يا مركزية فتح، شئ من الكياسة

خبر تناقلته وكالات الأنباء في الأيام القليلة الماضية عن التقاء عضوين من اللجنة المركزية لحركة فتح مع السيد محمد دحلان لسؤاله عن حقيقة علاقته بسفينة السلاح الموجهة إلى القذافي التي تحدثت عنها منابر اعلامية بعينها، والجزيرة على رأسها. هذه القصة التي لم تحمل في سياقها أدنى بينة أو دليل يمكن الاعتماد عليه لتقصي حقيقتها أو الحكم عليها. فهو خبر إفك بالمقاييس المهنية، الأمر الذي وضع المعظم في فلسطين في جقيقة  أنها لا تعدو كونها محاولة رخيصة لاستهداف الرجل من قبل الجزيرة وأشياعها، بل وأكثر من ذلك أعطى الرجل سلاحا ماضيا لمقاضاة الجزيرة ومن ورائها من جديد، بدليل أكثر وضوحا على إثم الاستهداف الشخصي.

هذا كله ينسجم مع تصوراتنا السابقة عن الساحة الفلسطينية والعربية وما تشهده من حملات إعلامية، خاصة وأن السيد محمد دحلان إلا هدفا دائما لسهام ذات المنابر الدعائية. أما وأن تجد اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح تجد نفسها تلعب دور الخادم الأمين لفضائية الجزيرة فهذا والله لم يكن في الوارد، ولم يخطر على بال بشر.

هذا الانحراف الغير مفهوم في علاقة الجزيرة باللجنة المركزية لحركة فتح يدعو للتساؤل:

ما هو الدافع الذي ذهب بمركزية فتح بخيلها ورجلها أن تلعب هذا الدور الوضيع في حملة الجزيرة على السيد محمد دحلان؟

والمخجل أن لجنة مركزية لحركة تحرر تقبل أن تقوم بمهمة سؤال دحلان عن إشاعة هي من الضعف حد أنها خلت من أي حيثيات أو ما يشبه الحيثيات، فكيف يمكن لمن يقبل على نفسه لعب هذا الدور الغير منسجم مع مقتضيات المنطق والحكمة ناهيك عن تناقضه مع نظريات الحق، أن يكون على رأس حركة تحرر تجد في المطالبة بحقوق شعبهم؟

مهمة تفتح تغرة في حقيقة انتماء هؤلاء إلى قضية عادلة لشعب مسلوب الحقوق، فكيف يمكن لهؤلاء قبول القيام بها، أفلا يخجلون من أنفسهم ومن إخوانهم أو من زوجاتهم؟!!!

أسئلة لم تجد أمامها إلا السؤال الذي يطرحه كل حر من الشعب الفلسطيني، ما الذي يدعو المرء أن يحمل رسائل لا تنسجم مع قواعد المنطق والحق والعدل سوى أنه قد وقع تحت سطوة سلطة غاشمة لا تترد في أن تضع الناس من حولها في مآزق مخجلة من قبيل مهمة أصحابنا في مركزية فتح؟


ويبدو في هذا السياق أن المخرج الوحيد لحل لغز قبول مركزية لعب هذا الدور المخجل هو الاستناد الى مرجعية استهداف الرئيس محمود عباس للسيد محمد دحلان في شخصه. هذا الاستهداف الذي سبق ووضع المركزية بأعضائها في مواقف وورطهم في مهام أكثر انحطاطا،

حتى باتوا وكأنهم يعملون في واحدة من شركات ابناء الرجل بيت القصيد وقرة العين.

أم هي مقاولة من الباطن أخذتها مركزية فتح من المقاول الماستر محمود عباس للذود عن الجزيرة وحكومة قطر لإضعاف موقفه القانوني بعد الأنباء عن قيام السيد دحلان بالإعداد لمقاضاة الجزيرة على خلفية الحملة الخائبة التي شنتها عليه في سياق الترويج لدور ه المزعوم في قضية سفينة السلاح.


أما وأن الواقع القيادي في حركة فتح أصبح جاهزا للتعاطي مع قضايا غير محقة وغي عادلة من هذا القبيل، فإليهم القضايا التالية، وهذه أمثلة وليست سردا حصريا لما يتوفر في الجعبة:

1- ألم يتهم العير مأسوف عليه فاروق القدومي محمود عباس وعه السيد محمد دحلان بدس السم للرئيس السابق أبو عمار. ألا يكفي ذلك أن يتم تشكيل لجنة مساءلة للرئيس محمود عباس للتحري في حقيقة ما ذهب إليه الغير مأسوف عليه.

2- وماذا عن حفلة كشاف الجزيرة، وما قالت يه من آثام وجرائم وصلت حد الخيانة العظمى للفريق المفاوض برئاسة محمود عباس وأعضاء فريقه المفاوض مثل الدكتور صائب عريقات وغيره.

3- ألم يحدث أن قادت الجزيرة حملة تخوين ضد الرئيس عباس في سياق قضية تأجيل التصويت على تقرير غولدستون فس مجلس الحقوق الأممي؟

4- ألم يحدث أن شكلت لجنة نحقيق في أحداث إنقلاب حماس في قطاع غزة، ألم يتم تبرئة من هم في موقع المسؤولية عن ما حدث، وعلى رأسهم الرئيس محمود عباس؟

إخواني في اللجنة المركزية لحركة فتح، آه لو كان المنطق والحق مرجعكم، وكان العدل دليلكم في التعاطي مع كل شأن حركي، أظنكم لم تكونوا لتسقطوا هذا السقوط الكبير في اختبار أظن أنه يخرجكم من مكان المطالب بحق شعبه، ويقعدكم مقاعد عصابة السوء التي لا ترى حقا إلا ما يمكن أن يحفظ أمرها وصالحها، ولا باطلا إلا ما يذهب بنعمة القعود في رضا الوالي…آسف السيد الرئيس.

Be Sociable, Share!

حول mdahlan

سياسي فلسطيني من حركة التحرير الوطني الفلسطيتي فتح
هذه المقالة كُتبت في التصنيف مقالات وآراء. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash