سأظل أرتحل
الحب سجن قلبي فيه معتقل
وصادف يومها أن كنت ارتحل
ما كنت فاقداً وعيي
أو أنني ثمل
وكان كلام العاشقين ينتقل
مثل الشتاء
كأن الشعر أصابه بلل
ونزلت عن جواد الحب
وأمضيت العمر أرتجل
وكان ما مسني جلل
أوراق الشعر تشتعل
ما كنت أرجو منك
لا خيراً ولا شراً
ومن حبها لا يرتجى أمل
وكنت خير نساء الأرض
من شفتاك يقطر العسل
وغادر أحبتي عندي
وحتى الآن ما وصلوا
تراكمت همومي
حتى وصار ركامها جبل
وصرت طفلاً عاجزاً
وقصائدي قد مسها شلل
وترفّع الأحباب عني في الأعالي
وحتى الآن ما نزلوا
فلا اعوجاج في الحب يعتدل
وما من قصة في الحب
إلا في ثناياها ختام
فما من قصة ستكتمل
كل العاشقين قد قتلوا
إنما الحب ككذبة
وكل كلامه دجل
لا تنفع الأشعار والجمل
قد سدت السبل
ولن يجاب على العشاق إن سألوا
وفي هواك
كانت تقرأ الأشعار والجمل
وفيه تخلق الأسباب والعلل
فلا نقاشٌ ولا جدل
وأظل أرتحل
وأظل في سجن الغرام معتقلاً
وإن خرجت
سأبقى حول الحب أرتحل
بقلم: لؤي نزال
بيرزيت 21/1/2003

Be Sociable, Share!