“كرامة” الحملة الدولية لحرية الحركة للفلسطينين

81 مشاهده

الاجتماع الأول لإنطلاق الحملة

الثلاثاء 11 آب 2009 الساعة 5.00

المكان: النادي الأرذوذكسي – رام الله

الحضور (مع حفظ الالقاب) 22 شخص

جمال جوابرة

محمد قرش

أمل غضبان /عاروري

أمين عنابي

عصام العاروري

فادي القواسمي

جاد جاد الله

نصري قمصية

خالد ناصيف

ابراهيم بشارات

عارف جفال

ناهد عواد

جهاد نجاجرة

محمد أبو عين

رائد عبد ربه

نبيع كحيل

محمود كتاني

عصام بكر

حازم القواسمي

رياض عيسي

طارق مروان

 

 

 

 

كما حضر وكيل وزارة الاقتصاد الوطني السيد عبد الحفيظ نوفل كضيف شرف وشارك في الاجتماع بعد أن سمع لجميع المداخلات.

أهم ما جاء في الاجتماع:

·    قدم المنسق العام للحملة حازم القواسمي لمحة عامة عما دار في منتدى فلسطين الإلكتروني PEF بخصوص الحملة: كيف تطورت الفكرة، وأهم المواضيع التي تم تناولها على النت، وأسماء الأشخاص الذيم أبدوا رغبتهم بالتطوع من داخل فلسطين وخارجها.

·  تم الاتفاق على اسم الحملة وشعارها “كرامة”. وتم التأكيد على كونها حملة دولية لامكانية حشد الدعم الدولي للضغط على المعيق الرئيسي لحركة وسفر الفلسطينيين وهو الجانب الاسرائيلي.

·       تم الاتفاق بأن تعالج الحملة موضوع حرية حركة الفلسطينيين بشكل عام على كافة المعابر والحدود داخل فلسطين وبين فلسطين وباقي دول العالم، وبالأخص الأردن وهو المنفس الوحيد لأهل الضفة والقدس للعالم، وكذلك مصر وهي المنفس الوحيد لأهل غزة إلى العالم.

 

· وفي البداية، ستكون الحالة الاولى (Test Case) التي يتم التركيز عليها هي سفر الفلسطينيون من وإلى الأردن عبر جسر أريحا. وإذا ما نجحنا في القضية الأولى، نستطيع بعدها الانطلاق لقضايا أخرى متعلقة بحرية حركة الفلسطينيين على معابر وحدود أخرى.

 

· أكد المشاركون على أهمي

الزخم التراكمي والعمل التدريجي

o   توصيل معاناة حركة الفلسطينيين إلى العالم

o     الإلتفاف الشعبي للتجاوب مع الحملة

o      توقيع عريضة من آلاف الفلسطينيين

o     التركيز على المعاناة الفردية

 

السفر من وإلى الأردن

·     هناك مشاكل متعلقة بالجانب الفلسطيني ونستطيع أن نعالجها. وهناك مشاكل متعلقة بالجانب الأردني، ومشاكل متعلقة بالجانب الإسرائيلي.

·         رصد الحركة على الجسر

·    عمل دراسة شاملة عن سفر الفلسطينيين إلى الأردن والعودة منها، بما فيها الاجراءات المعقدة والتكاليف الباهظة والإهانات والمذلة التي يتعرض لها المسافر الفلسطيني.

·   على الحملة أن تطرق العديد من الأبواب، للحشد والضغط والتأييد: منها:

o     الأحزاب الفلسطينية

o     البرلمانيون الفلسطينيون

o     مؤسسات المجتمع المدني

o     المؤسسات الحقوقية – حقوق الانسان

o     السلطة – الرئاسة ورئاسة الوزراء والسفارات

o     القطاع الخاص

o     الجامعات

o     المؤسسات الدولية

 

 

تم اختصار اللجان إلى ثلاثة لجان رئيسية وسكرتارية للحملة:

1- اللجنة الإعلامي:تكون مسؤولة عن كافة النشاطات الإعلامية والمطبوعات

 والعلاقات العامة.

2- اللجنة القانونية:  لبحث كافة المسائل القانونية المتعلقة بحرية الحركة والسفر ببعدها

المحلي والدولي. (يفضل أن يكون الأعضاء محامين ومحاميات)

3- اللجنة الاقتصادية:    للعمل على كافة الجوانب الاقتصادية المتعلقة بالحركة داخل

                           فلسطين وسفر الفلسطينيين.

سكرتارية الحملة:   تكون مسؤولة عن تنسيق عمل كافة اللجان، مكونة من منسقي

                         اللجان الثلاثة، بالإضافة إلى عدد آخر من المتطوعين

المطلوب

1-         خطة عمل

2-         تصميم شعار الحملة

3-         بوسترات ومطبوعات الحملة

4-         صور أو أفلام قصيرة.

5-         مقالات أو قصص عن صعوبات واجهتموها أثناء السفر والحركة

6-         تقرير عن كافة الرسوم

7-         تقرير أولي عن سفر الفلسطينيون إلى عمان ومحطات الإهابة

8-         الاجتماعات المطلوبة مع الجهات المختلفة

9-         استخدام Face book & Twitter & Internet للترويج للحملة

 

جسر أريحا والسفر إلى الأردن والعودة منه

تم بحث كثير من التفاصيل المتعلقة بسفر الفلسطينيين إلى الأردن والعودة منه. وتم التركيز على النقاط التالية

-         الرسوم الباهظة في السفر إلى الأردن وتكاليف التصاريح

-         استراحة أريحا والمعاناة الهائلة. المطلوب بعد تحضير التوثيق المطلوب، الاجتماع مع كل من بلدية أريحا، حسين الشيخ، هيئة المعابر ووزير الاقتصاد.

-         خدمة ال VIP والرشاوي على الجانب الأردني. وقد طلب بعض المشاركين إلغاء هذه الخدمة التي لا تقدم عادة على المعابر البرية.

-         التوثيق بالعربية والإنجليزية وبلغات أخرى لكل ما يحري على الجسر.

-         بحث إمكانية أن يذهب الباص مباشرة من أي مدينة في الضفة إلى الأردن دون حاجة الركاب للنزول مرة أو عدد من المرات. ودون الحاجة إلى إنزال الأمتعة ورميها مع النفايات والغبار والماء والمجاري.

-         بحث إمكانية أن يسافر أهل الضفة بسياراتهم مباشرة إلى الأردن والعودة كذلك بكل سهولة ويسر

سوف يتم إبلاغ اللجان المختلفة بواسطة منسقيها، وعبر منتدى فلسطين الغلكتروني PEF، عن موعد الاجتماع القادم وأجندة الاجتماع للمضي قدماً بالعمل، إذ لا يوجد وقت نضيعه. والتحدي للإنجاز ليس سهل.

البدء بالتفكير بالعمل في المدن المختلفة في الضفة مثل نابلس وطولكرم وجنين وقلقيلية والخليل وبيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور، بالإضافة إلى القدس ورام الله.

Be Sociable, Share!

تعليق واحد

  • بقلم عمار فقيه, أكتوبر 6, 2009 @ 5:48 م

    مرحبا كان في برام الله اراء لي حركة المواطن من دوله الى دوله بسيارته شو صار بنسبه له
    ارجو الرد

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash