“ما بضيع حق وراه مطالب”

هذا كان شعار الحملة الدولية لحرية حركة الفلسطينيين “حملة كرامة” منذ بدأت العمل في اليوم الأول في 25/7/2009، وبعد فترة وجيزة لا تذكر في عمر الحملات الشعبية، استطاعت الحملة انتزاع القرار الرئاسي الأول بتوحيد المعابر والاستراحة في أريحا وتخفيض الرسوم وتقليل الإجراءات. هذه فقط البداية، والمشوار طويل لأن حقوقنا المهضومة كثيرة، وستستمر الحملة..

حازم القواسمي

المنسق العام لحملة كرامة

 

image001