الصحافة صاحبة الجلالة
أدعو الأشقاء العرب لقطع علاقاتهم مع الفلسطينيين
20 مايو 2012, khaled mufleh @ 10:18 م
129 مشاهده

 

بقلم: خالد مفلح

مما دفعني لكتابة هذا العنوان غير المرغوب هو خبر قرأته على وكالة معا الإخبارية مفاده أن نقابة الصحفيين الأردنية تحبث مع نظيرتها في غزة سبل التعاون المشترك، وتنسيق الخطوات في سبيل الإرتقاء بالواقع الصحفي والإعلامي في كلا البلدين.

لقد أصبحت غزة بلد مستقل حتى يُبحث معه التعاون المشترك، وهذا بحد ذاته تكريس للإنقسام وتمكين لأواصره المتينة أصلا.

ومما جاء في الخبر أيضا أن النقابتين أكدتا على ضرورة التواصل وتوحيد الجهود بينهما في المرحلة المقبلة لتنسيق زيارات لكلا البلدين وإيفاد مبعوثين من الطرفين في دورات تدريبية وبرامج عمل مشتركة تشارك فيها وفود إعلامية فلسطينية.

برأيي هي وفود “غزية الى الأردن وليست فلسطينية، لأنه من غير المعقول ان تقبل نقابة الصحفيين في رام الله إيفاد وفود من الضفة بإسم نقابة غزة، والعكس إيفاد صحفيين أردنيين إلى فلسطين “غزة” لذات الغرض.

هذا حال الفلسطينيين، كل يغني على ليلاه، حكومة غزة ترقص لوحدها، وحكومة رام الله تعمل لوحدها، ونقابات الضفة تنسق لوحدها، ونقابات غزة تدعو نظيراته العربية لزياتها.. هو حالنا لا يسر صديق، بل يسر العدو فقط… ما بالنا وقد استشرى فينا الإنقسام وأصبح ثابت في جذونا لا يتحرك… أهي المصالح الذاتية لدى بعض أبطال الإنقسام، أم أن التدخلات الخارجية هي السبب. أنا أعتقد أننا نبالغ بقضية التدخلات الخارجية، هي إرادة فلسطينية متى تحققت وشدت حالها لا أحد يقف أمامها لا شرق ولا غرب ولا إيران ولا سوريا ولا أي بلد كانت، النوايا غير صافية حتى اللحظة، ومن الممكن أن تكون المصالح لم تتحقق بعد ويلزمها بعض الوقت حتى تصبح جاهزة وتكون الممالك قد شيّدت وسيّد أصحابها، وإمتلكوا الدولارات والسيارات والجاهات والحرس والسلاح الذي قد ينفع يوم لا إنقسام فيه ولا أنفاق ولا مصالح مشتركة مع الآخرين.

أذا المصالح متضاربة والجميع يعمل ضد الجميع والوطن منقسم على ذاته والحقد معشعش في داخل الكثيرين من هذا الشعب والعرب جزء منهم ينسق مع غزة والكثير منهم ينسق مع الضفة ولا أحد يعرف منهم ماذا يريد، وكيف يخرج نفسه من هذه الورطة التي هو فيها، والجميع في العرب يسّبنا ألف مرة في اليوم.

الحل أبسط مما تتخيلون أيها الأشقاء العرب، يا درعنا الحامي، وحماة القضية… إقطعوا علاقاتكم مع الشعب الفلسطيني على كافة الأصعدة حتى ينتهي الإنقسام وسترون أنكم بأيديكم الحل منذ زمن وأنتم لا تريدون أو لا تعلمون أنكم تمتلكون عصاة سحرية تقدر على أنهاء حالة الشرذمة التي نعيش فيها للعام السابع على التوالي.

Khaled.mufleh@gmail.com

 

 

http://www.paltalk.ps/?page=details&newsID=74&cat=5

Be Sociable, Share!


أضف تعليق


*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash