كتبت الشـــعــــــر لنفسي ليس من أجلك ولا يعنيك بشيء

لقد فاض بي بركان الغضب ، أما أنت فلا تسوى قصيدة في نظر عيني

أقسمت لمن تصون قلبي إذا صار الزمن خوان

ليكون لفراق عيد ما بين العيدين

وأول مــــــا عثـر حظي عليك خذلتني

كسرة رمح الزمن في صدري وأتيت لك أشتكي همي الحيران

نزعت الرمح من صدري وبشتيمة طعنتني في ظهري

وصفعتني على صدري صفعتان …

هديت نفسي وقلت ، خسارة كيف حبيبتك ؟؟؟!

نعم والله ندمان .

غـــبــــــــي أدري نعم والله أدري طالما أنك أنجبتي لي طفلاً

من السكر والإدمان

سنةً من عمري وأنا في لعبتك غرقان

أشيل الأشواك من دربك وجرحـي كـان يدمينـي

وكنت أداعبك عندما تبكي وأكـون لبسمتـك فرحـــــــان

وكنت اقرب من رموشك لعينـك يــــــــوم تلقيني

عرفتك للآسف صحـــــــراء وحولتـك إلـى بستـان

وشلتني غصن أخضـــــر وفي صخرك زرعتنـي
وكنت أحفر قبر موتي علـى ساحـل أحاسيسي

على كف الشقا نامت جروحي والألـم سهـــــران
يحطمني .. يبعثرني .. وفي صحـراك يرمينـــــــــي

ولكن عــــزتـــــي تفـرض أكـون بدنيتـي سلطـــان
وإن ظننت إنني قادم لعودتك ، فكوني على ثقة إنك أكبر غلطان

مـا عرفتنـــــــــي …

أسفاه غرهم شكلك ويـا مـا تخـدع الألــــوان
عموماً .. بقت كلمة أخيرة لك على قلبي وسمعيني

إذا كنت بنظر غيري مـــــلاك على هيئـة إنسـان
قسم بالله ما تسوى شعـــــــره مـن رمـش عينـي