الصحافة صاحبة الجلالة
جامعة النجاح الوطنية تستقبل الآلاف من طلبة الثانوية العامة للدراسة فيها
25 يوليو 2012, khaled mufleh @ 12:35 م
257 مشاهده

نابلس: خالد مفلح:

لليوم الثاني والعشرين على التوالي يتوافد الآلاف من طلبة الثانوية العامة الناجحين على جامعة النجاح الوطنية للإلتحاق فيها، ومنذ اللحظة التي أنهى فيها طلبة التوجيهي امتحاناتهم في الثالث من تموز أعلنت الجامعة عن فتح باب التسجيل والقبول وحجز المقاعد للطلبة الراغبين بالدراسة في كليات الجامعة المختلفة، وكانت الجامعة قد أنهت جميع استعداداتها لاستقبال جيل جديد من طلبتها في مختلف التخصصات التي تقدمها لمنح درجة البكالوريوس والتي بلغت أربعة وسبعين برنامجا في مختلف التخصصات، إضافة الى أربعة وأربعين برنامج لدراسة الماجستير، وبرنامجي الدكتوراه في الفيزياء والكيمياء.

الجامعة تحصل على شهادتي التميز الأوروبي وبرنامج التقييم المؤسسي التابع للإتحاد الأوروبي:

وتستقبل جامعة النجاح الوطنية الفوج الجديد من طلبتها بحصولها على شهادة التميز الأوروبي التي تمنحها المؤسسة الأوروبية للجودة EFQM. بصفتها أولى الجامعات الفلسطينية التي تطبق نموذج التميز الأوروبي في الجودة، وضمن مجموعة قليلة من الجامعات العربية والأوروبية التي تطبق هذا النموذج، كما تستقبل الجامعة طلبتها بتسلمها تقرير أصدره برنامج التقييم المؤسسي “IEP” التابع لاتحاد جامعات الاتحاد الأوروبي الذي يشيد فيه بجودة وشفافية العملية الأكاديمية في جامعة النجاح الوطنية، وتقدم الجامعة في خدمة المجتمع الفلسطيني في مختلف الجوانب على الكثير من مثيلاتها في الاتحاد الأوروبي، إذ تمت عملية التقييم في هذا البرنامج استناداً إلى ملف التقييم الذاتي الذي أعدته الجامعة وقامت بإرساله إلى فريق التقييم الذي قام بدوره بزيارة الجامعة لمرتين واطلع خلالها على العديد من المواضيع ذات العلاقة.

شبكة المراكز العلمية:

كما تستقبل الجامعة طلبتها الجدد بإفتخارها بوجود شبكة من المراكز العلمية المتطورة في المجالات المتعددة مراكز الجامعة العلمية، إذ يوجد في الجامعة شبكة قوية من المراكز كمعهد الدراسات المائية والبيئية، ومركز بحوث الطاقة، مركز الديمقراطية وحقوق الانسان، مركز السموم والتحاليل الكيماوية والبيولوجية، الذي يحتوي على وحدة التحاليل الدوائية والكيماوية والبيولوجية، ووحدة السموم والمعلومات الدوائية، ووحدة المعايرة، كما يوجد في الجامعة مركز التخطيط الحضري والحد من مخاطر الكوارث وهو من المراكز القليلة التي تقدم خدماتها في مجال تخصصها، إذ تتبع لهذا المركز العديد من الوحدات كوحدة التخطيط الحضري والاقليمي، ووحدة أبحاث البناء والمواصلات، ووحدة هندسة الزلازل، ووحدة علوم الأرض، وحدة الحفاظ المعماري.

وعلى صعيد خدمة المجتمع الفلسطيني ومتابعة امور المواطنين الحياتية يقوم مركز خدمة المجتمع والتعليم المستمر بتنفيذ عدد من المشاريع التي تقدم الخدمات المباشرة للمواطنين، ويتبع للمركز وحدة الخدمة المجتمعية، ووحدة التعليم المستمر، ووحدة استطلاعات الرأي والدراسات المسحية، ووحدة دراسات المرأة، البرنامج الأكاديمي للهجرة القسرية، ومختبر الحاسوب للمعاقين بصريا، ومكتب رعاية أصحاب الحاجات الخاصة، مركز تميز في النانوتكنولوجي و المواد والمرافق المتنوعة.

مكتبات الجامعة:

يوجد في الجامعة مكتبات منتشرة في مواقع الجامعة المختلفة تحوي حوالي 400,000 مجلد في اللغات العربية والإنجليزية والأجنبية الأخرى، وتشترك أيضاً بمجموعة كبيرة من الدوريات الإلكترونية والمطبوعة يقدر عددها بـ 22000 دورية سنوياً.

وتوفر مكتبات الجامعة خدمات القراء المتنوعة والمتعددة أهمها الخدمات الإلكترونية وخدمة الإنترنت، واعتمدت مكتبات جامعة النجاح الوطنية سياسة الرفوف المفتوحة، والخدمات الفنية التي تعتمد على المقاييس والمعايير المكتبية الدولية كتسجيلة MARC21 ونظام تصنيف ديوي العشري، وقوائم رؤوس موضوعات مكتبة الكونغرس.

ويوجد في الجامعة أيضا مسارح وصالات رياضية مغلقة، ومسابح نصف أولمبية، وخدمات مختلفة للطلبة والعاملين والمجتمع المحلي.

مواقع الجامعة:

تتوزع كليات الجامعة على النحو التالي:

الحرم الجامعي القديم:

يضم كليات الآداب، والعلوم التربوية، والشريعة، والإقتصاد والعلوم الإدارية، والشرف.

الحرم الجامعي الجديد:

يحتوي على كليات الدراسات العليا، والفنون الجميلة، والقانون، والتربية الرياضية، وتكنولوجيا المعلومات، والطب وعلوم الصحة، والهندسة، والإعلام.

حرم الجامعة في طولكرم:

يوجد فيه كليتي الزراعة والطب البيطري.

كلية هشام حجاوي التكنولوجية:

تقع في المنطقة الشرقية من مدينة نابلس ويوجد فيها العديد من التخصصات التقنية كالتمديدات الكهربائية، والاتمته الصناعية، وتكنولوجيا هندسة الاتصالات، وشبكات الحاسوب والانترنت، وتخصص التكييف والتبريد والتدفئة، والانتاج والالات، والتصميم الجرافيكي، وتكنولوجيا المعلومات المحوسبة، وإدارة وأتمتة المكاتب، بالإضافة إلى البرمجيات وقواعد البيانات، والمحاسبة التقنية، وتخصص الاتوميكاترونيكس، وإدارة أعمال، والتسويق، وإدارة المنتوجات.

كما يوجد في الكلية نظام دورات السنة في كهرباء وميكانيك السيارات، والاتمتة الصناعية والتركيبات الكهربائية، و التكييف والتبريد والتدفئة، والاتصالات وصيانة الاجهزة الخلوية والمتبية، وتركيب وصيانة شبكات الحاسوب، والتصميم الجرافيكي، والانتاج والمعادن، وصيانة الاجهزة المنزلية والمكتبية.

أ.د. رئيس الجامعة: أبواب الجامعة مفتوحة للطلبة الجدد

وقد هنأ الأستاذ الدكتور رامي حمد الله، رئيس الجامعة جميع الطلبة الفلسطينيين الناجحين في إمتحان الثانوية العامة وتمنى لهم حياة أكاديمية مميزة ومثمرة في رحاب وطنهم فلسطين، وجامعة النجاح الوطنية، كما حث الطلبة الملتحقين بجامعة النجاح الوطنية الى المثابرة في طلب العلم والتنافس الشريف للحصول على أعلى الرتب العلمية في الجامعة.

وأضاف رئيس الجامعة إن جامعة النجاح وفرت جميع المتطلبات اللازمة لاستقبال فوج جديد من الطلبة الناجحين في امتحان الثانوية العامة وأن التسجيل سيستمر حتى نهاية شهر رمضان المبارك ليبدأ العام الأكاديمي الجديد بعد إجازة عيد الفطر السعيد.

الاستقرار في العملية التعليمية:

وتشهد جامعة النجاح الوطنية استقرارا ملحوظا في العملية التعليمية، وقد شهدت الجامعة شهدت في الآونة الأخيرة إنتخاب الهيئة الإدارية الجديدة لنقابة العاملين بالجامعة، إذ كانت هذه الإنتخابات حرة ونزيهة وشاركت فيها جميع شرائح الجامعة من العاملين.

توجه الأستاذ الدكتور رامي حمد الله بالشكر من مجلس أمناء الجامعة ممثلاً بالسيد صبيح المصري، رئيس مجلس الأمناء، وأعضاء المجلس على دعمهم للمسيرة الأكاديمية في الجامعة، كما وجه الشكر لنقابة العاملين، ومجلس اتحاد الطلبة، والكتل الطلابية، وجميع الطلبة في الجامعة على حرصهم على استقرار الجامعة وتقدمها إلى الأمام.

وفي ذات السياق أوضح أ.د. حمد الله أن إدارة جامعة النجاح الوطنية تسعى جاهدة إلى استقطاب الكفاءات العلمية المميزة في جميع كليات الجامعة من أجل النهوض بالعملية التعليمية وتقدمها من أجل أن تبقى النجاح منارة للعلم والتقدم والتطور، وأضاف كذلك أن إدارة الجامعي تولي البحث العملي أهمية خاصة وتقدم الدعم اللازم من أجل تشجيع الباحثين على الإستمرار في إجراء الأبحاث العلمية، وقد سعت الجامعة إلى منح جائزة النجاح للأبحاث للباحثين المميزين في الوطن وخارجه.

رأي الطلبة بالجامعة:

الطالبة الأو لى على فلسطين: سأدرس الطب في جامعة النجاح الوطنية

قالت الطالبة ديما سامي جبر الحاصلة على معدل 99.8% إنني أفتخر بحصولي على الترتيب الأول على مستوى فلسطين في الثانوية العامة، وقد اخترت جامعة النجاح الوطنية لدراسة الطب البشري فيها لما تتمتع به الجامعة من سمعة عالمية كبيرة، وللتطور الكبير الحاصل عليها على صعيد البرامج الأكاديمية ومشروع المستشفى الذي سيؤهل الطلبة الدارسين في كلية الطب من التدريب العملي الي يؤهلهم للتطور والتدريب الجاد، إضافة إلى ذلك فقد أشارت الطالبة ديما أنها اختارت جامعة النجاح الوطنية لأن والديها يدرسان فيها منذ سنوات وبالتالي فإنه من الفرخ لها أن تكون طالبة على مقاعد كلية الطب فيها.

أما الطالب يزن فاروق عرار من محافظة قلقيلية والحاصل على معدل 97% في الثانوية لهذا العام يقول عن سبب اختياره جامعة النجاح الوطنية للدراسة ” جامعة النجاح الوطنية تتمتع بسمعة ممتازة على مختلف الأصعدة، لقد سمعت عنها كثيرا في وسائل الاعلام ومن الطلبة الذين درسوا ويدرسون فيها ومن الكثير من العاملين فيها، بالإضافة إلى أنها تحتوي على تخصصات يرغبها الطالب، ويضيف عرار أنه يرغب بدراسة الطب البشري إذا كان معدله يسمح له بذلك، ويعيد عرار تأكيده أن إختيار النجاح للدراسة فيها رغبة شخصية منه بالدراسة بجامعة كبيرة بحجم جامعة النجاح الوطنية.

أما الطالبة أريج صلاح من نابلس والحاصلة على معدل 86.7 فتقول إن إختيار جامعة النجاح الوطنية لدراسة الهندسة نظرا لما تحتويه كلية الهندسة من تخصصات لا مثيل لها على مستوى الوطن ونظرا للسمعة الأكاديمية التي تتمتع بها الجامعة وللشعور بالراحة بوجود الطالب في جامعته.

وترى الطالبة ضحى التميمي أنها اختارت الدراسة في جامعة النجاح الوطنية نظرا لوجود كلية إعلام متطورة تحتوي على العديد من التخصصات التي تنفرد بها الجامعة على مستوى الوطن.

فيما يبرر الطالب محمد بشار أبو طه التحاقه بجامعة النجاح الوطنية لما يتوافر فيها من نبى تحتية متطورة وكذلك لوجود كوادر أكاديمية متميزة فيها في مختلفا لتخصصات.

اما الطالبة بيسان جمال عبد الله فقد اختارت كلية القانون للدراسة فيها بعد حصولها على معدل 97% نظرا لما تتمتع به الجامعة من سمعة ممتازة وحصولها على مراتب متقدمة على مستوى فلسطين والعالم العربي والعالم والذي جعلها محط أنظار الطلبة في جميع المحافظات الفلسطينية.

ولم يتوان القائمون على الجامعة لحظة واحدة في توفير جميع متطلبات العملية الأكاديمية في مختلف الكليات والمراكز العملية والمرافق المنتشرة في الجامعة، إذ يسعى القائمون على الجامعة إلى جعل جامعة النجاح الوطنية في المقدمة على مستوى فلسطين والعالم العربي والعالم أجمع، بالإضافة إلى سعي إدارة الجامعة بتوفير أفضل الكفاءات الفلسطينية للإلتحاق بالجامعة.

جدير بالذكر أن جامعة النجاح الوطنية قد استقبلت العام الماضي أكثر من عشرة آلاف طلب التحاق للدراسة فيها قبلت منها نحو اربعة آلاف وخمسمائة طلب.

Be Sociable, Share!


أضف تعليق


*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash