فياض: يشدد على أهمية الحملة ويؤكد على تبسيط الإجراءات في استراحة أريحا

لدى استقباله وفداً من “حملة كرامة”

للتباحث في تحسين ظروف سفر الفلسطينيين

فياض: يشدد على أهمية الحملة ويؤكد على تبسيط الإجراءات في استراحة أريحا.

 

أعضاء حملة كرامة مع الدكتور فياض

أعضاء حملة كرامة مع الدكتور فياض

استقبل رئيس الوزراء د. سلام فياض في مكتبه صباح اليوم، بمقر مجلس الوزراء وفداً من حملة كرامة “الحملة الدولية لحركة الفلسطينيين بحرية وكرامة” ضم شخصيات من مختلف المحافظات الفلسطينية وممثلين عن المجتمع المدني .

 

واستمع د. فياض لعرض السيد حازم القواسمي، المنسق العام للحملة، عن طبيعة العمل الذي تقوم به  منذ تأسيسها في تموز العام الماضي من أجل تيسير سفر الفلسطينيين وحركتهم داخل وخارج فلسطين. حيث شملت النشاطات إقامة الخيم لجمع التواقيع في المدن والجامعات المختلفة، وحشد الرأي العام الفلسطيني من خلال المشاركة في البرامج الإعلامية والنشاطات المختلفة ونشر الوعي حول القواعد الانسانية وأبسط الحقوق التي يجب أن يتمتع بها الانسان عند السفر.

 

وقد تركز الحديث من قبل وفد الحملة حول أهمية تبسيط اجراءات السفر إلى الأردن عبر استراحة أريحا، وضرورة دمج الاستراحة مع المعابر حتى يصبح هناك نقطة واحدة ينزل فيها المواطن لينهي كافة الاجراءات ويدفع كافة الرسوم دون الحاجة إلى لتعقيد الاجراءات والتي تشمل النزول من الباص والصعود إليه مراراً وتكراراً. وكذلك أهمية أن يعامل المواطن الفلسطيني باحترام وأن تصان كرامته.إضافة إلى تقليص النفقات المالية المترتبة على تلك التعقيدات.

 

و شدد رئيس الوزراء د. سلام فياض على متابعته المباشرة من أجل ضمان تغيير هذا الواقع وبما يؤدي الى التسهيل على المواطنين وتقليل النفقات المالية التي يتكلفونها عند السفر، وكذلك إزالة كافة الإجراءات البيروقراطية التي لا داعي لها، وتحسين الخدمات المقدمة على الجانب الفلسطيني في أقرب فرصة ممكنة. كما أكد دعمه لحملة كرامة في كافة مساعيها الهادفة إلى التخفيف عن كاهل المواطنين الفلسطينيين في حركتهم وتنقلاتهم عند المعابر الأمر الذي يساهم في تعزيز صمودهم على أرضهم ووطنهم ومشاركتهم الفاعلة في إنجاز الحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا وفي مقدمتها حقه في الحرية والاستقلال، وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.