فئات التدويناتالشعب

الحل: مصالحة Online

بواسطة , يناير 5, 2012 12:02 م

لن أتحدث عن ضرورة المصالحة ولا عن الامآل العريضة التي يبنيها آلاف العاطلين عن العمل  أملا في تحسن وضعهم الاقتصادي بعدها ولا عن خيبات الأمل المتكررة التي أصيب بها المواطن الفلسطيني بعد كل جولة حوار – زهقتنا عن ايش بدك تحكي-.

في كل جولة من جولات الحوار يتم تبادل الاتهامات بين فتح وحماس عن سبب تعطيل الاتفاق، فحماس تقول لا حل بدون وقف الاعتقالات السياسية وحل مشكلة جوازات السفر، وفتح تقول لا اتفاق بدون استجابة وموافقة حمساوية على الاتفاقيات المسبقة التي وقعتها منظمة التحرير، وبين فتح وحماس ضاعت عقولنا وزاغ بصرنا وحارت ألبابنا.

الله ومن ثم المصريين والقطريين والأردنيين – وبالتأكيد أمريكا وإسرائيل- يعلمون ما الذي يدور تحديدا داخل الغرف المغلقة التي تجري فيها حوارات الفصائل، أما الشعب وهو المتضرر من استمرار الانقسام وهو الذي يدعي الجميع أنه يتحدث باسمه فلا يعلم ما الذي يدور ومالذي يحدث ومالذي يتم الاتفاق عليه، ولا مصدر لمعلوماته سوى عبارات الاتهام التي يمهر فيها الناطقين الإعلاميين لكل حزب….. ما الحل إذن؟ أن تكون أونلاين….. المزيد 'الحل: مصالحة Online'»

عنهم ما اتصالحوا !!!!!!!!

بواسطة , أكتوبر 15, 2009 6:20 ص

فتح وافقت على انهاء الانقسام ولكن حماس ترفض وتقول أن الأجواء غير ملائمة وهناك “معركة” جولدستون، وبالأمس كانت حماس موافقة وتمد يدها نحو حركة فتح وفتح ترفض وتقول نحن نريد مصالحة ينتج عنها حكومة “مقبولة” دوليا، وحلقات المسلسل تطول وتطول والشعب مرة يوجه وجهه نحو فتح وتارة نحو حماس ولكن دون فائدة.

الكل وخصوصا بعد العدوان على غزة يتساؤل لمصلحة من يستمر الانقسام؟ وهل التأجيل الذي من نراه هل من وراءه أهداف سياسية؟ دعونا ننظر للموقف بصورة أخرى ونرى حسابات الربح والخسارة لكلا الطرفين ومن ثم ننظر لمصلحة الشعب ةهو في نظر كلا الفريقين عليه أن يتحمل اكثر مما يطيق وان يلعن -ابو اللي جاب ابوه- بدون ان يتكلم او حتى أن يتوجع أو أن يظهر ألماً فهم يضحون وعليه أن يضحي!!!!!!!!

المزيد 'عنهم ما اتصالحوا !!!!!!!!'»