فئات التدويناتالشباب

هل سيصومون عن الدم؟

بواسطة , يوليو 31, 2011 11:41 ص


لا أعلم كيف سيصوم حكام سوريا واليمن وليبيا وغيرهم خلال هذا الشهر وهم مفطرون صبح مساء على دماء أبناء شعبهم؟ كيف سيصومون وهم غير قادرين على تمييز الخيط الأبيض من الأسود من فجر الحرية والكرامة واحترام الإنسانية؟ كيف سيصومون وهم المنتهكون لدماء وأعراض المتظاهرين لا لذنب اقترفوه سوى أنهم طالبوا بحقهم؟ كيف سيصلون بالناس أئمة؟ وهل سيسمحون للناس بالسجود لله عز وجل بعد أن سجدوا لصورهم؟ كيف سيصوم الرؤساء والحكام بعد أن نصبوا أنفسهم مكان الله عزو وجل – أو ربما يظنون أنهم أقوى منه-؟ هل سيكون صوم هذا العام على طريقتهم الخاصة التي لا ندري كنهها؟ المزيد 'هل سيصومون عن الدم؟'»

رسالة إلى الرئيس محمود عباس

بواسطة , أبريل 25, 2011 10:27 ص

الرئيس محمود عباس

سيادة الرئيس إن المجلس الأعلى للشباب في فلسطين يتكون من كل شيء إلا من الشباب، فلا يمكن القول وفقا للاعتبارات العمرية أو الفيزيائية أو المنطقية أن من يشكلون هذا الجسم هم شباب، هم رجال أعمال وسياسة ورياضة ورجال أمن وكوادر حركية ولكنهم ليسوا شباباً فأصغرهم تجاوز الأربعين بقليل. لا أقلل من شأن أحد هنا ولا أحاول إنكار دور أحد، ولكني في ذات الوقت لا اقبل أن يسرق هذا الأحد حقي وصوتي ورأيي أو أن يتحدث نيابة عني وهو لا يعرفني ولا أعرفه، فأنى لهؤلاء أن يعرفوا احتياجاتنا وتطلعاتنا وآمالنا، إن بعضهم جزء من المنظومة التي لا يرضى الشباب عن آدائها ويرغب في تغييرها وأن يكون بديلا حقيقياً لها. المزيد 'رسالة إلى الرئيس محمود عباس'»

أينما تول وجهك فثم ثورة

بواسطة , مارس 1, 2011 12:28 م


أتابع مثل أي مواطن عربي غيور ما يجري في الوطن العربي من انتفاضة شعبية عارمة اكتفت من قهر وظلم واستعباد الأنظمة الحاكمة لها أزمنة طويلة، فالأرقام التي نسمعها عن بقاء حكامنا على كرسي السلطة تذكرنا بعهد الملوك في الزمن البعيد الذين كانوا يحكمون لسنين طويلة، مع فرق جوهري هو أن بعضهم كانوا عادلين.

فعلى الرغم من خلع الرئيسين التونسي والمصري إلا أن الأوضاع لا زالت ساخنة وحرجة في كلا البلدين فمطالب الثوار لم تتحقق بعد والتغيير المنشود لم يأت ثماره، أنا لا أستعجل النتائج فلا زالت الثورة مستمرة وهذا ما تشهد به الوقائع على الأرض.

المزيد 'أينما تول وجهك فثم ثورة'»

سقط مبارك فعادت لنا الحياة

بواسطة , فبراير 13, 2011 1:44 م

لا أكاد أصدق ما أسمعه وأراه … رئيس عربي آخر يخلع، لقد شهدنا مع بداية هذا العام شيئا لم نكن نحلم به، رئيس عربي سابق أو مخلوع …. تعودنا أن نراه راحلا إلى الدار الآخرة فقط.

ولكن الأجمل من ذلك والذي يعنيني أكثر هو استعادتي لثقتي بنفسي وبقدرتي على الفعل، مثلي مثل أغلب الشباب العربي، لقد شهدنا مثالا واضحا على صلابة الإرادة والقدرة على إحداث التغيير، لقد تعونا – كشباب عربي-  وعلى مدار السنين الطويلة الماضية على تجنب الاعتراض والخوف من قول “لا” في المنزل والعمل والسياسة التي غيبنا عنها أو غيبنا أنفسنا.

اليوم أرى نفسي في كل المصريين والتونسيين الذين قدموا لنا شيئا يعجز اللسان عن وصفه ونعجز عن شكرهم عليه لقد قدموا لنا الحياة، نعم أعادوها لنا فالإحساس بالسعادة الذي شعرنا به برحيل النظامين المصري والتونسي جعلنا على يقين أننا لم نذق معنى الحياة من قبل، فهل للحياة معنى سوى الحرية؟!!!

المزيد 'سقط مبارك فعادت لنا الحياة'»

الشباب العربي وثقافة التدوين

بواسطة , أبريل 4, 2010 7:37 ص

blog-board

ما كان يقال قبل سنوات قليلة عن أن العالم أصبح قرية صغيرة أضحى اليوم كلاماً غير دقيق، لأننا نستطيع القول أننا أصبحنا في ذات الغرفة، قريبين أكثر مما نتصور فما يحدث في العالم اليوم من تطور تكنولوجي متسارع، جعلنا نتشارك بإرادتنا أو رغما عنا نفس المعلومات والاتجاهات، وتعرفنا على الثقافات واللغات المختلفة مما انعكس على طريقة تفكيرنا وأدائنا الثقافي والاجتماعي. المزيد 'الشباب العربي وثقافة التدوين'»