فئات التدويناتالشرطة

شهادة عما جرى في 15 آذار

بواسطة , مارس 17, 2011 1:55 م

ما حدث في ساحة الكتيبة في غزة شيء مخجل ويجب أن يشعر أصحابه بالخزي والعار، فالاعتداء على مدنيين ونساء وأطفال واستهدافهم بشكل مباشر بالضرب والشتم والطعن والاعتقال من قبل الأجهزة الأمنية بزيهم الرسمي أو بالزي المدني الذي ارتداه بعضهم ليتغلل بين الناس إنما هو جريمة نكراء وجب إدانتها بالفعل لا بالقول فقط.

سوف أنقل لكم روايتي الشخصية لما شهدته في ساحة الكتيبة يوم 15/3/2011 من الساعة 5:30 وحتى الساعة 8:00 مساء وذلك لتوضيح الصورة:

الشباب

آلاف الشباب يتحلقون في مجموعات مختلفة يعدون انفسهم للمبيت بإشعال النار للتدفئة وبعضهم تولى مهمة نصب الخيام والبعض الآخر كان لا زال يصدح بالشعارات التي تنادي بإنهاء الانقسام، جانب منهم كان منهمكا في نقاش رائع حول ما يريدون وما هي الخطوة التالية ويتبادلون الآراء حول كلمة رئيس الوزراء في غزة اسماعيل هنية ودعوته للحوار وكل يرسم المشهد المقبل حسب توقعه.

المزيد 'شهادة عما جرى في 15 آذار'»