ممنوع من السفر …ممنوع من الحياة

بقلم عبدالله جمال أبو الهنود

في لحظات ييقن الانسان منا حتمية مغادرة هذا الوطن المتعب بهموم ابنائه، فوطننا فلسطين اصبح بلا طعم واصبح بعد سقوط مفهوم الشعب المقدس وطن بلا عنون ،فهذا الشعب المكبل المحاصر كأنه بلا خطي او هدف ، ففي غزة تجد كل شي مختلف ببجانب الاحتلال الظالم والحصار الذي فرضناها علي أنفسنا لمراهقتنا السياسية ، هناك غياب النسيج الاجتماعي مع انتشار الفقر والحرمان والبؤس وغياب الرؤية .

كلها عوامل تجمعت لتجعلنا نطلب لا حق العودة كما كنا ولكن حق المغادرة والهروب  واللجوء،فكم هي النماذج التي لم تستطع احتمال هذا البؤس الاجتماعي والعهر السياسي والانهيار الاقتصادي ،فغادرت ،أو هربت أو اختارت أن تتخلص من المعاناة الآنية في غزة لتنتقل إلي معاناة مستقبلية في أوطان اللجوء (نعم أوطان لأنها اختاروها لتكون بديل وطن المعاناة ) ولكن كيف السبيل إلي الخروج من تلك الجنة المزعومة المحاطة بمياه البحر الملوث من ناحية ،والأسلاك الشائكة التي يحرسها جنود الاحتلال من ناحية أخري ،أما المعبر   فيحرسه كائنات تراهم تعتقد أنهم بشرا   يتفننون  في توزيع صكوك الغفران عذرا اقصد المنع من السفر بدون أسباب  وهو احدي أبجديات حقوق الإنسان التي سحقت مرتين هنا في هذا الوطن المسلوب مرة من العدو المحتل ومرة ممن يدعي انه أخ ويملك الحق الوحيد والحصري للانتماء لهذا الوطن . Read more »