فئات التدويناترام الله

لماذا تساند الأسرى الفلسطينيين وكيف؟

بواسطة , مايو 10, 2012 10:53 ص

الصورة من تصميم https://twitter.com/#!/IQ_iman

لليوم الثالث والعشرين على التوالي – تاريخ كتابة هذه السطور- يخوض ما يزيد عن 3000 أسير فلسطيني اضراباً مفتوحاً عن الطعام في سجون ومعتقلات الاحتلال الاسرائيلي بهدف الضغط عليه لانتزاع حقوقهم التي كفلتها الشرائع الدولية ومواثيق حقوق الانسان، بعض الأسرى مثل ثائر حلايلة وبلال ذياب يدخل يومه 73 وهو ما يهدد حياتهم بشكل كبير  جدا.

لماذا أدعم قضية الأسرى وكيف؟ سأقول لكم: المزيد 'لماذا تساند الأسرى الفلسطينيين وكيف؟'»

متى ستأتي الكهرباء؟؟؟!!!

بواسطة , مارس 25, 2012 1:27 م

توقف محطة الكهرباء وغياب المحروقات في غزة وانحسار الحياة فيها لتقتصر على 6 ساعات فقط كل هذه الأسباب تدفعني كما تدفع أي مواطن آخر يعيش هنا إلى التفكير عميقا في أسباب هذه الأزمة بعيدا عن المهاترات والمراهقات السياسية التي تمارس بين طرفي النزاع الفلسطيني فتح وحماس.

فان كانت حركة حماس تعاني من ضغوطات دولية ولها حساباتها الاقليمية فلا يجب أن تنسى أن عليها كذلك واجبات نحو القطاع الذي تحكمه والتزامات تجاه المواطنين الذي يدفعون الضرائب ويدفعون جزء لا بأس به من ثمن الموقف السياسي للحركة.

لا شك أن حركة حماس وحكومتها في غزة في موقف لا تحسد عليه وهي تحاول جاهدة امتصاص الحنق والغضب في الشارع وليس أدل على ذلك من القرارات المتوالية القاضية بتخفيض حصة الوزارات والوزراء وحتى رئيس الوزراء في غزة اسماعيل هنية من المحروقات، إلا أن ذلك لا يضيء ليل المواطن المعتم ولا يغسل غسيله ولا يسمح لأولاده بمتابعة دروسهم ولن يستطيع تدفئته في الليالي الباردة أو التخفيف من حدة الحر إذا استمرت هذه الأزمة للصيف لا سمح الله، فعلى الحركة ايجاد مخرج لها بعيدا عن الضغط على المواطن المضغوط أساساً. المزيد 'متى ستأتي الكهرباء؟؟؟!!!'»

لماذا لا نريد أيلول؟

بواسطة , سبتمبر 5, 2011 10:46 ص


تعتزم القيادة السياسية ممثلة في الرئيس محمود عباس والطاقم الدبلوماسي الفلسطيني حمل ما في جعبتهم من أوراق وعلاقات وخيبات وآمال بالإضافة إلى إرث طويل من المفاوضات يعتزمون التوجه إل الأمم المتحدة في غزوة “إعلان الدولة” والتي باعتقادهم ستكون المخرج من الوضع الراهن المتأزم على أكثر من صعيد فلسطينياً وإسرائيلياً، أو على الأقل كما يقولون ستقوم بإحراج الإدارة الأمريكية في حال استخدامها الفيتو  ضد قرار الاعتراف.

كوني فلسطيني أعيش في غزة وألامس الواقع الحياتي لأبناء شعبي وأعتقد أنني على تواصل مع عدد لا بأس به من الفلسطينيين في الشتات أعتقد أنه لا جدوى من مشوار أيلول بل ربما سيكون هذا المشوار الأسوأ في تاريخنا الحديث وربما يكون أيلول عبارة عن أوسلو 2 وذلك للأسباب التالية: المزيد 'لماذا لا نريد أيلول؟'»

رمضان في غزة ….. صوم عن الطمأنينة

بواسطة , أغسطس 22, 2011 11:50 ص

كتبت سابقاً عن معاناتنا في غزة مع انقطاع الكهرباء في شهر رمضان “رمضان في غزة .. صيام عن الكهرباء”، الحال لم يتغير كثيراً فلازالت الكهرباء ضمن قائمة المحظورات على الصائمين في غزة ولكن الجديد هو انضمام شيء آخر إلى قائمة ما يجب الصيام عنه في هذا الشهر الكريم.

فشهر رمضان هذا العام نهاره طويل فتزيد فيه عدد ساعات الامتناع عن الطعام والشراب عن 14 ساعة، فترة طويلة من الوقت ولكننا نصوم حرصاً على الأجر والثواب وهو أمر استعددنا له قبل قدوم الشهر الفضيل وتهيئنا له نفسياً، ولكن ما لم يكن ابداً في الحسبان هو أن نصوم عن الطمأنينة في هذا الشهر الفضيل!!

نعم نصوم عن الطمأنينة فمنذ تنفيذ عملية أم الرشراش “إيلات” وبدء الجنون الصهيوني باستهداف المدنيين الآمنين في قطاع غزة  توقفنا عن الشعور بالطمأنينة والأمان الذي أحسسنا بجزء منه في الفترة الأخيرة، لن أكذب عليكم … شعور رائع جداً أن تشعر بالأمن وأن تنام ملء جفنيك وأن تغرق في الأحلام أو أن تبقى مستيقظا مع الأهل والأحبة وهذا ما افتقدناه في الأيام الأخيرة، فقد بتنا في غزة لا يغمض لنا جفن ولا يهنئ لنا بال بسبب القصف الإسرائيلي العنيف. المزيد 'رمضان في غزة ….. صوم عن الطمأنينة'»

سادتي القضاة ….. دمتم ذخراً للفساد والمفسدين

بواسطة , سبتمبر 30, 2010 10:53 ص

غضب القضاة وقالوا كلمتهم الفصل وأظهروا أنهم لا يخافون في السيارات الحكومية لومة لائم فهم لم يتوانو عن اتهام المفسدين الظالمين بأسمائهم ومسمياتهم بشكل واضح وعلناً ليتهموهم بإساءة استخدام السلطة … ما أجمل قوة الحق.

بغض النظر عن موقفي من اهتمام السيد سلام فياض المفاجئ بموضوع السيارات العمومية التي تستخدم للأغراض الشخصية، وعلى الرغم من وجود قضايا فساد إداري ومالي أكبر وأعظم من موضوع السيارات الحكومية ويجري التكتم عليها، إلا أن موقف قضاتنا الشجعان الأشاوس لم يكن بأحسن حالا من وضع حكومتنا أقصد حكومتينا، فمثير جدا ما شاهدناه من عرائض يوقع عليها قضاة بعدم قانونية قرار سحب المركبات، بل وأن تصل بهم الجرأة والنزاهة لحد اتهام رئيس وزراء حكومة رام الله ووزير النقل والمواصلات وعدد من الشخصيات الأخرى باتخاذ قرارات غير قانونية وجائرة، هذا فعلا عجيب وغريب ويثير عددا من التساؤلات المهمة: