التصنيفات أخبار

حازم القواسمي يقدم استقالته كمنسق عام لحملة كرامة

بعد عام على تأسيسه للحملة الدولية لحرية حركة الفلسطينيين ‘كرامة’، قدّم السيد حازم القواسمي استقالته كمنسق عام للحملة في اجتماعها الاخير، طامعاً في أن يؤسس لديمقراطية حقيقية وتداول للمواقع في هيكل الحملة وعملها. وقال القواسمي: يجب أن نعطي مثلاً عملياً ونموذجاً يحتذى به في ترك المواقع القيادية بعد مضي فترة معينة من الزمن، لإعطاء الفرصة لبروز قيادات ووجوه جديدة’. وأضاف أنه يأمل في أن يرى كل عام منسقاً جديداً للحملة. وكان القواسمي قد قام بتأسيس حملة كرامة في 25/7/2009 مع مجموعة من الناشطين الفلسطينيين من مختلف دول العالم للدفاع عن حرية وكرامة الفلسطيني في حركته وسفره داخل وخارج فلسطين.  إقرأ بقية الموضوع… »

حملة “كرامة” تطالب بفتح معبر الكرامة على مدار الساعة

كتب/محمد أبو علان

 

طالب القائمين على حملة حرية الحركة للفلسطينيين “كرامة” بفتح معبر الكرامة على مدار الساعة من أجل تسهيل حركة القادمين والمغادرين من وإلى الضفة الغربية خاصة في فترة شهور الصيف نتيجة حالة الاكتظاظ في هذه الفترة. كما دعا القائمين على الحملة لضرورة إلغاء ضريبة المغادرة والبالغة (143) شيكل، بالإضافة لضرورة إلغاء ضريبة العشرة دنانير التي تدفع في الجانب الأردني. إقرأ بقية الموضوع… »

حملة كرامة تتقدم بعريضة للمفوض السامي لحقوق الإنسان في فلسطين

مشاهدة الصورة بالحجم الكامل

من حق الفلسطيني أن يتحرك بحرية وكرامة”

قام وفد من سكرتاريا حملة كرامة بالاجتماع اليوم مع المفوض السامي لحقوق الإنسان في فلسطين السيدة “إيفا توميك” في مقر مكتبها في رام الله، وتسليمها رسالة رسمية بالنيابة عن أعضاء الحملة الدولية لحرية حركة الفلسطينيين، حيث شرح الوفد طبيعة الإهانة والمذلة التي يواجهها المواطن الفلسطيني في حركته داخل وطنه وعند السفر إلى الخارج بسبب الإجراءات التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي عليه.

وقد أكد المنسق العام للحملة، السيد حازم القواسمي، أن الوضع الحالي المتعلق بحركة الفلسطينيين لا يطاق ولا يمكن أن يستمر هكذا، وأن زمن قبول كل ما يمليه الاحتلال الإسرائيلي على الفلسطينيين قد انتهى.

 وأنه لا يمكن السكوت على الحصار الخانق على قطاع غزة، والحواجز التي تفصل بين مختلف المدن الفلسطينية وخاصة القدس. كما طالب أعضاء الوفد المفوض السامي لحقوق الإنسان بممارسة كافة أشكال الضغط على الاحتلال الإسرائيلي جنبا إلى جنب مع كافة الدول والجهات الدولية التي بإمكانها التأثير على إسرائيل ومنعها من الاستمرار في انتهاك أبسط قواعد حقوق الإنسان.

 

 

image001

فياض: يشدد على أهمية الحملة ويؤكد على تبسيط الإجراءات في استراحة أريحا

لدى استقباله وفداً من “حملة كرامة”

للتباحث في تحسين ظروف سفر الفلسطينيين

فياض: يشدد على أهمية الحملة ويؤكد على تبسيط الإجراءات في استراحة أريحا.

 

أعضاء حملة كرامة مع الدكتور فياض

أعضاء حملة كرامة مع الدكتور فياض

استقبل رئيس الوزراء د. سلام فياض في مكتبه صباح اليوم، بمقر مجلس الوزراء وفداً من حملة كرامة “الحملة الدولية لحركة الفلسطينيين بحرية وكرامة” ضم شخصيات من مختلف المحافظات الفلسطينية وممثلين عن المجتمع المدني .

 

واستمع د. فياض لعرض السيد حازم القواسمي، المنسق العام للحملة، عن طبيعة العمل الذي تقوم به  منذ تأسيسها في تموز العام الماضي من أجل تيسير سفر الفلسطينيين وحركتهم داخل وخارج فلسطين. حيث شملت النشاطات إقامة الخيم لجمع التواقيع في المدن والجامعات المختلفة، وحشد الرأي العام الفلسطيني من خلال المشاركة في البرامج الإعلامية والنشاطات المختلفة ونشر الوعي حول القواعد الانسانية وأبسط الحقوق التي يجب أن يتمتع بها الانسان عند السفر.

 

وقد تركز الحديث من قبل وفد الحملة حول أهمية تبسيط اجراءات السفر إلى الأردن عبر استراحة أريحا، وضرورة دمج الاستراحة مع المعابر حتى يصبح هناك نقطة واحدة ينزل فيها المواطن لينهي كافة الاجراءات ويدفع كافة الرسوم دون الحاجة إلى لتعقيد الاجراءات والتي تشمل النزول من الباص والصعود إليه مراراً وتكراراً. وكذلك أهمية أن يعامل المواطن الفلسطيني باحترام وأن تصان كرامته.إضافة إلى تقليص النفقات المالية المترتبة على تلك التعقيدات.

 

و شدد رئيس الوزراء د. سلام فياض على متابعته المباشرة من أجل ضمان تغيير هذا الواقع وبما يؤدي الى التسهيل على المواطنين وتقليل النفقات المالية التي يتكلفونها عند السفر، وكذلك إزالة كافة الإجراءات البيروقراطية التي لا داعي لها، وتحسين الخدمات المقدمة على الجانب الفلسطيني في أقرب فرصة ممكنة. كما أكد دعمه لحملة كرامة في كافة مساعيها الهادفة إلى التخفيف عن كاهل المواطنين الفلسطينيين في حركتهم وتنقلاتهم عند المعابر الأمر الذي يساهم في تعزيز صمودهم على أرضهم ووطنهم ومشاركتهم الفاعلة في إنجاز الحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا وفي مقدمتها حقه في الحرية والاستقلال، وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. 

 

حملة كرامة بدأت تحصد ثمارها

بدأت حملة كرامة - الحملة الدولية لحرية حركة الفلسطينيينتحصد ثمارها بهدوء هذه الأيام بعد حوالي أربعة شهور من العمل الدؤوب. حيث ظهرت تغطية جيدة عن الحملة اليوم على فضائية العربية، وكذلك على فضائية فلسطين. علماً أن اجتماعات حملة كرامة هذا الأسبوع مع الرئاسة ومع السفير الأردني لاقت اهتماماً بالغاً من الصحافة المكتوبة والمسموعة في فلسطين. من الواضح أن عمل الحملة الجدّي بدأ يأخذ أبعاداً وآثاراً جيدة في أوساط أصحاب القرار الفلسطيني، ونأمل كذلك على الجانب الأردني، ليشكلوا معاً حالة ضغط شديدة على الاحتلال الاسرائيلي لتغيير المعاملة الغير إنسانية التي يتم بها معاملة المسافرين الفلسطينيين إلى الأردن.

وداعاً للأيام التي قبلنا بها الإذلال ونحن صامتون. وقد جاءت الأيام التي سيعلو فيها صوت المواطن المقهور.

تحية الكرامة

من حملة كرامة

إقرأ بقية الموضوع… »

حملة كرامة تلتقي السفير الأردني في رام الله

رام الله :

عقدت سكرتاريا “الحملة الدولية لحرية حركة الفلسطينيين – حملة كرامة”  اجتماعاً مع السفير الأردني “يحيى القراله” في مقر السفارة الأردنية في رام الله. الطرفان أكدا على عمق العلاقة التاريخية بين الشعبين الشقيقين وأهمية التواصل وحرية الحركة بكرامة بين فلسطين والأردن.، هذا الاجتماع يأتي بعد يوم واحد فقط من اجتماع حملة كرامة مع اللجنة التي قام بتشكيلها سيادة الرئيس محمود عباس بخصوص ذات الموضوع.

قام أعضاء الحملة في بداية الاجتماع بتقديم الشكر للحكومة الأردنية على كافة التسهيلات الأخيرة التي تم تطبيقها على الجانب الأردني من الجسر، وكذلك وضع السفير الأردني بصورة كافة المعوقات التي ما زال المواطن الفلسطيني يواجهها بشكل عام عند سفره إلى الأردن ورجوعه منها، خاصة فيما يتعلق بالجانب الأردني.d985d8b9d8a8d8b1

وتم تسليم السفير القراله مطالب وتمنيات الحملة من الحكومة الأردنية، والتي تهدف بشكل أساسي إلى الحفاظ على كرامة الفلسطينيين في تنقلهم الى الأردن وتخفيف معاناتهم النفسية والجسدية والمالية.

كما ناقش المجتمعون جملة من القضايا الحساسة والهامة للفلسطينيين الخاصة بتنقلهم من والى الأردن وأولها تخفيض أو إلغاء ضريبة الدخول الى الأردن والتي يبلغ قيمتها عشرة دنانير. حيث أن هذه الضريبة تم استحداثها قبل عدة سنوات بسبب الانتفاضة واجراء عدم الممانعة حينها، إلا أن الأسباب قد أزيلت لإبقاء هذا الرسم الذي يشكل عبأ مالياً ثقيلاً. فعلى سبيل المثال تحتاج إمرأة ذاهبة إلى الأردن مع خمسة أولادها أن تدفع خمسون ديناراً فقط للجهة الأردنية، بالإضافة إلى الرسوم الباهظة الأخرى على الجانب الفلسطيني والإسرائيلي.
إقرأ بقية الموضوع… »

حملة كرامة تلتقي الفريق الرئاسي المكلف بملف السفر عبر معبر الكرامة

رام الله- 

 بناء على دعوة من فريق العمل الذي تم تشكيله من قبل سيادة الرئيس محمود عباس، التقى عصر هذا اليوم في مقر المقاطعة في رام الله وفد من الحملة الدولية لحرية حركة الفلسطينيين “حملة كرامة” مع فريق العمل المكلفمن أجل مناقشة سبل التعاون والآليات التي من شأنها تسهيل انتقال المسافر الفلسطيني عبر معبر الكرامة من الأراضي الفلسطينية إلى المملكة الأردنية الهاشمية وبالعكس.

وقد تخلل الاجتماع نقاش موسع حول المعوقات والمشاكل التي يواجهها المواطن الفلسطيني خلال انتقاله عبر الجسور وما يتعرض له من ممارسات غير إنسانية خاصة على الجانب الاسرائيلي. بالإضافةإلى التكاليف الباهظة التي يتم دفعها خلال عملية السفر.  إقرأ بقية الموضوع… »

“حملة كرامة” تشكر راديو “راية إف إم” وصحيفة السفير الاقتصادي

تتقدم حملة كرامة، الحملة الدولية لحرية حركة الفلسطينيين، بجزيل الشكر والتقدير لجهود راديو راية Raya FM وصحيفة السفير الاقتصادي لتغطيتها آخر المستجدات بخصوص الحملة وإنجازاتها وكذلك التحديات التي تواجهها في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني على أرضه من خلال تيسير شؤون حياته وتنقله وسفره داخل وخارج فلسطين.

أهم التقاط:

·       إن مطلب حملة كرامة بتوحيد استراحة أريحا مع المعبر بحيث يكون هناك نقطة واحدة للمواطن يسافر منها تختصر كل عذاباته، موجود على طاولة رئيس الوزراء بانتظار قراره السامي. d984d988d8acd988-d8add985d984d8a9-d983d8b1d8a7d985d8a9 إقرأ بقية الموضوع… »

حملة كرامة” تطالب الأحزاب العربية بالضغط على حكوماتها لتسهيل سفر الفلسطينيين

d983d8b1d8a7d985d8a9إلى أن تزال الحدود التي أقامتها اتفاقية سايكس بيكو الاستعمارية  بين الدول العربية، طالبت “حملة كرامة” الأحزاب السياسية العربية المتضامنة مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة في تحرير أرضه من الاحتلال الصهيوني، أن تقوم بالضغط على حكوماتها لتيسير سفر الفلسطينيين إليها والرجوع دون الحاجة للحصول على تأشيرة دخول (فيزا) أو أية رسوم. وهذا أقل ما تستطيع أن تفعله الدول العربية لمساعدة الشعب الفلسطيني وتقوم بمعاملته بالاحترام الذي يليق به. فالشعب الفلسطيني يجب أن يسافر إلى الدول العربية الشقيقة معزز مكرّم، دون أن يهان أو تمتهن كرامته كما يحدث على حدود بعض الدول العربية. إقرأ بقية الموضوع… »