أرشيف يوليو, 2010

نَظرات صاخبة …

نَظرات صاخبة …
نَظرات تلاشت في طريق مليئة بالرمال … تشردت وانصاعت… تحت ويل من الهجمات …
هربت لتقف خلف جدار الصمت لتبوح ما لا يباح …
نظرات تفجر الصخر
وتلتهمه بالسحر
تسير على وجه الأرض
وتلتطم بحبات المطر …
وتقف على قمم الجبال
وتنادي …
أَنتمْ…
أَنتمْ …
تقدّموا…
حان وقت الهَجر
لا وقت للعويل
لا وقت للضّجرْ…
فَسيروا حيثُ
تجدون هامات الرجال
والسيوف… والخناجر
*************
شددوا هامتي …
وأَعطوني سلاحي
وحجبوا شمسي
سأعود بلا رفيق
وسأمضي …وسأمضي
إلى ارضٍ في وطني
لان تجدوا متراسي
معلق على كل زاوية …معلق على كل مفترق طريق …
فانا ماضٍ إلى وطنٍ …
يعشق الحرية …و نهج العروبة …
وأَصوات البنادق …
ويعشق وقفت الرجال البواسل
****************

فلا تقهــروا ألـَمــي
بأصـوات الفــَـرَح
ولا تـَُبدّلــوا صَوتـي
بأصــوات ِ الحساســيــــن

فأنا لا أُجيــد ُ لغــة َ العصافــــير ِ

بــل لغــة الصامتيــــن …
فاجعلوا من صمتي كتابــاً
يخلـّد ذكرى الصامتيـــن
واترُكــــــــوه
بلا هويـّـــة ٍ
ولا عــنوان ْ
فكلماتــه ُ تـَلغــي
جميــع َ العنــاويــن ….

التوقيع :- محمود عدنان

غائبٌ أَنتَ …

غائبٌ أَنتَ …
غائبٌ أَنتَ … ظاهرٌ أَنتَ …
ماذا فعلتَ !!!!!
صليتَ …ركعتَ …
وهل قُلتَ …
غفرانك يا رب …
أهكذا قُلتَ !!!
جنة الخلد … جنة الدنيا …
ماذا اخترتَ ؟…
هون عن نفسكَ …
الرب يسمعكَ … الرب يراكَ …
هون عن خطاكَ…
وقل أعطيني العزيمةَ … أعطيني الرشد …
فالتوبة ارحم من الجلد …
كُنْ مؤمناً خاشعاً لربك…
وصنْ لسانك …وحفظ الوعد…
الكاتب : محمود عدنان