عين الصحافة تلقي ضوءا على مركز الإصلاح والتأهيل في مدينة جنين

زار مجموعة من الصحفيين مركز الإصلاح والتأهيل  في مدينة جنين ، وكان ذلك ضمن انعقاد دورة تدريبية لفريق إعلامي هدفه توأمة مدينتي لاسبيزا الايطالية، وهدف الزيارة هو نقل صورة حية لما يحدث داخل هذه المراكز والتركيز على ما يدور على الساحة الفلسطينية بضوء الاحتلال الإسرائيلي .

والتقى الصحفيين في البداية مدير المركز الرائد محمد السمور بحضور الصحفي المدرب علي السمودي ،  وبحضور نائب المدير ، وفي بداية اللقاء ركز الرائد السمور على أن هذه الزيارة تعد خطوة في بالغ الأهمية إذا ما استخدمت بشكل ايجابي ، وعدها زيارة غير عادية خصوصا في ضوء غياب الصحافة المتخصصة بهذه القضايا ، وخلال الزيارة قدم الرائد سمور لمحة سريعة عن هذا المركز من حيث عدد النزلاء فيه والبالغين 122 نزيل ، 2 من الأحداث (أقل من 18 وأكثر من 9) ، و11 من النساء إضافة إلى طفل لا يتجاوز الأسبوعين ، والباقي من الرجال ، وتحدث أيضا عن طبيعة الجرائم التي تضم قضايا قتل ، والشروع بالقتل ،والخطف ،والمشاجرة العامة ، والسرقة ، والاحتيال ، والتزوير والإيذاء والمخدرات ، وأخلاقية وتهذيب ، وذمم مالية ، وما هي الطرق المتبعة في التعامل مع النزلاء ، وألقى الضوء على عبارة أن المتهم بريء حتى تثبت إدانته ، ووضح كيف بإمكان النزيل أن يتواصل مع العالم الخارجي عن طريق الزيارات ، إضافة إلى مشاهدة التلفاز والاتصال عبر الهاتف والحصول على الجرائد .

إضافة إلى ذلك ، اخذ الرائد سمور الصحفيين في جولة إلى مرافق المركز ، حيث أماكن الزيارات والعنابر التي تحوي النزلاء ، إضافة إلى العيادات والمكتبة ، والساحة المخصصة المعروفة باسم “الفورة ” ، ووضح الخطة المتبعة من اجل تطوير هذا المركز ، وإقامة مشاريع تخدم مصلحة النزلاء ، وتصريحه بأنه سيتم افتتاح معرض لعرض ما يصنعه النزلاء لدعمهم معنويا وماديا ، وتعتبر خطوة جيدة لهم .

وفي نهاية الزيارة قام الرائد السمور بتلخيص عمل مراكز الإصلاح والتأهيل في مختلف المحافظات بقوله أنها” مؤسسات أمنية ، ذات هدف اجتماعي ، وخلاصة وظيفتها تتمثل في احتجاز النزلاء المخالفين للقانون في أماكن لائقة من خلال الحفاظ عليهم، وسد احتياجاتهم ، وتوفير الرعاية الكاملة لهم ، وإكسابهم وسائل إصلاحية بهدف تحسين قدرتهم على الاندماج في المجتمع بعد إطلاق سراحهم ، وذلك من خلال التعاون مع جميع الجهات ذات العلاقة سواء دولية أو حكومية تعنى بحقوق الإنسان ذات رسالة اجتماعي ” .

ضمن تصنيف قضايا اجتماعية | لا تعليقات »

Hello world!

مرحبا بك في مدونـــــات أميـــــن. هذه هي المقاله الأولى. تستطيع تعديلها أو حذفها, بعد ذلك تستطيع البدء بالتدوين!

ضمن تصنيف قضايا اجتماعية | 2 عدد التعليقات »

«الصفحة السابقة