الضريبة متهمة بـ “البرجوازية”

هل انتصرت الحكومة للقطاع الخاص بإجراء تعديل ضريبي يخلق فجوة بين الأغنياء والفقراء؟ أم أنه مجرد اتهام باطل من الطبقة العاملة لرأس المال؟!

رام الله- الاقتصادي- ميساء بشارات- أكد محللون اقتصاديون أن التعديل على الشرائح الضريبية الذي أقرته الحكومة وصادق عليه الرئيس محمود عباس، لا يحقق العدالة الاجتماعية بين فئات الشعب الفلسطيني.
وكانت مؤسسات القطاع الخاص طالبت، الحكومة، بإجراء تعديلات على شرائح ضريبة الدخل، وضرورة خفض الضرائب على الشركات لغاية 10% كحد أقصى. ويتضمن مقترح تخفيض ضريبة الدخل رفع الاعفاءات الضريبية عن الذين يبلغ دخلهم السنوي 36 ألف شيقل فما دون، لتصبح الضريبة 0%، وما بين 36 إلى 74 ألف شيقل تصبح ضريبة الدخل 5%، وما بين 74 إلى 150 ألف شيقل تصبح ضريبة الدخل 10%، ومن 150 ألف شيقل فما فوق تصبح الضريبة 15%، باستثناء الشركات ذات الطابع الاحتكاري.
أكمل قراءة الموضوع »

ضمن تصنيف Uncategorized | لا تعليقات »

“كيف بتحب تشتري الخبز..بالكيلو ولا بالعدد؟”

عندما تذهب لشراء الخبز من المخابز والمحال التجارية ستجد أن طريقة البيع تختلف بين محافظة وأخرى، فلماذا هذا التباين رغم أن تعليمات رسمية تنص على ضرورة البيع بالكيلو؟
نابلس-رام الله- الاقتصادي- ميساء بشارات- يشتكي المواطن عرابي محمد من طريقة بيع الخبز في بلدته الواقعة بمحافظة نابلس. يقول محمد: “نرغب أحيانا بشراء نصف كيلو من الخبز لكن المحلات التي تقوم بتوزيعه على المواطنين ترفض ذلك، وتصر على أن تبيع المواطن كيلو كاملا رغم أنه يطلب أحيانا شراء نصف كيلو فقط”.
ويضيف”في بلدة أخرى مجاورة تبيع المخابز الخبز على العدد، فأنا أطلب خمسة أرغفة يبيعونني وإن طلبت بخمسة شواقل أيضا يبيعونني”. وتساءل “لماذا هذا الاختلاف في آلية بيع الخبز؟ وأية آلية هي الأصح والأنسب ومن يحدد آلية البيع والشراء في الخبز؟”.
ويصل عدد المخابز في محافظات الضفة الغربية نحو 274 مخبزا منها نحو 70 مخبزا في نابلس حسب إحصائية واردة من نقابة أصحاب المخابز، تختلف فيما بينها بشأن آلية بيع الخبز “كيلو أم عدد؟”، رغم وجود تعليمات من وزارة الاقتصاد الوطني بضرورة البيع من خلال وحدة الوزن الكيلو تجنبا لأي غش أو تلاعب.

أكمل قراءة الموضوع »

ضمن تصنيف Uncategorized | لا تعليقات »

يقبلون على الاتصالات الاسرائيلية للحصول على التكنولوجيا الحديثة

الفجوة التكنولوجية بين اسرائيل وفلسطين آخذة في الازدياد في ظل حرمان اسرائيل للشركات الفلسطينية من ترددات الجيلين الثالث والرابع، فهل ستجتاح الشرائح الاسرائيلة سوقنا مجددا؟
رام الله- الاقتصادي- ميساء بشارات- اختار خالد تميم (41 عاما) من بلدة بزاريا شمال الضفة الغربية استخدام الشريحة الإسرائيلية للحصول على خدمة الانترنت اللاسلكي الجيل الثالث والرابع وتوفير الانترنت في منزله عوضا عن الهاتف الثابت. يقول تميم: “نظرا لاحتياجي لخدمة الاتصال المجاني والمرئي والفيديو وتحميل البيانات ونقلها عبر سرعة جيدة ولا محدودة، اتجهت لاستخدام شريحة اسرائيلية توفر تقنية الجيلين الثالث والرابع”.
أكمل قراءة الموضوع »

ضمن تصنيف Uncategorized | لا تعليقات »

انفاق على أماكن سياحية بلا عوائد مالية

حياة وسوقميساء بشارات – مناطق سياحية توصف بالأجمل في العالم، من بعيد تظهر وكأنها الحياة كلها، ولمجرد الاقتراب منها يفاجأ المرء من هول المشهد،حشائش وأوساخ، مشاريع لم تفتتح، وعمليات ترميم لم تكتمل.. والأسباب عديدة والكل متهم.
وزارة السياحة والآثار تسعى في أعمالها إلى النهوض بالواقع السياحي والأثري، وإحداث تنمية سياحية مستدامة، من خلال تنمية القطاع السياحي وتعظيم دوره الإنتاجي في دعم الاقتصاد الوطني بما يوفره من دخل وعائدات في صناعة السياحة، والحفاظ على المعالم الأثرية من خلال إعادة تأهيلها وترميمها بما يتناسب مع قيمتها التاريخية، وتحويلها إلى مناطق سياحية لجذب السياحة المحلية والخارجية، لكن الإشكالية الدائمة عدم اكتمال برامج الترميم أو المشاريع التنموية وعدم استحداث ازدهار سياحي اقتصادي.
وفي كل عام تعمل الوزارة على ترميم وتأهيل عدد من المناطق الأثرية والسياحية في محافظات الضفة الغربية، وتنفق عليها المبالغ المالية في سبيل تطوير القطاع السياحي وجلب السياح، إلا أن هذه الجهود المبذولة لا تحدث أي تغيير على الصعيد الاقتصادي.
عالية امرأة في الثلاثينيات من العمر من سكان بلدة سبسطية التي تعتبر من أشهر المناطق الأثرية والسياحية في شمال الضفة الغربية، تؤكد ان الأهالي يشتكون من عدم الاستفادة من خاصية البلدة الأثرية في تشجيع السياحة الخارجية والداخلية للبلدة من أجل تنشيطها. وتعتبر عالية بلدتها منكوبة كونها بلا حركة سياحية أو خدمات.

أكمل قراءة الموضوع »

ضمن تصنيف Uncategorized | لا تعليقات »

خمس نساء في مملكة النحل

جنين(كفر راعي)-خاص نوى- ميساء بشارات

منذ ثلاث سنوات قرر خمس نساء من بلدة كفر راعي تغيير نمط وروتين حياتهن، والخوض بتجربة جديدة لم تدخلها امرأة قط في بلدهن الزراعية، ليثبتن أن المرأة قادرة كالرجل على إدارة أي مشروع.

فاتن محمد، وصفاء حمدان، ورابعة الشيخ إبراهيم، وإيمان فتحي، وفاتن سالم، على اختلاف أعمارهن جَمَعهن حب تربية النحل، ليصبحن أشهر النحالات في بلدهن كفر راعي.

لم تسلم إحداهن من لسعات النحل الغادرة التي تتسرب من تحت الملابس أو من فوقها، لكن هذه اللسعات على تعددها واختلاف أماكنها زادت النحالات الخمسة إصرارًا على الاستمرار والنجاح.

تقول فاتن سالم، تمسك بيدها التي احمرت وتورمت قليلًا بعد لسعة نحلة” اعتدت على هذه اللسعات، وأصبح من ضمن عملي في المنحل”.

ترتسم ابتساماتهن ويتبادلن النكات مع بعضهن، بينما يتنقلن بين خلايا النحل، وسط منحل وضع على أطراف بلدة كفر راعي، لوضع المضاد الحيوي الذي خلط بالسكر الناعم، لوقاية النحل من الأمراض.

أكمل قراءة الموضوع »

ضمن تصنيف Uncategorized | لا تعليقات »

موسى دراغمة.. من عامل في المستوطنات إلى ريادي في تصدير الأعشاب الطبية

حياة وسوق - ميساء بشارات- “لا يوجد في الحياة مستحيل”… عبارة وضعها المزارع موسى محمد دراغمة (40 عاما) نصب عينيه عندما حرم في شبابه من إكمال حلمه بالدراسة في جامعة الخليل بسبب الظروف المادية الصعبة لعائلته.
وقرر دراغمة التوجه للعمل في إحدى المستوطنات الإسرائيلية القريبة من بلدته تياسير، وهناك تعلم زراعة الأعشاب الطبية، حيث ترك المستوطنة وعاد لزراعتها في طوباس ليصبح واحدا من كبار أصحاب شركات تصدير الأعشاب الطبية للعالم.
وقرر دراغمة ترك دراسته الجامعية والتخلي عن حلمه الأول، لمساعدة عائلته على تخطي الظروف المادية الصعبة، وعمل الرجل لعشر سنوات عاملا في المستوطنات الإسرائيلية في زراعة الأعشاب الطبية، فاكتسب خبرة كبيرة في هذا المجال، الذي كان وقتها غير معروفة زراعته في الضفة الغربية.
وبعد معاناة العمل في المستوطنات الإسرائيلية، قرر دراغمة الخوض في مجال العمل الخاص والاستفادة من الخبرة التي اكتسبها من العمل في المستوطنات، فما كان منه إلا نقلها والاستفادة منها في الضفة الغربية.
ضَمِن دراغمة عددا محدودا من الدونمات الزراعية وزرعها ببعض أنواع الأعشاب الطبية، ومن ثم أنشأ “بيت تعبئة” بسيط للأعشاب الطبية في مخزن تابع لمنزل شقيقه في الطابق الأرضي، وانطلق منه للعمل. أكمل قراءة الموضوع »

ضمن تصنيف Uncategorized | لا تعليقات »

القاصة الشابة منار برهم.. القراءة حياةٌ خارج صندوق مغلق

طوباس(الضفة الغربية)خاص نوى- ميساء بشارات

“يحلم الطفل الذي يبيع الجرائد أن يكون مثل دافنشي، تأتيه رصاصة تائهة، “…..” يأتي في النهاية يلقي بكل لوحاته القديمة في الخارج، ويطلب من السهول أن تبتلعهاـ لأنه قرر أن يبيع جرائد جديدة ويشتري ألوانا جديدة ويصير مثل دافنشي وبيكاسو”.

جزء من قصة( فتات جرائد) للكاتبة الشابة منار برهم، تنسج خلالها فلسفتها في الحياة المفعمة بالتحديات والصعوبات والظروف القاهرة، وحاجتها الدائمة لوقود داخلي، وشحنات ايجابية، للاستمرار والنهوض من الرماد.

الشابة منار برهم (22عاما)، من بلدة طمون في محافظة طوباس شمال الضفة الغربية، أثبتت نفسها في كتابة القصة الأدبية القصيرة، وحصلت على العديد من الجوائز، تطمح أن تصبح كاتبة عالمية مشهورة، على غرار كُتّابها الذين تقرأ لهم.

تقول منار، تدرس الهندسة المعمارية في جامعة النجاح الوطنية،”عالم القراءة يشجعني على الكتابة ويحفزني على المتابعة”.

أكمل قراءة الموضوع »

ضمن تصنيف Uncategorized | لا تعليقات »

موجة الصقيع.. تقضي على مشاريع زراعية نسائية

طوباس-خاص نوى- ميساء بشارات

كانت سهاد حسين من بلدة طمون في محافظة طوباس شمال الضفة الغربية تبني أمالا كبيرة على الموسم الزراعي لهذا العام، وتخطط لتحسين معيشة عائلتها وإجراء بعض التغييرات على منزلها من خلال جني الأرباح.

 لكن هذه الأمنيات والخطط ذهبت أدراج الرياح بعد أن أفاقت المرأة على تراكم الجليد فوق أوراق مزروعاتها من محصول البندورة العنقودية بفعل الصقيع.

 وضربت موجة صقيع كبيرة المزروعات المكشوفة، والتي تزرع في البيوت البلاستيكية “الدفيئات”، بعد أن وصلت درجات الحرارة إلى مستويات منخفضة جدا وصلت إلى ما دون الصفر.

 تعمل حسين في مجال الزراعة منذ أعوام ضمن مشروع فردي غير مدعوم، أنجزته لتساعد زوجها العامل في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، في إعالة أسرته المكونة من ستة أفراد.

 تقول المرأة التي بدت مصدومة لفداحة خسارتها “هذه مصيبة ألمت بنا، فقد تبدد الموسم الزراعي بعد أشهر من زراعة البندورة وقبل البدء بقطف الثمار، وتبددت معه أحلامي في الأرباح”. مضيفًة وهي تنظر إلى محاصيل بحسرة:” كنت مستبشرة خيرًا بعد هطول الأمطار هذا الموسم، وقلت انه موسم جيد لكن ما حدث كان آخر توقعاتي”. تقدر حسين مجموع خسائرها من اثنين من البيوت البلاستيكية بآلاف الشواكل تقول:” هذه الخسائر ماتزال أولية، في الأيام القادمة ستتضح الخسائر أكثر”.

أكمل قراءة الموضوع »

ضمن تصنيف Uncategorized | لا تعليقات »

قروض ظاهرها نسوي..

رام الله 30-12-2014 وفا- ميساء بشارات

بعد أن ضاق الحال بزوجها وأسرتها لجأت الشابة ‘أم أيهم’ من إحدى قرى محافظة جنين، إلى إحدى مؤسسات الإقراض العاملة في المحافظة لتوفير مبلغ من المال ومساعدة زوجها في إقامة مشروع إنتاجي.

وهذه المرة الأولى التي تحصل فيها أم أيهم على قرض نسوي بقيمة سبعة آلاف شيقل، لمساعدة زوجها.

‘لا استطيع الوقوف متفرجة على حالنا المادي والمعيشي السيئ، وأنا استطيع فعل شيء ولا أقدمه. هذه عائلتي وعلي واجب تجاهها كما على زوجي واجب’ تقول أم أيهم.

وتضيف: ‘لم أتردد أبدا عند اقتراح زوجي عليّ أن استفسر من جاراتي عن كيفية التقدم لطلب قرض مالي’.

وبعد السؤال ومعرفة كيفية التقديم اتجهت أم أيهم إلى إحدى مؤسسات الإقراض لتقديم الطلب، وبعد دراسة الطلب من قبل المؤسسة تمت الموافقة على الحصول على قرض بقيمة خمسة آلاف دينار.

أكمل قراءة الموضوع »

ضمن تصنيف Uncategorized | لا تعليقات »

نساء المالح.. حياة تنقصها الحياة

الأغوار 24-112-2014 وفا- ميساء بشارات

على حجر صغير في المالح، تجلس هدى زواهرة، أمام موقد صغير محاولة إشعال النار في بعض أعواد من الحطب، تحت ‘طنجرة’ استعداداً لطهو طعام الغداء لأطفالها المتجمهرين حول النار من أجل التدفئة.

وتعيش هدى كغيرها من نساء المالح والمضارب البدوية في الأغوار، حياة هي الأقرب إلى البدائية، في ظل عدم توفر مقومات الحياة الأساسية في المنطقة وعدم توفر البنية التحتية، حيث تقوم النساء في تلك المنطقة المصنفة ضمن مناطق (ج)، باستعمال الحطب بدلاً من غاز الطهي في الأعمال المنزلية، لعدم توفر الغاز والإمدادات المختلفة، أو حتى البيت العصري.

تقول هدى بعد أن أشعلت النار، إنها منذ سكنت وحتى اليوم لم ترَ أي تقدم في المنطقة، ‘كلها حياة تفتقر لوسائل الراحة، لا شبكة مياه، ولا كهرباء، ولا طرق، ولا بيوت.. كلها حياة شقاء وتعب’، وهي تعيش في خيمة صغيرة وضعت فيها كل ما يلزم أسرتها من أدوات المطبخ ومستلزمات النوم.

وتضيف: ‘منذ عقود نسكن هنا، في ظل عدم توفر ما يساعدنا على الصمود في وجه سياسات الاحتلال الهادفة إلى تهجيرنا’. حيث تحتاج المالح للعديد من مقومات الحياة الأساسية، أولها بيوت تقيهم حر الصيف وبرد الشتاء، والكهرباء والماء، والمواصلات، والاتصالات.

أكمل قراءة الموضوع »

ضمن تصنيف Uncategorized | لا تعليقات »

الصفحة التالية»