صورة2

قلت لها العمر باقي ما اكتفت ترانيــــم أقلامي

ما زالت تحطـم الإقلاع و الجسـور

تتجسـد الأفكـار فيهـا بلا شعور ..

يا حبيبتي …

أتريدين الأمل من الحياة …

لماذا تهربين من الماضي ؟؟؟

لا حاضر دون ماضي

ولا ماضي دون حاضر

فأي أمل من الحياة

أبحري في قاع الأيام العجيبـة …

واصرخي في الليـالي وقولي أين أنا …

بعد لحظة ..

وميض الأمل قااادم من بعيد

آت إلى الدنيـا الخـالية ..

فترين نفسك … في عينيها تـسبحين

فتقولين ، أيها الأمل ماذا جلبت لي معك .. ؟

قالـ ، إنه الحب الذي تنتظرينه منذ عشره سنين …

فرحتي ولمـستي روحـي بيـن يديك تمـرح بأنين…

قلتي لـها مــن أنت …

و أين أنـا …!

فأجابتك …

فـي القـلب أنـتي هنا ..

أنا الحب وأنتي أنـا

و فجأة يكاد يختفي حـلمك …

عندها … سقطت دمـعه …

سقطت دموع ذلك الحب الذي طال انتظاره …

ذلك الأمل الذي تنتظرينه

فما لك يا حبيبتي

إلا أن ترقصين وتقبلين أوراقي

ربما أعود بعد عام

وربما في قلبك أستكين

الكاتب :- محمود عدنان العلي