مارس
07

المصالحة الفلسطينية الم ينتهي هذا الفلم بعد………………..

اخواني واخواتي اتوقع ان الجميع حضر افلام مصرية وغيرها الكثير من الفلام وجميعها يكون لها نهاية وليست مفتوحة هذه اساس الدراما ان تصل الى النهاية …..

يبدو ان الدراما الفلسطينية تختلف عن اي دراما اخرى فانها دراما لاتنتهي وتبقى مفتوحة …

تمثلية المصالحة اكبر تمثلية تجسد وتوصل الدراما الفلسطينية …….

تمثلية المصالحة الفلسطينية لم تصل الى النهاية وتبقى مفتوحة الى ان يأتي المخرج ويختار النهاية المناسبة ……

الم يحن الوقت الأن الى وضع نهاية الى هذه التمثلية والدراما الفلسطينية

تعود العالم على الدراما الفلسطينية بانها اصحاب حق ومطالببن بحقوقهم لا دراما مطالبة بكراسي ومناصب …

انتم من اوصلتم انفسكم الى هذه الطريقة واصبح العالم يستهزيئ من هذه الدراما التي ليست لها نهاية ويبدو انها لن تكون لها نهاية

نحن شعب اصبحنا الأن محتلين من قبل ثلاثة حكومات تمارس علينا الضغوطات والضرائب وكل شيئ

حكومة الاحتلال والكيان الصهيوني………

حكومة رام الله ……..

حكومة غزة ……

والضحية هو فقط المواطن الفلسطيني الذي اصبح تائه في بلد يحكمه ثلاثة حكومات فجميعهم يقول نحن من سيخد الانسان الفلسطيني لو انكم تخدمو انفسكم في البداية فليكم احسن لكم ….

وللدراما بقية في الجزءالثاني ……………