الصحافة صاحبة الجلالة
القتيل الثالث في سلسلة القتلى الزعماء العرب
24 أغسطس 2011, khaled mufleh @ 12:35 م
123 مشاهده

 

بقلم: خالد مفلح*

وأخيرا سقط الطاغية الثالث من طواغيت العرب، وانتهت اربعة عقود من الظلم والاستبداد والقهر لشعب عانى الكثير الكثير من رئيسه والمؤتمن على ثرواته ومقدراته، سقط العقيد معمر القذاقي ملك ملوك افريقيا بعد ستة اشهر من القتال المستمر بين ثوار ليبيا والموالين للعقيد، وبدأ صباح ليبيا اكثر اشراقا وحرية وعروبة اكثر من اي وقت مضى من دون هذا الرجل الذي جثم اربعين عاما  ونيّف على قلوب الناس هناك في هذا البلد العربي الذي يمتلك ثروات هائلة قادة على جعله من اكثر شعوب الارض رفاهية وتطورا، سقط باب العزيزية وأُحرق بيت الصمود الذي ظل لسنوات طويلة امنية يتنمناها اهالي طرابلس للنظر الى داخله والتجوال فيه بحرية على اعتبار انه من املاك الدولة الليبية، واطلقت النيران على القبلة الفولاذية التي كانت من اشهر واكثر المباني تحصينا في ليبيا وكانت مقر اقامة العقيد وعائلته التي تشردت وهربت واعتقل الكثير منها.

انتزع الحكم من يدي الزعيم الافريقي انتزاعا على غير رغبته، ترك القصور  والسيارات والحسناوات الحارسات الليبيات والايطاليات والاجنبيات واللباس المزكش والتواقيع الرئاسية التي بها كان يأمر وينهي وبها هز البلاد  وذل اهلها وكانت تتغير وجهتها في اليوم خمسين الف مرة برغبته ورغبة اولاده والمقربين منه ومستشاريه الذين بدأوا اليوم اكثر من اي وقت مضى يدركون ان التمسك بالعقيد قد لا يفيد الا بالحصول على مكان آمن في سجن من سجون البلاد التي ظُلم وعُذب فيها آلاف الشباب والشيوخ والنساء في زمن امتد طويلا طويلا.

وللقذاني نهفات ونهفات فقد وقف الرجل المذكور ذات يوما وقال بصوت عالي” أنا رجل غير مسبوق وسأعلن نفسي ملكاً لملوك افريقيا” وفعل ذلك فلبس الاساور واعد النياشبن ولبس المزركش والمزخرف وحضّر له المقربون تاج الملوك وكرسي العرش وقال انا افضل الملوك وساكون عليكِ يا أفريقيا ملكا وسيكون الجميع في هذه القارة السمراء -ثاني أكبر قارات العالم من حيث المساحة وعدد السكان- يأتمرون بأمري وينفذون حكمي، نعم إنه رجل غير مسبوق في زمن الاستبداد العربي، فهو فير مسبوق بأطول فترة حكم في التاريخ المعاصر، وهو رجل غير مسبوق بإنتهاكاته الكثيرة جدا لحقوق الانسان وللقوانين الدولية، وهو الرجل الذي قال عندما سألوه عن الثورة، “فرجع برأسه إلى الوراء مفكراً بعمق ،ثم قال ببطء ممممم:الثورة هي .. أنثى الثور”. فها هي انثى الثور يا عقيد اطاحت بك وجعلتك عبرة لغيرك ولمن يقول بإن إرادة الشعوب يمكن كسرها، إنتصر الشعب الليبي على عدوه واطاح به واليوم شعب ليبيا اكثر قوة من ذي قبل، واكثر تصميما على بناء بلدهم التي دمرتها قاذفات القذافي.

وبعجالة سريعة نتذكر أهم مميزات القائد الملك العقيد معمر القذافي الذي تهاوى حكمه امام اصرار ارادة شعبه في ثورته التي انطلقت في السابع عشر من فبراير من العام2011 فهو أول من ساهم في استخدام قماش الملايات والستاير كملابس لرئيس دولة، وهو كذلك أول من فضل يتكلم لمدة ساعة ونص في مجلس الأمن لحد ما المترجم تعب وجابوله مترجم ثاني.
أول من قام بترجمة جملة ” يزيد الطين بلة ” من العربية إلى الانجليزية على مرأى و مسمع الجميع، وهو من قال للثوار في الشوارع تظاهروا كما تشاؤن ولكن لا تخرجوا إلى الشوارع و الميادين، وقال ايضا سأظل فى ليبيا إلى أن أموت أو يوافيني الأجل !! وهناك العشرات بل المئات من النكت التي امتاز بها رئيس الدولة والذي الف “الكتاب الاخضر” الذي جمع به كل نهفاته وشروره.

فبالله عليكم زعيم بهذا الحجم من الذكاء والفطنة كيف حكم بلاد شاسعة المساحة مليئة بالخيرات ومليئة بالعباد اكثر من اثنين واربعين عاما.

سقط القتيل الثالث من سلسلة القتلى الزعماء العرب ونحن بإنتظار القتيل رقم اربعة حتى نتعرف على نوع جديد من انواع الثورات العربية فقد تابعنا سقوط زين العبادين بن علي في ثورة تونس ومن ثم سقوط محمد حسني مبارك في ثورة مصر وهاهو معمر القذافي يتهاوي امام ثورة ليبيا وستشهد الايام القادمة والاسابيع القادمة سقوط زعماء عرب آخرين نتيجة استمرار الثورات العربية في بلاد العرب.

صحفي فلسطيني مقيم في نابلس

Khaled.mufleh@gmail.com

 

Be Sociable, Share!


أضف تعليق


*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash