أغسطس
14
في 14-08-2010
تحت تصنيف (Uncategorized) بواسطة leena
   

عندما يخدش الاحساس ويجرح الشعور تتراجع

كل الامال الى نقطة الاصل وتقاس عزوم القوى

ونتيجتها صفريه فلتبحت دوالها بذكريات خياليه

لعبنا ادوارها وكنا ممتلين بارزين قصدى متساوين

لان المحصله صفريه ولا تمييز افتكرت قبل دخولنا

المسرح كل ممثل يحمل باقة ورد وزعها على

الجميع كنت احمل وردة اهديتها لشخص واحد

واسدل الستار باختفاء البطل ويقبع المصاب

فى زاوية من زوايا يئسه وهمومه يتصارع مع

نفسه يحترق من الداخل بنزيف قلبه اللدى

لا ينقطع ويتحول كل ماحوله الى ظلام دامس

يتجرع الذكريات بلهيب قاتل ويقول فى نفسه

هل هى لالالا يمكن مستحيل

اذا ً ما هو التعبير لما يجرى انه منهج مختلف

لم يكن من مقررات حياتى لماذا لا يظهر البطل

ويعلن النهايه ……؟؟

الم تكن عنده الجرءه ام ان البشر تعودو على الظلم

ولا داك لان الظلم عندهم حق مشروع

ضمنته لهم وثيقة الغاب هذه هى الحضارة المزيفه

عدرا هكذا هي الحياة …!



Be Sociable, Share!

أضف تعليقك
اسمك :*
بريدك :*
موقعك :
تعليقـــك:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash