بتوفير البيئة القانونية والتشريعية لإنصاف النساء. وقال: ” أؤكد لكم اليوم، وبمناسبة عيد الأم، أن عملية تكريس حقوق المرأة في فلسطين انطلقت ولا رجعة فيها، وسنواصل هذه العملية حتى نضمن للمرأة  حقوقها الكاملة في المساواة. وفي هذا السياق، فإنني أؤكد أيضاً بأننا سنعمل على ترسيم الثامن من آذار من كل عام  ابتداءاً من العام القادم يوماً وطنياً في فلسطين يحتفل فيه الجميع رجالاً ونساءً، كيوم عطلة رسمية للجميع وليس فقط للنساء”.وختم فياض حديثه الإذاعي الأسبوعي بقوله: “إن المناسبات العظيمة جميعها تعطينا الأمل بالمستقبل. وكلي ثقة بأن هذا العام  سيكون عام الحرية لفلسطين وشعبنا فيها،  وللوصول بمشروعنا الوطني إلى نهايته الحتمية المتمثلة أساساً في الخلاص من نير الاحتلال عن كامل أرضنا المحتلة منذ عام 1967، وتمكين شعبنا من تقرير مصيره، وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس

مارس
20
في 20-03-2011
تحت تصنيف (غير مصنف) بواسطة moeen

 

-الحمد لله الذي وفر لنا ومكننا من استخدام تقنية الكمبيوتر والفيس بوك ليكون مكانا للتفريغ عن النفس في ظل المنغصات وفي ظل حالة الازدواجية التي تعمل بها العديد من دول العالم وخاصة الولايات المتحدة والعديد من الدول الاوروبية وحيث تكشف الوجه الحقيقي لها والتي تدعي الديمقراطية وحقوق الانسان وحرية الشعوب  وحيث تعمل هذه الدول ( لغاية في نفس يعقوب)  على تحقيق ذلك في العديد من الدول العربية وحيث مصالح هذه الدول اما عندما يتعلق الامر بالشأن الفلسطيني فالامر مغاير !!!وكلنا يتذكر الفيتو الامريكي خلال الجلسة الخاصة بموضوع الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطيني وكلنا يتذكر الحرب على غزة والتي ادت الى استشهاد اكثر من 1500 فلسطيني وتشريد عشرات الالاف من الامنيين قراءة المزيد »

كشف مؤسسو “15 آذار” عن تصعيد فعاليات إنهاء الانقسام الفلسطيني بما تشمل مسيرات وتظاهرات واعتصامات خلال الأيام القليلة المقبلة وصولاً إلى الحشد الأكبر في 30 آذار (مارس) إن لم تحدث تطورات تمنع تنفيذه بالصورة المطلوبة، إذ أن المسيرات تواصلت في أكثر من مكان في القطاع بعد مسيرة الثلاثاء الكبيرة، وهي لن تتوقف إلا بتحقيق أهدافنا في المصالحة حسب قولهم.

واعتبروا في أحاديث منفصلة مع أن حجم القمع والاعتداءات لن يحول من دون الاستمرار

في الفعاليات السلمية طالما أن الانقسام مستمر ولم يجد القادة طريقهم إلى المصالحة وإنهاء معاناة الفلسطينيين.

وأكد فادي الشيخ يوسف وجود برنامج فعاليات سلمية واضح في كل مناطق القطاع سينفذ بالقدر الذي تسمح به الظروف، وهذا يشمل المؤسسات والتجمعات والندوات الجامعات والمدارس وكل موقع يمكن أن نقول فيه “الشعب يريد إنهاء الانقسام”، لافتاً إلى أن شباب الحراك الشعبي دخلوا اجتماعات للفصائل وفعاليات اجتماعية واقتصادية وسياسية وتحدثوا عن فكرتهم ثم خرجوا.

وذكر أن “15 آذار” يضم نحو 118 مجموعة شبابية على ”فيسبوك” في الضفة والقطاع توحدت قبل أن تخرج إلى النور منذ شهرين، إذ أن أفكار الشباب كانت واحدة لكن لا يوجد من يربطهم بينهم وهذه كانت الخطوة الأولى للحراك الشعبي، مشيراً إلى أن هؤلاء الشباب توزعوا إلى 3 مجموعات الأولى تتصل بقيادات الفصائل والثانية تتواصل مع الناس والثالثة تنشط على مواقع التفاعل الاجتماعي.

وقال: “قوبلنا بسخرية كبيرة من بعض القيادات وقيادات أخرى حاولت إغرائنا بالعمل تحت سقفها الحزبي، لكننا رفضا كل التهديدات والإغراءات لنؤكد أننا شباب فلسطين ولسنا حزبيين”.

وأضاف: “عندها حاول البعض سرقة مجهودنا ونسبه إلى حزب بعينه فجهزوا كل شيء لكن الله خيب ظنهم وأنجح فعالياتنا والحمد لله”.

وبين الشيخ يوسف الطالب في جامعة الأزهر في السنة الرابعة أنهم نسقوا في 37 دولة لفعالية 15 آذار وهم مستمرون في التواصل مع كل الفلسطينيين لإنجاح فعالياتهم الاحتجاجية، مؤكداً أن

الشباب الفلسطيني يريد انهاء الانقسام

صفحتهم على الانترنت اخترقت قبل أيام من قبل جهات تحاول إفشال هذه الجهود ونشر بيانات غير حقيقة ولا تمثل شباب فلسطين.

ونفي أي اتهامات لهم بالانتماء لأي حزب سياسي أو تمويلهم من قبل شخصيات أو مؤسسات، “فنحن لا نمثل إلا فلسطين ورفضنا كل ما عرض علينا، من يريد أن يشاركنا فليخلع ثوبه الحزبي وليلبس ثوب فلسطين”، لافتاً إلى أن ما احزن الشباب هو الاعتداء عليهم بصورة مفاجئة في ساحة الكتيبة مساء الثلاثاء الماضي وقبلها رفع رايات حزبية في صباح اليوم.

وقال: “اتهمنا بالإلحاد والعمالة وإتباع جهات معينة والتنسيق مع أجهزة أمنية، ووالله إننا نصلي ولا ننسق مع أحد سوى شبابنا ولا نتلقى تعليمات أو مساعدات من أي جهة داخلية أو خارجية”.

من جانبه، اعتبر محمود المنيراوي أن الأهم في الحراك الشعبي هو كسر حاجز الخوف والخروج إلى الشارع بعد سنوات من الصمت، إذ أن الجميع شارك في المسيرات من دون تردد أو خوف كبار وصغار رجال ونساء من أجل إنهاء الانقسام فقط، معتبراً أن بوادر النجاح بدأت لكن المشوار يحتاج إلى مزيد من الضغوط.

وذكر أنه كان يتمنى أن تسير الفعاليات من دون تشويش أي طرف خصوصاً رفع الرايات الحزبية التي شوهت الصورة، مؤكداً أن شباب “15 آذار” لا يمانعون مشاركة كافة المنتمين إلى الأحزاب ولكن بعيداً عن حزبيتهم وتحت علم فلسطين، “لا نريد أن نلغي الأحزاب لكننا نقدم الوطن عليها”.

واستهجن المنيراوي أن تكون أسماء وصور بعض المشاركين في الحراك الشعبي مطلوبة على حواجز الشرطة في القطاع، لافتاً إلى أنه و 4 شباب أخرين لا يبيتون في منازلهم وأصبحوا يتنقلون بحذر ويشعرون أنهم مطلوبون.

وفي السياق ذاته، اتهم محمد نجم وسائل الإعلام خصوصاً قناة “الجزيرة” بخذلان شباب الحراك الشعبي وتشويه صورتهم والمساهمة في تعثر محاولات التظاهر لعدم تغطيتها، مؤكداً أن الجميع كان يعول على دور محوري للفضائيات إلا أن الإعلاميون “تكالبوا” على الحراك خوفاً على حياتهم في غزة.

وقال: “نحن ملاحقون وأنا مصاب وغيري من الشباب ولا نستطيع الوصول إلى المستشفى خشية اعتقالنا، ووسائل الإعلام ما زالت غائبة رغم تواصلنا معهم بصورة دائمة وإرسالنا لهم صور ومقاطع فيديو لنشرها ولكن من دون فائدة”.

وهدد بنشر قائمة “عار” للصحافيين الذين تجاهلوا الاعتداءات على الجماهير ولم ينقلوا الصورة على حقيقتها، لا بل على العكس شوهوا الحقيقة وساهموا بصمتهم في زيادة القمع على حد قوله، مشيراً إلى أن الأجهزة الأمنية اعتقلت ظهر اليوم عضو الحراك الشعبي سامر أبو رحمة من الجندي المجهول واعتدت على مسيرة خرجت من جامعة الأزهر.

تبنى مجلس الامن قرار بفرض حظر جوي على ليبيا باغلبية ساحقة مع امتناع روسيا والصين .

ووافق مجلس الأمن الدولي على القرار الذي قدمه سفراء لبنان وفرنسا وبريطانيا في محادثات أمس الأربعاء بعدما دعت جامعة الدول العربية المجلس في وقت سابق إلى فرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا. ويتضمن مشروع القرار في نسخته فرض حظر على تحليق جميع الطائرات في المجال الجوي الليبي قراءة المزيد »