الصحافة صاحبة الجلالة
كلية الإعلام في جامعة تنظم مهرجان الافلام الوثائقية الثامن لطلبة الصحافة
8 ديسمبر 2010, khaled mufleh @ 8:56 م
77 مشاهده
خالد مفلح
نظمت كلية الإعلام في جامعة النجاح الوطنية يوم الاربعاء 8/12/2010 مهرجان الأفلام الوثائقية الثامن للعام 2010، والذي ينظم بالتعاون مع المبادرة الفلسطينية لتعميق الحوار العالمي والديمقراطية ” مفتاح” وبتمويل من قبل صندوق الأمم المتحدة للسكان، وضمن مشروع “تكمين المرأة والمساواة بين الجنسين: برنامج تحقيق الاهداف الانمائية للألفية”

وحضر حفل افتتاح المهرجان الاستاذ الدكتور ماهر النتشة، نائب رئيس الجامعة للشؤون الاكاديمية، والدكتور فريد ابو ضهير، مدير مشروع الاتصال السكاني، واعضاء الهيئة التدريسية في كلية الاعلام وعدد من ممثلي مؤسسة مفتاح وصندوق الامم المتحدة للسكان. وبحضور طلبة الصحافة المشاركين في المهرجان وعدد كبير من طلبة الجامعة والمعنيين.
وفي بداية المهرجان رحب الدكتور فريد ابو ضهير بالحضور والطلبة المشاركين في المهرجان وأكد ان هذا المهرجان هو انجاز لطلبة ومدرسي في كلية الاعلام وقدم شكره لادارة الجامعة ومؤسسة مفتاح وصندوق الامم المتحدة للسكان لجهودهم في انجاح هذا المهرجان.



اما الدكتور ماهر النتشة، فقال ان جامعة النجاح الوطنية تؤدي رسالتها في تأهيل الشباب وتدعم طلبة الجامعة وطلبة كلية الإعلام وتعمل على تطوير مرافقها المختلفة وقد عملت على تطوير قسم الصحافة حيث اصبح كلية اعلام مستقلة وكذلك افتتحت الجامعة مركز الاعلام، واضاف ان هذا المهرجان هو ترجمة لاحتياجات الطلبة في معالجة القضايا السكانية وتعميمها على وسائل الاعلام، وشكر الدكتور النتشة مؤسسة مفتاح وصندوق الامم المتحدة للسكان وعميد كلية الاعلام والمدرسين الذين شاركوا في انجاح هذا الحدث الهام.

اما الطالب احمد عثمان، ممثل الطلبة المشاركين في المهرجان فقال ان المهرجان فرصة جيدة للاعلاميين الشباب لتطوير امكانياتهم وهم على مقاعد الدراسة، وقدم شكر الطلبة ولعمادة كلية الاعلام على دعمها لتحقيق مصلحة الطلبة في الكلية.

وضم مهرجان هذا العام عشرة افلام وثائقية كان اولها فيلم “جيش عرب” ويتحدث عن لعبة شعبية قديمة كان اسمها “جيش عرب” أو كما يسميها البعض “عرب ويهود”، ما زالت مستمرة لغاية اليوم- هذه اللعبة والتي جاءت بالأصل من واقع مؤلم ومرير عاشه الشعب الفلسطيني وهو من إخراج رغدة عتمة وتصوير بكر عتيلي وكنعان كنعان ومعاذ مشعل ومونتاج رغدة عتمة وصوت معاذ مشعل.

الفيلم الثاني في المهرجان كان بعناون “زقاق” وثائقي مدته 6 دقائق يتحدث فيه أطفال مخيم بلاطة عن حرمانهم من الحصول على أماكن للعب بسبب ضيق المكان وصغر المساحة، يروي هذه المعاناة الطفل نايف في الصف الثامن الأساسي.

اما فيلم “ليش” فهو فيلم تسجيلي قصير يتناول قضية العنف ضد المرأة بأشكاله كافة، حيث يعرض قضية فتاة متزوجة تعاني من المعاملة السيئة من قبل الزوج، فكرة والفيلم من إخراج قاسم صالح ومتابعة وتنسيق أديم رمضان وتصوير ليث صوافطة ومونتاج بكر دراغمة وتمثيل رندة عورتاني وطارق حجاوي.




اما فيلم “كان عنا بحر” فيتناول شريحة كبيرة من الشعب الفلسطيني حرمت من الذهاب إلى البحر بسبب الحصار والمنع الاسرائيلي، وهذا الفيلم يسلط الضوء على أطفال فلسطينيين لم يدركوا البحر ولم يستنشقوا نسيمه، لكنهم يعيشونه في أحلامهم وكلماتهم وهو من تصوير ومونتاج وإخراج كنعان كنعان.

فيلم “خبر مر”  وتدور احداثه حول قصة صحفية تنتظر مولود، تحاول تسليط الضوء على عائلة مكونة من 28 فرداً، تعيش حالة فقر مدقع، وتركز على حال الأطفال وأحلامهم البسيطة الصغيرة محاولة أن تضع جسوراً لأحلامهم وموانئ لآمالهم، لتجعل أفواههم تفتر دائما بابتسامة حقيقية غير مصطنعةوهو من إخراج شذى سعدي.

اما فيلم “أخ مدمن” وهو فيلم روائي قصير يناقش ظاهرة الإدمان علي المخدرات، ويروي قصة شاب قتل أخاه تحت تأثير المخدر وهو من تصوير ومونتاج وإخراج أحمد عثمان وتمثيل حسام نافع ومحمد شريم ومحمد برهم.

“حلوة.. سادة” فيلم يروي قصة سهيل شعبان وزوجته حيث وحدها القهوة السمراء من يقتات عليها هو وزوجته، هي وحدها رغم مرارتها تجعله يبتسم، حلوة..سادة قصة بائع القهوة المتجول في مدينة نابلس وقد أرهقته الحياة وأتعبته، ولكن رغم ذلك لا يزال وزوجته يلونان حياتهما بالسعادة وهو من إخراج ميس حسون ووطن صبح ودعاء الوني وتصوير منار حمامرة وأسامة أبو ضهير ومونتاج بكر عتيلي وأسامة أبو ضهير.

وفيلم “لسه في” يروي قصة خربة طانا التي تبعد عن مدينة نابلس بضعة كيلومترات، والتي قام الاحتلال بهدم جميع منازلها مرتين، وبقي أصحابها بعد الهدم يعيشون ويدرسون في الخيام والكهوف وهو من إعداد وتقديم مجدولين حسونة وإخراج أسامة أبو ضهير وتصوير بكر عتيلي وأسامة أبو ضهير.


وفيلم “هبة فون” يتناول عمل المرأة في المهن التي يعتبرها المجتمع أو تعتبرها العادات والتقاليد عملا مختصاً بالرجال اجتماعياً. يظهر الفيلم كيفية تحدي المرأة للواقع الاجتماعي وقدرتها على النجاح والإبداع في هذا المجال، حيث تبرز هبة القاق تحديها للواقع الذي تعيشه وذلك من خلال النجاح الذي حققته، وهو  من إعداد آلاء عكوبة ومجدي نصاصرة وأحمد موقدي وكنعان كنعان وتصوير كنعان كنعان ومجدي نصاصرة ومونتاج أحمد موقدي.

وكان الفيلم الاخير في المهرجان الثامن يعنوان “حضور غياب” يروي قصة صروح علمية وشباب صاعد ومسؤولية غائبة أو لا مبالاة، حضور وغياب يكشف بعضاً من صور الطلبة المغيبة عن الأهل، وجانبا من صروحنا العلمية وهو من تصوير ومونتاج كنعان كنعان ومحمد سليمان وإخراج كنعان كنعان.

واختتم المهرجان بتكريم معدي الأفلام والمؤسسات الداعمة له، وحاز فيلم جيش عرب على المرتبة الأولى  من بين الأفلام الفائزة في حين حصل فيلم زقاق على الجائزة الثانية، وحاز على المرتبة الثالثة مناصفة الفيلم ليش وفيلم كان عنا بحر.

وتكونت لجنة التحكيم من الاعلامية اماني ابو هنطش والدكتور موسى عليان، والاستاذة سوسن قاعود والاستاذ رأفت ابو زيد.

Be Sociable, Share!


أضف تعليق


*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash