مزيج لحظة…

ذات يوم بعيدا عن أحلام اليقظة عشنا لحظات في لحظة …كانت لحظة كبيرة مليئة بالانفعالات والأفكار المتحركة كان مجرد العيش في مزيج صعب جدا .. عدم قدرتنا على التحديد صعب أيضا … ولكن الأصعب أن أحس باليأس والأمل في لحظة … أن أعيش الفرح والحزن في اللحظة ذاتها … أن أكون مكسورة وصاحبة قرار في تلك اللحظة … أن أتكلم بصمت … أن أعيش الموت … أن أبكي وأضحك معا … أجلس وجسمي يركض … أن أضمد جراحا وقلبي يقطر دما … أن أعيش حلما ورديا مليئا بالكوابيس المزعجة … أن أتذكر ملامح النسيان … في تلك اللحظة رأيت حقيقة وخيال … رأيت خيانة واخلاص … رايت الكذب والصدق .. رأيت الحب والكراهية كان صعبا جدا أن نحيا سهولة الامور .. نصتنع جدية للسخافة .. نجود ببخل … أن ننتصر في هزيمة ..أن ننصدم في لحظة مفاجأة .. أن تبتسم بخبث .. أن تبكي بسعادة .. أن تفعل ما تشاء في لحظة أضعت بها صفات الاشياء .. جعلت الحزن والسعادة معا .. جعلت بكاء ضحكا … ودموعك فرحا … وخيانتك اخلاصا … وكذبك صدقا ..مزجت مشاعرك كلها لتكون مزيج لحظة ضعت بها عن واقعك الملء الفارغ .. واقعك الصاخب الهادئ .. صعب جدا أن تفقد معاني كل شيء من أجل لحظة بلا عنوان … صعب جدا أن تعيش الامان بحذر .. وأن ترغم نفسك على التعامل مع بشر لا يتقنون التعامل في مزيج لحظة لا أستطيع أن أشتاق اليك بكثير من الصمت والجمود مجددا

Be Sociable, Share!

ضمن تصنيف خواطر | لا تعليقات »

أضف تعليق:




*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash