فئات التدويناتالفيتو

لماذا لا نريد أيلول؟

بواسطة , سبتمبر 5, 2011 10:46 ص


تعتزم القيادة السياسية ممثلة في الرئيس محمود عباس والطاقم الدبلوماسي الفلسطيني حمل ما في جعبتهم من أوراق وعلاقات وخيبات وآمال بالإضافة إلى إرث طويل من المفاوضات يعتزمون التوجه إل الأمم المتحدة في غزوة “إعلان الدولة” والتي باعتقادهم ستكون المخرج من الوضع الراهن المتأزم على أكثر من صعيد فلسطينياً وإسرائيلياً، أو على الأقل كما يقولون ستقوم بإحراج الإدارة الأمريكية في حال استخدامها الفيتو  ضد قرار الاعتراف.

كوني فلسطيني أعيش في غزة وألامس الواقع الحياتي لأبناء شعبي وأعتقد أنني على تواصل مع عدد لا بأس به من الفلسطينيين في الشتات أعتقد أنه لا جدوى من مشوار أيلول بل ربما سيكون هذا المشوار الأسوأ في تاريخنا الحديث وربما يكون أيلول عبارة عن أوسلو 2 وذلك للأسباب التالية: المزيد 'لماذا لا نريد أيلول؟'»