أنقذوا ابتسامة غزة

أنقذوا ابتسامة غزة

مر علينا عيد الأضحى المبارك .. ولا شك الفرحة فرحتان .. عيد الأضحى وعيد تحرير الأسرى .. ولكن بما أنه كثر من هم مثلي بمعنى آخر لا يعرفون للعيد طعماً بما أنني كنت على رأس عملي منذ الساعة الخامسة من صباح يوم العيد .. كنت استرق النظر بين الفينة والأخرى من نافذة مكتبي، وهنا حدث الذي حدث… المزيد…