فئات التدويناتالمحروقات

متى ستأتي الكهرباء؟؟؟!!!

بواسطة , مارس 25, 2012 1:27 م

توقف محطة الكهرباء وغياب المحروقات في غزة وانحسار الحياة فيها لتقتصر على 6 ساعات فقط كل هذه الأسباب تدفعني كما تدفع أي مواطن آخر يعيش هنا إلى التفكير عميقا في أسباب هذه الأزمة بعيدا عن المهاترات والمراهقات السياسية التي تمارس بين طرفي النزاع الفلسطيني فتح وحماس.

فان كانت حركة حماس تعاني من ضغوطات دولية ولها حساباتها الاقليمية فلا يجب أن تنسى أن عليها كذلك واجبات نحو القطاع الذي تحكمه والتزامات تجاه المواطنين الذي يدفعون الضرائب ويدفعون جزء لا بأس به من ثمن الموقف السياسي للحركة.

لا شك أن حركة حماس وحكومتها في غزة في موقف لا تحسد عليه وهي تحاول جاهدة امتصاص الحنق والغضب في الشارع وليس أدل على ذلك من القرارات المتوالية القاضية بتخفيض حصة الوزارات والوزراء وحتى رئيس الوزراء في غزة اسماعيل هنية من المحروقات، إلا أن ذلك لا يضيء ليل المواطن المعتم ولا يغسل غسيله ولا يسمح لأولاده بمتابعة دروسهم ولن يستطيع تدفئته في الليالي الباردة أو التخفيف من حدة الحر إذا استمرت هذه الأزمة للصيف لا سمح الله، فعلى الحركة ايجاد مخرج لها بعيدا عن الضغط على المواطن المضغوط أساساً. المزيد 'متى ستأتي الكهرباء؟؟؟!!!'»