الصحافة صاحبة الجلالة
اعلنها يا محمود عباس … ما بقي شيء نخاف عليه
22 سبتمبر 2011, khaled mufleh @ 12:14 م
103 مشاهده

بقلم: خالد مفلح

اقف اجلالا واكبارا لفخامة السيد الرئيس الاخ المناضل محمود عباس ” أبو مازن” وهو الآن في أوج عنفوانه الفتحاوي الفلسطيني الاصيل في وجه اعتى قوة سياسية على وجه هذه الارض… لقد قال المناضل الفذ ابن فتح العملاقة كلمة الحق التي ينتظرها الشعب الفلسطيني منذ عقود طويلة… قال محمود عباس انا ذاهب للامم المتحدة لاطالب بحقي… وحق شعبي. الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.. قال محمود عباس -رئيسنا الذي نكن له الاحترام والتقدير- قال كلمة لالالالالالالالالالالالالالا للرئيس الامريكي باراك اوباما بعد منتصف الليل بتوقيت القدس المحتلة عندما اجتمعا به الاخير الواحدة الاّ خمسة دقائاق بتوقيت القدس، عندما حاول الرئيس الامريكي ان يثني الرئيس الفلسطيني عن مطلبه، في محاولة ترهيبه وتخويفه وتهديده.. حاول اوباما على انفراد ان يقول للسيد الرئيس اياك ان تكمل ما بدأت به قف وتراجع.. اياك ثم اياك ان تقدم الطلب للامم المتحدة،  فقال له سيادة الرئيس لن اتراجع امام شعبي وامام مسؤوليتي عن شعبي سأطلب حقي من هنا من مضافة العالم وبيته الاممي الذي نحن فيه… لن اخاف التهديد والوعيد.. واياك ان تقف في طريقي سأكمل ما بدأته وسنحقق حلمنا وستبزغ شمس حريتنا قريبا.

كان لخطاب الرئيس الامريكي باراك اوباما في الجلسة الافتتاحية للجمعية العامة للامم المتحدة وقع اليم في نفس وعقل كل عربي ومسلم وكل محبي الحرية والسلام والعدل في العالم عندما بين ان اسرائيل دولة ضعيفة يجب ان تقف الولايات المتحدة الامريكية الى جانبها وتحميها وهي تعرضت لحروب كثيرة من جيرانها وعلى الولايات المتحدة الامريكية واجب ان تدعم اسرائيل وتحميها… ونسي اوباما شلالات الدم النازف من اطفال وشيوخ ونساء وشباب فلسطين.. نسي آهات أمهات الشهداء والاسرى والجرحى والمنفيين. نسي السيد الرئيس الامريكي ان هناك نحو سبعة ملايين فلسطيني مقطيعين الاوصال بين فلسطين الوطن الام وبلدان العالم اجمع.. نسي اننا نعيش في كل يوم تحت ارهاب قطعان المستوطنين في نابلس والخليل وقلقيلية والقدس وسلفيت ورام الله وبيت لحم وكافة القرى والبلدات والمدن والمخيمات الفلسطينية… نسي اوباما ان قطاع غزة يعيش حالة لم تمر على اي بلد في العالم. حصار وتجويع وحرمان من ابسط الحقوق الانسانية… نسي اوباما او تناسى ان هناك قانون دولي لحقوق الانسان  كفيل بحماية المدنيين في كل المواقع… نسي الرئيس المحترم ان اللاجئين لن ييأسوا يوما ما وسيبقى الام يحذوهم بالعودة الى ديارهم مهما تكالبت عليهم الامم.

وقف الرجل الفلسطيني وقفة الرجال الرجال رغم ان اوباما قال له وفي وجهه سأستخدم حق النقض الفيتو على الطلب الفلسطيني بالاعتراف بالدولة الفلسطينية… ولم تهز الرئيس كلمات اوباما ووقف ايضا هناك وقفة عز وقال لن اتزحزح قيد انملة عن موقفي الثابت بطلب حق شعبي.

هذا هو الرئيس الفلسطيني، صاحب الحلم الفلسطيني الذي عاهد شعبه بأن يحاول بكل طاقاته ان يحقق له امنياته ويبني له دولته ذات السيادة.

وسيخطب الرئيس محمود عباس امام الجمعية العامة للامم المتحدة الجمعة القادم وسيبقى مصرا ثايتا على الموقف الفلسطيني الثابت بطلب حق فلسطين الشرعي لتأخذ مكانها الطبيعي بين الدول، ونحن هنا من فلسطين الحبيبة ومن كل بلد يعيش فيها لاجئ فلسطيني نشد على يديك ايها الاخ المناضل محمود عباس، ونعاهدك عهد الرجال ان نقف معك في كل محنك القادمة، لأن ما يضيرك يضيرنا وما يسعدك يسعدنا وسنكون صمام الامان الذي يحميك ويحمي المشروع الوطني الفلسطيني. فسر يا سيادة الرئيس ونحن وراءك سائرون نحو الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

Khaled.mufleh@gmail.com

 

 

 

 

 

Be Sociable, Share!


أضف تعليق


*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash